زينة (مغنية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لالة زينة الزواوية
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة وردية مهداوي
الميلاد 1911م
عرش آيث ورثيلان، بلدية بني ورتيلان، دائرة بني ورتيلان، ولاية سطيف، منطقة القبائل الزواوية،  الجزائر.
الوفاة 15 مارس 1993 (82 سنة)
مدينة جزائر بني مزغنة، ولاية جزائر بني مزغنة، منطقة القبائل الزواوية،  الجزائر.
الجنسية  الجزائر
الحياة الفنية
النوع أشويق، موسيقى جزائرية، موسيقى أمازيغية، فن زواوي.
الآلات الموسيقية الدربوكة والدف
المهنة مغنية
سنوات النشاط 1936 - 1993
تأثرت بـ يمينة فروجة أعراب، ونيسة حليمة قديم

لالة زينة الزواوية (1911م - 1993م)، مغنية جزائرية مختصة في طابع أشويق ضمن الموسيقى الأمازيغية. اسمها الحقيقي وردية مهداوي[1].

مسيرتها[عدل]

النشأة[عدل]

وُلدت "وردية مهداوي" حوالي سنة 1911م في قرية من قرى عرش آيث ورثيلان في بلدية بني ورتيلان ضمن ولاية سطيف المنضوية داخل منطقة القبائل الزواوية وعروش زواوة في الجزائر[2].

وهي من أولى النساء الجزائريات الزواويات اللواتي غنين في إذاعة مدينة الجزائر خلال سنة 1936م[3].

القناة الإذاعية الثانية[عدل]

شاركت الفنانة "زينة وردية مهداوي" مع زميلتيها ونيسة حليمة قديم ويمينة فروجة أعراب خلال عام 1936م في تأسيس القناة الإذاعية الثانية الناطقة باللغة الزواوية التي كان يرأسها فتح الله بن حسين[4].

وكان هذا القسم الإذاعي تابعا آنذاك لمؤسسة إذاعة مدينة الجزائر (بالفرنسية: Radio-Alger) التي تم إنشاؤها قبل ذلك خلال عام 1929م[5].

فساهم معهما الفنان نور الدين مزيان [الفرنسية] في تحويل هذا القسم الإذاعي إلى مشتلة ثقافية وطنية تلتقي فيها المواهب الفنية الناطقة باللغة الأمازيغية لإنتاج البرامج الإذاعية والسكاتشات والأغاني[6].

وفي مقر هذه الإذاعة الأمازيغية، الواقع وقتئذ في "شارع بيار بيرتيزين (بالفرنسية: Rue Pierre Berthezène)"، تفتقت قريحة الفنانة "زينة وردية مهداوي" مع زميلتها الأخرى حسنة على أداء فني وغنائي متميز[7].

وكانت "مجموعة لالة ونيسة" هي المؤسِّسة الفعلية للغناء الإذاعي الزواوي في الجزائر، وذلك عبر الثلاثي: ونيسة حليمة قديم، ويمينة فروجة أعراب، وزينة وردية مهداوي[8].

كما كانت تجهيزات هذا القسم الإذاعي، المدعو "محطة لافارج (بالفرنسية: Station Lafarge)"، موجودة في قبو "قاعة ابن خلدون (بالفرنسية: Salle Pierre Bordes)" آنذاك[9].

وكانت الأوركسترا الإذاعية التي أسسها الشيخ نور الدين مزيان [الفرنسية] هي التي سمحت لهؤلاء الفنانات في هذه الإذاعة بتسجيل أغانيهن[10].

وتكونت هذه الأوركسترا من العديد من الموسيقيين الذين من بينهم "الشيخ الناموس"، "سيد علي أحمد مجدول"، و"الحاج منور" الذين أسهموا في إنشاء وإنجاح المسرح الإذاعي [الفرنسية] والأغنية الساخرة [الفرنسية][11].

فبزغت حينئذ موهبة فنانين إذاعيين آخرين مع "يمينة فروجة أعراب" من بينهم "كمال حمادي"، و"يوسف عبجاوي"، و"محند رشيد"، و"رشيد مزيان" تحت إشراف الحاج محمد العنقة[12].

فصارت الفنانة "زينة وردية مهداوي" محاطة إثر ذلك بكوكبة من الفنانات الزواويات اللواتي من بينهن: شريفة، وجيدة، وحنيفة، ووريدة، وونيسة حليمة قديم، ويمينة فروجة أعراب[13].

الحصص الإذاعية[عدل]

شاركت الفنانة "زينة وردية مهداوي" في تنشيط العديد من البرامج الإذاعية خلال مسيرتها الفنية رفقة زميلتيها ونيسة ويمينة ثم الفنانات الزواويات اللواتي التحقن بالقناة الإذاعية الثانية الناطقة باللغة الزواوية[14].

وأشهر برنامج إذاعي عُرفت من خلال موهبة "زينة" هو أورار لخالات [القبيلية] الذي كان يُعنى بأغاني النساء الزواويات وفق طابع أشويق[15].

ثم تلاه برنامج إذاعي شهير آخر هو نوبة لخالات الذي كان يُعنى باكتشاف المواهب الغنائية النسوية الزواوية وفق طابع أشويق والفن الزواوي الأصيل[16].

وكان برنامج نوبة لخالات تطورا ملحوظا في أداء القناة الإذاعية الثانية عبر الانتقال من مجرد بث أغاني طابع أشويق إلى مرحلة إنتاج أغان مصحوبة بأوركسترا[17].

وقد استمر إنتاج وبث حصة "أورار لخالات [القبيلية] (Urar Lkhalat)" لعشرات السنين على أمواج الإذاعة الجزائرية.

أغاني أشويق[عدل]

أغاني الفنانة زينة[عدل]

تُعتبر الفنانة "زينة وردية مهداوي" من أشهر مغنيات "أشويق"، ومن بين أغانيها المعروفة:

  • 1938م: كرا ن إيمسلاين صغور (Kra n imeslayen sγur).
  • 1941م: تيزيزويث (Tizizouith).
  • 1947م: إيزلان ن لهني تيبوخارين (Izlan n lḥenni tibuγarin).
  • 1950م: آيث ورثيلان (At Wartilan).
  • 1956م: آي أزواو (Ay azwaw).

فيديوهات أغاني زينة[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]