سحماتا (فلسطين)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 33°00′19″N 35°18′14″E / 33.0052°N 35.3038°E / 33.0052; 35.3038 سُحماتا تقع حوالي 25 كم شمال شرق عكا في الطريق إلى صفد وحوالي 17 كم من خط الساحل، بين البقيعة وترشيحا. كانت سحماتا إبان الحكم العثماني تتبع لقضاء صفد، وبعد انتهاء الحرب العالمية الاولى، أعادت حكومة الانتداب البريطاني تقسيم الألوية والأقضية، وألحقتها بقضاء عكا - لواء الجليل.[2][3]

المنظر الذي تطل عليه سُحماتا غرباً، وفيه تظهر ترشيحا والمستوطنة اليهودية مَعَلوت ترشيحا. تقع سُحماتا حوالي 600م فوق سطح البحر، ومن قمتها يمكن رؤية ساحل عكا الشارع الرئيسي الذي يربط منطقة الساحل بصفد يمر من وسط أنقاض سُحماتا ويقسمها إلى قسمين منفصلين. هنا تشاهد القسم القبلي من سُحماتا كما يبدو من مركز البلد.

موقع وأبنية سحماتا[عدل]

تحدّ سحماتا من الغرب ترشيحا و[[[معليا]]؛ وإلى الجنوب كفر سميع والبقيعة؛ بيت جن إلى الجنوب الشرقي، وحرفيش وسبلان شرقاً، ودير القاسي وفسوطة شمالا؛ ومن الجنوب الغربي أراضي يانوح [4].

بلغت مساحة القرية 135 دونماً؛ تكونت سحماتا من الحارة الغربية /التحتا يتوسطها مسجد وكنيسة القرية وبها ساحة وبركة "الرحبة"؛ والحارة الشرقية /الفوقا وبأعاليها قلعة صليبية تاريخية.

كانت تضم مدرسة اسسها العثمانيون في العام 1886؛ في عهد الانتداب البريطاني أُسست مدرسة زراعية لتدريب الطلاب على طرق الزراعة العملية كتربية الدواجن والنحل. بالقرية كنيسة، ومسجد، ومعاصر زيتون وبها ايضا منزول (ديوان). كما بها بقايا قلعة صليبية أعاد بناءها الأمير ظاهر العمر في القسم الثاني من القرن الثامن عشر.[5]


اقتصاد القرية[عدل]

بلغت الاراضي التابعة لسحماتا 16921 دونماً، كست معضمها احراج السنديان، البطم، الزعرور والإجاص البري؛ واشتهرت بكثرة نبات السماق والطيون في أراضيها. فيما زُرِع 5191 دونماً بالقمح والشعير والكرسنة والذرة الصفراء والخضار؛ ومنها 2110 دونماً أشجار الزيتون. كما عُرفت سحماتا بإنتاجها لأنواع فاخرة من التبغ الذي انتشرت زراعته في مناطق الجليل. كان بالقرية آبار وبركتان لمياه الأمطار "الرحبة" ومساحتها 5 دونمات تقوم على ارض مرصوفة بالفسيفساء في القرية، والثانية بالقرب من بيادر القرية وتسمى "الجوانية" او "الجنوبية"؛ وبها خمسة ينابيع هي العين، والقواطيع، والمغارة الشمالية، وبرزة، والبياضة. كما يجري شرق القرية وادي الحبيس (القرن). مَلَك الاراضي أهالي القرية ومن أسماء الاراضي: زيتون العرب، السوس، القواطيع، الدبش، بوليا وخلة القسيس [6].

احتلال وتدمير سحماتا[عدل]

أُحتلت القرية في سياق عملية حيرام. قامت الطائرات بقصف سحماتا من الجو في نهاية تشرين أول 1948، ثم دخلتها قوات الاحتلال، وبلغت حصيلة مجزرة سحماتا 16 قتلاً.[7]

أهالي سحماتا[عدل]

عام 1948، وكان عدد سكانها يربو على 1,300 نسمة من المسلمين والمسيحيين. وكان في سُحماتا حينئذ أكثر من 200 منزل. بقي حوالي 7% من أهالي سحماتا مهجرين في وطنهم، ينتمون إلى عائلات سمعان، موسى، قدورة، سليمان، عبد الوهاب، الجشّي، محمود، وأحمد يبلغ تعدادهم اليوم حوالي 600 نسمة ويكوّنون 140 عائلة. يقيمون في قرى فسوطة، ترشيحا، الرامة بشكل أساسي وغيرها من مناطق البقيعة، كفر سميع، المكر، شعب، المزرعة، وفي مدن حيفا، وعكا، وشفا عمرو. عدد اللاجئين المسجلين من سحماتا وصل إلى 8050 نسمة حسب تقديرات عام 1998، والغالبية العظمى منهم يعيشون في مخيمات اللاجئين في لبنان وسوريا بشكل أساسي وأنحاء مختلفة من العالم العربي[8].

القرية الْيَوْمَ[عدل]

مستوطنات حوسن وتسورئيل والجناح الشرقي من مستوطنة معلوت تقع على أراضي القرية. جدران عدد قليل جدا من البيوت لا تزال قائمة في سحماتا وموقع القرية محاط بالسياج، وعليه بوابة مقفلة، ويبدو من الآثار في الموقع أن المكان تحول إلى زريبة ومرعى لمواشي إحدى المستوطنات القريبة[9].

مراجع[عدل]

  1. ^ المؤلف: وليد الخالدي — العنوان : All that remainsISBN 0-88728-224-5
  2. ^ "Welcome to Suhmata". Palestine Remembered. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2007. 
  3. ^ 54 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ BADIL Resource Center for Palestinian Residency and Refugee Rights - قريــة سحماتـــا: حكايــات التهجيـــر وحنيـــن العــــودة نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Abnaa' Suhmata Asso نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ محمد خشان: ذكرياتي عن ترشيحا - kikahmagazine official website
  7. ^ سحماتا – قضاء عكا | المركز العربي للتخطيط البديل
  8. ^ ذاكرات (زوخروت) - سحماتا نسخة محفوظة 14 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ نكبة سحماتا | مركز المعلومات الوطني الفلسطيني

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]