يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

وادي الحوارث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وادي الحوارث
وادي الحوارث على خريطة فلسطين
وادي الحوارث
وادي الحوارث
تهجى أيضاً وادي الحوارث
قضاء
إحداثيات 23°56′0″N 34°52′48″E / 23.93333°N 34.88000°E / 23.93333; 34.88000إحداثيات: 23°56′0″N 34°52′48″E / 23.93333°N 34.88000°E / 23.93333; 34.88000
السكان 1550 (1948)
المساحة 30000 دونم
تاريخ التهجير 1 ابريل 1948
سبب التهجير
المستعمرات الحالية 32

وادي الحوارث هي قرية فلسطينية في قضاء طولكرم.[1][2] وقد أخليت من سكانها ومن خلال 1947-1948 الحرب الأهلية في فلسطين الانتدابية في 15 مارس 1948 في إطار عملية تبادل الساحلية. كانت تقع القرية على بعد 16.5 كم من شمال غرب طولكرم. دمرت وادي الحوارث في الغالب باستثناء أربعة منازل في عام 1945، كان قرية يبلغ مجموع سكانها 1،330 نسمة.

سبب التسمية[عدل]

ينسب اسم وادي الحوارث إلى قبيلة الحارثية التي نزلت فيه أواخر القرن السابع عشر الميلادي وأقامت في الضفة الجنوبية لنهر اسكندرونة[3].

تضاريس القرية[عدل]

غطّت الكثبان الرملية جزءها الشمالي الغربي، وقد امتدت اراضيها على شاطئ البحر الأبيض المتوسط بمسافة تصل حوالي ثلاثة كيلومترات نحو الداخل، وشكلت نقطة التقاء بوادي المويلح مع وادي الحوارث الذي يخترق أراضي القرية في الطرف الشرقي. غطت جزء من أراضي القرية مجموعة من المستنقعات (البصات) منها "بصة الشيخ محمد" في القسم الغربي، و"بصة الشيخ حسن" في القسم الجنوبي الشرقي و"بصة الشيخ صالح" في القسم الشرقي، وكان قسما القرية الشمالي والجنوبي يتوسطان السهل من الجانب الغربي على الطريق الساحلي[4].

مساحة القرية[عدل]

بلغت مساحة قرية وادي الحوارث نحو 30000 [5]دونم تقريبا، ولكنها كانت بالمجمل ملكا لأسرة أنطوان بشارة التيّان الذي كان يقيم في يافا.

الاستيلاء على أراضي القرية[عدل]

يشير العديد من المؤرخين إلى أن أنطوان بشارة التيّان كان قد رهن الأرض أيام العثمانيين لمواطن فرنسي يدعى هنري استراغان[5]. وعندما قرر ورثته التيّان الثلاثة عشر أن يبيعوا الأرض ليفوا دين والدهم لاستراغان، اتفق ممثل الصندوق القومي اليهودي معهم في نوفمبر 1928 على شراء الأرض في مزاد علني، عقد في 20 ابريل 1929، وكان ثمن الأرض في المزاد 41000 جنيه فلسطيني، إلا أن الصندوق القومي اليهودي دفع للورثة ما يقارب 136000 جنيه (ثلاثة أضعاف ثمنه). في 6 سبتمبر 1930، أمرت المحكمة مستأجري وادي الحوارث ان يغادروا الأرض، إلا أنهم رفضوا وقاوموا بطرق عدة، حيث لجأوا إلى المحاكم مرارا، لكن استئنافهم لم يقبل واستنفدت الوسائل القانونية فأصدرت المحكمة العليا حكمها لصالح الصندوق القومي اليهودي ضد المستأجرين في ديسمبر 1932.

حاول المستأجرون منع اليهود من إقامة مستعمرة على الأرض التي اشتروها حديثا، لكن بحلول سنة 1931 كان اليهود قد غرسوا فيها 43000 شجرة، وحاول المستأجرون الاستعانة بسلطات الانتداب البريطاني التي قدمت لهم عروضا عدة لتوطينهم في أجزاء أخرى من فلسطين، إلا أنهم رفضوا ولجأوا بصورة مؤقتة إلى بعض القرى الأخرى التي تطوعت لاستضافتهم وعملوا مع الحركة الوطنية.

وعلى الرغم من كل محاولاتهم الحفاظ على الارض إلا انه وفي يونيو 1933 تم طرد السكان الذين كانوا في المنطقة التي غرسها الصندوق القومي اليهودي شجرا والتي عرفت كمنطقة متنازع عليها.[6]

بعد طردهم قدم لهم الصندوق القومي اليهودي تعويضا عمّا زرعوه من بطيخ وذرة. ويقول المؤرخ الإسرائيلي بيني موريس، أن سكان وادي الحوراث واجهوا حربا نفسية كان الهدف منها حمل السكان على الرحيل، فضلا عن هجوم شنه عناصر عصابة "الهاغاناه"، فتضافرت آثار الحرب النفسية والعسكرية على دفع السكان إلى الرحيل في 15مارس 1948.

في أواخر شهرابريل وأوائل شهر مايو، عملت عصابات الهاغاناه بمؤازرة سكان المستعمرات القائمة في الجوار على تدمير منازل هذه القرية وجارتها بحيث باتت العودة إليها مستحيلة تماما.

القرية اليوم[عدل]

على الأراضي التابعة لوادي الحوارث أنشئت عدة مستعمرات، في العام 1933 أنشأت مستعمرتي مخمورت و كفار فيتكن وكيبوتس معفروت وعام 1934 أنشأت مستعمرة "كفار هروئي" وفي العام 1947 بنيت مستعمرة غيئولي تيمان، وقد أطلقت سلطات الاحتلال على منطقة وادي الحوارث اسم عيمق حيفرـ وادي الحفرة، وسهل شمرون.

بقيت عائلة واحدة هي عائلة أبو عيسى الحاجبي في وادي الحوارث الشمالي بعد سنة 1948، حيث يملك أفرادها عشرة منازل هناك اليوم، فيما تم تسليم أربعة منازل من موقع وادي الحوارث الجنوبي تقيم في إحداها أسرة إسرائيلية. ويعتبر هذا القسم من سهل فلسطين الساحلي من أخصب بقاع البلاد، ترويه عدة نهيرات والكثير من الآبار التي تسقي بساتين البرتقال التي غرست فيه، وفي شباط (فبراير) 2000 قام مجهولون يهود بهدم مسجد القرية

مراجع[عدل]

  1. ^ وادي الحوارث .. من الذاكرة الفلسطينية قرية دمرها الإحتلال- فلسطين في الذاكرة نسخة محفوظة 24 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Anderson، Charles (6 November 2017). "The British Mandate and the crisis of Palestinian landlessness, 1929–1936". Middle Eastern Studies: 1–45. doi:10.1080/00263206.2017.1372427. 
  3. ^ مصطفى مراد الدباغ، مصطفى (1971). بلادنا فلسطين. لبنان. 
  4. ^ "https://www.palestineremembered.com/Tulkarm/Wadi-al-Hawarith/Story16846.html". مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2019.  روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  5. أ ب "https://www.palestinapedia.net/%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AB-%D8%B3%D9%87%D9%84/". مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2019.  روابط خارجية في |title= (مساعدة)
  6. ^ فرنسيس املي نيوتن، اميلي (1947). خمسون عاماً في فلسطين (باللغة العربية (مترجم)). بيروت. 
Flag map of Mandatory Palestine with a Palestinian flag.svg
هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.