شهاب الدين الحجازي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شهاب الدين الحجازي
معلومات شخصية
اسم الولادة أحمد بن محمد بن علي بن الحسن الحجازي
الميلاد 30 أغسطس 1388  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 26 يناير 1474 (85 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى ابن حجر العسقلاني،  وكمال الدين الدميري  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

أبو الطيّب شهاب الدين أحمد بن علي الحجازي (30 أغسطس 1388 - 26 يناير 1474) أديب مصري عاش في القرن الخامس عشر الميلادي/ القرن التاسع الهجري، العصر المملوكي الأوَّل.[1][2]
كان الشهاب الحجازي أديبا بارعاً في فنون كثيرة من فنون المعرفة، ولكنّه تَوفَّرَ علی الأدب فكان له نثرٌ وشعرٌ يغلب عليهما التكلف وطلب التورية. وأكثر شعره الغزل وله رثاءٌ. كانت له رسائل إخوانية أيضاً.[2]

سيرته[عدل]

هو أبو الطيب (أو أبو العبّاس) شهابُ لدين أحمد بن محمد بن علي بن الحسن (وقيل الحسين) بن إبراهيم الحجازي الأصل الأنصاري الخزرجي السعدي العُبادي القاهري. ولد في 27 شعبان 790/ 30 أغسطس 1388 في القاهرة. سمع من ابن حجر العسقلاني وقيل سمع أيضا من الكمال الدين الدميري شيئاً من شرحه على سنن ابن ماجة ومن نفر آخرين. لازم جماعة منهم الولي زين الدين العراقي والشمس البرماوي وقد أجازه العراقي والهيثمي. أما الشهاب الدين انصرف إلى الأدب. وكانت وفاة الشهاب الحجازي في 8 (وقيل 7) رمضان 878/ 26 يناير 1474، وقيل سنة 874 هـ. [2]

مؤلفاته[عدل]

  • «اللمعة الشهابية من البروق الحجازية»: هو ديوان شعره.
  • «روض الآداب»: مختارات من القصائد المطوّلات ومن الموشّحات والأزجال والمقاطيع والنثريات والحكايات وقد فرغ من تأليفه في 17 محرم 836 هـ.
  • «كُنّاس الحواري في الحسان من الجواري»
  • «جنّة الوُلدان في الحسان من الغلمان»
  • «كتاب العروض»
  • «قلائد النحور من جواهر البحور»
  • «نُزهة الألباب وروضة الآداب»
  • «نديم الكاعب والحبيب الجابب»
  • «مفاخرة بين السماء والأرض»
  • «التذكرة»: نحو سبعين جزءاً.
  • «القواعد والمقامات من شرح المقامات»
  • «أسنى الوسائل في ما حَسُنَ من المسائل»
  • «نَیل الرائد في النِيل الزائد»: وهو جدولُ لزيادات النيل بحسب الأزمان.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ عباس العزاوي (1962). تاريخ الأدب العربي في العراق. الجزء الأول. مطبوعات المجمع العلمي العراقي. صفحة 286. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت ث عمر فروخ (1984). تاريخ الأدب العربي (PDF). الجزء الثالث (الطبعة الرابعة). بيروت، لبنان: دار العلم للملايين. صفحة 876. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)