مخدر موضعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المخدر الموضعى (إنجليزية Topical anesthetic) يعمل على تخدير جزء من سطح الجسم . و يمكن استخدامه لتخدير أى منطقة فى الجلد و جراحات الجزء الأمامى من العين، و داخل الأنف و الأذن و الحلق و فتحة الشرج و الأعضاء الجنسية.[1] و تتوافر المخدرات الموضعية فى صورة مرهم، و كريم، و رش موضعى، و جيل. و أمثلة على المخدرات الموضعية تشتمل البنزوكين ، البيوتامبين،الديبوكين،الليدوكين،الأوكسيبروبيوكين،البراموكسين،التتراكين ،و تشتق كل تلك المواد من الكوكايين الطبيعى المستخرج من نبات الكوكا و الذى مازال يستخدم فى بعض التقنيات الجراحية .

التركيب الكيميائي[عدل]

تتكون المخدرات الموضعية من مجموعتين كيميائيتين الأولى حلقة أروماتية محبة للدهون وسلسلة أمينية محبة للماء ترتبطان معاً بسلسلة بينية رابطة إما أن تكون أميدية أو إسترية، وبحسب السلسة الرابطة تقسم المخدرات الموضعية إلى مجموعتين: أمينوالأميد، وأمينوالإستر. والفرق من الناحية الطبية هو أن رابطة الإستر تتحلل في الأنسجة عن طريق إنزيم الكولين استراز بينما يتم تفكيك الرابطة الأميدية في الكبد.

تاريخياً تعتبر مادة الكوكائين هي المادة الأم لكل المخدرات الموضعية، غير أن المخدرات الموضعية المستخدمة الآن تختلف عن المركب الطبيعي الكوكائين بأنها لا تمتلك أي قدرة على توليد إدمان، وليس لها أي أثر على الجهاز العصبي الودي، أي أنها لا تولد أي ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: hypertension) أو انقباض وعائي (بالإنجليزية: vasoconstriction) محلي.

آلية عمل المخدرات الموضعية[عدل]

تعمل المادة المخدرة على إعاقة حركة الإشارة الكهربائية على امتداد المحور العصبي وذلك من خلال إعاقة عمل قنوات الصوديوم في جدار الخلية العصبية (بالأحرى جدار المحور) وبالتالي لا يتكون كمون الفعل. هذا التعطيل يؤدي إلى فصل الطرف عن المركز، فإشارة الألم تبقى في الطرف دون أن تتجاوز نقطة التخدير، وبالتالي لا يتم إدراكها أو الإحساس بها من الدماغ، وبالمقابل فالأوامر الواصلة من الدماغ إلى الأطراف أيضا لا تصل، وبالتالي يصبح الطرف مشلولاً طيلة فترة قطع الاتصال هذه.

الاستخدام[عدل]

يستخدم المخدر الموضعى لازالة الألم و الحكة الناتجة عن حرق الشمس أو الحروق الصغرى،و لدغات الحشرات ، و اللبلاب السام ، و البلوط السام ، و القطوع الصغيرة و الخدوش.[2]

و يستخدم المخدر الموضعى فى الرمد و فى قياس حدة الإبصار لتخدير سطح العين(الطبقة الخارجية من القرنية و الملتحمة)و ذلك فى حالات

فى طب الأسنان ، يستخدم المخدر الموضعى لتخدير تجويف الفم قبل استخدام مخدر فعلى للاسنان لأنه يتطلب ادخال ابرة فى أنسجة الفم الرخوة.[3]

المدة[عدل]

تعتمد مدة فعالية المخدر على الكمية و النوع المستخدم ، و لكن عادة ما تستغرق حوالى نصف الساعة.

الإدمان الناتج فى حالات تخدير العين[عدل]

كثرة استخدام المخدر الموضعى فى العين تتسبب فى التدمير الشديد و الدائم لأنسجة القرنية[4][5][6][7][8] و قد تتسبب بفقدان العين.[9] التعود على مخدر العين الموضعى يشوش على التشخيص الصحيح للحالة ففى حالة التهاب القرنية المزمن قد يتم تشخيص حالة التهاب القرنية الشوكى بسبب الأكانثاميبا و التهاب القرنية بسبب عدوى بكتيرية على أنه التهاب مزمن للقرنية.[4][5][7][9][10] فى حالة عدم استجابة التهاب القرنية للعلاج مصحوب بألم شديد فى العين ،[7] يوضع فى الإعتبار ادمان المريض لمخدر العين الموضعى ، كذلك الإضطرابات النفسية و ادمان مواد أخرى تبين تورطها كعامل مهم فى التشخيص.[4][9][10] و لأنه يمكن ادمانه ، فتم تحذير أخصائيي العيون من السرقة و حذر عليهم كتابة المخدر الموضعى لاغراض علاجية.[5][9] بعض المرضى الذين يعانون من ألم بالعين ، و الذى يعد ألم عصبى بسبب تهييج الأعصاب فى القرنية و الملتحمة ، لسوء الحظ يحاول المريض الحصول على الأوكسيبروكين oxybuprocaine أو أى مخدر موضعى اخر و استخدامه سرا لتخدير ألم عينيه ، و ينتهى به الحال إلى تلف أو تدمير تام فى القرنية (دائرة مغلقة تتسبب فى المزيد من الألم). غالبا ما ينتهى الحال بهذا المريض إلى زراعة قرنية. فى حالة ألم العين المستمر أو المزمن ، خاصة الألم العصبى ، ينصح باستخدام مادة فعالة مركزيا كمضادات الصرع (بريجابالين،جابابنتين،و فى الحالات الشديدة كاربامازبين) أو مضادات الاكتئاب مثل (SSRIs أو tricyclic antidepressant amitriptyline ). حتى الكميات الضئيلة من مضادات الاكتئاب و مضادات الصرع يمكن أن تقلل من حدة ألم العين دون أن تتسبب فى تدميرها.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Healthopedia.com
  2. ^ DrLinhart.com
  3. ^ Local Anesthesia for the Dental Hygienist, Logothetis, Elsevier, 2012
  4. ^ أ ب ت Pharmakakis NM, Katsimpris JM, Melachrinou MP, Koliopoulos JX (2002). "Corneal complications following abuse of topical anesthetics". Eur J Ophthalmol. 12 (5): 373–8. PMID 12474918. 
  5. ^ أ ب ت Varga JH، Rubinfeld RS، Wolf TC، وآخرون. (July 1997). "Topical anesthetic abuse ring keratitis: report of four cases". Cornea. 16 (4): 424–9. doi:10.1097/00003226-199707000-00009. PMID 9220240. 
  6. ^ Chern KC, Meisler DM, Wilhelmus KR, Jones DB, Stern GA, Lowder CY (January 1996). "Corneal anesthetic abuse and Candida keratitis". Ophthalmology. 103 (1): 37–40. doi:10.1016/s0161-6420(96)30735-5. PMID 8628558. 
  7. ^ أ ب ت Ardjomand N, Faschinger C, Haller-Schober EM, Scarpatetti M, Faulborn J (نوفمبر 2002). "[A clinico-pathological case report of necrotizing ulcerating keratopathy due to topical anaesthetic abuse]". Ophthalmologe (باللغة German). 99 (11): 872–5. doi:10.1007/s00347-002-0623-z. PMID 12430041. 
  8. ^ Chen HT, Chen KH, Hsu WM (يوليو 2004). "Toxic keratopathy associated with abuse of low-dose anesthetic: a case report". Cornea. 23 (5): 527–9. doi:10.1097/01.ico.0000114127.63670.06. PMID 15220742. 
  9. ^ أ ب ت ث Rosenwasser GO، Holland S، Pflugfelder SC، وآخرون. (August 1990). "Topical anesthetic abuse". Ophthalmology. 97 (8): 967–72. doi:10.1016/s0161-6420(90)32458-2. PMID 2402423. 
  10. ^ أ ب Sun MH, Huang SC, Chen TL, Tsai RJ (يونيو 2000). "Topical ocular anesthetic abuse: case report". Chang Gung Med J. 23 (6): 377–81. PMID 10958042.