المماليك البحرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مماليك مصر اثناء حكم المماليك البحرية.

المماليك البحرية أو مماليك الترك هى سلالة من المماليك أغلبها من الأتراك القبجاق التى حكمت مصر من عام 1250 إلى عام 1382. اتبعوا السلالة الأيوبية، وخلفهم سلالة المماليك الثانية المماليك البرجية.

و لفظ البحرية تعنى "النهر" مشيرة إلى جزيرة الروضة فى القاهرة[1] التى عاش بها المماليك و بنى بها السلطان الأيوبى الصالح أيوب قلعة الروضة.[2][3]

التاريخ[عدل]

شكلت المماليك واحدة من أقوى وأغنى الامبراطوريات في ذلك الوقت، دامت من عام 1250-1517 في مصر و شمال أفريقيا و بلاد الشام والشرق الأدنى.

تطور الأوضاع[عدل]

في 1250، عندما توفي السلطان الأيوبي الصالح أيوب، فقام المماليك الذين قد كان يملكهم كعبيد بقتل ابنه ووريثة توران شاة، كما أصبحت شجرة الدر أرملة الصالح سلطانة مصر. و تزوجت من الأتابك (القائد العام) الأمير أيبك وتنازلت له عن العرش. و صار أيبك سلطان و حكم من عام 1250-1257.[4][5]

تماسكت قوة المماليك خلال عشر سنوات وفي النهاية أنشأوا السلالة الحاكمة المماليك البحرية. و قد كان سبب تماسك قوتهم هو نهب المغول لمدينة بغداد عام 1258، والتي دمرت بشكل فعال على الخلافة العباسية. فأصبحت القاهرة أكثر أهمية نتيجة لذلك، وظلت من بعدها عاصمة المماليك.

المماليك كانوا فرسان أقوياء خلط أساليب الشعوب التركية على السهوب بالإضافة إلى التطور التنظيمي والتكنولوجي والفروسية التى تعلموها من العرب الفاتحين. عام 1260 هزم المماليك جيش المغول في معركة عين جالوت الموجودة الآن في أرض الإحتلال الاسرائيلى واضطروا الغزاة في نهاية المطاف إلى التراجع إلى العراق.[6] هزيمة المغول على يد المماليك عزز موقف المماليك فى جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط.[7][8]الظاهر بيبرس أحد القادة في المعركة، أصبح السلطان الجديد بعد اغتيال السلطان قطز في طريق عودتهم.[9][10]

عام 1250 كان بيبرس أحد قادة المماليك الذين دافعوا عن المنصورة[11] ضد فرسان الحملة الصليبية لويس التاسع ملك فرنسا، الذي هُزم و أُسر في فراسكور و تم افتداؤه.[12] قد أخذ بيبرس أيضا في الإستحواذ على المماليك في مصر. و في عام 1261 م بعد أن أصبح سلطان. صار يتحكم فى الخلافة العباسية من القاهرة،[13] وحارب المماليك بقايا الدول الصليبية في فلسطين حتى استولوا على عكا[14]

التتار

استقر كثير من التتار في مصر وتم توظيفهم من قبل بيبرس.[15][16] و هزم المغول في معركة الأبلستين[17] وأرسل الخليفة العباسي ب250 فقط من الرجال لمحاولة لاستعادة السيطرة على بغداد، لكنه لم يوفق. في 1266 مملكة أرمينيا الصغرى عام 1268 واستعاد أنطاكية من الصليبيين.[18][19] بالإضافة إلى ذلك، كان قد حارب السلاجقة و الحشاشين[20]؛ كما انه مدد قوة المسلمين إلى النوبة للمرة الأولى، قبل وفاته في عام 1277.

السلطان قلاوون هزم التمرد في سوريا التي كان يقودها سنقر الأشقر في 1280,[21] وهزم أيضا الغزو المغولي الآخر في 1281 التي كانت بقيادة أباقا خان خارج حمص.[22] بعد أن قام المغول بالتهديد استعاد طرابلس من الصليبيين في 1289. استولى ابنه خليل على عكا، المدينة الصليبية الماضي في 1291.[23][24]

اقاليم دولة القبيلة الذهبية فى عام 1389.

جدد المغول غزوهم في عام 1299،,[25] ولكنهم هزموا مرة أخرى في 1303.[26][27] دخل سلاطين المماليك المصرية في علاقات مع القبيلة الذهبية الذين اعتنقوا الإسلام.[28] وأقام اتفاق سلام مع المغول في 1322.[29]

تزوج السلطان الناصر محمد من أميرة مغولية 1319. كانت علاقاته الدبلوماسية أكثر اتساعا من أي سلطان سابق، وشملت ملوك بلغاريا والهند والحبشة، وكذلك البابا،و ملك أراغون وملك فرنسا.[30] نظم الناصر محمد بن قلاوون إعادة حفر للقناة عام 1311 التي كانت تربط الإسكندرية مع نهر النيل. [29] توفي في 1341.

انحلال دولة المماليك البحرية[عدل]

أدت التغيرات المستمرة من السلاطين التي أعقبت إلى اضطراب كبير في المحافظات. وفي الوقت نفسه، في 1349 أدخلت مصر وبلاد الشام بشكل عام إلى الطاعون، الذي يقال أنه أودى بحياة الكثير من السكان.[31][32]

تولى الصالح حاجي الحكم خلفا لأخية السلطان المنصور علاء الدين ولم يمض على حكمه سوى سنة حتى خلع في عام 1382 وتسلطن الأمير برقوق من المماليك الجراكسة. غير أنه أعيد الصالح حاجي وحكم مدة سنة واحدة. ثم أخرج السلطان برقوق من سجنه وأعيد إلى سلطانه ، وانتهى أمر المماليك البحرية بشكل دائم وجاء عهد المماليك الجراكسة أو البرجية.[33]

التنظيم العسكري[عدل]

على المستوى العام، والعسكري خلال سلالة البحرية يمكن تقسيمها إلى عدة جوانب

1.المماليك السلطانية ,فى وصف القلقشندي بأنهم كانوا عند السلطان الأعظم شأنا تنقسم المماليك السلطانية إلى :-

  • الخاصكية : عرفوا بهذا الأسم لأنهم كانو يلازمون السلطان في خلواته و أوقاته و كانوا يميزون عن الاّخرين بحملهم السيوف و يرتدون حللا مزركشة ويسمح لهم بالدخول على السلطان وهو في خلوته دون إذن سابق وكانوا مميزين في زيهم و ركوبهم وكانوا يرسلون في مهمات خاصة إلى الدول الأجنبية وكان للخاصكية اّداب معينة وتقاليد خاصة يتميزون بها عن غيرهم و عندما يكونون في الخدمة السلطانية يقف كل واحد منهم في مكانه المعين له دون أن يسمح له أو لأحد من المماليك أن يحدث زميله بكلمة واحدة في اي امر من الأمور ولا يلتفت إليه كما كان محرما عليهم أن يجتمع كل منهم بالاّخر في الرحلات أو الصيد وإذا بلغ السلطان عن أحدهم أنه فعل ذلك بدون إستئذان يأمر بنفيه أو القبض عليه ,وكان الخاصكية يقضون معظم النهار و جانبا من الليل في خدمة القصر السلطاني .
  • النوبة : وهو من يدخل على السلطان في النهار ليعرض عليه الأمور الخاصة بالمماليك و كان من إختصاصه الإشراف على مماليك السلطان و الفصل في خصوماتهم وعقاب من يهمل منهم واجباته ويرجع إليه المماليك في كل أمورهم وقد بلغ من تكريم السلطان لهذا الموظف الكبير أنه كان يخاطبه بلقب " الجناب العالي " بل كان يدعوه أحيانا " الأخ " وقد جرت العادة أن يتقلد وظيفة رأس النوبة أربعة امراء.
  • حرس السلطاني خارج القصر : كان له أهمية كبرى في المواكب السلطانية التي كان يمتاز بها ذلك العصر إذ تعددت تلك المواكب حتى شملت موكب السلطنة و الاحتفال بفتح الخليج وصلاة الجمعة والعيدين ولعب الكرة والصيد.
  • القراصنة : وهم مماليك السلاطين السابقين بمعنى أصح قدامى المحاربين الذين قاموا بخدمة طويلة في الجيش وكان وضعهم في ساحة القتال مميز جدا حيث يقع عليهم عبء الحرب كله.

2.أجناد الحلقة : تتكون من محترفي الجندية من مماليك السلاطين السابقين وأولادهم وهم على هذا الأساس جيش الدولة الذي لايتغير بتغير السلطان ويشرف على كل ألف منهم أحد الأمراء ويشترط فيه الالمام بمساكنهم ومكان إقامتهم لجمعهم عند الطلب وليس لهذا الأمير سلطة عليهم إلا في أثناء الحرب و تعتبر القوة الضاربة للجيش و أجنادها يحتلون مراكز الشرف الأولى في كافة الحفلات الرسمية المختلفة وكانت أسماؤهم جنبا إلى جنب مع أسماء الأمراء في الحفلات الرسمية وبخاصة إحتفال القسم عند إعتلاء السلطان عرش السلطنة , كما استخدم مقدمي الحلقة كمبعوثين للدول أو لصحبة الأجانب وهم في طريقهم إلى بلادهم عائدين من مصر وإن كانت مهمة هاؤلاء المبعوثين كانت عادة مخصصة لطائفة الخاصكية . ولقد وصلت أجناد الحلقة الى مراكز رئيسية مرموقة نتيجة لدورهم الهام في اعمال القتال ويعتبرون فخر الجنود ويقاتلون في قلب الجبهة.

3.أجناد الأمراء : كان لكل أمير مجموعة من المماليك ترافقه في حله وترحاله وتكون معه في ميادين القتال وكانوا عادة يعسكرون خارج القاهرة وكان عدد أجناد الأمراء محدود حيث كان يحل دائما مماليك جدد محل الذين تقادموا.

قائمة السلاطين البحرية[عدل]

من أشهر سلاطين المماليك البحرية الظاهر بيبرس، وقطز، والمنصور قلاوون، وابنيه الأشرف صلاح الدين خليل الأشرف خليل والناصر محمد.

ترتيب زمني لمماليك بحرية:

1257 1250 المعز عز الدين أيبك

1259 1257 المنصور نور الدين علي بن أيبك

1260 1259 المظفر سيف الدين قطز

1277 1260 الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري

1279 1277 السعيد ناصر الدين أبو المعالى محمد بركة قان

1279 1279 العادل بدر الدين سُلامش

1290 1279 المنصور سيف الدين قلاوون

1293 1290 الأشرف صلاح الدين خليل بن قلاوون

1294 1293 الناصر محمد بن قلاوون

1296 1294 العادل زين الدين كتبغا

1298 1296 المنصور حسام الدين لاجين

1308 1298 الناصر محمد بن قلاوون

1309 1308 المظفر ركن الدين بيبرس الجاشنكير

1340 1309 الناصر محمد بن قلاوون

1341 1340 المنصور سيف الدين أبو بكر

1342 1341 الأشرف علاء الدين كجك

1342 1342 الناصر شهاب الدين أحمد بن الناصر محمد

1345 1342 الصالح عماد الدين إسماعيل بن الناصر محمد

1346 1345 الكامل سيف الدين شعبان بن الناصر محمد

1347 1346 المظفر زين الدين حاجي بن الناصر محمد

1351 1347الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر

1354 1351 الصالح صلاح الدين صالح بن الناصر محمد

1361 1354 الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر

1363 1361 المنصور صلاح الدين محمد بن حاجي بن قلاوون

1376 1363 الأشرف زين الدين شعبان بن حسن بن محمد

1381 1376 المنصور علاء الدين علي بن شعبان

1382 1381 الصالح زين الدين حاجى

مصادر[عدل]

  1. ^ هناك نظرية أخرى حول أصل الاسم الذي ينص على لقب 'البحرية' لأنها جاءت عن طريق البحر أو من خلال البحر. (Shayyal, 110/vol.2 )
  2. ^ (Al-Maqrizi, p. 441/vol.1 ) - (Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 647H - Death of as-Sailih Ayyub) - (Ibn Taghri/vol.6 - Year 639H )
  3. ^ بعد بناء قلعة الروضة، انتقل الصالح أيوب مع مماليكه وعاش هناك. (Al-Maqrizi, p.405/vol. 1 ).عاش السلاطين المماليك فيما بعد في قلعة الجبل الذي يقع على جبل المقطم في القاهرة (Al-Maqrizi, al-Mawaiz, p. 327/vol.3 )حيث مسجد محمد علي وبقايا القرن 12th قلعة صلاح الدين من القاهرة التى ما زالت قائمة حتى الآن.
  4. ^ (Al-Maqrizi pp. 444-494. vol/1 ) (Abu Al-Fida, pp.66-87/ Years 647H - 655H ) (Ibn Taghri/vol.6 - Year 646H )
  5. ^ See also شجر الدر and عز الدين أيبك .
  6. ^ Abu Al-Fida, pp.66-87/ Taking of Aleppo's Castle by the Mongols and new events in the Levant.
  7. ^ Shayyal, p. 123/vol.2
  8. ^ وضع انتصار المماليك ضد المغول حدا لمطالبة الأيوبيين في مصر وبلاد الشام. بالأعتراف بالسلطان المملوكي كسيادة عامة على البلاد من قبل الأمراء الأيوبيين. (Shayyal, p.126/vol.2 )
  9. ^ (Al-Maqrizi, p.519/vol.1 ) - (Ibn Taghri/ vol.7 )
  10. ^ اغتيل قطز قرب الصالحية، مصر. و الذين قتلوه كان الأمير بدر الدين بكتوت، أمير أنس وأمير بهادر المعزى. (Al-Maqrizi, p. 519/vol.1 )
  11. ^ انظر معركة المنصورة .
  12. ^ انظر معركة فراسكور
  13. ^ اعترف السلطان بيبرس بسيادة المستنصر بالله الثاني باسم الخليفة العباسي في القاهرة فقط في المسائل الدينية بعد ما شهد عدد قليل من البدو من قبل أمام القاضي العالي لمصر الذى كان ابن الخليفة العباسي الظاهر بأمر الله. تولى الخليفة باسم المستنصر بالله. (Shayyal, p. 132/vol.2 ) - (Ibn Taghri/ vol.7 ) - (Abu Al-Fida, pp.66-87/ Murder of al-Malik al-Nasir Yusuf) .على الرغم من أن الخلفاء العباسيين في القاهرة خلال العصر المملوكي اكسبوا شرعية بسيادة سلاطين المماليك، ذلك لكون الخلفاء عاجزين، خلافا لالأيوبيين الذين كانوا إلى حد ما يعتمدون على الخليفة العباسي في بغداد، والحقيقة أن الخليفة عاش في القاهرة أعطى استقلالية المماليك والحرية الكاملة للعمل.
  14. ^ انظر الأشرف صلاح الدين خليل
  15. ^ في 1262، في عهد السلطان بيبرس العديد من التتار من القبيلة الذهبية هربوا من هولاكو إلى مصر ولحقهم فيما بعد تتار آخريين. رحب بيبرس التتار والعاملين منهم في الجيش. كان لديهم وحدة عسكرية خاصة بهم والتي كانت تسمى القاعدة، فرقة الوفدية (وحدة الوافدين). طوال العصر المملوكي، وكانت الوفدية (وفد التتار) رجال أحرار و لم ينطبق عليهم نظام المماليك. أقام بيبرس التتار في القاهرة وقدم لهم العديد من المناصب الرسمية. أكبر مجموعة من التتار هاجرت إلى مصر في 1296 في عهد السلطان العادل كتبغا الذي كان هو نفسه من المغول المنشأ. أقاموا في منطقة الحسينية في القاهرة والعديد من نسائهم تزوجوا من الإمبراطورية المملوكية. (Shayyal, p.144/vol.2 )
  16. ^ ابن تغرى/ vol.7
  17. ^ (Abu Al-Fida, pp.66-87/Year 675H- Al-Malik Al-Zahir entering land of the Roum) - (Ibn Taghri/ vol.7 )
  18. ^ (Abu Al-Fida, pp.66-87/ Soldiers entering the land of the Armenians) - (ابن تغرى/ vol.7 )
  19. ^ ودمر مملكة أرمينيا الصغرى قائد السلطان بيبرس المنصور قلاوون فى معركة مري في 1266. دُمرت إمارة أنطاكية على يد السلطان بيبرس في 1268.
  20. ^ Baibars defeated both the Seljuks and the Mongols at the battle of Elbistan . (Shayyal, p.138/vol.2)
  21. ^ Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 697H.
  22. ^ (Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 688H ) - (Shayyal, p. 165/vol.2 )
  23. ^ Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 690H
  24. ^ See Al-Ashraf Khalil .
  25. ^ Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 699H
  26. ^ Abu Al-Fida, pp.66-87/ Year 702H
  27. ^ انظر معركة شقحب
  28. ^ أرسل السلطان بيبرس أول مبعوثين له إلى بركة خان حاكم القبيلة الذهبية في 1261. (Shayyal, p. 141/vol2)
  29. ^ أ ب Shayyal, p. 187/vol.2
  30. ^ Shayyal, pp. 187-188 /vol.2
  31. ^ Shayyal, p.194/vol.2
  32. ^ The Black Death probably began in Central Asia and spread to Europe by the late 1340s. The total number of deaths worldwide from the pandemic is estimated at 75 million people; there were an estimated 25-50 million deaths in Europe. - (Wikipedia / Article Black Death.)
  33. ^ Al-Maqrizi, pp.140-142/vol.5