شهبا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°51′15″N 36°37′45″E / 32.85417°N 36.62917°E / 32.85417; 36.62917 شهبا أو فيليبوبولس مدينة في محافظة السويداء جنوب سوريا تقع على بعد 85 كيلومتر إلى الجنوب، من مدينة دمشق وهي مدينة جبلية تقع على أحد تلال جبل العرب وتحيط بها الجبال والتلال، مناخها معتدل صيفا بارد في الشتاء حيث تتساقط الثلوج على المدينة والتلال المحيطة، وقد سميت فيليبوبولس نسبة إلى الامبراطور الروماني فيليب العربي ابن مدينة شهبا الذي حكم الامبراطورية الرومانية. تجاور المدينة أربع تلال على صف واحد من جهة الغرب.

تاريخ شهبا[عدل]

يعود تاريخ مدينة شهبا إلى العصر الحجري ولقد بينت التنقيبات الأثرية عن أثار إنسان العصر الحجري في مناطق عديدة مثل منطقة تل شيحان، والغرارة وتل الجمل ووجدت الادوات الصوانية التي كان يستخدمها في عدة مواقع حول المدينة، وهناك العديد من الكهوف والمغر والتشكيلات الطبيعية في محيط المدينة التي كانت موطن ومسكن للإنسان القديم، وفي عام 333 قبل الميلاد وقعت شهبا تحت حكم الامبراطورية اليونانية والمكدونيون وكذلك البيزنطيين ومن بعد ذلك العرب الانباط والرومان ولعبت دورا هاما في كافة الحضارات التي مرت على المنطقة.

الفترة الحضارية الهامة من تاريخ شهبا هو عصر الامبراطورية الرومانية في عهد الامبراطور فيليب المعروف ب فيليب العربي وهو أحد الأباطرة السوريين الذين حكموا روما وهو ابن مدينة شهبا أصبح امبراطورا على روما عام 244 م، زاد الاهتمام بالمدينة وجعلها تضاهي أهم المدن في الامبراطورية فأقام المعابد والقصور والمسارح والحمامات الرومانية واحسن تخطيطها وعمرانها لتصبح نموذجآ للمدن الرومانية، مثل شوارعها المرصوفة مثل شارع ديكومانوس والبوابات الاربعة في الغرب والشرق والشمال والجنوب وهي عبارة عن مداخل للمدينة (ما زالت قائمة حتى اليوم، وأثار واقواس نصر ومباني إدارية وسكنية ونشطت الحركة العمرانية والتجارة وجعل من شهبا أو فيليبوبوس مركزآ هامآ للقيادة على مستوى الامبراطورية الرومانية.

أثار شهبا[عدل]

شهبا مدينة أثرية متكاملة حيث تقف الكثير من اوابدها شامخة حتى اليوم وتدل على حضارة مزدهرة قامت على أرض شهبا انارت الدنيا في يوم من الايام فهي من المدن الرومانية الهامة ونموذج رائع للمدن التاريخية بكل مقوماتها، واثارها تدلك على عظمتها وتاريخها بكل وضوح.. ومن اثار المدينة :-

    • البوابات وهي مداخل المدينة الاربعة من الشمال والجنوب والشرق والغرب.
    • الشوارع الرومانية المرصوفة.
    • المسرح الروماني.
    • الحمامات الرومانية.
    • القلعة (قلعة شهبا).
    • المعابد ودور العبادة.
    • الكليبة (المعبد الامبراطوري).
    • الفليبيون.
    • المتحف ويضم عدد من لوحات الفسيفساء من أجمل واندر لوحات الفسيفساء في العالم.
    • المباني الإدارية والمساكن.

شهبا الحديثة[عدل]

مدينة شهبا بموقعها كمركز لعدد من البلدات والقرى التي تتبع لها في محافظة السويداء مما يجعلها ومنذ الصباح الباكر مدينة تعج بالحركة والنشاط، وقد تطورت المدينة عمرانيا وتجاريا بشكل ملحوظ فتجد المباني الحديثة والفلل السكنية الراقية بجوار المباني الأثرية والتاريخية، وتشتهر شهبا بزراعة الاشجار المثمرة ومن أهمها العنب والتفاح والتين والاجاص والعديد من اشجار الفواكه وكذلك الزيتون، وتجاريآ تنتشر المحلات التجارية بكافة أنواعها عبر الشوارع الرئيسة وبها عدد من المجمعات التجارية والعديد من الصناعات التقليدية ومراكز خدمات اجتماعية وعلمية وصحية ومركز ثقافي وتجمع لكافة الدوائر الحكومية.

الزراعة في شهبا[عدل]

تشتهر شهبا بزراعة الزيتون والكرمة(العنب) وفيها معاصر للزيتون والعنب، وهذا الإنتاج هو فردي، أي لكل عائلة ملكيّتها من الأراضي التي تجني محاصيلها منها في فترات معيّنة من السنة، وتذهب بالمحاصيل إلى المعاصر حيث يتم عصرها وتكريرها واستعمالها في كثير من المنتوجات. ومن المنتوجات التي يدخل في إنتاجها الزيتون: زيت الزيتون وصابون الزيتون البلدي. وهناك العديد من المنتوجات التي يدخل العنب في إنتاجها مثل: دبس العنب والزبيب والعرق (مشروب كحولي) والخل والنبيذ. ويوجد في شهبا العديد من الزراعات الأخرى من فواكه وخضراوات كالتفاح والتين واللوز والكرز، فأرضها بركانيّة خصبة صالحة لعديد من الزراعات، وتعطي محاصيل ذات جودة عالية.

مصادر[عدل]

مراجع وهوامش[عدل]

Flag-map of Syria.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في سوريا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.