السلط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مدينة السلط)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°02′N 35°44′E / 32.033°N 35.733°E / 32.033; 35.733

السلط
—  مدينة  —
معبرة السلط
السلط is located in الأردن
السلط
السلط
مملكة علم الأردن الأردن
المحافظة محافظة البلقاء
بلدية
التأسيس
1887 تأسيس أول مجلس بلدي للمدينة
عدد السكان (2004)
 - مدينة 96,670
 - الكثافة السكانية 1479 نسمة \ كم²
 - الحضر 71,100 نسمة
منطقة زمنية الأردن (غرينتش {{{فرق توقيت}}})
مسجد السلط الصغير
بيت أبو جابر التاريخي والكنيسة التاريخية
As Salt Heritage Trail.JPG
ريف السلط.

السلط مدينة أردنية، والمركز الإداري لمحافظة البلقاء في الأردن. وهي على الطريق الرئيسي القديم المؤدي من عمّان إلى القدس. تقع على مرتفعات البلقاء، بارتفاع يبلغ حوالي 790-1100 مترا فوق مستوى سطح البحر. المدينة هي رابع أكبر مدن المملكة الأردنية الهاشمية من حيث عدد السكان، يبلغ عدد سكان السلط الكبرى حوالي 150ألف نسمة. تبعد عن العاصمة عمان مسافة 30 كيلومتر. (وسميت بسالتوس نسبة إلى القائد اليوناني العظيم الذي فتحها زمن الاسكندر المقدوني وبني فيها معبد للألهة زيوس في منطقة زي التي نسبت اليه).

نبذة تاريخية[عدل]

السلط.. حاضرة البلقاء، كانت تدعى سابقاً (الصلت) وهي تعني الوادي المشجر أو الغابة الكثيفة وتشكل السلط شاهدا لا مثيل لها على التراث العمراني ففي المدينة اكثر من سبعمائة مبنى تراثي يصل عمر بعضها إلى أربعمائة عام ويتراوح عمر بعضها الأخر بين 100 عام و200 عام.

تقع محافظة السلط إلى الغرب من مدينة عمان حيث حبتها الطبيعة بخضرة خلابة وبمياه ينبوع جاد بمياهه العذبة والصافية لارواء ظمأ الإنسان. وكانت السلط مركزاً لأسقفية تابعة لمدينة البصرى أولاً ثم لمدينة البتراء في العصر البيزنطي. وفي زمن الصليبيين فرض ملك القدر بودوان الأول الضريبة على جبل عجلون وعلى مدينة السلط وضواحيها. وقد احتل المغول المدينة ودمروا قلعتها فأعاد بيبرس بناءها سنة 1266 ثم دمر إبراهيم باشا العثماني القلعة مجدداً عام 1840 ولم يبق إلا الشيء القليل من أساس بنائها.

ويصعب الاستدلال على تاريخ السلط القديم من آثارها والموقع الأثري الوحيد هو القلعة التي بناها السلطان المالك سنة 1220 وتحتل مكانها في الجهة الشمالية الشرقية وتوحي أساساتها الباقية أنها من العصر الروماني. وإلى الجنوب من مدينة السلط مرتفعاً يعرف باسم تل الجادور أقيم على مقربة منه معبد صغير للنبي "جادور" وتتدفق إلى جنوبه عين جادور وتتدفق عيون أخرى في المنطقة وقد أقيمت على هذا التل في الماضي مستوطنة يعتقد أنها هلينيه وعثر على بقايا فخارية يعتقد أنها تعود للعصرين الروماني والبيزنطي.

وللمدينة على الأقل مقبرتين تقع الأولى على المنحدر الشمالي وفي الوادي المجاور له والمقبرة الثانية في مكان يعرف باسم سارة في وادي شجرة. وامتازت مغارة هيئت خصيصاً لتكون كنيسة للأموات في العصر البيزنطي تحمل جدرانها رسومات دينية. وقد اكتشفت قبور رومانية أخرى على بعد ثلاثة كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من مدينة السلط وباب حجري ضيق. ويعود تاريخ هذا القبر إلى القرنين الثالث والرابع للميلاد.

أما في ضواحي السلط وعلى الرغم من أن علماء الآثار لم يقوموا حتى الآن بحفريات منسقة ومن أهم تلك الأماكن الأثرية خربة السوق وهي على بعد أربعة كيلومترات جنوب مدينة السلط، وخربة أيوب وخربة حزير وخربة الدير ومسجد النبي يوشع الذي يقع إلى الشمال الغربي من مدينة السلط. ويعود تاريخ المسجد ألى ثلاثة أو أربعة قرون فقط، كذلك هناك خربة زي ومدينة صافوط وعين الباشا.

والسلط وضواحيها غنية بجمالها وبكثرة مياهها وكثرة مواقعها الأثرية إلا أن تفاصيل تاريخها البعيد لا تزال مدفونة في أعماق تربتها

السلط هي رابع أكبر مدن المملكة الأردنية الهاشمية من حيث عدد السكان، يبلغ عدد سكانها قرابة 140 الف نسمة. تبعد عن عمان عاصمة الأردن مسافة 30 كيلومتر. هي عاصمة محافظة البلقاء.

كانت السلط حتى بدايات القرن العشرين عاصمة إمارة شرق الأردن. بلدية السلط تعد إلى جانب بلدية عجلون في شمال البلاد، أحد أقدم بلديات الأردن. تتميز بطبيعتها الجبلية وتراص بيوتها فوق بعض. من أشهر شوارعها شارع الحمام في وسط المدينة، سمي كذلك نسبة إلى حمام تركي فيه, شارع الميدان حيث كان به ميدان لطراد الخيل, شارع الخضر نسبه لمقام الخضر. شارع الدير وهو آخر امتداد شارع الخضر.

اطلق الرومان عليها اسم السلط أو "سالتوس" ومعناها ارض التين والعنب (الوادي المشجر). مدينة السلط ذات تضاريس جبلية، ويوجد فيها كثير من الحارات أو الأحياء. تحتوي هذه المدينة على العديد من الاثار منها مقام نبي الله يوشع بن نون وشلالات الرميمين وقلعة القلعة والخضر والجدعة وحي السلط القديم وسوق السكافية؛ كل هذة مباني وآثار قديمة جداً وتحتوي كذلك على قصر جابر الذي حاليا يقوم اليابانيون في ترميمه حيث بناه العثمانيون عندما كانوا مقيمين في السلط. وتحتوي أراضي السلط على أشجار العنب والرمان وغيرها. السلط عبارة عن عدة جبال أو مرتفعات عدا عن وسط البلد ومن هذه الجبال الخندق والعيزريه والسلالم وغيرها.

وفي عام 2008 حازت المدينة على لقب مدينة الثقافة الأردنية.

الآثار[عدل]

تضم السلط العديد من الآثار من العصور مختلفة:

  • فيها أقدم متحف في الأردن، ويمثل تاريخ السلط ويحتوي على عده أركان منها:
    • ركن الاثار القديمه والحلى والملابس والأدوات المنزلية القديمة وكذلك
    • العملة النقدية القديمة لعدة ازمنة وحضارات
    • المناطق الاثريه والتاريخيه كثيره منها مقام نبي الله يوشع بن نون
    • شلالات الرميمين وقلعة القلعة والخضر لجدعة وحي السلط القديم وسوق السكافية؛ كل هذه مبانٍ وآثار قديمة جداً وتحتوي كذلك على قصر أبو جابر الذي حالياً تقوم مجموعة يابانية بترميمه حيث بناه العثمانيون حين أقاموا في السلط.

المأكولات[عدل]

المنسف، الأكلة الشعبية في الأردن - تشتهر بها السلط.

معرض الصور[عدل]

السلط مدينة الأوائل الأردنية[عدل]

  • أول غرفة تجارية في الوطن العربي، هي غرفة تجارة السلط وقد تأسست سنة 1882م.
  • أول مهندس في الأردن (عبد الرزاق فلاح خريسات).
  • أول وزير معارف (أديب الكايد)
  • أول مسجد بني بعمل تطوعي وجمع التبرعات (مسجد السلط الصغير) عام 1905م.
  • أول رئيس وزراء علم ودرس في مدرسة السلط هو المرحوم وصفي التل أكثر المدارس تخريجاً لكبار رجالات السياسة والإقتصاد الذي شغلوا مناصب عليا بالدولة هم خريجوا مدرسة السلط الثانوية.
  • أول شبكة إنارة عامة للمدينة 1923م.
  • أول مدرسة ثانوية في الأردن هي مدرسة السلط للبنين، وقد وضع حجر الأساس لها الأمير عبدالله بن الحسين سنة 1923م.
  • أول بلدية في تاريخ الأردن هي بلدية السلط وتأسست سنة 1887م.
  • أول مقياس مطر صنع في مدرسة السلط الثانوية.

مراجع[عدل]