التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا
جزء من أزمة القرم 2014
   شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول   بقية أوكرانيا
  شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول
  بقية أوكرانيا
معلومات عامة
التاريخ 27 فبراير 2014 (بحكم الأمر الواقع) - حتى الآن
البلد Flag of Ukraine.svg أوكرانيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع القرم (شبه جزيرة)، أوكرانيا
الحالة
  • روسيا تسيطر على كامل شبه جزيرة القرم
  • عمليات سرية تقوم بها القوات الخاصة الروسية[1]
المتحاربون
 روسيا

شبه جزيرة القرم

 أوكرانيا

 ليتوانيا
 بولندا

القادة
روسيا فلاديمير بوتين

روسيا سيرغي شويغو
شبة جزيرة القرم

أوكرانيا أوليكساندر تورتشينوف

أوكرانيا إيهور تينيوخ

الوحدات
القوات المسلحة للفيدرالية الروسية

الفرقة المجوقلة 76
أسطول البحر الأسود
الاستخبارات العسكرية الروسية

القوات المسلحة لأوكرانيا

البحرية الأوكرانية
حراس البحر الأوكرانية
شرطة أوكرانيا
قوات الداخلية

القوة
أسطول البحر الأسود : 11،000 جندي

تعزيزات تقدر بـ: 2،000 إلى 6،000
المجموع 16,000

3,500 عسكري
الخسائر
غير معروفة قتيل

جريح
القبض على 50 من حرس الحدود
انشقاق أميرال من القوات الأوكرانية

في 2014، قامت روسيا بالعديد من العمليات العسكرية في الأراضي الأوكرانية، بعد أحتجاجات الميدان الأوروبي وعزل الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش، قام الجنود الروس بالسيطرة على مواقع استراتيجية وحيوية في شبه جزيرة القرم، بعد ذلك قامت روسيا بضم القرم تحت سيادتها، بعد الاستفتاء في القرم ، حيث صوتَ سكّان القرم لصالح الأنضمام لروسيا الاتحادية، بحسب النتائج الرسمية،[2] بعد ذلك تصاعدت مظاهرات مؤيدة لروسيا من قبل جماعات أنفصالية في دونياس، مما أدى الى حدوث صراع مسلح بين الحكومة الأوكرانية والجماعات الانفصالية المدعومة من روسيا. في شهر اغسطس، عبرتْ المدرعات الروسية حدود دونيتسك من عدة مواقع،[3] أُعتبرَ توغل الجيش الروسي مسؤولاً عن هزيمة القوات الأوكرانية في بداية سبتمبر[4]

في نوفمبر 2014، أعلن الجيش الأوكراني عن تحرك مكثف للقوات والمعدات الروسية تجاه المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في الشرق الأوكراني،[5] ، وذكرت وكالة انباء اسوشييتد برس ان 80 مركبة عسكرية مجهولة تتحرك فى المناطق التى يسيطر عليها المتمردون،[6] ورصدت وحدة رصد خاصة تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا قوافل من الأسلحة الثقيلة والدبابات في الاراضي التي تسيطر عليها جمهورية دونيتسك الشعبية[7] راصدو المنظمة كذلك لاحظوا مركبات تنقل الذخيرة وجثث الجنود عبر الحدود الروسية-الأوكرانية "تحت غطاء مساعدات إنسانية.[8] في أوائل أغسطس 2015، ولاحظت وحدة الرصد تلك، اكثر من 21 مركبة تحمل الرمز العسكري الروسي للجنود الذين قتلوا في المعركة.[9] بحسب صحيفة موسكو تايمز، حاولت روسيا تهديد وإسكات العاملين في مجال حقوق الإنسان الذين يتناولون قضية مقتل الجنود الروس في الصراع الدائر.[10] منظمة الأمن والتعاون الأوربية أعلنت مراراً أن راصديها منعوا من الدخول الى الأراضي التي تسيطر عليها القوات الروسية جنباً الى جنب مع القوات الأنفصالية.[11]

أدآن المجتمع الدولي[12]والمنظمات الحقوقية مثل منظمة العفو الدولية[13] ما فعلته روسيا في أوكرانيا، متهمتاً اياها بخرق القانون الدولي،وإنتهاك السيادة الأوكرانية. وقام كٌل مِن الأتحاد الأوربي والولايات المتحدة بفرض عقوبات إقتصادية على روسيا، و على أفراد وشركات روسية.

في اكتوبر 2015، صحيفة واشنطن بوست نشرت تقريراً عن ان روسيا قامت بنقل بعض من قوات النخبة من أوكرانيا الى سوريا لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.[14] في ديسمبر 2015، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعترف َ بأن بعض ضباط المخابرات الروسية العسكرية كانوا يعملون في أوكرانيا.[15]

خلفية[عدل]

على الرغم من كون أوكرانيا دولة مستقلة منذ 1991، ألا ان روسيا تعتبرها جزء من مجال تأثيرها. روسيا تنتهج نسخة حديثة من سياسة بريجنيف، التي تنص على أن تكون لأوكرانيا "سيادة محدودة"، كما حصل مع وارسو عندما كانت ضمن مجال التأثير السوفيتي.[16]

بعد أنهيار الأتحاد السوفيتي، حافظت الدولتان على علاقات وثيقة فيما بينهما، ولم يبدالصراع بينهما ألا حديثاً، وهناك العديد من النقاط اشائكة بين البلدين، وأهم هذه النقاط خلافاً هي الترسانة النووية لأوكرانيا،حيث إن أوكرانيا وافقت على التخلي عنها بعد التوقيع علي مذكرة بودابست للضمانات الأمنية شرط أن تتعهد روسيا(والموقعين الآخرين) بتجنب التهديد باللجوء إلى القوة أو استخدام القوة ضد سلامة ووحدة أراضي أوكرانيا وأن لاتهدد إستقلالها وسيادتها. في 1999، روسيا كانت أحد الموقعين على على معاهدة الأمن الأوربي في أسطنبول، حيث أكدت إن لكل دولة مشاركة في المعاهدة الحق في اختيار او تغير خططها الأمنية بما في ذلك معاهدات التحالف،[17] ولكن في 2014 كلا الطرفين قام بخرق المعاهدة.[18]




انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ "NATO Secretary General – Doorstep statement to the media". YouTube. اطلع عليه بتاريخ 3 March 2014. 
  2. ^ "Putin admits Russian forces were deployed to Crimea", Reuters, 17 April 2014, archived from the original on 19 April 2014, We had to take unavoidable steps so that events did not develop as they are currently developing in southeast Ukraine. ... Of course our troops stood behind Crimea's self-defence forces.
  3. ^ Shaun Walker; Oksana Grytsenko; Leonid Ragozin (4 September 2014). "Russian soldier: 'You're better clueless because the truth is horrible'". the Guardian. Retrieved 21 March 2015.
  4. ^ Channel 4 News, 2 September 2014 tensions still high in Ukraine
  5. ^ "Kiev claims 'intensive' movements of troops crossing from Russia". AFP. 2 November 2014. Retrieved 13 November 2014.
  6. ^ various reuters (9 November 2014). "worst east Ukraine shelling for month". Reuters. Retrieved 10 November 2014.
  7. ^ "Spot report by the OSCE Special Monitoring Mission to Ukraine (SMM), 8 November 2014". osce.org. 8 November 2014. Retrieved 9 November 2014.
  8. ^ "Ukraine crisis: Russian 'Cargo 200' crossed border — OSCE". BBC. 13 November 2014. Retrieved 13 November 2014.
  9. ^ "ОБСЕ заявляет, что на ростовских КПП были машины с надписью "груз 200"" (in Russian). RIA Novosti. 6 August 2015. Retrieved 7 August 2015.
  10. ^ "Moscow Stifles Dissent as Soldiers Return From Ukraine in Coffins". The Moscow Times. Reuters. 12 September 2014. Retrieved 9 November 2014.
  11. ^ "Response to Special Representative in Ukraine Ambassador Martin Sajdik and OSCE Special Monitoring Mission Chief Monitor Ertugrul Apakan". U.S. Mission to the OSCE. 4 November 2015. Archived from the original on 22 December 2015. Retrieved 6 November 2015.
  12. ^ "The world reacts to Russia's military intervention in Crimea". Bloomberg.com. Retrieved 2017-04-09.
  13. ^ "Ukraine: Mounting evidence of war crimes and Russian involvement". www.amnesty.org. Retrieved 2017-04-09.
  14. ^ "Russia said to redeploy special-ops forces from Ukraine to Syria". Fox News Channel. 24 October 2015. Retrieved 24 October 2015. "The special forces were pulled out of Ukraine and sent to Syria," a Russian Ministry of Defense official said, adding that they had been serving in territories in eastern Ukraine held by pro-Russia rebels. The official described them as "akin to a Delta Force," the U.S. Army’s elite counterterrorism unit.
  15. ^ Walker, Shaun (17 December 2015). "Putin admits Russian military presence in Ukraine for first time". The Guardian.
  16. ^ Iulian Chifu؛ Oazu Nantoi؛ Oleksandr Sushko (2009). "Russia–Georgia War of August 2008: Ukrainian Approach". The Russian Georgian War: A trilateral cognitive institutional approach of the crisis decision-making process (PDF). Bucharest: Editura Curtea Veche. صفحة 181. ISBN 978-973-1983-19-6. اطلع عليه بتاريخ 21 February 2016. 
  17. ^ "Istanbul Document 1999". Organization for Security and Co-operation in Europe. 19 November 1999. اطلع عليه بتاريخ 21 July 2015. 
  18. ^ nbc 18 March 2014 [1], ukrainesolidaritycampaign the oligarchic rebellion in the donbas