رسالة استحسان الخوض في علم الكلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسالة استحسان الخوض في علم الكلام
المؤلف أبو الحسن الأشعري
المحقق مراجعة وتقديم: محمد الولي الأشعري القادري الرفاعي (أحد تلاميذ الشيخ عبد الله الهرري)
الموضوع علم الكلام، أصول الدين
الناشر دار المشاريع
دار الكتب العلمية
تاريخ الإصدار 1995م
عدد الصفحات 51
المواقع
جود ريدز صفحة الكتاب علي جود ريدز
كتب أخرى لأبو الحسن الأشعري
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع
مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

رسالة استحسان الخوض في علم الكلام وتسمى "رسالة في الرد على من ظن أن الاشتغال بالكلام بدعة" هي رسالة صغيرة من تأليف الإمام أبي الحسن الأشعري للدفاع عن علم الكلام ضد القائلين بتحريمه، وهي مع كتاب (اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع) تمثل الجانب العقلي عند الأشعري.[1] وقد شكك بعض الباحثين في نسبتها إلى الإمام الأشعري منهم الدكتور عبد الرحمن بدوي في مذاهب الإسلاميين، والدكتورة فوقية حسين محمود محققة كتاب الإبانة، وأحالت على كتاب لها بعنوان " كتب منسوبة للأشعري"، لكن الرسالة مروية بالإسناد، ولها نسخة خطية، كما أن هناك تشابها في بعض العبارات مع اللمع الثابت نسبته إلى الأشعري، ولعلها هي المقصودة برسالة الحث على البحث التي ذكرها ابن عساكر في (تبيين كذب المفتري فيما نسب إلى الإمام أبي الحسن الأشعري).[2]

مضمون الرسالة[عدل]

مضمونها الرد على من زعم أن الاشتغال بعلم الكلام والمصطلحات الحادثة بدعة لم تكن في زمن النبي Mohamed peace be upon him.svg وأصحابه.[3]

طبعات الرسالة[عدل]

اقتباس من الكتاب[عدل]

محتوى الكتاب[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

المصادر والمراجع[عدل]

  1. ^ كتاب: الفرق الكلامية الإسلامية (مدخل ودراسة)، تأليف: الدكتور على عبد الفتاح المغربي، الناشر: مكتبه وهبة، الطبعة الثانية: 1995م، ص: 271.
  2. ^ كتاب: الإبانة عن أصول الديانة لأبي الحسن الأشعري، دراسة وتحقيق: محمد حامد محمد، الناشر: دار المحرر الأدبي، الطبعة الأولى: 2017م، ص: 45.
  3. ^ أ ب "موقف ابن تيمية من الأشاعرة". المكتبة الشاملة. 
  4. ^ "اللمع في الرد على أهل الزيغ والبدع وفي آخره (رسالة في استحسان الخوض في علم الكلام)". دار الكتب العلمية - بيروت - لبنان. 
  5. ^ كتاب: رسالة استحسان الخوض في علم الكلام، راجعه وقدمه: محمد الولي الأشعري القادري الرفاعي، الناشر: دار المشاريع للطباعة والنشر والتوزيع، الطبعة الأولى: 1995م، ص: 15-17.

وصلات خارجية[عدل]