يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

ريلاكسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (مايو 2016)
ريلاكسين 1
المعرفات
الرمز RLN1
رموز بديلة H1
أنتريه 6013
HUGO 10026
أوميم 179730
RefSeq NM_006911
يونيبروت P04808
بيانات أخرى
الموقع الكروموسومي Chr. 9 qter-q12
ريلاكسين 2
المعرفات
الرمز RLN2
رموز بديلة H2, RLXH2, bA12D24.1.1, bA12D24.1.2
أنتريه 6019
HUGO 10027
أوميم 179740
بنك بيانات البروتين 6RLX
RefSeq NM_134441
يونيبروت P04090
بيانات أخرى
الموقع الكروموسومي Chr. 9 qter-q12
ريلاكسين 3
المعرفات
الرمز RLN3
رموز بديلة ZINS4, RXN3, H3
أنتريه 117579
HUGO 17135
أوميم 606855
RefSeq NM_080864
يونيبروت Q8WXF3
بيانات أخرى
الموقع الكروموسومي Chr. 19 p13.3

الريلاكسين (بالإنجليزية: Relaxin) هو هرمون يتم إفرازه في حال الحمل يساهم في استرخاء عضلات الحوض ليتسع بالشكل الكافي تمهيدا للولادة.

التخلق[عدل]

في الإناث، يتم إنتاجه من قبل الجسم الأصفر في المبيض، الثدي، وخلال فترة الحمل، وأيضا عن طريق المشيمة، المشيماء، والساقط. أما في الذكور، فيتم إنتاجه في البروستاتا الموجود في السائل المنوي.[1]

الهيكل[عدل]

هيكليا، ريلاكسين و ثنائي مغايل من سلاسل الببتيد من 24 و29 حمض أميني مرتبطة بثانئي كبريتيد الجسور، ويبدو ذات الصلة للأنسولين.

الوظيفة[عدل]

عند الإنسان[عدل]

في الإناث، ينتج بشكل رئيسي من قبل الجسم الأصفر، في كل من الإناث الحوامل وغير الحوامل. يرتفع إلى أعلى مستوى في حوالي 14 يوم من الإباضة، ثم تتراجع في حالة عدم وجود الحمل، مما يسفر عن الحيض([بحاجة لمصدر]). خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ترتفع المستويات وينتج ريلاكسين إضافي من قبل الساقط. تبلغ ذروة الريلاكسين خلال 14 أسبوعا من الثلث الأول من الحمل وعند الولادة. ومن المعروف أن توسط تغييرات الدورة الدموية التي تحدث أثناء الحمل، مثل زيادة النبض القلبي، وزيادة تدفق الدم الكلوي، وزيادة إمتثال الشرايين. كما أنه يريح أيضا أربطة الحوض الكبرى. ويعتقد أنه يخفف من ارتفاق العانة.إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>

عند الحيوانات الأخرى[عدل]

عند الحيوانات، الريلاكسين يوسع عظم العانة وسهل عملية الولادة، كما يخفف عنق الرحم (نضج عنق الرحم)، ويريح عضلات الرحم. هكذا، ولفترة طويلة، الريلاكسين ينظر في هرمون الحمل. ومع ذلك، أهميته قد تصل ألى أبعاد كثيرة من ذلك. الريلاكسين يؤثر على استقلاب الكولاجين، مما يعوق تخلق الكولاجين وتعزيز انهيارها من خلال زيادة مصفوفة ميتالوبروتياز.[2] كما أنه يعزز الأوعية الدمية وهو وعاء كلوي قوي.

المستقبلات[عدل]

الريلاكسين يتفاعل مع مستقبلات الريلاكسين () و ()، والتي تنتمي إلى مستقبل مقترن بالبروتين ج.[3]

تم العثور على مستقبلات الريلاكسين في القلب، العضلات الملساءء، والنسيج الضام، والجهاز العصبي الذاتي.

الاضطرابات[عدل]

الإضطرابات المحددة المتصلة بالريلاكسين لم يتم وصفها، ومع ذلك، فقد تم اقتراح ربطه بتصلب الجلد وآلام العضلات الليفية.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ MacLennan AH (1991). "The role of the hormone relaxin in human reproduction and pelvic girdle relaxation". Scandinavian journal of rheumatology. Supplement 88: 7–15. PMID 2011710. 
  2. ^ "Endogenous relaxin regulates collagen deposition in an animal model of allergic airway disease". Endocrinology 147 (2): 754–61. 2006. doi:10.1210/en.2005-1006. PMID 16254028. 
  3. ^ "Activation of orphan receptors by the hormone relaxin". Science 295 (5555): 674–6. 2002. doi:10.1126/science.1065654. PMID 11809971. 
  4. ^ "Relaxin receptors--new drug targets for multiple disease states". Curr Drug Targets 8 (1): 91–104. 2007. doi:10.2174/138945007779315650. PMID 17266534. 

وصلات خارجية[عدل]


2RLZ.png
هذه بذرة مقالة عن هرمون أو شيء متعلق به بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.