موجهة الغدد التناسلية المشيمائية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
موجهة الغدد التناسلية المشيمائية
HCG structure.png
إتش سي جي

المعرفات
الرمز ?
رمز ATC G03GA08،  وG03GA01  تعديل قيمة خاصية (P267) في ويكي بيانات
CAS 9002-61-3  تعديل قيمة خاصية (P231) في ويكي بيانات
درغ بنك 09126  تعديل قيمة خاصية (P715) في ويكي بيانات

هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (إتش سي جي)، هرمون تفرزه المشيمة بعد الانغراس. يُكشف عن وجود هرمون إتش سي جي في بعض اختبارات الحمل (أشرطة اختبار الحمل المعتمدة على إتش سي جي). تفرز بعض الأورام السرطانية هذا الهرمون. لذلك، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة منه في حال لم تكن المريضة حاملًا إلى تشخيص السرطان، أو تشخيص متلازمة الأباعد الورمية إذا كانت مستوياته عالية بما فيه الكفاية، لكن ليس من المعروف ما إذا كان هذا الإفراز سببًا مساهمًا في السرطان أو تأثيرًا له. تفرز الغدة النخامية نظير هرمون الإتش سي جي النخامي، الذي يُعرف بالهرمون المنشط للجسم الأصفر، لدى الذكور والإناث في جميع الأعمار.[1]

فيما يتعلق بالأشكال الداخلية من الإتش سي جي، هناك طرق مختلفة لتصنيفها وقياسها، ومنها الإتش سي جي الكلي، وإتش سي جي الببتيد ذو النهاية الكربوكسيلية الكلي، وإتش سي جي السوي، وإتش سي جي ذو الوحدة الفرعية (β) الحرة، وإتش سي جي ذو الشدفة المركزية (β)، وإتش سي جي مفرط الغليكوزيلاتية، وإتش سي جي المثلم، وألفا إتش سي جي، وإتش سي جي النخامي. بالنسبة للتحضير الصيدلاني للإتش سي جي من المصادر الحيوانية أو الاصطناعية، هناك العديد من مستحضرات موجهات الأقناد، بعضها مضبوط طبيًا وبعضها الآخر ذو طبيعة دجلية. اعتبارًا من 6 ديسمبر 2011، حظرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بيع منتجات «المعالجة المثلية» ومنتجات إتش سي جي المتاحة دون وصفة طبية وأعلنت أنها احتيالية وغير قانونية.[2]

بنيته[عدل]

هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية هو بروتين سكري يتكون من 237 حمض أميني بكتلة جزيئية تبلغ 36.7 كيلو دالتون، ونحو 14.5 ألفا إتش سي جي و22.2 كيلو دالتون من بيتا إتش سي جي.[3]

يعد مثنويًا مغايرًا، ويتألف من وحدة فرعية (α) ألفا مماثلة للهرمون المنشط للجسم الأصفر، والهرمون المنشط للحوصلة، والهرمون المنبه للدرقية، ووحدة فرعية (β) بيتا فريدة بالإتش سي جي.

· يبلغ طول الوحدة الفرعية (α) 92 حمضًا أمينيًا.

· تحوي الوحدة الفرعية (β) من موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية على 145 حمضًا أمينيًا، مشفرة بواسطة ستة جينات متناظرة للغاية مرتبة في أزواج مترادفة ومعكوسة على الكروموسوم 19q13.3 CGB (1,2,3,5,7,8). من المعروف أن CGB7 لديه تسلسل مختلف قليلًا عن تسلسل البروتينات الأخرى.

تشكل الوحدتان الفرعيتان مركزًا صغيرًا كارهًا للماء محاط بنسبة عالية من السطح إلى الحجم: 2.8 ضعفًا للمحيط. تعد الغالبية العظمى من الأحماض الأمينية الخارجية محبة للماء.

يتشابه بيتا-إتش سي جي في الغالب مع بيتا-إل إتش، باستثناء الببتيد ذي النهاية الكربوكسيلية الذي يحتوي على أربعة بواقي سيرين مرتبطة بالغليكوزيل مسؤولة عن نصف عمر إتش سي جي الأطول.

وظيفته[عدل]

يتفاعل هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية مع مستقبل الإل إتش/الهرمون المشيمائي في المبيض ويعزز الحفاظ على الجسم الأصفر خلال بداية الحمل. يسمح ذلك للجسم الأصفر بإفراز هرمون البروجسترون خلال الثلث الأول. يزود البروجسترون الرحم ببطانة سميكة من الأوعية الدموية والشعيرات الدموية حتى تتمكن من الحفاظ على نمو الجنين.

بسبب شحنته السلبية للغاية، قد يصد الإتش سي جي الخلايا المناعية للأم، ويحمي الجنين خلال الثلث الأول. افتُرض أيضًا أن الإتش سي جي قد يكون رابطًا مشيميًا لتطور التحمل المناعي الموضعي للأمهات. على سبيل المثال، تحرض خلايا بطانة الرحم المعالجة بالإتش سي جي زيادة استماتة الخلايا التائية (انحلال الخلايا التائية). تشير هذه النتائج إلى أن الإتش سي جي قد يكون حلقة وصل في تطور التحمل المناعي للأرومة الغاذية المحيطية، وقد يسهل غزو الأرومة الغاذية، ما يسرع نمو الجنين داخل بطانة الرحم. وقد اقترح أيضًا أن لمستويات إتش سي جي علاقة بشدة غثيان الصباح أو القيء المفرط الحملي لدى النساء الحوامل.[4]

بسبب تشابهه مع الإل إتش، يمكن أيضًا استخدام إتش سي جي سريريًا لتحريض الإباضة في المبيضين وكذلك إنتاج هرمون التستوستيرون في الخصيتين. نظرًا لأن النساء الحوامل هن المصدر البيولوجي الأكثر وفرة للهرمون في الوقت الحاضر، تقوم بعض المنظمات بجمع البول من النساء الحوامل لاستخراج إتش سي جي واستخدامه في علاج الخصوبة.

يلعب هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية أيضًا دورًا في التمايز/التكاثر الخلوي وقد ينشط الاستماتة.

المراجع[عدل]

  1. ^ "New discoveries on the biology and detection of human chorionic gonadotropin". Reprod. Biol. Endocrinol. 7: 8. 2009. doi:10.1186/1477-7827-7-8. PMC 2649930. PMID 19171054. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Evidence for the presence of human chorionic gonadotropin (hCG) and free beta-subunit of hCG in the human pituitary". J. Clin. Endocrinol. Metab. 71 (1): 179–86. July 1990. doi:10.1210/jcem-71-1-179. PMID 1695224. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Glycoprotein hormones alpha chain precursor - Homo sapiens (Human)". UniProt accession number P01215. UniProt Consortium. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. P01215[25-116] الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Sickness in pregnancy and sex of child". Lancet. 354 (9195): 2053. December 1999. doi:10.1016/S0140-6736(99)04239-7. PMID 10636378. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)