خصية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ambox important.svg
هذه مقالة عن موضوع اختصاصي. يرجى من أصحاب الاختصاص والمطلعين على موضوع المقالة مراجعتها وتدقيقها.


خصية
الاسم اللاتيني
testis
مقطع تشريحي
مقطع تشريحي

خصية

تفاصيل
الشريان المغذي شريان خصوي
الوريد المصرف الضفيرة المحلاقية ، الوريد الخصوي
الأعصاب الضفيرة المنوية
تصريف اللمف العقد اللمفية البطنية
معرفات
غرايز ص.1236
ترمينولوجيا أناتوميكا 09.3.01.001   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 7210  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0000473  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D013737  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات
دورلاند/إلزيفير Testicle

الخصية هي الغدد التناسلية الذكرية في الحيوانات، والخصيتين عضو في كل من الجهاز التناسلي وجهاز الغدد الصماء

تتكون الخصية من أنيبيبات منوية، توجد فيما بينهما خلايا بينية تفرز هرمون التستوستيرون، ويوجد داخل كل أنيببة منوية خلايا تسمى خلايا سرتولى تفرز سائل يعمل على تغذية الحيوانات المنوية داخل الخصية ويعتقد أن لها وظيفة مناعية أيضاً.[1][2][3] توجد خلايا مبطنة لكل أنيببة منوية تسمى خلايا جرثومية أمية (2ن) تنقسم هذه الخلايا وتكون في النهاية الحيوانات المنوية.

تعمل الخصيتين بشكل أفضل في درجة حرارة أقل بقليل من درجة حرارة الجسم الطبيعية، هذا هو سبب وجود الخصيتين خارج تجويف الجسم. وهناك عدد من الآليات للحفاظ على الخصيتين في درجة الحرارة المثلى. يغطي الخصيتين كيس الصفن الذي يتدلى خارج تجويف البطن، وقد انتقلت الخصيتان إليه خلال أشهر الحمل الأولى، وبقائهما في هذا الوضع يجعل درجة حرارتهما أقل من درجة حرارة الجسم بما يناسب عملية تكوين الحيوانات المنوية

وظائف الخصية[عدل]

تعتبر الخصية غدة داخلية الإفراز وغدة خارجية الإفراز في نفس الوقت فهي تقوم :

  1. إنتاج النطاف
  2. إفراز هرمونات الأندروجينات وأهمها التستوستيرون والذي له أدوار بالغة الأهمية في الجسم

أمراض الخصية[عدل]

من أهم الأمراض التي تصيب الخصية : التهاب الخصية والبربخ، انفتال الخصية ، سرطان الخصية، القيلة المائية، دوالي الخصية

رضوض الخصية[عدل]

من المعروف أن الخصية حساسة جدًّا لأي تأثير أو ضرر،إضافة إلى أنها خارج تجويف الجسم، مما يزيد خطورة الضربات في هذه المنطقة.

الأمراض[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ A.D. Johnson (2 December 2012). Development, Anatomy, and Physiology. Elsevier. ISBN 978-0-323-14323-3. 
  2. ^ Mieusset، R؛ Bujan، L؛ Mansat، A؛ Pontonnier، F (1992). "Hyperthermie scrotale et infécondité masculine" (PDF). Progrès en Urologie (باللغة French) (2): 31–36. 
  3. ^ [1]" By E. Nieschlag, Hermann M. Behre, H. van. Ahlen

انظر أيضا[عدل]