فيرا روبين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فيرا روبين
فيرا روبين

معلومات شخصية
الميلاد 23 يوليو 1928(1928-07-23)
فيلادلفيا، بنسيلفانيا
الوفاة 25 ديسمبر 2016 (88 سنة)
برينستون  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكية
عضوة في الأكاديمية البابوية للعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والجمعية الأمريكية للفلسفة،  والاتحاد الفلكي الدولي[1]،  والجمعية الأميركية لتقدم العلوم[1]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات جامعة جورجتاون، Carnegie Institution of Washington
المدرسة الأم Vassar College، جامعة كورنيل، جامعة جورجتاون
مشرف الدكتوراه جورج جاموف
المهنة علم الفلك،  وفيزياء  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الفلك
إدارة جامعة جورجتاون  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
قلادة العلوم الوطنية الأمريكية
فيرا روبين (الثانية من اليسار)

فيرا روبين (بالإنجليزية: Vera Rubin) (ولدت في 23 يوليو 1928 في فيلادلفيا، بنسيلفانيا - 25 ديسمبر 2016)، هي عالمة أمريكية في مجال علم الفلك حائزة على جائزة قلادة العلوم الوطنية الأمريكية.[2] اهتمت فيرا روبين بأبحاث المادة المظلمة وتوزيعها .

من اهم انتاجها العلمي[عدل]

كانت فيرا روبين اثناء تحضيرها للدكتوراه في علم الفلك تقوم بدراسة توزيع المجرات في الكون ، ومحاولة تفسير تمدد الكون ، وهي مسائل لا يزال العلماء يجاهدون لتفسيرها. وقد عملت فيرا روبين منذ عام 1964 في معهد كارنجي بواشنطن . واستخدمت أحدث مطياف طور أنذاك في تعيين الحركة الداخلية للمجرات ، وتعيين سرعات النجوم قريبا من مركز المجرة وأطرافها الخارجية.

فإذا كان توزيع كتلة المادة في المجرات متوافقا مع توزيع النجوم المرئية لكانت سرعة دوران النجوم تنخفض كلما ابتعدنا عن مركز مجرة حلزونية . ولكن على عكس ذلك وجدت فيرا روبين وزملاء لها أن سرعات النجوم متساوية من داخل المجرة حتى أطرافها الخارجية ، ووجد أن سرعاتهم تبلغ نحو 200 كيلومتر في الثانية . وتتوافق قياسات فيرا مع قياسات أخرى أجريت بتلسكوبات راديوية كانت تقيس خط الطيف ذو طول الموجة 21 سنتيمتر وتصدره ذرات الهيدروجين . كان ذلك علامة على وجود مادة مظلمة في الكون ، وبصفة خاصة في المجرات .

لا يزال البحث عن جوهر المادة المظلمة جاريا حتى الآن (2016) . توجد شواهد على وجودها ، ولكن لم يفلح الكشف العلمي في قياسها ومعرفة خصائصها.

اقرأ أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : إن إن دي بي
  2. ^ "The President's National Medal of Science". 

وصلات خارجية[عدل]