ريتا ليفي مونتالشيني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ريتا ليفي مونتالشيني
(بالإيطالية: Rita Levi-Montalcini تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Rita Levi Montalcini.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 22 أبريل 1909(1909-04-22)
تورينو
الوفاة 30 ديسمبر 2012 (103 سنة)
روما
سبب الوفاة توقف القلب  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة الولايات المتحدة (1947–1977)  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Italy.svg
إيطاليا (18 يونيو 1946–30 ديسمبر 2012)[1]
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة[2][3]
Flag of Italy (1861–1946).svg
مملكة إيطاليا (22 أبريل 1909–18 يونيو 1946)  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضوة في الأكاديمية الوطنية التسعون للعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية البابوية للعلوم[4]،  وأكاديمية لينسيان،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم،  والمنظمة الأوروبية للبيولوجيا الجزيئية،  وأكاديمية العلوم العالمية[5]،  والأكاديمية الأوروبية[6]،  والجمعية الملكية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مناصب
عضو مجلس الشيوخ مدى الحياة[7]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أغسطس 2001  – 30 ديسمبر 2012 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تورينو
المهنة أعصابياتية،  وعالمة أعصاب،  وعالمة كيمياء حيوية،  وسياسية،  وطبيبة،  وعالمة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإيطالية[8]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأعصاب  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة واشنطن في سانت لويس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur GO ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر  (2008)
دكتوراة فخرية  (2008)
قلادة العلوم الوطنية  (1987)
Cordone di gran Croce OMRI BAR.svg
 نيشان الاستحقاق للجمهورية الإيطالية من رتبة الصليب الأعظم  (1987)[9]
جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية  (1986)[10]
جائزة نوبل في الطب أو علم وظائف الأعضاء  (1986)[11][12]
جائزة لويزا غروس هورويتز  (1983)
جائزة روزنستيل (1981)
زميل الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم 
عضوية أجنبي في الجمعية الملكية 
جائزة فلترينلي
National Order of Scientific Merit - Grand Cross (Brazil) - ribbon bar.png
 الصليب الأعظم لنيشان الاستحقاق العلمي الوطني  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

ريتا ليفي مونتالشيني (بالإيطالية: Rita Levi-Montalcini) ـ (22 أبريل 1909[13] - 30 ديسمبر 2012)، طبيبة إيطالية في علم الأعصاب. تقاسمت جائزة نوبل في الطب عام 1986 مع زميلها ستانلي كوهين. عينت سنة 2001 عضواً مدى الحياة في مجلس الشيوخ الإيطالي، وهي حاصلة على الصليب الأعظم لوسام استحقاق الجمهورية الإيطالية (بالإيطالية: Ordine al merito della Repubblica Italiana) من رتبة فارس.

تعد مونتالشيني اليوم أكبر الفائزين الأحياء بجائزة نوبل سناً، وهي الأولى ـ والوحيدة ـ من بين الحاصلين على جائزة نوبل التي تتخطى حاجز المائة عام على الإطلاق[14]. وقد كُرمت في 22 أبريل في حفل بمجلس مدينة روما بمناسبة عيد ميلادها المائة.

النشأة والتعليم[عدل]

وُلدت ليفي مونتالشيني في 22 أبريل 1909 في تورينو لعائلة يهودية من السفارديم. كانت هي وشقيقتها التوأم باولا الأصغر من بين أربعة أطفال. كان والدرها أديل مونتالشيني التي كانت رسامةً، وآدمو ليفي مونتالشيني الذي كان مهندسا كهربائيا وعالم رياضيات. انتقلت أسرة والدتها من أستي، وأسرة والدها من كازالي مونفيراتو، ثم يصلا إلى تورينو في مطلع القرن العشرين.[15][16]

فكرت ليفي في أن تصبح كاتبة في سنوات مراهقتها، وكانت معجبة بشدة بالكاتبة السويدية سلمى لاغرلوف، ولكنها قررت أن تلتحق بكلية الطب بجامعة تورينو بعد أن شاهدت صديقًا مقربًا للعائلة يموت بسبب سرطان المعدة. لم يُشجع الأب بناته على الذهاب إلى الكلية خوفًا من أن يؤدي ذلك إلى تعطيل حياتهن المستقبلية في الأمومة والزوجية، ولكنه قرر أن يدعم طموح ريتا في النهاية لتصبح طبيبة بشرية. أثار عالم الأعصاب جوزيبي ليفي اهتمامها بالجهاز العصبي النامي أثناء وجودها في جامعة تورينو، فبقيت مساعدة له بعد تخرجها بامتياز مع مرتبة الشرف عام 1936. انقطعت مسيرتها الأكاديمية في عام 1938 نتيجة ظهور بيان بينيتو موسوليني للتفرقة العرقية الذي أدخل قوانينًا حظرت اليهود من الوظائف الأكاديمية والمهنية.[17][18][15][19]

المهنة والأبحاث[عدل]

فقدت ليفي منصب المساعد في قسم التشريح بعد صدور قانون عام 1938 الذي منع المناصب الجامعية عن اليهود. أنشأت مختبرًا في غرفة نومها أثناء الحرب العالمية الثانية لتدرس به نمو الألياف العصبية في أجنة الدجاج، وضع ذلك الأساس الذي بُنيت عليه العديد من أبحاثها اللاحقة. وصفت ليفي هذه التجربة التي مرت بها بعد عقود في الفيلم الوثائقي العلمي «الموت بالتصميم: الحياة والأوقات للحياة والأوقات» (1997). يعرض الفيلم أيضًا شقيقتها التوأم باولا، التي أصبحت فنانة محترمة اشتهرت بتماثيلها المصنوعة من الألمنيوم والمصممة لجلب الضوء إلى الغرف من خلال أسطحها البيضاء العاكسة. عندما غزا الألمان إيطاليا في سبتمبر 1943، فرت مع عائلتها جنوبًا إلى فلورنسا حيث استطاعوا النجاة من الهولوكوست تحت هويات مزيفة بحماية بعض الأصدقاء غير اليهوديين. أقامت ليفي مختبرًا بمخبأها في زاوية من مساحة معيشتهم المشتركة. كانت على اتصال بأنصار حزب العمل خلال الاحتلال النازي. تطوعت ليفي لوهب خبرتها الطبية في قطاع الحلفاء الطبي بعد أن تحررت فلورنسا في أغسطس 1944. عادت عائلتها إلى تورينو في عام 1945.[20][21][22]

مُنحت ليفي زمالة بحثية لمدة فصل واحد في مختبر البروفيسور فيكتور هامبرغر في جامعة واشنطن بسانت لويس في سبتمبر 1946. كان البروفيسور مهتمًا بمقالين من المقالات التي نشرتها ليفي في المجلات العلمية الأجنبية، فبعد تكرار نتائج التجارب التي قامت بها بمختبراتها المنزلية عرض عليها هامبرغر منصب مساعد باحث. شغلت ليفي هذا المنصب لمدة 30 عامًا وهناك، في عام 1952، قامت بعملها الأكثر أهمية: عزل عامل نمو الأعصاب (إن جي إف) عن بعض الأنسجة السرطانية الواقعة تحت الملاحظة، يتسبب هذا العامل في نمو سريع للغاية للخلايا العصبية. وصلت ليفي مونتالشيني لتكوين كتلة من الخلايا المليئة بالألياف العصبية عن طريق أخذ قطع من الأورام ونقلها إلى أجنة الدجاج. كان اكتشاف الأعصاب التي تنمو في كل مكان كهالة حول خلايا الورم أمرًا مفاجئًا، إذ وصفته ليفي بأنه: «كجداول صغيرة من المياه التي تتدفق بثبات على سرير من الحجارة».[23][24]

كان نمو الأعصاب الناتج عن الورم شيئًا مختلفًا عن أي شيء رأته في حياتها فقد سيطرت الأعصاب على مناطق من المفترض لها أن تنمو لتكون أنسجة أخرى في المستقبل، بل ودخلت أيضًا في أوردة الجنين. لكن الأعصاب لم تنمُ لداخل الشرايين، بل كانت تتدفق من الجنين وتعود مرة أخرى إلى الورم. اقترح هذا أن الورم بذاته كان يفرز مادة تحفز نمو الأعصاب.[25][26][27]

أصبحت ليفي أستاذة بشكل كامل في عام 1958. أنشأت مختبرًا آخر في روما في عام 1962، وقسمت وقتها بين هناك وسانت لويس. أصبحت أول امرأة تفوز بجائزة ماكس وينشتاين (التي تمنحها جمعية الشلل الدماغي المتحدة) في عام 1963 نتيجة مساهماتها الكبيرة في الأبحاث العصبية. أدارت مركز أبحاث البيولوجيا العصبية في المجلس القومي الإيطالي للبحوث (سي إن آر) في روما من عام 1961 حتى 1969، وتبع ذلك إدارتها لمختبر البيولوجيا الخلوية من 1969 حتى 1978. تقاعدت ليفي عام 1977، ثم عُيّنَت مديرة لمعهد بيولوجيا الخلية بالمجلس القومي للبحوث حتى تقاعدت من هذا المنصب أيضًا في عام 1979، ومع ذلك استمرت في المشاركة بصفتها أستاذة زائرة.[25][28]

أسست ليفي معهد أبحاث الدماغ الأوروبي في عام 2002، ثم شغلت منصب الرئيس فيه. تسبب عملها في هذا المعهد في ظهور بعض الانتقادات من بعض أجزاء المجتمع العلمي في عام 2010.[29][30][31]

أُثيرت جدالات حول تعاون ليفي مونتالشيني مع شركة فيديا الإيطالية للأدوية. عملت ليفي على التحسين من فهمنا للغانغليوزيدات أثناء عملها مع فيديا، إذ دعمت عقار الكروناسيال (وهو مزيج خاص من الغانغليوزيدات) ابتداءً من عام 197الذي كان يُنتج من قبل فيديا باستخدام أنسجة مخ بقرية. أظهرت دراسات مستقلة أن الدواء قد يكون ناجحًا بالفعل في علاج الأمراض المعنية (اعتلالات الأعصاب المحيطية). لكن بمرور بضع سنوات، أبلغ بعض المرضى الخاضعون للعلاج بالكروناسيال عن إصابتهم بمتلازمة عصبية خطيرة (متلازمة غيلان باريه). ترتب على ذلك حظر ألمانيا للكروناسيال في عام 1983، وفقًا للروتين الاحتياطي الطبيعي، ثم تلتها دول أخرى مثل إيطاليا التي حظرت العقار في عام 1993. كشف تحقيق عن فيديا في نفس ذلك الوقت أن الشركة دفعت لوزارة الصحة الإيطالية للحصول على موافقة سريعة لعقار الكروناسيال، ودفعت لاحقًا من أجل تصريح لاستخدام الدواء في علاج أمراض لم يُختبَر عليها من الأصل. كُشف عن علاقة ليفي مونتالشيني بشركة فيديا أثناء التحقيق، ما أدى لانتقادها بشكل علني.[32][33][34][35][36][37]

كانت ليفي واحدة من أوائل العلماء الذين أشاروا إلى أهمية الخلايا الصارية في علم الأمراض، وعرّفت مركب الميتويلإيثانولاميد على أنه المركب الداخلي الذي يعمل معدال مهما لهذه الخلايا.[38][39]

شاركت ليفي مونتالشيني جائزة نوبل في عام 1986 مع ستانلي كوهين في فئة علم وظائف الأعضاء أو الطب. حصل الاثنان على الجائزة نتيجة أبحاثهما على عامل نمو الأعصاب، وهو البروتين الذي يتسبب في نمو الخلايا نتيجة تحفيز النسيج العصبي.[40]

المسيرة السياسية[عدل]

عيّن رئيسُ إيطاليا كارلو أزيليو تشامبي ليفي سِناتور (مجلس الشيوخ) مدى الحياة في 1 أغسطس عام 2001.

حضرت ليفي مونتالشيني، التي كانت تبلغ من العمر 97 عامًا وقتها، الجلسة الافتتاحية لمجلس الشيوخ المنتخب حديثًا في الفترة من 28 إلى 29 أبريل، إذ انتُخب رئيس مجلس الشيوخ. أعلنت حينها تفضيلها لمرشح يسار الوسط فرانكو ماريني بسبب دعمها لحكومة رومانو برودي. نقدها -في كثير من الأحيان- بعض أعضاء مجلس الشيوخ اليميني، واتهموها بإنقاذ الحكومة عندما كانت الغالبية الأضعف من الحكومة بمجلس الشيوخ في خطر. سخر اليميني المتطرف فرانشيسكو ستوراس من كبر سنها.[41][42][43]

الحياة الشخصية[عدل]

كان والد ريتا، أدامو ليفي، مهندسًا كهربائيًا وعالم رياضيات، وكانت والدتها، أديل مونتالشيني، رسامةً. تعود جذور عائلتهم اليهودية إلى الإمبراطورية الرومانية. كانت خلفية العائلة صارمة وتقليدية فلم يكن أدامو مؤيدًا لالتحاق النساء بالكلية؛ نظرًا لأن التحاقهن سيؤثر على قدرتهن على الاعتناء بالمنزل والأطفال.[43][44]

كان لدى ليفي شقيق أكبر يدعى جينو الذي كان أحد المهندسين المعماريين الإيطاليين المعروفين وأستاذًا بجامعة تورينو، وقد توفى إثر نوبة قلبية في عام 1974. كان لديها أيضًا شقيقتان: آنا، التي كانت تكبرها بخمسة أعوام، وباولا، شقيقتها التوأم التي كانت فنانة شهيرة، وقد توفيت في 29 سبتمبر 2000 حينما كانت تبلغ من العمر 91 عامًا.

لم تتزوج ليفي مونتالشيني أبدًا ولم يكن لها أولاد. قالت في مقابلة بعام 2006: «لم أشعر أبدًا بأي تردد أو ندم نحو هذا. أغنت حياتي علاقات إنسانية ممتازة وعمل واهتمامات. لم أشعر بالوحدة أبدًا». توفيت ريتا في منزلها في روما في 30 ديسمبر 2012 عن عمر يناهز 103 عامًا.[45][46]

عند وفاتها، صرح عمدة روما جياني أليمانو بأنها كانت خسارة كبيرة «للبشرية بأكملها». وأشاد بها بوصفها شخصية تمثل «الضمير المدني والثقافة وروح البحث في عصرنا». قالت عالمة الفيزياء الفلكية الإيطالية مارغريتا هاك لقناة سكاي تي جي24 تي في تكريما لزميلتها العالمة: «إنها حقًا شخص يستحق الإعجاب». أشاد رئيس وزراء إيطاليا ماريو مونتي بشخصية ريتا «الملهمة والمثابرة» وبسعيها الذي استمر طوال حياتها «للدفاع عن القضايا التي كانت تؤمن بها». أشاد المتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي بالجهود المدنية والأخلاقية التي بذلتها ليفي، قائلاً أنها كانت «مثالًا ملهمًا» لإيطاليا والعالم.[47]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://www.nndb.com/edu/408/000087147/
  2. ^ http://www.encyclopedia.com/topic/Rita_Levi-Montalcini.aspx
  3. ^ http://www.infoplease.com/encyclopedia/people/levi-montalcini-rita.html
  4. ^ http://www.pas.va/content/accademia/en/academicians/deceased/levimontalcini.html
  5. ^ https://twas.org/directory/levi-montalcini-rita
  6. ^ https://www.ae-info.org/ae/User/Levi-Montalcini_Rita
  7. ^ Carlo Azeglio Ciampi – Nomine di Senatori a vita — تاريخ الاطلاع: 4 ديسمبر 2013 — الناشر: Presidency of the Italian Republic
  8. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb121197974 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  9. ^ Dettaglio decorato — تاريخ الاطلاع: 21 نوفمبر 2013 — الناشر: Presidency of the Italian Republic
  10. ^ http://www.laskerfoundation.org/awards/1986basic.htm — الناشر: Lasker Foundation
  11. ^ http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/medicine/laureates/1986/levi-montalcini-bio.html
  12. ^ https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/about/amounts/
  13. ^ صفحة "ريتا ليفي مونتالشيني على موقع مجلس الشيوخ الإيطالي . نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Nature. ""Neuroscience: One hundred years of Rita"". Nature. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  15. أ ب Carey، Benedict (30 December 2012). "Dr. Rita Levi-Montalcini, Nobel Winner, Dies at 103". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. 
  16. ^ "Scheda di attività – Rita Levi-Montalcini". مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2013. 
  17. ^ https://www.economist.com/news/obituary/21569019-rita-levi-montalcini-biologist-died-december-30th-aged-103-rita-levi-montalcini Rita Levi-Montalcini
  18. ^ Costantino Ceoldo (2012-12-31). "Homage to Rita Levi Montalcini". مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2013. Born and raised in a Sephardic Jewish family in which culture and love of learning were categorical imperatives, she abandoned religion and embraced atheism. 
  19. ^ Levi-Montalcini، Rita (1988-04-18). In Praise of Imperfection: My Life and Work. صفحة 28. Bibcode:1988piml.book.....L. Mother and Father both came from Sephardic families which had moved respectively from Asti and Casale Monferrato, two towns of some importance in Piedmont, to settle in Turin at the turn of the century. 
  20. ^ Di Genova، Giorgio. "Paola Levi-Montalcini". Jewish Women's Archive. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2019. 
  21. ^ "Death by Design: Where Parallel Worlds Meet". Internet Movie Database. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 
  22. ^ Yount, Lisa, Twentieth-Century Women Scientists, Facts on File, Inc., 1996, p. 29, (ردمك 0-8160-3173-8)[هل المصدر موثوق؟]
  23. ^ "Rita Levi Montalcini", Treccani.it. نسخة محفوظة 22 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ biografia Rita Levi-Montalcini نسخة محفوظة 23 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. أ ب https://web.archive.org/web/20190504111604/http://beckerexhibits.wustl.edu/mowihsp/bios/levi_montalcini.htm. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  26. ^ "Nobel-winning scientist Levi-Montalcini dies in Rome at 103, biologist studied growth factor". Fox News Channel. 30 December 2012. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 
  27. ^ Yount، Lisa (2009). Rita Levi-Montalcini: Discoverer of Nerve Growth Factor. Chelsea House.  [هل المصدر موثوق؟]
  28. ^ Wasserman، Elga R. (2000). The door in the dream : conversations with eminent women in science. Joseph Henry Press. صفحة 41. ISBN 0-309-06568-2. 
  29. ^ "Rita Levi-Montalcini". Washington University. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 
  30. ^ "The European Brain Research Institute in Rome". Network of European Neuroscience Institutes. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 
  31. ^ "Self-inflicted damage.The autocratic actions of an institute's founder could destroy a centre of excellence for brain research". Nature. 463 (7279): 270. 21 January 2010. Bibcode:2010Natur.463..270.. PMID 20090705. doi:10.1038/463270a. 
  32. ^ "Nobel comprato? Non ne so nulla". مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يونيو 2010. 
  33. ^ "Qualità Intellettuale". UNIPG. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  34. ^ "Fallimenti storici". Dica33. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  35. ^ "Rita Levi Montalcini e la vicenda Cronossial". Politica Molecolare. November 2011. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  36. ^ Horowitz SH (1984). "Ganglioside (Cronassial) therapy in diabetic neuropathy". Ganglioside Structure, Function, and Biomedical Potential. Advances in Experimental Medicine and Biology. 174. صفحات 593–600. ISBN 978-1-4684-1202-4. PMID 6377852. doi:10.1007/978-1-4684-1200-0_50. 
  37. ^ Staughton RC، Good J (1990). "Double-blind, placebo-controlled clinical trial of a mixture of gangliosides ('Cronassial') in post-herpetic neuralgia". Current Medical Research and Opinion. 12 (3): 169–76. PMID 2272191. doi:10.1185/03007999009111498. 
  38. ^ Aloe L، Leon A، Levi-Montalcini R (1993). "A proposed autacoid mechanism controlling mastocyte behaviour". Agents and Actions. 39 Spec No: C145–7. PMID 7505999. doi:10.1007/BF01972748. 
  39. ^ Leon A، Buriani A، Dal Toso R، وآخرون. (April 1994). "Mast cells synthesize, store, and release nerve growth factor". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 91 (9): 3739–43. Bibcode:1994PNAS...91.3739L. PMC 43657Freely accessible. PMID 8170980. doi:10.1073/pnas.91.9.3739. 
  40. ^ https://web.archive.org/web/20190406022955/https://www.famousscientists.org/rita-levi-montalcini/. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  41. ^ "Mastella: sì al procedimento su Storace". Repubblica. 17 October 2007. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  42. ^ "Dispetto alla Montalcini al seggio". La Repubblica. 14 April 2008. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2011. 
  43. أ ب "Rita Levi-Montalcini- Biography". The Nobel Prize. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. 
  44. ^ Elliott، Ellen. "Women in Science: Rita Levi-Montalcini (1909-2012)". The Jackson Library. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2019. 
  45. ^ "Addio al premio Nobel Rita Levi Montalcini". ANSA. 30 December 2012. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2012. 
  46. ^ "Rita Levi-Montalcini, pioneering Italian biologist, dies at 103". The Guardian. 20 December 2012. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  47. ^ D'Emilio، Frances (30 December 2012). "Nobel-winning biologist Rita Levi-Montalcini dies at 103". NBC News. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012.