قضاء سنجار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قضاء سنجار
أقضية العراق
YezidiTemple.JPG
معبد ايزيدي على جبل سنجار (2004)

أسماء أخرى قضاء سنجار
Ninevehdistricts.jpg
Sinjar district (orange) in Ninawa

الإحداثيات 36°19′21″N 41°51′51″E / 36.32250°N 41.86417°E / 36.32250; 41.86417إحداثيات: 36°19′21″N 41°51′51″E / 36.32250°N 41.86417°E / 36.32250; 41.86417
Royal Decree 4 1934
تقسيم إداري
 قائمة الدول  Iraq
 محافظات العراق نينوى (محافظة)
مقر سنجار
خصائص جغرافية
 المساحة 2,928 كم2 (1٬131 ميل2)
عدد السكان (2003)
 المجموع 166,466
معلومات أخرى
منطقة زمنية AST (ت.ع.م+3)
رمز جيونيمز 9166620  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

قضاء سنجار (بالكردية: قەزای شنگال‏) منطقة إدارية في محافظة نينوى. مركز القضاء مدينة سنجار. يوجد في القضاء منطقتان فرعيتان هما الشمال والقيروان. منطقة سنجار هي أحد مركزين رئيسيين لليزيديين. المركز الآخر هو قضاء شيخان.[1]

تاريخ القضاء[عدل]

أُنشا قضاء سنجار عام 1934م بموجب مرسوم ملكي. بعد ثورة اليزيديين عام 1935م وُضعت المنطقة تحت السيطرة العسكرية. في عام 1987م ألغيت منطقة الشمال التي تشكلت في الأصل عام 1936م وأضيفت منطقتها إلى سنجار. تم تشكيل القيروان كمقاطعة في عام 1977 لكنها ألغيت في عام 1987 وأضيفت إلى القضاء. في عام 1994م، أدرج الشمال والقيروان كمنطقة فرعية.

في عام 2007م، أدت عدة انفجارات نفذها تنظيم القاعدة في العراق إلى مقتل المئات من اليزيديين في سنجار.[2]

في أغسطس 2014، تعرض جبل سنجار لهجوم من قبل مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام واندلع قتال مع البيشمركة الكردية، مما أدى إلى نزوح جماعي للسكان وخاصة من الطائفة اليزيدية. استهدف التنظيم المنطقة بسبب اعتقاده أن سكانها من عبدة الشيطان. ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن تنظيم الدولة قتل العشرات من الرجال الأيزيديين وأجبروا نساءهم على الزواج من مقاتلي التنظيم تحت مسمى جهاد النكاح.[3][4]

وبحسب مصادر كردية، عُثر على تسعة مقابر جماعية لليزيديين بنهاية الهجوم. كما دمر مسلحو داعش ثمانية عشر مزارًا أيزيديًا منذ يونيو 2014.[5] ومع العثور على مقابر إضافية، انتقم الأيزيديون الملثمون من المتعاونين المفترضين لداعش وهاجموا أربع قرى مسلمة في أواخر يناير 2015 وهي قرى سيبايا وتشيري في 25 يناير وخزوجا وساير في 26 يناير. تمكنت القوات المشتركة لحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب ووحدات حماية النساء من وقف الهجمات الإضافية على قريتين أخريين بعد فرار البشمركة من المنطقة.[6]

في 17 تشرين الأول 2017 أُعلن أن المنطقة عادت إلى سيطرة الحكومة العراقية.[7]

الجغرافيا[عدل]

حدود منطقة سنجار تعد نقطة عبور مع سوريا.[8] تقع المنطقة على بعد 136 كم من مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى.[9]

الاقتصاد[عدل]

يعتمد اقتصاد المقاطعة في المقام الأول على الزراعة حيث المحاصيل الرئيسية هي الشعير والتين والقمح والتبغ. في قريتي عين الغزال والحيالي توجد حقول نفطية كانت مغلقة بسبب حرب العراق. كما تتغنى جبال سنجار بالغاز الطبيعي والمعادن الثقيلة.[9]

المراجع[عدل]

  1. ^ "قضاء سنجار". مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2018.
  2. ^ Shefler، Gil (7 أغسطس 2014). "Islamic State accused of capturing Yazidi women and forcing them to convert, or else". Washington Post. Religion News Service. مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2022. اطلع عليه بتاريخ 7 أكتوبر 2014.
  3. ^ "تنظيم الدولة يبرر سبي الإيزيديات". مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2018.
  4. ^ "تنظيم "الدولة الإسلامية" يقر لأول مرة بسبي نساء أيزيديات في العراق - فرانس 24". فرانس 24. 13 أكتوبر 2014. Archived from the original on 2017-12-03. Retrieved 2018-11-21.
  5. ^ "Nine mass graves of Iraq's Yezidis found in Sinjar, official says". DPA News. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2014.
  6. ^ Coles، Isabel (10 فبراير 2015). "Iraqi Yazidis take revenge as Islamic State atrocities unearthed". Reuters. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2015.
  7. ^ "Ezidi Peshmerga, Hashd al-Shaabi agree to peacefully hand over Shingal". مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2021.
  8. ^ A map of its borders is to be found on page 36 of: "Report on the Administrative Changes in Kirkuk and the Disputed Regions" (PDF). perleman.org. Kurdistan Regional Government. ديسمبر 2007. مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2015.
  9. أ ب "Report on the Administrative Changes in Kirkuk and the Disputed Regions". perleman.org. Kurdistan Regional Government. ديسمبر 2007. ص. 42. مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 أكتوبر 2022. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2015.