أنجلينا جولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أنجلينا جولي
صورة معبرة عن الموضوع أنجلينا جولي

الميلاد 4 يونيو 1975 (العمر 39 سنة)
لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
سنوات العمل 1982-الآن
المهنة ممثلة، كاتبة سيناريو
زوج
الأبناء 6
الآباء جون فويت

آنجلينا جولي (بالإنجليزية: Angelina Jolie) ولدت في 4 يونيو 1975 في لوس أنجلوس. وهي ممثلة أمريكية حصلت على 3 جوائز غولدن غلوب، وجائزتين من نقابة ممثلي الشاشة، و جائزة أوسكار واحدة. تعرف أنجلينا بأعمالها الخيرية الكثيرة، واختيرت عدة مرات لجائزة المرأة الأكثر تأثيراً على مستوي العالم.

شاركت مع والدها في التمثيل لأول مرة في عام 1982 في فيلم Looking' to Get Outالأستعداد للخروج. وبدأت حياتها المهنية كممثلة في فيلم سايبورغ 2 عام 1993، وحصلت على الدور الرئيسي في هذا الفيلم، وكان هذا الفيلم من الأفلام ذات الميزانيات المنخفضة. وحصلت أيضاً على الدور الرئيسي في فيلم الهاكرز Hackers، في عام 1995. وشاركت في فيلم وثائقي يتحدث عن جورج والاس، وحصلت على الدور الرئيسي في فيلم غيا جارنجي في عام 1998. وحصلت على جائزة الأوسكار كأفضل فنانة مساعدة على أدائها في فيلم فتاة توقف ، في عام 1999. وحققت أنجلينا شهرة كبيرة بعد النجاح الكبير الذي حققه فيلم لارا كروفت: تومب رايدر في عام 2002.وأصبحت بعد ذلك من الفنانين الأكثر شهرة، والأكثر فوزاً بالجوائز في هوليوود.[1] وحقق فيلمها السيد والسيدة سميث أكبر نجاح تجاري في التاريخ إلى الأن. وكان من أفلام الأكشن الكوميدي، وقد طُرح في عام 2005. وحقق أيضا نفس النجاح فيلم الرسوم المتحركة كونغ فو باندا، وقد طُرح في عام 2008.[2]

تزوجت أنجلينا بجوني لي ميلر، وبيلي بوب ثورنتون، وهي الأن في علاقة مع الممثل براد بيت، وقد أنجبت منه بعد زواجهما ثلاث أطفال هم نوفيل شيلوه، وكنوكس، وفيفيان. بالإضافة إلى ثلاثة أطفال بالتبني هم مادوكس جولي بيت من كمبوديا، وزهرا جولي بيت من إثيوبيا، وباكس جولي بيت من فيتنام.

وبالإضافة لذلك فهي تشغل حاليا منصب سفيرة النوايا الحسنة في الأمم المتحدة لشؤون اللآجئين.

سنواتها الأولى وعائلتها[عدل]

وُلدت أنجلينا جولي في 4 يونيو 1975 في لوس أنجلوس للممثل الحائز على جائزة الأوسكار في عام 1979 لأفضل ممثل جون فويت وعارضة الأزياء والممثلة السابقة مارشلين برتراند Marcheline Bertrand. وفي نفس الوقت هي ابنة أخ تشيب تايلور Chip Taylor. ويأتي والدها جون فويت من أصول سلوفاكية، وألمانية،[3] [4] أما والدتها مارشلين برتراند فتأتي من أصول فرنسية. وتُنسب لأحد أطراف الإيروكواس.[5] وقيل أن جون فويت كان يدعي انتسابها للإيروكواس. وتطلق الداها في عام 1976 عندما كانت تبلغ عاما واحداً، واضُرت للإنتقال إلى ولاية نيويورك مع أختها وأمها للعيش في مدينة باليسيدز.[6] [7] وهناك كانت سعادة أنجلينا في طفولتها في جمع الثعبابين، والسحالي . وكان اسم ثعبانها المفضل هاري دين ستانتن، أما سحليتها المفضلة فكان اسمها فلادمير.[8] [9] وفي المرحلة الابتدائية كانت عضوة في عصابة فتيات التقبيل "kissy girls" وكانت مهمتهن اللحاق بفتيان المدرسة وتقبيلهم حتى يصرخوا، ولكن اُلغيت العصابة بسبب اتصال إدارة المدرسة بأهالي الفتيات وشكايتهم.[10] [11] وكانت جولي في طفولتها تشاهد الأفلام دائماً، وكذلك أفلام أمها. وزادت مشاهدتها المستمرة للأفلام من ادراكها حول السينما العالمية، وأعلنت بعد ذلك أنها تأثرت بوالدها، وعمها تشيب تايلور Chip Taylor في مقابلة لها.[12]

عادت أنجلينا إلى لوس أنجلوس مرة أخرى عندما كانت في الحادية عشر من عمرها، هناك أدرك جولي رغبتها في التمثيل، وأخذت قراراً بالتقديم في معهد ستراسبرج المسرحي. وشاركت في العديد من الأعمال الصغيرة على هذا المسرح، ولكن بعد سنتين بدأت بالذهاب إلى ثانوية بيفرلي هيلز. ولكنها كانت تشعر بأنها الوحيدة وسط أولئك الفتية والفتيات المدللين أولاد العائلات الغنية، بالإضافة إلى سخريةأ واستهزاء زملائها منها لانها كانت تضع مقوم أسنان وتردي نظارات طبية في تلك الفترة. وشعرت أنجلينا بالإنكسار والأحباط الشديد بعد فشلها في أول تجربة لها للعمل في الموضة، وبدأت في الحاق الضرر بنفسها لهذا السبب. وقد قالت الأتي في مقابلة لها مع سي إن إن " لقد تم انقاذي بأخذ السكين من يدي، لقد كنت أريد أن أشعر بالألم، وكان ذلك من الطقوس التي أقوم بها، وأعتبرها نوعاً من العلاج، لأني كنت أشعر وقتها أنني لازلت حيه".[13] [14]

طُردت أنجلينا من المدرسة وهي في الرابعة عشر من عمرها، و كانت تحلم بالعمل كمتعهدة لدفن الموتى في الجنازات وهي صغيرة، وفي تلك الفترة كانت ترتدي الملابس الجلدية السوداء، وتصبغ شعرها باللون الأرجواني. وبدأت في العيش مع صديقها، وأيضاً تعلم رقص الشيليم.[15] [16] وبعد سنتين انتهت علاقتها مع صديقها، وانتقلت للسكن بمفردها في شقة أجرتها مقابل المنزل الذي تقطن فيه والدتها،[17] وعادت مره أخرى إلى المدرسة. وقالت منذ كنت في المدرسة وأنا صاحبة قلبٍ شرير، وسأكون شريرةً دائماً. وفكرت بعد تخرجها بالعمل في المسرح، وبدأت علاقتها بوالدها في الهدوء.

تحسنت علاقة أنجلينا مع والدها قليلاً. وفي عام 2001، شاركت جنباً إلى جنب مع والدها في فيلم لارا كروفت: تومب رايدر، ومع ذلك لم تتحسن علاقتهما تماماً. وفي يوليو 2001، قررت حذف اسم والدها من لقبها، ليصبح اسمها أنجلينا جولي، وحذفت اسم والدها رسمياً من لقبها في سبتمبر 2002. [18] وفي نفس السنة في شهر أغسطس علق والدها على هذا القرار في برنامج الوصول إلى هوليوود بأن إبنته تعاني من مشاكل نفسية، ولكن أنجلينا قابلت هذا التعليق بقولها " أنا لا أتكلم أنا ووالدي، ولا أحمل تجاهه أي ضغينة أو غضب".[19] وعلى الرغم من تجاهل أنجلينا لتلك الأتهامات إلا أن والدتها مارشلين برتراند كانت تحمي ابنتها وتدافع عنها وقالت التالى " لا تعاني ابنتي من أي مشاكل نفسية أو بدنية من أي جانب، وبعد إجراء الفحوصات لها ظهر أنها في صحة رائعة.[20]

بدايتها المهنية 1993-1997[عدل]

بدأت أنجلينا بالعمل كعارضة أزياء في الرابعة عشر من عمرها، وعملت في لوس أنجلوس، ونيويورك ، ولندن، وفي نفس الوقت ظهرت في العديد من الأغاني المصورة. ومن الأغاني المصورة التي ظهرت فيها أغنية Rock & Roll Dreams Come Through للفنان ميت لوف، وأغنية Alta Marea للفنان أنطونيلو فندتي، وأغنية Stand by My Woman للفنان ليني كرافيتز، وأغنية It's About Time لفريق The Lemonheads . عادت أنجلينا إلى التمثيل في المسرح مرة أخرى في عمر السادسة عشر، وكان أول عمل لها تمثيل دور فتاة ألماني. في تلك الفترة تعلمت من والدها أشياء كثير في مجال التمثيل والمسرح، وانخفضت حدة توتر العلاقة بين أنجلينا ووالدها أيضاً في تلك الفترة، وعلمها كيف تمثل بشكل جيد، وكيف تتكلم مع الناس، وكيف تؤثر في الناس. ولم تكن أنجلينا تتشاجر مع والدها كثيراً في تلك الفترة. وكانت ترى أنها ووالدها ملوك الدراما.[21]

مثلت أنجلينا في خمسة أفلام في مدرسة USC للفنون السنمائية USC School of Cinematic Arts، ولكن حياتها الفنية الحقيقية بدأت في عام 1993 في فيلم سايبورغ 2 Cyborg 2. كانت أنجلينا في هذا الفيلم تقوم بدور نصف انسان ونصف ألي، وكانت مصصمة لإغواء مركز الشركة المنافسة لشركتها، لتقوم بعد ذلك بتفجيرها، وكان اسم أنجلينا في الفيلم كاسيلا "كاش" ريس Casella "Cash" Reese . وبعد هذا الفيلم حصلت دور مستقل كفنانة مساعدة في فيلم بدون أدلة Without Evidence، وكان اسمها في هذا الفيلم جودي سويرنجن Jodie Swearingen. وكان فيلم الهاكرز Hackers من انتاج إيان سوفتلي أول فيلم لأنجلينا في هوليوود، وفي نفس الوقت تعرفت أنجلينا على زوجها الأول جوني لي ميلر.

مثلت أنجلينا في عام 1996 شخصية جينا ملاجيجي Gina Malacici في الفيلم الكوميدي Love Is All There Is. ومثلت أنجلينا في فيلم روميو وجولييت وكان أحداث الفيلم تدور حول صراع بين عائلتين من أرقى عائلات مدينة فيرونا الإيطالية، هما عائلة "منتيغيو" وعائلة "كابوليت". ولا يُعلم سبب هذا الصراع ولكنه صراع منذ الأزل. وخلال هذا الصراع يخرج من صلب العائلتين عاشقان..روميو من مونتيغيو وجولييت من كابوليت. وفي نفس العام أيضاً مثلت في فيلم Mojave Moon وكان الفيلم يتحدث عن حُب داني أييلو للفتاة الصغيرة أنجلينا، وكان اسمها في هذا الفيلم ايلي ريغبي Ellie Rigby. ثم بعد ذلك مثلت في فيلم Foxfire، وتقوم في هذا الفيلم بقتل المدرس الذي اعتدى عليها جنسيا، وبعد ذلك تخرج عن السيطرة. وقد علقت جريدة لوس أنجلوس تايمز على هذا الفيلم قائلةً " على الرغم من شرح الفيلم من الناحية الماديو، إلا أن الموضوع والقصة الحقيقيه للفيلم هي أرجل أنجلينا.[22]

وفي عام 1997، تشاركت أنجلينا الدور الرئيسي مع ديفيد دشوفني في فيلم الرعب Playing God. ولم يحصل الفيلم على تعليقات جيدة من النقاد، وقال الناقد روجر إيبرت Roger Ebert حول هذا الفيلم " حصلت أنجلينا في هذا الفيلم على دور عدواني وصعب، ولو كانت ظهرت في دور صديقة المجرم لكان أفضل".[23] وبعد ذلك حصلت على دور في فيلم تليفزيوني من النوع التاريخي الرومانسي، واسم هذا الفيلم True Women المرأة الحقيقية. وهذا الفيلم مأخوذ من كتاب جانيس وودز ويندلا Janice Woods Windle. وفي نفس السنة شاركت في أغنية Anybody Seen My Baby لفريق الرولينج ستونز. والرولينج ستونز هي فرقة روك موسيقية إنجليزية تشكلت في مدينة لندن في عام 1962. تضمنت الفرقة في البداية الأعضاء: المغني ميك جاغر، وكيث ريتشاردز، وبرايان جونز، وبيل وايمان، وتشارلي واتس. الفرقة تأثرت بشكل كبير بفناني البلوز والروك الأمريكيين تشك بري ومدي ووترز. بعد أن حصلت الفرقة على شهرة واسعة، أصبحت تنافس فرقة البيتلز.

صعود نجمها 1997-2000[عدل]

بدأت آفاق التطور المهني لأنجلينا في عام 1997، وبدأت تُرشح للحصول على الجوائز بعد تمثيلها دور جورج والاس، وقد كان سياسيا أمريكيا وعضوا في الحزب الديمقراطي، وهو من مؤيدي العزل العنصري، وتولى منصب حاكم ألاباما لأربع مرات. وترشح مستقلا في الانتخابات الرئاسية ، بعد فشله لثلاث مرات للحصول على ترشيح من الديمقراطيين. وحصلت أنجلينا على جائزة غولدن غلوب لدورها في هذا الفيلم، ورُشحت أيضا للحصول على جائزة إيمي. وقام غاري سينيز بدور جورج والاس في هذا الفيلم. أما أنجلينا فقد قامت بدور زوجة جورج الثانية في عام 1972 . وقال منتج الفيلم جون فرنكن هيمر John Frankenheimer في جريدة الناس عن أنجلينا " العالم مليئ بالفتيات الجميلات، ولكن أنجلينا فتاة ممتعة، وصادقة، وذكية، ورائعة، وموهوبة بشكل استثنائي".[24] وفازت أنجلينا بالعديد من الجوائز أيضاً بخلاف الجوائز السينمائية.

حصلت أنجلينا على الدور الرئيسي في انتاج فيلم عن نجمة عروض الأزياء غيا جارنجي في عام 1998. هذا الفيلم من انتاج هوم بوكس أوفيس، وهي شركة تلفزيونية رئيسية تابعة لعملاق الإعلام تايم وورنر. وهي تقدم خدمتي تلفزيون متواصلتين مدفوعتي الثمن لأكثر من 40 مليون مشترك أمريكي. من بين الخدمات التي تقدمها الشركة هناك خدمات الفيديو حسب الطلب. خدمات إتش بي أو تصل إلى أكثر من 50 دولة في حين أن برامج إتش بي أو تباع في 150 دولة على امتداد العالم. هذا الفيلم تحدث عن الجنس في العالم، والمخدرات، وانتهاء حياة غيا نتيجة ادمانها للمخدرات، وانتهاء حياتها المهنية بطريقة مفاجأه، ووفاتها نتيجة الإيدز، وقد تم تشخيص حالتها في البداية بإصابتها بمرض ذات الرئة إلا أنها في النهاية توفيت في 18 نوفمبر 1986 عن عمرٍ يناهز الستة وعشرين سنة. وتابعت أنجلينا عملها الفني، وحصلت على جائزة جائزة غولدن غلوب عن دورها في هذا الفيلم، ورشحت كذلك للحصول على جائزة إيمي، بالإضافة إلى حصولها لأول مره في حياتها على جائزة نقابة ممثلي الشاشة. وقال زوجها جوني لي ميلر عند طرح الفيلم " أنا وحيد، وأموت، ومثلي الجنس، ولا أراك منذ عدة أسابيع.[25]

انتقلت أنجلينا إلى نيويورك بعد فيلم غيا، وكانت تشعر بأنها لم تقدم أي شئ ذا قيمة، لهذا السبب تركت الفن لفترة قصيرة. بدأت أنجلينا بالعمل كعضوة هيئة تدريس في جامعة نيويورك، وكانت تدرس التمثيل. وانضمت إلى المدرسة الصيفية. وقالت في برنامج Inside the Actors Studio أنها فعلت ذلك لأستعادة نفسها مرة أخرى، وأنها هذا الأمر كان جيداً بالنسبة لها.[26]

في عام 1998 قامت أنجلينا بدور غولريا ماكنري Gloria McNeary في فيلم العصابات مطبخ الجحيم Hell's Kitchen. وبهذا الفيلم عادت أنجلينا مرة أخرى إلى السينما. وبعد هذا الفيلم شاركت أنجلينا في جزء من فيلم اللعب عن ظهر قلب مع شون كونري، وجيليان أندرسون، وريان فيليب، والكوميدي الأميريكي جون ستيوارت . وحصلت على تعليقات إيجابية من النقاد على دورها في هذا الفيلم، وتم مدحها كثيراً لذلك. وحصلت على جائزة الأداء الرائع من المجلس الوطني للاستعراض National Board of Review عن دورها في هذا الفيلم. وكتبت صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل انتقادات إيجابية حول أنجلينا.[27] وهي صحيفة يومية تنشر في مدينة سان فرانسيسكو، وتعد واحدة من أهم الصحف في ولاية كاليفورنيا. أنشئت في عام 1865 وكانت وقتها تسمى وقائع الدراما اليومية. تنتمي إلى مؤسسة هيرست، يبلغ تداولها اليومي 512،000 نسخة في أيام الأسبوع 540000 نسخة في يوم الأحد. حازت صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل جائزة بوليتزر أكثر من مرة.

تعرفت أنجلينا على زوجها الثاني بيلي بوب ثورنتون في عام 1999. وحصلت على دور في فيلم الدراما الكوميدي بوشينج تين للمنتج مايك نيويل. وباقي الممثلين معها في الفيلم هم جون كيوزاك، وكيت بلانشيت. حصل الفيلم على أراء مختلفة ومتناقضة من النقاد، وتعرضت شخصية أنجلينا للنقد على وجه الخصوص. وكتبت صحيفة واشنطن بوست عن أنجلينا " بكاء على الزهور الميته، وترتدي الكثير من خواتم الفيروز، وابتعادها عن المنزل حتي تشعر بالحرية أمر مثير للسخرية بكل تأكيد.[28] وكان هذا الفيلم يحكي عن حياة المراقبين الجويين، وأهمية المراقبة الجوية، وتدور أحداث الفيلم حول الاقتراب الرداري لنيويورك، ولم يحقق هذا الفيلم أي نجاح، بل فشل وخسر كثيراً حسب احصائيات الاقبال على شباك التذاكر. بعد هذا الفيلم شاركت أنجلينا في فيلم جامع العظام مع دنزل واشنطن. هذا الفيلم مأخوذ من رواية جامع العظام لجيفري ديفر. وكان دور دنزل واشنطن شرطي تخصصه تحليل مسرح الجريمة وأبدع في هذا المجال وألف ما يقارب اثني عشر كتاباً، أثناء تحليله جثة شرطي وجد مقتولاً تحت قطار الأنفاق سقط عليه عمود كاد أن يقسمه نصفين إلا أنه أفقده الحركة في جميع أعضائه عدا اصبع السبابة من يده اليسرى وكتفيه وعقله وحواس وجهه، ولم تستغن الشرطة عن خدماته بعد إصابته بالحادث بل ظل في جهاز الشرطة . وفي نهاية الأسبوع يتواجد شرطي أو اثنان ليساعداه إذا احتاج الأمر. ولم يقف نشاطه عند تحليل موقع الجريمة فقط وإنما يكتشف قدرات بشرية في أناس يجهلون وجود هذه القدرة والحس داخلهم. فما أن وقعت عينه على الصور التي التقطتها أنجلينا التي كانت تقوم بدور الشرطية في هذا الفيلم، وتعمل في مجال الأطفال، أدرك سريعاً أن لها قدرة مدفونة وحساً فطرياً على التحليل الجنائي وهي بعيدة التفكير عن هذا المجال بل ولا تقبل أن تحول تخصصها لتخصص أخر، ولكنه أصر على تغيير مجالها وأصر على تدريبها حتى اقتنعت وبسبب اكتشافه لهذه القدرة التي لم تعرف عنها وإبداعها في هذا المجال أصبحت تضاهيه وأنقذته بسبب تحليلها من يد القاتل.[29] وحقق هذا الفيلم 151.493.655 مليون دولار أمريكي. ولكن أنجلينا لم تحصب على انتقادات إيجابية من النقاد على دورها في هذا الفيلم، وكتبت ديترويت فري برس أن أنجلينا أخطئت بالحصول على دور في هذا الفيلم.[30]

حصلت أنجلينا على دور فنانة مساعدة في فيلم فتاة توقف وكانت تمثل دور فتاة تعاني من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. وكان هذا الفيلم مأخوذ من كتاب سوزانا قيسن. وعلى الرغم من أن الدور الرئيسي في الفيلم كان لوينونا رايدر، إلا أن هذا الفيلم كان يمثل بروز نجم أنجلينا في سماء هوليوود، وحصلع على جائزتها الثالثة من غولدن غلوب، والجائزة الثانية لها من نقابة ممثلي الشاشة، وجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة والتي تقدمها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة. وقال روجر إيبرت عن أداء أنجلينا في هذا الفيلم " تمتلك أنجلينا روح وحشية لا يوجد مثلها في الأفلام التي تعرض في وقتنا هذا، وتقتل هدفها مهما كان مرتبطاً بأي مجموعة.[31]

وفي عام 2000، شاركت أنجلينا مع نيكولاس كيج في فيلم سرقة السيارات رحل في ستين ثانية . ولم يكن دورها كبيراً في هذا الفيلم، وحقق هذا الفيلم نجاحاً كبيراً، وبلغت نسبة إيرادات هذا الفيلم 237 مليون دولار من مختلف أنحاء العالم.[32]

نجاحها الدولي من عام 2000 إلى وقتنا هذا[عدل]

حياتها[عدل]

في عام 1993 التقت بأول زوج لها الممثل جوني لي ميلر، وبقيا على علاقة لعدة أشهر ثم تزوجا, كانت جولي تبحث عن الاستقرار آن ذاك مع أنها كانت لا تزال شابة, وبدت أكثر انفتاحا مع الصحافة حيث أدلت بتصريحات مضحكة وغريبة بعض الشيء من أهمها: "You're young, you're drunk, you're in bed, you have knives; shit happens" حيث قالت هذه العبارة بسخرية وزوجها أيضا كررها.

كانت ترتدي في تلك الفترة العديد من الملابس الجلدية السوداء وكان لديها قميص أبيض مكتوب عليه اسم ميلر زوجها السابق. في المقابلات وضحت جولي بأن اهتمامها بالدم والموت كان طويل المدى, حيث لم تكن تهوى جمع السكاكين فحسب, بل كانت منذ صغرها تتمنى لو أنها تستطيع العمل كمتعهدة لدفن الموتى في الجنازات.

فيما بعد بسب كثرة الخلافات بين جولي وزوجها واضطرا للانفصال وانتقلت هي للعيش في مانهاتن. وازدادت السنة الشائعات حول جولي وانفصالها عن زوجها وعن سر الخلافات.

في سنة 1999 تزوجت مرة أخرى من الموسيقي بيلي بوب ثورنتون. عام 2001 كانت بالنسبة لانجلينا أشبه بما يعرف بـ "فترة نضج" حيث أبدت تعاطفها مع الشعوب التي أهلكتها الحروب والدمار وقامت بعدة تبرعات تعاطفا من الشعوب الفقيرة. عينت سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة وقد بدت عليها الجدية والنشاط في منصبها الجديد حيث سافرت إلى العديد من الدول كباكستان وتنزانيا وجيبوتي وغيرها من دول العالم الثالث التي تعاني من الفقر. في نفس العام تبنت طفلا كمبوديا اسمه مادوكس وكان لا يتجاوز عاما واحد آن ذاك.

في عام 2002 حصل الطلاق مع زوجها الثاني ثورنتون حيث ادعت جولي بأنه كان أكثر اهتماما بمهنته -في ذلك الوقت موسيقاه- أكثر منها ومن مادوكس الصغير. في عام 2003 بدأت مواعدة الفنان العظيم نعوم لكنه انفصل عنها بعد وقت قصير لأنه بدأ بمواعدة أدريانا ليما. في عام 2004 كانت جولي تقوم بتصوير فيلمها "السيد والسيدة سميث" مع براد بيت حيث تعرفت عليه بشكل أفضل, وكانت هناك العديد من الإشاعات حولهما في تلك الفترة, أيضا ادعت جينيفر أنيستون بأن بيت على علاقة بجولي آنذاك. مع أن جولي أنكرت ذلك تمام معللة بأنها من المستحيل أن تقيم علاقة مع رجل متزوج كون والدتها عانت من خيانة والدها لها.

في عام 2005 حصل الطلاق بين بيت وأنيستون وبعدها بعدة أشهر شوهد مع جولي حيث أعلنا علاقتهما رسميا في الصحف. أيضا في عام 2005 قامت جولي بتبني لاجئة أثيوبية اسمها زاهرا.

في عام 2014 تزوجت أنجلينا جولي و براد بيت في حفل بسيط في فرنسا بعد علاقة دامت تسع سنوات [33].

أطفالها[عدل]

مساهمتها الإنسانية[عدل]

  • منحت مليون دولار لأحد معسكرات اللجوء الأفغاني في باكستان
  • مليون دولار لمنظمة أطباء بلا حدود.
  • مليون دولار لمنظمة الطفل العالمي.
  • مليون دولار لمنظمة غلوبال إيدز أليانس.
  • مليون دولار لمنكوبي دارفور.
  • 5 ملايين دولار لأطفال كمبوديا.
  • 100 ألف دولار لمؤسسة دانيال بيرل
  • قامت بتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين السوريين في مخيم الزعتري في الأردن عام 2012

وستنشئ قريبا عيادة طبية لمكافحة الإيدز في أثيوبيا. وفي زيارتها الثالثة للعراق الشهر الماضي قدمت دعما مادياً ومعنوياً لمئات الآلاف من اللاجئين العراقيين داخل وخارج العراق. يقال ان حوالي 20 مليون دولار (عدا الأطعمة والأدوية وغيرها) هي إجمالي ما تبرعت به خلال ثماني سنوات. وتنفق سفيرة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على زياراتها التفقدية من جيبها الخاص. زارت مخيمات اللاجئين بلبنان. واللاجئين الصوماليين بكينيا. وزارت أفغانستان. الصومال. باكستان. دارفور. سلفادور. تنزانيا. سيراليون وغيرها بشاحنات محملة بملايين الدولارات وبمختلف أنواع الأغذية والأدوية والأطعمة

أفلامها[عدل]

*ملاحظة Films that have not yet been released تدل هذي العلامة على ان الفيلم لم يصدر بعد
ممثلة
عنوان عام دور ملاحظة
تبدو للخروج 1982 توش
سايبورغ 2 1993 كاسيلا
دون ادلة 1995 جودي
القراصنة (فيلم) 1995 كيت ليبي
الحب هو كل شيء هل هناك 1996 جينا
موهافي القمر 1996 ايلي
فوكسفيري 1996 مارغريت
المراة الحقيقية 1997 جورجيا فرجينيا
جورج والاس 1997 كورنيليا والاس
Playing God 1997 كلير
جيا (فيلم) 1998 جيا
مطبخ الجحيم 1998 جلوريا
اللعب عن ظهر قلب (فيلم) 1998 جونا
بوشينج تين (فيلم) 1999 ماري بيل
جامع العظام (فيلم) 1999 امليا
فتاة توقف (فيلم) 1999 ليزا رو
رحل في ستين ثانية (فيلم) 2000 سارا
لارا كروفت: تومب رايدر 2001 لارا كروفت
أوريجينال ساين 2001 جوليا راسيل
لايف اور سامثينغ لايك ات (فيلم) 2002 ليان كريجان
لارا كروفت تومب رايدر:مهد الحياة 2003 لارا كروفت
خارج الحدود 2003 سارا جوردن
صائد الأحياء (فيلم) 2004 ليانا سكوت
إشاعة القرش 2004 لولا دور صوتي
كابتن السماء وعالم الغد 2004 فرانشيسكا
الإسكندر (فيلم) 2004 أوليمبياس
السيد والسيدة سميث (فيلم) 2005 جينا سميت
الراعي الصالح 2006 مارغريت راسيل
القلب الكبير (فيلم) 2007 ماريان بيرل
بياولف (فيلم) 2007 الام
كونغ فو باندا 2008 السيدة نمره دور صوتي
وانتد (فيلم) 2008 فوكس
استبدال (فيلم 2008) 2008 كريستين كولينز
سولت (فيلم) 2010 إيفلين سولت
السائح (فيلم) 2010 إليز كليفتون الورد
كونغ فو باندا 2 2011 السيدة نمره دور صوتي
مؤذ Film has yet to be released 2014 مؤذ
ملافسينت (فيلم) 2014 ملافسينت
كونغ فو باندا 3 Film has yet to be released 2015 السيدة نمره دور صوتي

جوائز وترشيحات[عدل]

الأوسكار:

  • أفضل ممثلة مساعدة عام 2000 عن فيلم Girl, Interrupted وفازت بها
  • أفضل ممثلة رئيسية عام 2009 عن فيلم Changeling

غولدن غلوب:

  • أفضل ممثلة مساعدة في مسلسل أو مسلسل قصير أو فيلم تليفزيونى عام 1998 عن فيلم George Wallace وفازت بها
  • أفضل ممثلة عن مسلسل قصير أو فيلم تليفزيونى عام 1999 عن فيلم Gia وفازت بها
  • أفضل ممثلة مساعدة عام 2000 عن فيلم Girl, Interrupted وفازت بها
  • أفضل ممثلة في فيلم درامى عام 2008 عن فيلم A Mighty Heart
  • أفضل ممثلة في فيلم درامى عام 2009 عن فيلم Changeling
  • أفضل ممثلة أستعراضية أو كوميدية عام 2011 عن فيلم The Tourist[34]

مراجع[عدل]

  1. ^ ^ "Hollywood'un En Çok Kazanan Yıldızları". CNN Türk. Erişim tarihi: 24 Temmuz 2009.
  2. ^ "Angelina Jolie Movie Box Office Results" (İngilizce). Box Office Mojo. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  3. ^ ^ "Will the real Jon Voight please stand up?" (İngilizce). Interview. 1 Mayıs 2006. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  4. ^ ^ Kamp, Joseph. نيويورك تايمز. 20 Haziran 1944. s. 19.
  5. ^ ^ Nevin, Charles (18 Temmuz 2005). "The glamour of Swindon: Billie Piper, Melinda" (İngilizce). The Independent. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  6. ^ Van Meter, Jonathan (Nisan 2002). "Angelina Jolie: Body Beautiful" (İngilizce). Vogue. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  7. ^ "Angelina Jolie Biyografisi". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  8. ^ "Angelina Jolie-Biography". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  9. ^ ^ "SoulieJolie". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  10. ^ "Angelina Jolie Biyografisi". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  11. ^ "Angelina Jolie-Biography". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  12. ^ Wills, Dominic. "Angelina Jolie Biography" (İngilizce). Tiscali.co.uk. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  13. ^ ^ "Angelina Jolie". Erişim tarihi: 24 Temmuz 2009.
  14. ^ ^ "Paula Zahn Now" (İngilizce). CNN.com. 9 Haziran 2005. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  15. ^ Wills, Dominic. "Angelina Jolie Biography" (İngilizce). Tiscali.co.uk. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  16. ^ ^ "Angelina Jolie Biyografisi". Erişim tarihi: 24 Temmuz 2009.
  17. ^ Van Meter, Jonathan (Nisan 2002). "Angelina Jolie: Body Beautiful" (İngilizce). Vogue. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008
  18. ^ Grossberg, Josh (17 Eylül 2002). "Angelina Jolie's Name Interrupted" (İngilizce). E! Online. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  19. ^ ^ Schruers, Fred (Ekim 2004). "Angelina Jolie" (İngilizce). Premiere Magazine. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  20. ^ "Angelina Jolie Biography". People. Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  21. ^ "Angelina Jolie-Biography". Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  22. ^ ^ Mathews, Jack (23 Ağustos 1996). "Angelina Jolie's FoxFire" (İngilizce). The Los Angeles Time Online. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  23. ^ ^ "Playing God" (İngilizce). Chiscago Sun-Times Online. 17 Ekim 1997. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  24. ^ "Angelina Jolie Biography". People. Erişim tarihi: 27 Temmuz 2009.
  25. ^ ^ "Jonny Lee Miller,Jolie feauring interwievs" (İngilizce). JonnyLeeMiller.co.uk. Online. 1998 1997. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  26. ^ "Inside The Actors Studio-Angelina Jolie" (İngilizce). Bravo Online. 5 Haziran 2005. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  27. ^ ^ "Heart' Barely Misses a Beat" (İngilizce). San Francisco Chronicle Online. 22 Ocak 1999. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  28. ^ ^ "Pushing Tin Revies" (İngilizce). Washington Post Online. 23 Nisan 1999. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  29. ^ جامع العظام
  30. ^ ^ The Bone Collector "PLawson's Critics" (İngilizce). Detroit Free Press Online. 23 Nisan 1999. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  31. ^ ^ "Variety,Angelina Jolie" (İngilizce). Variety.com Online. 10 Aralık 1999. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  32. ^ "Angelina Jolie Movie Box Office Results" (İngilizce). Box Office Mojo. Erişim tarihi: 8 Eylül 2008.
  33. ^ بالفيديو.. انجلينا جولي وبراد بيت تزوجا في حفل بسيط بفرنسا
  34. ^ http://www.imdb.com/features/globes/2011/nominations

وصلات خارجية[عدل]