المسيحية في أوكرانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كاتدرائية القديسة صوفيا في كييف، من مواقع التراث العالمي لليونسكو.[1]

الدين السائد في أوكرانيا هو المسيحية إذ تبلغ نسبة معتنيقه 91.5%.[2] وتأتي الأرثوذكسية الشرقية في مقدمة الطوائف المسيحية، والتي تنقسم حاليًا بين هيئات كنسية ثلاث: الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية - بطريركية كييف، والكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية كهيئة كنسية مستقلة تحت بطريرك موسكو، الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة.[3]

الطوائف المسيحية[عدل]

الأرثوذكسية[عدل]

الكنيسة الأوكرانية الأرثوذكسية (بالأوكرانيَة: Українська Православна Церква. وبالروسيّة: Украинская Православная Церковь)، هي كنيسة أرثوذكسية شرقية شبه مستقلة تتبع البطريركية الأرثوذكسية الروسيَّة، وتعتبر أكبر مجموعة دينية في أوكرانيا. ويذكر اسم هذه الكنيسة دائما مرفقا بـ (بطريركية موسكو) واختصارا (UOC-MP)، وذلك للتمييز بينها وبين الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية - بطريركية كييف واختصارًا (UOC-KP )، وكانت هذه الأخيرة قد انشقت عن البطريرك الروسي عام 1989.

بحسب التقليد الكنسي فأن المسيحية وصلت لأوكرانيا منذ القرون الأولى للكنيسة الرسولية، وكان انتشارها في البلاد محدودا حتى عام 988 عندما اعتنقها فلاديمير الأول أمير كييف والذي جعل منها الدين الرسمية للدولة، شهدت تلك الفترة دخول الروس في المسيحية بشكل جماعي. بتاريخ 27 أكتوبر/تشرين الأول 1990 أصبحت الكنيسة الأوكرانية الأرثوذكسية مستقلة بإدارة شؤونها الداخلية مع التبعية الرسمية للكنيسة الروسية الأرثوذكسية. وهي تعتبر نفسها الوريث الحقيقي للكنيسة التي أسسها فلاديمير الأول في البلاد منذ القرن العاشر. أسقفها الحالي هو المتربوليت فلاديمير سابودان، يتبع الكنيسة 10875 رعية تضم أكثر من 35 مليون فرد، تؤلف 68% من مجموع أرثوذكس البلاد.

الكاثوليكية[عدل]

كاتدرائية القديس جورج في لفيف، وهي كنيسة أوكرانية يونانية كاثوليكية.

يحل في المركز الثاني بفارق كبير في عدد الأتباع هي الكنيسة الأوكرانية اليونانية الكاثوليكية الطقوس الشرقية، التي تمارس تقاليد مماثلة دينية وروحانية للأرثوذكسية الشرقية، لكنها على تواصل مع الكرسي الرسولي للكنيسة الكاثوليكية الرومانية وتعترف بسيادة البابا كرئيس للكنيسة.[4] وللكنيسة حضور مميز في أوكرانيا الغربية خاصًة في مدينة لفيف فضلًا عن مدينة كييف حيث مركز الكنيسة الروحي. شكّل إكليروس الكنيسة الأوكرانية الكاثوليكية وأسرهم طبقة وراثية متماسكة واعتبروا على رأس الطبقات الاجتماعية التي سادت المجتمع الأوكراني الغربي من خلال إقامة "سلالات كهنوتية"، وذلك من القرن الثامن عشر حتى منتصف القرن العشرين، في أعقاب الإصلاحات التي قام بها جوزيف الثاني، إمبراطور النمسا.

بالإضافة إلى ذلك، هناك 863 من الطوائف الكاثوليكية الرومانية، و474 من رجال الدين يخدمون نحو مليون من الروم الكاثوليك في أوكرانيا.[3] يشكل مجموع الروم الكاثوليك 2.19% من السكان، وتتكون بشكل رئيسي من العرقيتين البولندية والمجرية، اللتان تعيشان في المناطق الغربية من البلاد.[3]

البروتستانتية وطوائف أخرى[عدل]

يشكل المسيحيون البروتستانت أيضا حول شكل 2.19 في المئة من السكان. تزايدت أعداد البروتستانت بشكل كبير منذ استقلال أوكرانيا. اتحاد المعمدانية الإنجيلية في أوكرانيا هي أكبر مجموعة، يبلغ أفرادها 150,000 ورجال الدين حوالي 3000. ثاني أكبر الكنائس البروتستانتية هي كنيسة الإيمان الإنجيلية (خمسينية) الأوكرانية مع 110,000 عضو وأكثر من 1500 من الكنائس المحلية وأكثر من 2000 من رجال الدين، لكن توجد أيضا مجموعات أخرى من الخمسينية حيث يبلغ مجموع أتباعها بالمجمل أكثر من 300,000، مع أكثر من 3000 من الكنائس المحلية. هناك أيضاً العديد من مدارس الخمسينية للتعليم العالي مثل معهد لفيف اللاهوتي ومعهد كييف للكتاب المقدس. من بين المجموعات الأخرى الكالفينيين، وشهود يهوه واللوثريون والميثوديون والسبتيين. كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة (كنيسة المورمون) موجودة أيضاً.

مصادر[عدل]

  1. ^ "Kiev Saint Sophia Cathedral". United Nations Educational, Scientific and Cultural Organisation (UNESCO). UN. اطلع عليه بتاريخ 2008-07-08. 
  2. ^ أوكرانيا (بالإنجليزية) - كتاب حقائق العالم، وكالة الاستخبارات الإمريكية، 9 نيسان 2011.
  3. ^ أ ب ت "State Department of Ukraine on Religious". 2003 Statistical report. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-27. 
  4. ^ "Ukrainian Greek Catholic Church (UGCC)". اطلع عليه بتاريخ 2008-01-27. 

انظر أيضًا[عدل]