المسيحية في روسيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كنيسة مخلص الدم الأرثوذكسية، سانت بطرسبرغ.

المسيحية الأرثوذكسية هي الديانة التقليدية والأكثر انشارًا في روسيا في الوقت الحالي وتعتبر جزءًا من "التراث التاريخي" الروسي حسب القانون الصادر عام 1997.[1] الكنيسة الروسية الأرثوذكسية هي الديانة السائدة في البلد؛ مع حوالي 100 مليون مواطن روسي يعتبرون أنفسهم مسيحيين أرثوذكس.[2] ويشير كتاب حقائق وكالة الاستخبارات الأميركية عن العالم بنسخته الصادرة العام 2011 إلى أن 70.3% من الروس هم مسيحيين.[3] 95% من الأبرشيات الأرثوذكسية المسجلة تنتمي إلى الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في حين أن هناك عددا أقل من الكنائس الأرثوذكسية.[4]

اعتمد العديد من أسلاف الروس الحاليين المسيحية الأرثوذكسية في القرن العاشر.[5] وفقًا لوزارة الخارجية الأميركية حوالي المئة مليون مواطن روسي يعتبرون أنفسهم مسيحيين أرثوذكس حيث تبلغ نسبتهم 70% من مجموع السكان، على الرغم من أن 5% فقط من الروس أعتبروا أنفسهم متدينين. [6] على اي حال تضم الكنيسة في عضويتها 80 مليون عضو. [7] وفقا لإستطلاع الرأي الذي اجراه مركز أبحاث لرأي العام الروسي قال; 63% من المستطلعين يعتبرون أنفسهم أرثوذكس، 6% من المستطلعين يعتبرون أنفسهم مسلمين وأقل من 1% يعتبرون أنفسهم إما بوذييين، كاثوليك، بروتستانت أو يهود. ثمة 12% قالوا انهم يؤمنون بالله، ولكنهم لم يعتنقوا أي دين و16% قالوا انهم غير مؤمنين (الله). [8]

المذاهب المسيحية[عدل]

الكنيسة الروسية الأرثوذكسية[عدل]

الكنيسة الروسية الأرثوذكسية لبطريركية موسكو (بالروسية:Русская Православная Церковь Московского Патриархата)، وتعرف أيضا بكنيسة روسيا الأرثوذكسية المسيحية. هي أكبر كنيسة أرثوذكسية شرقية مستقلة، حيث يربو عدد أتباعها على 125 مليون شخص، وتعتبر الكنيسة الوطنية لروسيا ومقر بطريركها هو موسكو. وقد وصلت المسيحية للبلدان السلافية الشرقية بفضل جهود مبشرين يونانيين بعثوا من الامبراطورية البيزنطية في القرن التاسع الميلادي.

للكنيسة الروسية اليوم 150 أسقفية و242 دير. وقد انفصلت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في الولايات المتحدة عن الكنيسة الأم في موسكو عام 1970. ويتبع للكنيسة الروسية الأرثوذكسية عدة كنائس أرثوذكسية خارج روسيا، أبرزها: الكنيسة اليابانية الأرثوذكسية، الكنيسة الأوكرانية الأرثوذكسية، الكنيسة الصينية الأرثوذكسية والكنيسة الكورية الأرثوذكسية.

كانت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية مؤسسة قوية في الامبراطورية الروسية، وأرتبطت بالأسرة الحاكمة، فقد أعاد الأباطرة الروس من أسرة رومانوف، حماة المذهب الأرثوذكسي، الثنائية التقليدية في قيادة الكنيسة بينهم وبين البطاركة، وشكّل النفوذ المتزايد للقس غريغوري راسبوتين أحد الأسباب التي سببت قيام الثورة الروسية عام 1917. أدى قيام الشيوعية سنة 1917 إلى تأثير سلبي على الكنيسة الأرثوذكسية،[9] فقد عانت الكنيسة تحت الحكم السوفييتي إذ كانت الكنيسة محرومة من حقوقها القانونية وتعرضت لعملية قمع واضطهاد وخسرت الكثير من أتباعها نتيجة سيادة الفكر الإلحادي في الاتحاد السوفييتي وفي عام 1925 سجن البطريرك وقتل بأمر السلطات، ولكنها شهدت نهضة روحية كبيرة عقب انهياره عام 1991 حيث عاد إليها الملايين من الروس يظهر ذلك في العودة للدين والتردد على الكنائس والصلوات وأضحت الكنيسة مؤسسة روحية نافذة في روسيا. شهد عهد فلاديمير بوتين عودة الكنيسة الأرثوذكسية إلى الواجهة في العملية السياسية وباتت تتمتع باهمية متزايدة وسط المجتمع الروسي.

طوائف مسيحية أخرى[عدل]

كنيسة الحبل بلا دنس الكاثوليكية، موسكو.

هناك وجود لكنائس مسيحية أرثوذكسية أخرى مثل الكنائس الأرثوذكسية الأخرى، بما في ذلك الكنائس الأرثوذكسية الأوكرانية، والكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية، والكنيسة الأرمينية الرسولية، إلى آخره، تشمل 1.4% (2,100,000) من مجموع السكان في روسيا. وتمارس من قبل الأقليات العرقية من الروس، الأوكرانيين، الجورجيين والأرمن. تشمل هذه الكنائس نسبة أكثر من 4% من السكان في إقليم تيومن (9%)، منطقة كوستروما (8%)، إيركوتسك أوبلاست (6%)، والأوبلاست اليهودية الذاتية (6%)، تشيليابينسك أوبلاست (5%)، أوبلاست استراخان (4%)، وتشوفاشيا (4%).[10]

المؤمنين القدماء يشكلون 0.2% (400,000) من مجموع سكان البلاد، ولكن أعدادهم تزيد على 1% فأكثر في سمولينسك أوبلاست (1.6%)، التاى (1.2%)، ماغادان أوبلاست (1%).

البروتستانتية من مختلف الطوائف، سواء تاريخية أو إنجيلية خمسينية هي دين 0.2% (300,000) في روسيا. الكنيسة الكاثوليكية هي دين 140,000 من المواطنين الروس، وبالتالي أقل من 0.1% من المجموع. ويتركزون في روسيا الغربية مع أعداد تتراوح ما بين 0.1% و0.7% في معظم الموضوعات الاتحادية.[10] المسيحيين الغير منتسبين إلى طائفة يشكلون 4.1% (5.900,000) من مجموع السكان في روسيا.

مصادر[عدل]

  1. ^ Bell, I (2002). Eastern Europe, Russia and Central Asia. ISBN 9781857431377. اطلع عليه بتاريخ 27 Dec. 2007. 
  2. ^ "Russia". اطلع عليه بتاريخ 8 Apr. 2008. 
  3. ^ روسيا (بالإنجليزية) - كتاب حقائق العالم، وكالة الاستخبارات الإمريكية، 9 نيسان 2011.
  4. ^ "(روسية) Сведения о религиозных организациях, зарегистрированных в Российской Федерации По данным Федеральной регистрационной службы". December 2006. اطلع عليه بتاريخ 27 Dec. 2007. 
  5. ^ Microsoft Encarta Online Encyclopedia 2007. "Russia". اطلع عليه بتاريخ 2007-12-27. 
  6. ^ Russia, U.S. Department of State
  7. ^ Page، Jeremy (2005-08-05). "The rise of Russian Muslims worries Orthodox Church". The Times (London). اطلع عليه بتاريخ 2010-05-22. 
  8. ^ "(روسية)Опубликована подробная сравнительная статистика религиозности в России и Польше". religare.ru. 6 June 2007. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-27. 
  9. ^ الكنيسة الروسية خارج الحدود، شبكة القديس سيرافيم، 24 كانون الأول 2010.
  10. ^ أ ب 2012 Survey Maps. "Ogonek", № 34 (5243), 27/08/2012. Retrieved 24-09-2012.

انظر أيضًا[عدل]