دارجة مغربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدارجة المغربية
الاسم الذاتي الدارجة / العربي / اللهجة المغربية
لفظ الاسم الدَّارِيجة
الاختراع في
الغاية {{{غاية}}}
الناطقون 20,480,600
المشيرون المغاربة
الناطقون
الدول علم المغرب المغرب
المنطقة جنوب وغرب المغرب وشمالِه الشرقي والغربي.
الحقبة {{{حقبة}}}
الرتبة
الكتابة أبجدية عربية
الترتيب
النسب [[لغات {{{نسب}}}|{{{نسب}}}]]


 
  
   
    
     
      
       
        
         
          
           
            
             
              

الفروع {{{فرع1}}}
ترسيم
رسمية في
وكالة الضبط
ترميز
أيزو 639-1
أيزو 639-2
أيزو 639-2 (B)‎  (T)‎
أيزو 639-3  
أيزو 639-3 :
أيزو 639-5
س‌ال  
س‌ال
مقتطف في اللغة
{{{عنوان مقتطف}}}
{{{مقتطف}}}
نسخ
{{{نسخ مقتطف}}}
قائمة اللغات
WP ويكيبيديا [[:{{{رمز}}}:Main Page|هذه اللغة]]
WP ويكيبيديا [[:{{{رمز2}}}:Main Page|هذه اللغة]]
WP ويكيبيديا [[:{{{رمز3}}}:Main Page|هذه اللغة]]
{{{صورة}}}
Portal مدخل إلى اللغات المصطنعة
يونيكود قد تحتوي هذه الصفحة على حروف يونيكود.

اللَّهجة المغربِيَّة أو الدارجة المغربية أو الدَّارِيجَة كَمَا يُسَمِّيهَا عُموم المغَارِبة، هي أَحَد اللَّهجات العَربِيَّة. تُصنَّف ضِمنَ اللِّسان العَربي المَغارِبي (وهو لِسَان المغارِبَة، الجَزائِريِّين, والتُّونسِيِّين)، يستعمِلُها أغلب المغاربة كلُغة التواصل كمَا أنَّها اللَّهجَة الأم لِ 50% مِن المَغارِبة، ومحكية في بعض المناطق كَلِسان ثانوي وذلك في الأقاليم الناطقة باللغة الأمازيغية.

- تنَتَشِرُ اللهجة المغربِيَّة في البُلدان الأورُبِّية كَفرنسا، إسبانيا، بلجيكا، إيطاليا وهولندا. كَمَا أنَّ لِلَّهجَتين المغربِيَّة والجزائِرِيَّة تأثِير واضِح على لهجة الشارِع الفرنسية المسماة بلارغو (Argot).

- اللِّسان المغاربي عَامَّة هُوَ إرث للحضارة الإسلامِيَّة حيث تأثَّر بِلسَان الشُّعوب الغير العربِيَّة التي ساهمت في بناء هذه الحضارة كالأندلسيِّين، الأمازيغ و الأتراك.

- اللَّهجَات العَربِيَّة المغربيَّة (بِمُختَلف أنواعِها) تَدخُل ضِمْنَ اللُّغة العربِّية وهي حسب الدستور المغربي اللغة الرسمية لِلبَلَد، حَيثُ تُمَثِّل هُوِيَّة جميع المغارِبة التي تأصَّلت فيهم لِأزيَد مِن 12 قَرن. [1] وفي إسبانيا يتم الاستعداد لاتخاد قرار حول القيام بتدريسها إلى جانب الإسبانية وذلك في مدينة سبتة المتمتعة بالحكم الذاتي.[2] رمز الأيزو للدارجة المغربية هو ary.

محتويات

الشَّعب المغربي واللهجة المغربية[عدل]

- في الأوساط الشعبِيَّة المغربِيَّة ينعَتون لهجة تواصُلِهِم بالعربيَّة وأحياناً الدَّارِجة.

- وليس من الغريب أن الشعب المغربي يعتبر لهجته عربية حينما يقارنها بباقي اللهجات العربية الأخرى، فهذه اللهجة كَنظيرتها المصرية أو الشَّامية أو الخليجية تُمثِّل المستوى المتدني للغة العربية كَما جاء في ذِكر الأستاذ موسى الشامي، أما المستوى العالي فهو اللغة العربية الفُصحَى.

- وهذا يُعبِّر عنه المواطِن المغربي المثقَّف والغير المثقَّف حينما تخاطبه بلغة لا يفهمُها (كالشّْلحَة، الريفية أو الزيانية …) يَرُدُّ بِكل عفويَّة: {دْرّْجْ مْعَنَا}، أي بالفصحى: {عَرِّب مَعَنا} ويقصِدُ بها {تَكَلَّم باللغة أو بِلَهجة عَرَبِيَّة}. [3]

تاريخ اللهجات المغربِيَّة[عدل]

هُنَاك فَرق بين دُخول اللغة العربية واللِّسان العَربِي إلى المغرب، وهذا قَد تَمَّ عبر ثَلاثة مَراحِل، تزامنت الأولى منها مع الفتح الأموي لبلاد الأمازيغ في شمال أفريقيا. آنذاك دخَلت اللُّغة العربية بشكل جد محدود ثم اندثرت العربية تماما بعد طرد الأمويين من طرف الأمازيغ خلال ثورة البربر الكبرى. والمرحلة الثانية خلال القرن 11 والقرن 12حيث دَخَلت القبَائِل العَرَبِيَّة على رأسِها (بنو هلال وبنو معقل وبنو سليم)أمَّا المرحلة الثَّالِثَة فَتزامَنت مَعَ هِجرة الأندلُسِيِّين بعد طردهم من إسبانيا.

في كِلتا المرحَلتين الثانية والثالثة أدخلت معها القبَائِل العَرَبِيَّة لسانها البدوي وكذلك نقل الأندلسيِّين لهجتهم معهم إلى المغرب.

- وفي هذا يقول ابن خلدون: "هؤلاء الاحياء بالمغرب لهذا العهد فيهم بطون من قرة والعاصم ومقدم والاثبج وجشم والخلط وغلب عليهم جميعا اسم جشم فعرفوا به وهم جشم بن معاوية بن بكر بن هوازن وكان أصل دخولهم إلى المغرب ان الموحدين لما غلبوا على أفريقية وأذعنت لهم هؤلاء القبائل من العرب كانت فتنة ابن غانية فاجلبوا فيها وانحرفوا عن الموحدين وراجعوا الطاعة لعهد المنصور فنقل جشم هؤلاء الذين غلب اسمهم على من معهم من الاحياء وأنزلهم تامسنا ونقل رياح وأنزلهم الهبط فنزل جشم بتامسنا البسيط الافيح ما بين سلا ومراكش أوسط بلاد المغرب الاقصى". [4]

تقسِيمات اللَّهجات المغربِيَّة[عدل]

Morocco - Linguistic map.png

- في المَغرب لِكُل منطقة لهجتُها الخاصَّة، حيث تختلِف من منطقة لِأخرى ومن مدينة لِأخرى وعموما الاختلافات طفيفة ولا تؤثر على الفهم والتواصل.

- لَكِن الدَّارِجَة المغرِبِيَّة المُستَعمَلَة في أَغلب المُدن هي حَصِيلة تَمازج ثقافي ولُغَوي، والعامِّيَّة كذلك إلاَّ أنَّهَا مُجَرَّد كَلام تَواصُل ولَيسَت بِلَهجَة.

- أَمَّا اللَّهجات المغربية والتي أخذت تنقرِض نتيجة انتِشَار العَامِّيَة، فهِي تنحَصِرُ بين لهجات بدوية وأندلسية وهي كالتَّالِي:


1- اللهجات الأندلُسِيَّة:

- اللهجة الأندلسيَّة الإدريسية: (تنتشِر في مدينة فاس، جزء من مدينة مكناس، جزء من مدينة سلا، جزء من مدينة الرباط وجزء من بلاد جبالة)، وذلك جرَّاء هِجرة الأندلسِيِّين إلى هاته المناطِق.

- اللهجة الأندلسيَّة الجبلِيَّة: هِي لهجة جبالة والبقباقِيِّين في مدينة فَاس.


2- اللَّهجَات البَدوِيَّة:

- اللهجة العْروبِيَّة: ويُسَمِّيها بعض الباحِثين باللهجة الهِلالِيَّة المغربِيَّة و هي لهجة القبائل العربية في الغرب و الحوز و الشاوية و ورديغة و دكالة و عبدة.

- اللهجة الحسانية: هي لهجة العرب الصَّحراوِيِّين و تتميز بالفصاحة.

أصول الدَّارِجة والعَامِّيَّة المغربِيَّة[عدل]

- كَثرة القبائل الهِلالية جَعَلت مِن لِسانهم يغلب على لِسان القبائل العربية الأخرى، فاللهجة الهلالية عمق ومخزن استراتيجي لِكلام العرب، وهي لِسانُ غَالِبية عرب شمال إفريقيا، وقد ذُكِرَت اللهجة الهلالية المغربية (والتي تَتَمَثَّل في اللَّهجة العروبِيَّة) في أطروحة دكتوراه الأدب بجامعة القاهرة للذكتور “عبد المنعم” سنة 1969.

- انقسمت هذه اللهجة إلى قسمين:

1- لَهجة أهل المدينة (اللهجة الحضرية)، منطوقة داخل المدن التالية: الدار البيضاء، الرباط، سلا، المحمدية، القنيطرة، مكناس، وجدة، الجديدة، آسفي، مراكش، الصويرة، خريبكة، بني ملال.

2- لَهجة أهل البادية (اللهجة البدوية)، منطوقة داخل القبائل التالية (التي ترتكز بالمدن السَّابِق ذِكرها): الشاوية، ورديغة، دكالة عبدة، الغرب شراردة بني حسين، جهة الحوز و والجهة الشرقية.

- والجدير بالذكر أن اللهجة العروبية الحَضَرية ساهَمت في ظهور ما يُسمى بالدَّارِجَة وكذلك العَامِّية المغربية بحيث تأثَّرت هذه اللهجة بلسان النَّازحين إلى المُدن (مِثل الدار البيضاء، الرباط، سلا، الجديدة ...) وامتزجت بها.

- أما الدَّارِجة المغربيَّة فهِي اللَّهجة المُسيطرة على الإعلام، والعَامِيَّة فهي كلام الشَّارِع.

- في مدِنَتَي سلا والرباط غَلَبت اللهجة العروبية لِقبائل الجوار كَقبائل الشراردة بمدينة القنيطرة وقبائل زعير على اللَّهجة الأندلُسِيَّة بل تكاد تمحيها من الوجود. [5] [6]

الناطق بالدارجة المغربية والمتَعَلِّم للدارجة المغربية[عدل]

- النَّاطقين بالدارجة المغربية هُم العْروبية، جبالا، الصحراويِّين والفاسيِّين ولهجتهم الأم الوَحِيدة هي الدارجة المغربية، والذين يحترمون لهجتهم ويحسنون استعمالها.

- أمَّا مُتَعَلِّميها فقد اضطُرُّوا لإستعمالِهَا لإسباب عديدة مِنها اقتصادية وغيرها، وهُم نَاطِقِين بلهجات مغربية محلية أخرى غير عربية كَالشّلحَة، الريفية أو الزيانية.

- وبعد مُرور الوَقت يُصبِحُ هذا المتعلِّم لِأحد اللهجات العربية المغربية مُسْتَعْمِلاً لها كلغة التواصل لا نَاطِقاً (وَقد يُسِيئ لِلَّهجة لُغَوِيّاً أثناء استعماله لَهَا).

- بالنِّسبة لِلَهجات المُدن يَصعُبُ التَّفريق بين النَّاطِق بهَا والمُستَعْمِل لَها، أما لهَجَات البادِيَّة فلا يستعمِلُهَا غَير أهْلِها.

- العْروبي، الحسَّاني، الفاسي والجبلي الأُمِّي يَفهَم وأحيانا يُثقِنُ اللغة العربية الفصحى ولَهجات عربية أخرى رغم عدَم تَعلُّمِه لها، لَكِن مُتَعلِّمي اللَّهجة المغربية يتَعَدَّر عليهم فَهم العربية الفصحى إن لم يَتِم تدريسها لهم.

- هذا لِأنَّ الناطق باللهجة العربية يُفَكِّر بالعربية عَكس مُستعمِلها (أو متعلِّمها) الذي يُفَكِّر بِلَهجتِه الأم.

الدارجة المغربية من منظور لُغَوي[عدل]

- اللِّسَان العَربي المغاربِي عَامَّةً شِبه انقرض في المشرق العربي نظرا لِهجرة القبائل وقِلَّة تَواجدها بموطنها الأصلي، وهذا أمر لا صِلَة له باحتِرام الدارجة المغربية لِقواعِد اللُّغة العربية.

قواعِد النَّفي[عدل]

يُعَدُّ حرف ”الشين“ أبرز حرف في العامِّية ويُستعمل بكثرة في النَّفي والإستفهام تماما كباقي ”اللهجات العربية الأخرى“ وخصوصا ”اللهجة المصرية“. يرجع ذلك إلى الإرث اللغوي الكبير الذي ورثته هذه الشعوب من دولة الأندلس والذي حمله الأندلسيون معهم بعد سقوط مملكة غرناطة ونزوحهم بأعداد كبيرة واستقرارهم في مدن شمال إفريقيا العامرة من “طنجة” غربا حتى “الإسكندرية” شرقا.}

- يرمز حرف الشين إلى مختصر كلمة ”شيئ“.

والظاهر أن كلمة شيئ كانت تحضى في الماضي بتداول كبير في لغة التخاطب خاصة في الأندلس كما كانت لهذه الكلمة أيضا أهمية علمية حيث كان مختصرها ”ش“ يستخدم في الرياضيات والجبر. وما يستخدم حاليا في المعادلات مشتق من حرف ”ش“ مختصر ”شيئ“ الذي كان يتخده علماء الرياضيات المسلمون كمتغير مجهول حيث استعمل الأوروبيون حروفا يونانية كرموز رياضية أهمها رمز إكس الذي يدل على حرف ”ش“.

{X في العديد من اللغات اللآتينية كالإسبانة مثلا هو ”تش“.}

- يستخدم حرف الشين في صيغ النفي للتوكيد على النفي:

- أمثلة:

باللهجة المغربية: مَا فْهْمْتْش (مَا فْهْمْتْ+ش) باللهجة المصرية: مَا فْهِمْتِش (مَا فْهِمْتِ+ش) ترجمة حرفية بالفصحى: لم أفهم الشيئ

(لَم أفهم)

عبارة ”مَا فْهْمْتْش” مُكَوَّنة مِن (مَا + فْهْمت + ش) ومعناها الحرفي ”ما فهمت شيئا“ و ”شيئا“ هنا تدل فقط على التوكيد وتعني (ما فهمت إطلاقا).

باللهجة المغربية: مَا عْنْدِيش الوَقت باللهجة المصرية: مُشْ عِنْدي وَقت / وَءْت ترجمة حرفية بالفصحى: ما عندي شيئ من الوقت (لِأقدمه لك …) (لَيس عندي وقت / ليس لديّ وقت)

باللهجة المغربية: أش مشى لك فيه ؟ ”أش“ جاءت كاختصار لِ: أَيّ شَيئ وإذا قُمنا بترجمة حرفية تُصبِح: ”أَيّ شَيئ مشى لك فيه ؟“ أو ”أَيّ شَيئ فَقَدت فيه ؟“ والتي تعني “مذا فقدت ؟”

بالفصحى: ما الذي يهمك من أمره ؟ بالدارجة المغربية: ”أَشْنُ كيهمك فيه“ مُكوَّنة مِن {أَش + نُ} {كَ + يهمك} {فيه}. بالدارجة المصرية: ”إِيش بِيهِمَّك فيه“ مُكوَّنة مِن {إِيش} {بِ + يهِمَّك} {فيه}. بالدارجة اللُّبنَانِيَّة: ”شُنُ بِيهِمَّك فيه“ مُكوَّنة مِن {شُ + نُ} {بِ + يهِمَّك} {فيه}.

1- أَشْنُ: تُقال أيضا ”أشْنهُوَ“ وهي مؤلفة من ”أشْ + ن + هُو“ وهي اختصار باللفظ العامِّي لِ: ”أَيُّ شَيْءٍ هُو“. أمَّا النُّون في اللفظ الدارج فهي نُون الكَسر في الفصحى، و”أَشْنُ” هو تحريف لِ”أشْنهُوَ”. 2- كيهمك: يُستخدم حَرف الكاف ”مفتوحا“ مع فعل المضارع لتأكيده ويعتبر نظيرا لحرف ”الباء“ في اللهجة المصرية، وغيرها من اللهجات العربية الأخرى {”كَ+يْهَمَّك“ في اللهجة المغربية و ”بِ+يْهِمَّك“ في اللهجة المصرية}.

قواعِد الإستِفهام[عدل]

- أوَّل هذه العبارات وأكثرها أهمية بحيث تتألَّف منها مُعظم العبارات الإستِفهامية الأخرى هي عبارة: "أَشْ / آشْ" وهي النُّطق المختصر للعبارة الفصيحة (أَي شَيء)، وهي مَثِلة لِعبارة: "إِشْ / إِيش" التي يستعملها المصريِّين وأحياناً حتى الخليجيِّين، والمقصود بها في الاستفهام {مَا ؟ / أيّ شَيء ؟}.

طريقة نطق واستعمال الحروف[عدل]

1- الهمزة: {الهمزة في لهجتنا لها وضع خاص فهي تارة تنطق بلفظها الأصلي وتارة كألف ممدودة وتارة كياء وأحيانا لا تنطق فيتم حدفها.}

- مثال (الهمزة كألف ممدودة): قْرَا qraa (قَرَأ) فَار faar (فأر)

- مثال (الهمزة كياء): قْرَايَة qraaya (قِراءة) {هنا تأتي "قْرَايَة" بمعنى "الدراسة"}. فايْدة faayda (فائدة)

- مثال (الهمزة محدوفة): المَا Lmaa (الماء) أو "لما" {هنا، لاحظ أن همزة الوصل وهمزة القطع لا تنطقان فتم حذفهما}.

- الهمزة تستعمل أيضا كحرف نداء: أَ صاحْبي a sa7bi (يا صديقي) ألْوَلْدْ a Lweld (يا ولد)

2- التاء: {التاء تنطق عند عموم المغاربة بشكل بارز، لكن هناك من ينطقها بشكل خفيف وشبيه بتاء المشارقة. بالنسبة لإستعمالات التاء سأوضحها في حروف الثاء والطاء والكاف.}

3- الثاء: الثاء تنطق تاءً في الغالب ونادرا ما ننطقها بلفظها الأصلي: تْلاَتَة tlata (ثلاثة) تَعْلْبْ ta3leb (ثعلب)

4- الدال: {حرف الدال أحيانا يستعمل ساكنا كمختصر لكلمة "ديال" {ديالي = دا لي = هذا لي} التي تعني "خاصة / متاع" وتستعمل أيضا "تَاعْ، مْتاع" حسب المناطق والجهات، لا تختلف عن "بِتوع" في اللهجة المصرية من ناحية المعنى.}

مثال: {الجماهير "ديال" الرجاء} أو {الجماهير "دْ" الرجاء} باللهجة المصرية: {إِلْڭَماهير "بتوع" الرڭاء} أو {إِلْجماهير "بتوع" الرجاء}

5- الذال: حرف الذال ينطق دالا في الغالب ونادرا ما ننطقه بلفظه الأصلي: دِيب diib (ذِئب) دْكي dkii (ذكي)

6- الزاي: حرف الزاي ينطق أحيانا في بعض المناطق جيما: تْزَوّج بِزوج نْسا تْجَوّج بِجُوج نْسا (تزوج بامرأتين)

7- الشين: حرف الشين مهم جدا في لهجتنا، فدائما نستعمله في النفي (كسائر اللهجات العربية أخي) والإستفهام. كمثال أول:

باللهجة المغربي: ما فْهْمْتْش الدرس تاع الجغرافية (لم أفهم درس الجغرافية) باللهجة المصرية: ما فْهِمْتِش الدرس بِتاع الگغرافية

باللهجة المغربي: ما فْهْمْتْكش (لم أفهمك) باللهجة المصرية: ما فْهِمْتِكْش

8- الصاد والضاد: {حرفا الصاد والضاد ينطقان كما هما وغالبا ما يستعمل الضاد لنطق حرف الظاد.}

9- الطاء: حرف الطاء عادة ينطق كما هو، لكن أحيانا يستعمل لنطق حرف التاء: طرامواي Tramway (ترامواي)

10- الظاء: حرف الظاء ينطق غالبا ضادا ونادرا ما ينطق بلفظه الأصلي: النَّضَافة en nadafa (النظافة) الضّلام ed dlam (الظلام)

11- الغين: - يستخدم حرف الغين مفتوحا كحرف استقبال وهو مختصر لكلمة "غادي" {غدا يغدو غدوة، الغدو هو الذهاب إلى موعد أو مكان، والتواجد فيه، وهي تعني شيئا شتقوم به في المستقبل} التي تعني "سوف"، نقول أيضا باللهجة المغربية "أنا غادي نَمْشي عندو" بالمصري "أنا حمشي عنده" بالفصحى سأذهب عنده". حرف الغين في هذه الحالة يعتبر نظيرا لحرف "الحاء" في اللهجة المصرية.

- مثال: باللهجة المغربية (وما يقابلها بالفصحى): غَتْنْدَم {غَ+تْنْدَم} (بالفصحى: سَتندم {سَ+تندم})

غادي تْنْدَم (بالفصحى: سوف تندم)

باللهجة المصرية: حَتِنْدَم {حَ+تِنْدَم}

- ويستعمل مكسورا كمختصر لكلمة "غِير" التي تعني "لا غير / فقط":

- مثال: باللهجة المغربية (وما يقابلها بالفصحى):

غِير وْحْدِي جيت (نستعمل وحْدِي وَ بوحدي، سنفسر هذا في درس آخر إن شاء الله) غِوْحْدي جيت {غِ+وْحْدي جيت} ("أتيت لوحدي" أو "لوحدي أتيت = ل+وحدي أتيت")

باللهجة المصرية: لِوَحْدي ڭيت (أو ڭيت لِوَحْدي)

12- الفاء: أحيانا وبسبب سرعة الخطاب يستعمل "الفاء" كمختصر لكلمة "في"، كما في المثال التالي:

أنا كَنْعيش فْ المغرب ana kan3ich f el-maghrib (أنا أعيش في المغرب)

13- القاف: ينطق حرف القاف عادة كما هو، ولكن أحينا وحسب المناطق ينطق كالجيم المصري "گ":

مثلا فعل "قال" ينطق كما هو لكن في بعض المناطق ينطق "گال" (كما في اللهجة المصرية وباقي اللهجات البدوية).

14- الكاف: حرف الكاف مهم كحرف الشين. {يستخدم الكاف "مفتوحا" مع فعل المضارع لتأكيده ويعتبر نظيرا لحرف "الباء" في اللهجة المصرية.}

- مثال: باللهجة المغربية: انْتَ كَتَفْهَم اللهجة المغربية ؟ {كَ+تَفْهَم} باللهجة المصرية: إنت بْتِفْهَم اللهجة المغربية ؟ {بْ+تِفْهَم}

في بعض المناطق يتم استعمال "التاء" عوض "الكاف"، لكن للتوكيد فقط ولا تحمل الجمل ضميرا شخصيا: تَتْفْهَم اللهجة المغربية ؟ (بِتِفْهَم اللهجة المغربية)

- حرف الكاف يستعمل أيضا مكسورا كمغختصر لكلمة "كِيف" التي تعني (مثل / كَ) كما في المثال التالي:

ابْيَضْ كِيف التلج (أبيض مثل الثلج) ابْيَضْ كِالتلج (أبيض كَالثلج)

15- الميم: {أحيانا وبسبب سرعة الخطاب يستخدم الميم مفتوحا كحرف مختصر لكلمة "ما" التي تعني "لا / ليس"، تماما كما في اللهجة المصرية.}

- مثال: باللهجة المغربية: "هي ما كَتَفْهَمش اللهجة المغربية" أو "هي مَكَتَفْهَمش اللهجة المغربية" باللهجة المصرية: "هي ما بْتِفْهَمش اللهجة المغربية" أو "هي مَبْتِفْهَمش اللهجة المغربية"

16- النون: حرف النون يستعمل كضمير مستتر خاص بالمتكلم المفرد: باللهجة المغربية: نْسافر اليوم ونْرْجَع غْدا باللهجة المصرية: أَسافِر اليوم و أَرجع غدا بالفصحى: أسافر اليوم وأرجع غدا

17- الهاء: حرف الهاء غالبا ما يعوض بحرف الواو عند الحديث عن الغائب المذكر (مع وجود استثناءات طبعا): دَارُو Daroo (دارُهُ) Darouhou بِيتو Bitoo (بَيْتُهُ) Baitouhou بَاعو Ba3ou (باعَهُ) باعه اشْراه Chraah (اشْتَراه) شطاره

مفردات الدارجة المغربية[عدل]

اللهجة المغربية تتشكل أساسا من مفردات عربيةوأمازيغية، وكباقي اللهجات المغاربية الأخرى فاللهجة المغربية تحمل كلمات عربية إما محرفة أو مُؤَوَّلة وكلمات دخيلة من الإسبانية بدرجة كبيرة (وهذا حدث نتيجة هجرة الأندلسيين إلى المغرب) والفرنسية (نتيجة الاستعمار) واللَّهجات المغربيَّة المَحَلِّيَة (بِدرجة أقَل).

المفردات العربية المحرفة[عدل]

تحتوي اللهجة المغربية على العديد من الكلمات والمفردات الأمازيغيةوعربية ذات معاني تبذو للوهلة الأولى بعيدة كل البعد عن معناها العربي الأصلي لكن بتتبع معانِيها الفرعِيَّة وبقليل من الفِطنة تَتَكَشَّف ألغازها.

1- بْزَّاف / بْالزّاف: تعني (كثيرا / كثير) وهو تحريف لكلمة "الجزاف / بجزاف" من اللغة العربية الفصحى، و هي الكثرة. - أمثلة: كَنْحْتَرْمَك بْزّاف Kan7tarmek bzaaf (أحترمك كثيرا)

هادْ الشِّي بْزَّاف Had chi bezaaf (هذا كثير / هذا شيئ كثير) (ترجمة حرفية: هذا الشيئ كثير)

تستعمل "بْزَّاف" أيضا للدلالة على طول المدة: بْزَّاف ما شفتو bezaf ma chouftou (لم أره منذ مدة طويلة)

وتستعمل بزاف للحط من قدرة وقيمة شخص ما: أَنا بْزاف عليك Ana bezaf 3elik (أنا كبير(ة) عليك / أنا فوق طاقتك واستطاعتك)

2- دْيال: {كلمة "دْيال" هي عبارة في الأصل فصيحة حرفت {هذا لي = دا لي = ديالي}، تعني (خاصة / متاع / مِلك) مثل كلمة (بتاع / بتاعت / بتوع) في اللهجة المصرية.}

- أمثلة: اللهجة ديالنا ماشِي صْعِيبة بْزَّاف llahja dyalna machi s3iba bezaf بالمصري: اللهجة بتاعتنا مُشْ صَعبة كْتير (اللهجة خاصتنا ليست صعبة كثيرا)

في مناطق أخرى يتم استخدام (بْتاع / نْتاع / تاع) عوضا عن كلمة دْيال:

- أمثلة: اللهجة مْتاعنا / نْتاعنا / تاعنا ماشِي صْعِيبة بْزَّاف llehja mta3na / nta3na / ta3na machi s3iba bzaaf (اللهجة مَتَاعُنا ليست صعبة كثيرا)

3- بْحَالْ: تعني (مِثل / شبيه بِ). {تحريف لِ: فِي حَالِه، في هيئته.}

- أمثلة: رْطْبْ بْحَالْ الحْرِيرْ (رَطْبٌ / نَاعَم مثل الحَرير)

- يُستعملُ أيضا مرادفا آخر لِ"بْحَال" هو "كِيف" الذي يستعمل أيضا في اللهجة المصرية بالإضافة إلى "زَيْ / زَيِّ"، صيغة "كِيف" المختصرة هي "كِ".

- أمثلة: رْطْبْ كِيف الحْرِيرْ (بالفصحى: رَطْبٌ مثل الحَرير) رْطْبْ كِالحْرِيرْ (بالفصحى: رَطْبٌ كَالحَرير) بالمصري: رَطْب كِيفِ الحرير / رَطْب زَيِّ الحرير

{عبار "بْحَالْ" مكونة من "ب+حال" أي (بِحَال) و"الحال" في القاموس معناه: صفة الشيئ وهيئته وكيفيته.}

يُقَال: دَارْ بْحَال القْصَرْ (بالفصحى: دَارٌ بِحَال القصر) أي "منزل على هيئة القصر" أي "منزل مثل / شبيه بالقصر".

4- الكَابُوس: - هذه الكلمة تعني (مُسَدَّس أو سِلاح) في اللهجة المغربيَّة، بينما معناها المتعارف عليه في اللغة العربِيَّة هو الحُلم المزعج. - بالرجوع إلى القاموس نجِد أن كلمة "كَابُوس" أو بشكل أدقّ "كَبُوس" ربَّما اشتُقَّت من فعل (كَبَس) الذي يَعْنِي (شَدَّ وضَغَطَ) وفيها إشارة إلى الضَّغط على الزِّناد.

5- اجْدُودِي: حُوِّرَت عن اجْدادي تم عن أجدادِي.

6- ديُور: حُوِّرَت عن الدّْيَار تم عن الدِّيار (المنازل).

7- البْسَالَة: يُقصَد بها المُشَاكَسة وأحيانا قِلَّة الأدب، والكلمة إما مُستَمَدَّة من معنى البَسَالة الذي يدلّ على كراهة الطّعم والقبح والشِّدَّة أو المعنى الآخر الذي يَدُلُّ على الجرأة والإقدام، فَفِي لهجة مدينتي الرباط وسلا ينعت الشخص الجريئ بالبَاسِل.

8- مخْلُوع:

- على خِلاف (مَخلوع) المتعارف عليها عربِيّاً وهو (مَنزُوع أو مُزال)، كلمة "مخْلُوع" في اللهجة المغربيَّة تعني (مفزوع أو مُرتَعِد من الخوف). - بتتبُّع معنى هذه الكلمة في المعاجم العربِيَّة وفي التُّراث اللغوي العربي القديم نجد أنّ لديها من المعاني ما يُفِيد الخوف، حيث يُقَال: {رجل مخلوع الفؤاد} إذا كان فَزِعاً. - وفي حديث للرسول صلى الله عليه وسَلَّم يقول: {شر ما في الرجل شُحّ هالِع، أو جُبنٌ خَالِع}، أي جبن شديد كأنه يخلع فؤاده منشِدَّة خوفه.

10- العَافِيَّة: - تعني النَّار أو جهَنَّم (والعياد بالله)، أصل معنى الكلمة هي الصحة و السلامة و سبب تسمية النار بالعافية هو تشاؤم العرب المغاربة من النار التي لطالما أكلت الأخضر و اليابس في الحقول و كلء مواشيهم فاستعملوا بدل "النار" كلمة "العافية" تشاؤماً من النار و تفاؤلاً بالعافية.

11- دِير: “دِير اشغالك” بالفصحى “أَدِر أشغالك” و دِير هنا من الإدارة، يستعملها المشارِقة في قولِهم “دِير بالك” وخصوصا العراقِيِّين منهم.

12- نوض: “نوض وتْمْشَّى شوية” باللهجة المصرية “قُوم وِتْمشَّى شوَيَّة” بالفصحى “انهض وتمشى قليلا”.

في اللهجة المصري غالبا ما يُعَوَّض حرف الهاء بحرف الواو عند الحديث عن الغائب المذكر {كَمِثال: “دارُهُ = دَارُو”، “بَيْتُهُ = بِيتو”، “انهض = نوض” …}

13- سقْصي: وهي كلمة عربية من رحم الاستقصاء و التقصّي مثل تقصّي الحقائق.[7]

14- حِيد: "حيد من حدايا" بالفصحى "ابتعد من قربي".

15- آش: "آش كاتدير" بالفصحى "ماذا تفعل".

16-الفرييخ: "طار ليه الفرييخ" بالفصحى "فقد عقله".

اللهجة المغربية و وضعها في ميزان الإعراب[عدل]

الصيغة الأولى من المضاف والمضاف إليه في اللهجة المغربية[عدل]

- مراة الرَّجل (امرأة / زوجة الرجل)

- مُول الشركة (مَوْلَى الشركة / صاحب الشركة)

- حتى في الكلمات الدَّخيلة المعرَّبة يتم استعمالها احتراما لقواعد اللغة العربية، فالمغربي يفكر بالعربية ويتكلم بها ويلعب ويتلاعب بكلامها وإن ظهرت آلة جديدة أو غيرها وضع لها إسم عربي، نأخد على سبيل المثال:

باب الطوموبيل (باب السيارة)

الصيغة الثانية من المضاف والمضاف إليه في اللهجة المغربية (تتميَّر بها جميع اللهجات العربية)[عدل]

الباب مْتَاع / تَاع القصر.

باللهجة المصرية: الباب بِتَاع القصر.

ترجمة حرفية للفصحى: الباب مِتَاع القصر.

إذا ما وضعنا الصيغة الثانية للمضاف في ميزان التشابه بين القاعدة العربية واللهجات سنجد النتيجة التالية:

- المرا تاع الراجل

باللهجة المصرية: المرأة بتاعة الراجل

ترجمة حرفية للفصحى: المرأة صاحبة الرجل

- ولو أخذنا من الفصحى الجملة التالية:

الرجل صاحب الأنف الطويل

ثم نقلبها دارجة:

الرجل مول النيف الطويل

- بحيث تَمَّ الحِفاظ على نفس مواضِع الكلمات.

- لو وضعنا الجملتين في ميزان الإعراب، سنجد أن:

الرجل – الراجل: مبتدأ

صاحب – مول: مضاف

الأنف – النيف: مضاف إليه

الطويل – الطويل: النعت

- صيغة المضاف الأكثر شيوعا في اللهجات العربية (مِثل: ديال “هذا لي = ذا لي = ذيالي”، بتاع، متاع) هي عادة لغوية قديمة عرفت بها اللهجات البدوية في شبه الجزيرة العربية وانتقلت بنفس الأسلوب إلى المغرب العربي، وبالتالي نجد تشابه كبير فيما يخض مواقع الكلماث بين اللهجات الخليجية والمغربية على النحو التاي: {الدَّار حقتي، الدَّار ديالتي}.

- يقال في اللهجة العراقية: “البيت مَالي” تماما كاللهجة المغربية “”البيت مْتَاعِي”.

تقييم مدى التشابه بين اللهجة المغربية واللهجات العربية الأخرى في إطار القاعدة العامة للغة العربية بشِقَّيها المعياري والدارجي[عدل]

المفعول به[عدل]

مْسَحت الزاج (مَسَحت الزجاج)

الفاعل[عدل]

أنا شريت (أنا اشتريت)

هو هْدَر (هو هَدَر / دردش)

طْبِيب وصل ( طَّبيب وَصل / وَصل الطبيب)

ضرف المكان والزمان[عدل]

تخبيت تحت الطابلة

(اختبأت تحت الطاولة)

جِيت بْعد العصر (جِئت بعد العصر)

المبتدأ والخبر[عدل]

اللعابة مْجْهْدين (اللاعبون مجتهدون / اللاعبون محترفون)

النعت[عدل]

نجد اللهجة المغربية تحترم قواعد اللغة العربية وما يتغير هو طبيعة الكلمات

انعت عموما يصاغ بشكل عشوائي في اللهجات العربية والمغربية ليست استثناء، ومن هذه الأوزان: فعول، فعيل، مفعلل، فعال، فعلان، فاعول، فعلال.

الجمع[عدل]

اللهجة المغربية تحترم قاعدة الجمع إلا فيما يتعلق بصياغة الجماد (مقارنة مع لهجات عربية أخرى):

الطُّرقان مسدودة

(الطرُق مُغلَقَة)

الصرف والتحويل[عدل]

- بالنسبة للصرف والتحويل فإن اللهجات العربية القديمة لم تكن كلها خاضعة إلى قاعدة الصرف التي كانت تتبع اللهجة القرشية آنذاك والتي عرفت فيما بعد بالفصحى، فلهجات الشمال مثلا لم تكن خاضعة لقاعدة المثنى والجمع المؤنَّث وبالتالي فإن طريقة تصريف الأفعال في بعض اللهجات العربية تبقى أصيلة وهي تعود للطبيعة التي كانت عليها تلك اللهجات عند متكلميها قبل ظهور الإسلام.

- إليكم نمودج من الصرف المغربي والمصري:

في الماضي: أنا تكلمت

في المضارع: أنا كنتكلم {باللهجة المصرية: أنا بتكلم}.

في المستقبل: أنا غَنتكلم {باللهجة المصرية: أنا حتكلم}.

في ما يخص الماضي في اللهجة المغربية فهو يخضع للقاعدة العربية العامة، ويَكْمُن الاختلاف في:

- المضارع: فالألف أو التاء يعوَّضهما الكاف في اللهجة المغربية والباء في اللهجة المصرية {“أنت تأكل = أنت كتَّاكل = إِنتَ بِتأكل}.

أصل الكاف في اللهجة المغربية هو (كان) التي كانت تُستعمل كفعل مساعد في الحاضر عند أهل البدو، أما الباء المصري فأصله (بَات).

- المستقبل: سوف أو السِّين يعوَّضهما الغين أو غادي (مِن غَدى يغدو) والحاء في اللهجة المصرية {“أنت ستأكل” = أنت غَتَاكل = إِنت حتاكل).

- مِثَال من الصرف المغربي والمصري (في المستقبل): أنَا غَنْتْكَلَّم = أنَا حَتْكَلَّم أنَت غَتّْتْكَلَّم = أنَت حَتِتْكَلَّم هُو غَيْتْكَلَّم = هُو حَيِتْكَلَّم هي غَتّْتكَلَّم = هي حَتِتْكَلَّم احْنَ غَنْتكَلْمُو = إِحْنَ حَنِتْكَلِّم

مَكَامِن صعوبة الدارجة المغربية[عدل]

- سرعة التخاطب.

- تسكين الحروف: نأخذ على سبيل المثال: بالفصحى: أنت لم تفهم الموضوع تلفظ بالمصري: إنت ما فْهِمْتش الموضوع enta ma fhemtesh elmawdou3 تلفظ بالمغربي: انْتَ ما فْهْمْتِش الموضوع nta ma fhemtich elmawdou3}

يُلاحَظُ مِن خلال المثال أنَّ كِلا اللفظين المصري والمغربي يُكتبان بنفس العبارات لكن يُنطقان بطريقتين مختلفتين حيث نلاحظ أن جل الحركات القصيرة التي تواجدت في اللفظ المصري قد اختفت (عُوِّضت بسكون) في اللفظ المغربي.

- الإدغام والحذف.

الإدغام والاقتطاع (الحدف) عنصران آخران مهمان في للهجة المغربية يشتركان مع التسكين وسرعة التخاطب، في جعلها أكثر اللهجات العربية استعصاء على الفهم.

اللهجة الهلالية المشرقية ونظيرتها المغربية (العْرُوبِيَّة)[عدل]

لِنرى مدى تشابه لهجة قبائل “بنو هلال في المشرق العربي” اليوم بلهجة العْرُوبِيَّة:

- الهلالية المشرقية: تكرفس = تدحرج.

- العْرُوبِيَّة: تكرفس = تستعمل بنفس المعنى وأحيانا تعني (تَمَّ إرهاقه).

- الهلالية المشرقية: اقديت = احسنت = فعلت الصواب.

- العْرُوبِيَّة: في اللهجة العروبية المغربية نقول “اقديتي الغرض” بمعنى أنجزت الغرض المطلوب منك.

- الهلالية المشرقية: صاح الله عليك = نوع من المعايره، هنا جاءت كتعبير مجازي، وفي اللهجة العروبية المغربية نقول “تبارك الله عليك”.

- الهلالية المشرقية: كراعيني = سيقاني.

- العْرُوبِيَّة: يُقال “كرعينك” بمعنى “ساقَيك”.

- الهلالية المشرقية: مقحط = ضايق.

- العْرُوبِيَّة: يُقال “مكحط”.

- الهلالية المشرقية: انطم = اسكت.

- العْرُوبِيَّة: يُقال “اضرب الطم” بمعنى اسكت.

- الهلالية المشرقية: باح = خلص.

- العْرُوبِيَّة: يُقال “بَحّْ” بمعنى “لا شيئ”

- الهلالية المشرقية: قبس = نار، في اللهجة العروبية المغربية نادر ما تستعمل للدعوة على شخص ما “الله يقبسك”.

عبارات الإستِفهام في الهِلالِيَّتَين (المَشرِقِيَّة والعْرُوبِيَّة)[عدل]

- الهلالية المشرقية: بحال أي شيئ ؟

- العْرُوبِيَّة: بحالاش ؟ مُكَوَّنة من "ب + حال + اش" وهي اختصار في اللفظ العامي لِ: بحال أي شيئ ؟

- الهلالية المشرقية: في حال أي شيئ ؟

- العْرُوبِيَّة: فحالاش ؟

- الهلالية المشرقية: في أي شيء ؟

- العْرُوبِيَّة: فَاش ؟

النسب اللغوي للدَّارِجة المغربية[عدل]

الأفرو آسيوية.

السامية.

السامية المركزية.

السامية المركزية الجنوبية.

اللغة العربية.

اللهجة المغربية.

- وإذا قُمنا بتفصيل الشَّجرة أكثر ستكون كالتَّالِي:

اللغة العربية.

اللهجة الهِلالِيَّة المَغَارِبِيَّة.

اللَّهجَة العْروبِيَّة.

الدَّارِجة المغربية.

أبجدية اللهجة المغربية[عدل]

ا ب ت ج ح خ د ر ز س ش ص ض ط ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي ء ة ڭ (الجيم المصري) ڨ (V باللآتينية) P

هي تقريبا نفسها الأبجدية العربية بالإضافة إلى الجيم المصري "ڭ" وحرفين لاتينيين "V / ڨ" و "P"، ما عدا " ث، ذ، ظ ".

أما ڤ و P فَيُستَعملان لنطق الكلمات المستوردة من اللغات الأوربية، على سبيل المثال: الPاركينڭ الباركينڭ Lparking (موقع السيارات). الڤيراج الفيراج Lviiraj (المنعطف).


العامِيَّة أو كَلام الشَّارِع[عدل]

- حَسَبَ التَّصنيف اللُّغَوي لِلَّهجات الذي يختلِف بين لَهجات البَدْو ولَهَجات أهل القُرى والمدن وثم بين لهجات أهل الحضر في المشرق ولهجات أهل الحضر في المغرب، العَامِّيَة تُعتَبر كَلام تواصلٍ لا لهجة حيث لا تحترم أية قاعدة من قواعد اللُّغة وقد تُشكِّل أحيانا نِظامها الخاص، وهذا ليس حِكرٌ على العَامِّيَة المغرِبِيَّة فقط بل بالنِّسبَة لجميع اللُّغات إن لم يَتِم الاعتناء بها والحفاظ عليها.

- الإنجليزية ولُغة الشارِع:

لقد انبتقت عن اللغة الإنجليزية لهجتين هامَّتين يصعب غَضُّ النظر عليهما وهُمَا الآفروإنجليزية أو الآتينوإنجليزية، هذا حدث نتيجة عدم الاعتناء باللغة في الأحياء الفقيرة، حيث أصبح السكان يستعملون كَلام تواصل خاص بِهم.

نأخد على سبيل المِثال:

{… wrap ma pipou, love ya, don’t cha wanna …}

- الفرنسية ولُغة الشارِع:

ما حدث مع الإنجليزية حدث أيضا مع الفرنسية، ونأخد على سبيل المِثال:

{je vais me casser / tirer}

التي تعني حرفيا “سأكْسِرُ نفْسِي”، لكن المقصود بها “أنَا ذَاهِب”.

{vous m’avez eu}

التي تعني حرفيا “لقد أخدتموني”، لكن المقصود بها “لقد اكتشفتم سِرِّي” ونفس العبارة تعني أيضا “هل فَهِمتم قَصْدي ؟”.

بعض المفردات المغربية[عدل]

- يهضر : يتكلم، و الأصل أنّها استخدمت بدلالة سلبية، فمن يتكلم كثيراً بلا فائدة "يهدر الكلام". أمَّا في قاموس اللغة: الهِدْرُ يعني الثَّقيلُ لا خيرَ فيه ويقال: الحَمَامُ هَدَرَ هَدْرًا ، وهَدِيرًا : رَدَّدَ صَوتَهُ في حَنْجرَته، ويقال : هَدَرَ الغُلاَمُ : أَرَاغَ الكلامَ وهو صَغِيرٌ.

- يَاكُلْ : يأكل (بدون همزة).

- دِيمَا : دائما.

- فِينْ : أين.

- عطيني : اعطني.

- البارح : البارحة.

- غْدّا : غداً.

- زْوِيين/ة : مشتقة من الزينة، مثال: تزيّنت المرأة لزوجها أي تجمّلت، إذن في العربية الدارجة المغربية هي جميلة أو زوينة.

- كِيفاشْ : كيف.

- بْقا معايا : خليك معي.

- إيمْتَى : متى.

- كِيدَيْر : كيف حالك. (كيدير مع الوقت = كيف تدير حياتك مع الزمن و قساوته).

- أجِي، تعالى = جئ أي الأمر لفعل جاء من المجيء، تعالى.

- سير : سر.

- شانطي: حضيرة بناء و هي مشتقة من الفرنسية Chantier.[8]

- لْبْرِيكا : القداحة وهي مشتقة من الفرنسية (briquet).

- بحال : مثل.

- لْهْبيل : المجنون.

- كامبو : سادج.

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ دستور المملكة المغربية
  2. ^ IMPORTANCIA Y VALORACIÓN SOCIOLINGÜÍSTICA DEL DARIJA EN EL CONTEXTO DE LA EDUCACIÓN SECUNDARIA PÚBLICA EN CEUTA
  3. ^ موسى الشامي - الترويج للدارجة
  4. ^ ابن خلدون - تاريخ ابن خلدون
  5. ^ أطروحة دكتوراه الأدب بجامعة القاهرة للذكتور “عبد المنعم” سنة 1969.
  6. ^ د. الراضي دغفوس، "مراحل تاريخ الهلالية في المشرق: مسار قبائل بني هلال وبني سليم من الحجاز ونجد إلى إفريقية والمغرب"، المؤرخ العربي، (بغداد: الأمانة العامة لإتحاد المؤرخين العرب العراق عدد 11)، 209.
  7. ^ قاموس المعاني
  8. ^ قاموس المعاني - هدر