علم الأحياء الفلكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بنية الدنا قد لا تكون الحمض النووي الوحيد في الكون القادر على دعم الحياة[1]

علم الأحياء الفلكي Astrobiology هو دراسة الحياة في الفضاء، فهو يحاول جمع علم الأحياء وعلم الفلك والجيولوجيا [2]. يركز علم الأحياء الفلكي مبدئيا على دراسة الأصل والتوزع وتطور الحياة. يعرف هذا العلم أيضاً بـعلم الأحياء الخارجي Exobiology أو Xenobiology. [3] [4] بعض مواضيع أبحاث علم الأحياء الفلكي الرئيسية تتضمن : [2][5][6][7]

  • ما هي الحياة؟
  • كيف نشأت الحياة على الأرض؟
  • أي نوع من البيئة يمكن لحياة احتمالها؟
  • كيف يمكن ان نحدد وجود حياة على كواكب أخرى ؟ ما مدى احتمالية إيجاد حياة معقدة؟
  • كيف تتكون الحياة على كواكب أخرى؟ وهل ستكون معتمدة على أساس دناوي/كربوني؟[1]
  • كيف ستبدو هذه الأنماط الأخرى من الحياة الخارج-أرضية؟

فرضية الأرض النادر[عدل]

هذه الفرضية تقول بالاعتماد على الدراسات الأحيائية الفلكية، بأن أشكال الحياة المتعددة الخلايا الموجودة في الأرض هي أكثر ندرةً مما كان يعتقده العلماء من قبل. وهذا يعطي جواب محتمل لمفارقة فيرمي Fermi paradox التي تقول بأنه,"إذا كانت الحياة الفضائية الخارجية شائعة في الكون, فلماذا لم تظهر لنا تلك الحياة?" هذه الفرضية تبدو معارضة لمبدأ العادية Mediocrity principle, الذي أفترضها العديد من علماء الفلك المشهورين مثل فرانك دريك, وكارل ساغان, وآخرون. يقترح مبدأ العادية بأن الحياة ليست حالة استثنائية, بل أن الحياة شائعة جداً ويمكن أن توجد في عدد لايُحصى من العوالم الأخرى.

يقول المبدأ الإنساني بأن القوانين الرئيسية التي تعمل بها الكون تم تصميمها بطريقة لتجعل من الحياة ممكنة. يدعم المبدأ الإنساني فرضية الأرض النادر بقولها بأن جميع أنواع العناصر اللازمة لدعم الحياة موجودة في الأرض مسبقاً، وأنها جُهزّت بطريقة تجعل من وجودها صدفة مستحيلة تقريباً (لاحظ بأن هذه المصطلحات أُستعملت من قبل العلماء بطريقة تختلف عن طريقة الشخصيات العامة).

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]