هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها

لونا الشبل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Symbol recycling vote.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش) وسم هذا القالب منذ: نوفمبر_2011


Commons-emblem-issue.svg بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.


لونا الشبل (1 سبتمبر 1975 -) إعلامية سورية. عملت سابقا في قناة الجزيرة الفضائية[1]. وهي حاليا مستشارة إعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، متزوجه من الاعلامي اللبناني الاصل الفرنسي الجنسية سامي كليب الذي بدوره كان مذيعا فيقناة الجزيرة قبل ان ينتقل الى قناة الميادين

تاريخ[عدل]

كانت تقدم برنامج "للنساء فقط" وجولات إخبارية رئيسية وبرنامج في الجزيرة "ما وراء الخبر". كانت قبل عملها في قناة الجزيرة في أغسطس 2003، قد عملت في المرناة (التلفزيون) السوري من البرامج ما يتعلق بالجولان السوري المحتل ومنها "من عتمة الاحتلال" و"اللهم فاشهد"، بالإضافة إلى البرامج الحوارية الرئيسية في المرناة السوري.

قدمت برامج ومقابلات كلقائها مع وزير الخارجية الإيراني والذي أثار ضجة إعلامية في حينها لحساسية التصريحات التي استطاعت أن تنتزعها من الوزير الإيراني. كما قدمت بثاً مباشراً عند وفاة عرفات ويوحنا بولس الثاني وأمير الكويت الراحل جابر الأحمد الصباح ورئيس الإمارات الراحل زايد بن سلطان آل نهيان وتفجيرات طابا. كما كانت غطت على الهواء حرب إسرائيل على لبنان في تموز 2006 وحوادث اغتيال مثل بيير الجميل وجورج حاوي وجبران تويني كما غطت على الهواء مباشرة حدث إعدام صدام حسين وقبلها معظم جلسات محاكمته وغيرها الكثير من التغطيات الإخبارية المباشرة.

قامت بمهمات إعلامية خاصة منها في السودان لتغطية القمة العربية وفي ختامها أجرت لقاءً خاصاً على الهواء مباشرة مع الرئيس عمر البشير. وفي تركيا، كانت ضمن تغطية عين على تركيا حيث استمرت في تقديم البرامج رغم إصابتها بحادث سير. في عام 2008، تزوجت من زميلها الإعلامي سامي كليب مقدم برنامج زيارة خاصة.

التعليم[عدل]

  • ماجستير في الإعلام.


استقالتها[عدل]

في 25 مايو 2010 استقالت لونا الشبل مع أربع مذيعات أخريات هن اللبنانيات جمانة نمور ولينا زهر الدين وجلنار موسى والتونسية نوفر عفلي من قناة الجزيرة، فيما نقلت وكالة فرانس برس عن إحدى المذيعات الخمس المستقيلات قولها "أن الاستقالة أتت نتيحة تراكمات خمس أو ست سنوات، وبسبب سياسة لا تحترم القواعد المهنية فالموظف لا يعامل حسب مؤهلاته وخبرته ولكن حسب مزاجية بعض المسؤولين" حسبما ورد في تقرير لوكالة فرانس برس ولم يتضح السبب بعد.

ظهورها في التلفزيون السوري[عدل]

أطلت على شاشة قناة الدنيا الفضائية السورية ووجهت اتهامات لقناة «الجزيرة» بخيانة الأمانة الصحافية.

اعلنت انشقاقها عن الجزيرة التي كانت تغطي المظاهرات والثورة السورية فعادت ادراجها إلى دمشق .

سياسياً[عدل]

ظهرت كعضو الوفد الممثل للنظام السوري المشارك في مؤتمر جنيف-2 .[2]

المراجع[عدل]