إبراهيم القصار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إبراهيم القصار
معلومات شخصية
الاسم الكامل أبو إسحق إبراهيم بن داود الرقّي
مكان الميلاد الرقة،  سوريا
الوفاة 326 هـ الموافق 938
الرقة،  سوريا
الديانة أهل السنة
الحياة العملية
الحقبة قرن 4 هـ
الاهتمامات التصوف
أثر في إبراهيم بن المولد

إبراهيم بن داود القصّار الرَقّي، ويُكنّى أبو إسحق، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الرابع الهجري،[1] قال عنه أبو عبد الرحمن السلمي بأنه: «من جلّة مشايخ الشام، وكان لازماً للفقر، مجرّداً فيه، محبّاً لأهله»،[1] وقال عنه أبو نعيم الأصبهاني بأنه: «ذو الهم المخزون، والبيان الموزون».[2] أصله من الرقة في سوريا، وكان من أقران الجنيد وأبو عبد الله بن الجلاء، إلا أنه عمّر، وصحبه أكثر مشايخ الشام، تُوفي في مدينة الرقة السورية سنة 326 هـ الموافق 938.[1][3]

من أقواله[عدل]

  • قيمَة كل إِنْسَان بِقدر همته فَإِن كَانَت همته الدُّنْيَا فَلَا قيمَة لَهُ وَإِن كَانَت همته رِضَاء الله تَعَالَى فَلَا يُمكن اسْتِدْرَاك غَايَة قِيمَته وَلَا الْوُقُوف عَلَيْهَا.[2]
  • الأبصار قوية، والبصائر ضعيفة، وأضعف الخلق من ضعف عن رد شهوته، وأقوى خلقه من قوي على ردها.[2]
  • المعرفة إثبات الرب عز وجل خارجاً عن كل موهوم.[4]
  • أبيات من الشعر:[1]
ظفرتم بكتمان اللِّسَان فَمن لكم بكتمان عين دمعها الدَّهْر يذرف
حملتم جبال الْحبّ فَوقِي وإنني لأعجز عَن حمل الْقَمِيص وأضعف

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث طبقات الصوفية، أبو عبد الرحمن السلمي، ص245-247، دار الكتب العلمية، ط2003.
  2. ^ أ ب ت حلية الأولياء، أبو نعيم الأصبهاني، دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.
  3. ^ من أعلام "الرقة" القدماء.
  4. ^ صفوة الصفوة، ابن الجوزي، ج2، ص362، 1421هـ/2000م، دار الحديث، القاهرة، مصر.
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.