أبو العباس المرسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الشيخ أبو العباس المرسي، عالم دين صوفي، وأحد أبرز رجالات الصوفية في سلسلة الطريقة الشاذلية.

نسبه ونشأته[عدل]

هو شهاب الدين أبو العباس أحمد بن حسن بن على الخزرجى الأنصاري المرسي،ولّد في مدينة مرسية في الأندلس، ومنها حصل على لقبه المرسي، والذي أصبح اسماً متدوالاً في مصر بعد حذف لام التعريف. يتصل نسبه بالصحابي سعد بن عبادة. ولد عام 616 هـ الموافق 1219م، حيث نشأ في بيئة صالحة أعدته للتصوف. في عام 1242م اعتزم والده الحج إلي بيت الله الحرام فصحبه معه وكذا أخيه وأمهما, فركبوا البحر عن طريق الجزائر حتي إذا كانوا علي مقربة من شاطيء تونس هبت ريح عاصف أغرقت المركب بمن فيها غير ان أبا العباس المرسي وأخاه نجيا من الغرق فقصدا تونس وإتخذاها دارا ً لهما. وهناك قابل الشيخ ابو الحسن الشاذلى وانتقل معه الى مصر عام 1244م

سلوكه التصوف[عدل]

درس وأخذ العهد على يد شيخه أبي الحسن الشاذلي الذي قال له: «يا أبا العباس ما صحبتك إلا لتكون أنت أنا، وأنا أنت»[1]. أقام أبو العباس في الأسكندرية ثلاث وأربعين سنة ينشر العلم، ويهذب النفوس، ويُضَربُ المَثلُ بورَعه وتقواه. تولَّى أبو العباس مشيخة الطريقة الشاذلية بعد وفاة أبى الحسن الشاذلى سنة 656هـ / 1258م وكان عمره آنذاك أربعين سنة وظلَّ يحمل لواء العلم والتصوف حتى وفاته. تربى على يديه عدد كبير من العلماء، أبرزهم ابن عطاء الله السكندري.

وفاته[عدل]

توفي في 25 ذو القعدة سنة 686 هـ ودفن في الإسكندرية في مقبرة باب البحر.

أنظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ لطائف المنن، تأليف: ابن عطاء الله السكندري، ص92.
1983 CPA 5426 (1).png
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.