إل عال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
إل عال
אל על

 

إياتا
LY
إيكاو
ELY
رمز النداء
ELAL
تاريخ الإنشاء 1948
البورصة بورصة تل أبيب (ELAL)[1]  تعديل قيمة خاصية (P414) في ويكي بيانات
الجنسية  إسرائيل
المطارات الرئيسية مطار بن غوريون الدولي
برنامج المسافر الدائم ماتميد (Matmid)
صالات خاصة صالة الملك دافيد
حجم الأسطول 46
الوجهات 51
الشعار "הכי בבית בעולם" الأكثر في البيت بالعالم
المقرات الرئيسية مطار بن غوريون الدولي -  إسرائيل
شخصيات رئيسية إسرائيل: إيزي بوروفيتش (رئيس مجلس الإدارة)
حاييم رومانو (المدير التنفيذي)
موقع ويب www.elal.com

العال أو إل عال (بالعبرية: אל על, إلى السماء) هي أكبر شركة طيران إسرائيلية، تعتبر ناقل وطني إسرائيل وتتخذ من مطار بن غوريون مركزاً لعملياتها، يقع مقرها الرئيسي فيه ايضاً.[2][3][4]

تقدم الشركة خدماتها ل-39 وجهة، غالبيتها في أوروبا، والأخرى في آسيا، أفريقيا وأمريكا الشمالية. ابتداء من صيف 2015، ستقدم إل عال خدمات جوية إلى مدينة بوسطن، شمال الولايات المتحدة.

تأسست الشركة في أواخر عام 1948، وتضم اليوم في إسطولها ما يقارب ال 43 طائرة، كلها من إنتاج شركة بوينغ الأمريكية. لسنوات عديدة كانت الشركة مملوكة للدولة، في عام 2003 حصلت خطوات من أجل خصخصة الشركة، حيث عرضت أسهمها للتداول في البورصة.

شركة إل عال مشهورة بإجراءاتها الأمنية، لحماية مسافريها، وعدم تشغيلها لرحلات خلال أيام السبت وأعياد اليهود، إضافة إلى تحفظ الشركة على كشروت في طائراتها ومرافق الأخرى.

رحلة رقم 971[عدل]

في 28 أغسطس 2020، أعلن مُتحدث باسم الشركة أنها ستسير أول رحلة تجارية بين إسرائيل والإمارات مرورًا عبر أجواء السعودية. تنطلق الرحلة التي تحمل الرقم (971) وهو رمز الاتصال الدولي للإمارات واسمها كريات غات، وعلى متنها وفد إسرائيلي أميركي يترأسه مستشار دونالد ترامب جاريد كوشنر نحو مطار أبو ظبي الدولي.[5][6] كتبت الشركة على مقصورة قيادة الطائرة كلمة «سلام» باللغات العربية والعبرية والإنجليزية.[7][8] لاحقًا فتحت دولتا السعودية والبحرين مجالهما الجوي بشكل دائم للرحلات بين إسرائيل والإمارات.[9][10] كما أعلنت الشركة في 3 سبتمبر 2020، عن بدء تنفيذها رحلات جوية تجارية أسبوعية كل يوم أربعاء إلى الإمارات.[11]

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية عن هبوط طائرة إسرائيلية في الإمارات: «كان أملنا أن تحطّ طائرة إماراتية بركابها في القدس المحررة.. يؤلمنا أن نرى اليوم هبوط طائرة إسرائيلية في أبو ظبي، تحمل اسم (كريات جات) المستعمرة التي بنيت على أراضي قرية الفالوجا التي حوصر فيها جمال عبدالناصر، في خرق واضح للموقف العربي المتعلق بالصراع العربي-الإسرائيلي».[12]

صور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ אתר הבורסה לניירות ערך בתל אביב (بالعبرية والإنجليزية)، QID:Q115309470
  2. ^ Standard & Poor's El Al Income Statement Dataنسخة محفوظة May 17, 2008, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  3. ^ Liu، Jim (10 نوفمبر 2017). "El Al / TAP Air Portugal begins codeshare service from Oct 2017". Routesonline. مؤرشف من الأصل في 2018-06-16. اطلع عليه بتاريخ 2017-11-10.
  4. ^ "She Was Asked to Switch Seats. Now She's Charging El Al With Sexism". New York Times. 27 فبراير 2016. مؤرشف من الأصل في 2018-05-17. اطلع عليه بتاريخ 2016-03-01.
  5. ^ التطبيع: وصول أولى الرحلات الجوية المباشرة من إسرائيل إلى الإمارات نسخة محفوظة 7 سبتمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Ayyub، Rami (28 أغسطس 2020). "El Al to fly Israel's first flight to UAE by commercial carrier". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2020-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2020-08-31.
  7. ^ Heller، Aron (31 أغسطس 2020). "First direct Israel-UAE flight lands in Abu Dhabi amid deal". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2020-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2020-08-31.
  8. ^ "Historic first flight from Israel to UAE lands in Abu Dhabi". The National. 31 أغسطس 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-08-31.
  9. ^ Ravid، Barak (2 سبتمبر 2020). "Saudi Arabia to allow all Israel-UAE flights to use its airspace". Axios. مؤرشف من الأصل في 2020-09-04. اطلع عليه بتاريخ 2020-09-06.
  10. ^ "Bahrain to allow UAE-Israel flights to cross its airspace". Al Jazeera. 4 سبتمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-09-06.
  11. ^ عرب ٤٨ (3 Sep 2020). ""إل عال" ستبدأ بتسيير رحلات شحن جوي أسبوعية إلى دبي". موقع عرب 48 (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-09-07. Retrieved 2020-09-07.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المؤلفين (link)
  12. ^ "غضب بسبب اسم طائرة التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.. ما القصة؟". الجزيرة مباشر. مؤرشف من الأصل في 2020-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-09-07.

وصلات خارجية[عدل]