الأطيلس الأعسر البقمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجعٍ أو مصادرٍ. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المواد المثيرة للجدل عن الأشخاص الأحياء التي ليست موثّقةً أو موثّقة بمصادر ضعيفةٍ يجب أن تُزال مباشرةً. (فبراير 2016)
الأطيلس الأعسر البقمي
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب


الأطيلس الأعسر البقمي من قبيلة البقوم الأزدية، من صعاليك ما قبل الإسلام ومن العدائين الذين يسبقون الخيل عدواً، ولا يحتاجون الخيول عندما يغيرون على القبائل.

و أطيلس* تصغير أطلس والأَطْلَسُ من الرجال : الدَّنِسُ الثياب، شبه بالذئب في غُبْرة ثِيابه ؛ قال الراعي :

«صادَفْتُ أَطْلَسَ مَشَّاءً بأَكْلُبِه & إِثْرَ الأَوابِدِ لا يَنْمِي له سَبَد»

و أعسر* على ما جرى في كلام العرب، يقال " رجل أعسر " إذا كانت قوته في شماله ويعمل بها ما يعمله غيره بيمينه ويقال : ليس شيء أشد من رمي الأعسر، قال الأزهري :

«لها منسم مثل المحارة خفه & كأن الحصى من خلفه حذف أعسراً»

لسان العرب

و قد ذكره حاجز بن عوف الأزدي وأَورده صاحب الأغاني أبو الفرج الأصفهاني في ترجمة حاجز الأزدي، عن ابن دريد بسنده قال : " أخبرني محمد بن الحسن بن دريد، قال : حدثني العباس بن هشام، عن أبيه، عن عوف بن الحارث الأزدي، أنه قال لابنه حاجز بن عوف : أخبرني يا بني بأشد عدوك. قال : نعم، أفزعتني خثعم فنزوت نزواتٍ، ثم استفزتني الخيل واصطف لي ظبيان، فجعلت أنهتهما بيدي عن الطريق، ومنعاني أن أتجاوزها في العدو لضيق الطريق حتى اتسع واتسعت بنا، فسبقتهما. فقال له : فهل جاراك أحدٌ في العدو ؟ قال : ما رأيت أحداً جاراني إلا أطيلس أعسر من البقوم، فإذا عدونا معاً فلم أقدر على سبقه. قال : البقوم بطن من الأزد من ولد باقم، واسمه عامر بن حوالة بن الهنوء بن الأزد ".

وصلات ذات علاقة[عدل]

انظر أيضا[عدل]