سلامة بن جندل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سلامة بن جندل
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب


سلامة بن جندل بن عبد عمرو، أبو مالك، من بني كعب بن سعد التميمي،(توفي 23 ق.هـ/600 م) شاعر جاهلي من فرسان تميم، وهو من أهل الحجاز في شعره حكمة وجودة، يعد في طبقة المتلمس، وهو من وصاف الخيل. له أخ شاعر فارس يسمى أحمر بن جندل[1].

شاعر جاهلي يعدمن شعراء الجاهلية المجيدين وفارس شجاع ذاع صيته في النصف الثاني من القرن السادس الميلادي. له عدة قصائد في المديح والفخر وهو كثير الحكمة. برع في وصف الخيل وتغنى بمآثر قومه . ويشير في قصائده لذكر السيف مع تأثر بالشعر البدوي قال عنه النقتيبه هو شاعر جاهلي قديم من الفرسان المعدودين في تميم . واختص كذلك بابتداء قصائده بالتحسر على شبابه الضائع . له ديوان مطبوع توفي سته 600 م . من أشهر قصائده بائيته التي استرجع في مطلعها ذكرى شبابه وبكى على ما خلا من أيام ثم انتقل ليفتخر بمكارمه وبقومه وقبيلته وعدد مآثر قومه من بني سعد في الكرم وقوة البأس ومواقف البلاغة والخطابة ووصف خيلهم وفرسانهم وندد ببني معد وكيف تصدى لهم بنو سعد بعزم وهمة وهو يقول في مطلعها:

أودى الشباب، حميدا، ذو التعاجيب أودى، وذلك شأو غير مطلوب
ولى حثيثا، وهذا الشيب يطلبه لو كان يدركه ركض اليَعاقيب.

يوم ملزق[عدل]

يوم كان بقيادة سلامة بن جندل التميمي هو أحد أيام العرب في الجاهلية كان لـ بني تميم على بني عامروبني عبس وطيء وتغلب وبكر بن وائل وبلحارث وإياد وبني كلب وبني أسد وكانوا ياتون بني تميم حيا حيا فتقتلهم تميم وتنفيهم عن ديارها , وأخر من جائها هم بني عبس وبني عامر فقتلتهم ونفتهم عن الديار في وقعة عظيمة وهي من أشد أيام العرب قبل الإسلام

  • قال سلامة بن جندل التميمي
ألا هل أتت أنباؤنا أهل مأرب كما قد أتت أهل الدبا والخورنق
ابأنا منعنا بالفروق نساءنا ونحن قتلنا من أتانا بملزق
تبلغهم عيس الركاب وشومها فريقي معد من تهام ومعرق

مراجع[عدل]

2.^ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام , بيروت , 1987 , ص 1/190.

وصلات خارجية[عدل]

Quill and ink-wikipedia.png
هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.