الشباب (تنظيم صومالي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحرب السياسية العسكرية الصومالية
حركة الشباب المجاهدين (الشباب)
ShababFlag.svg
القادة أحمد ديري : أبو عبيدة امير الحركة حاليا منذ سبتيمبر 2014
العشائر / القبائل: معظم قبائل الصومال خاصة القبائل الجنوبية
سنوات النشاط: منذ 2007 كحركة مستقلة- إلى الآن
مركز القيادة: جلب -جوبا الوسطى
مركز العمليات: الصومال وكينيا وتفجيرات في بعض دول قوات الأميصوم
الفكر: سلفية جهادية وتكفيرية
القوى: 14,426
سبقها: اتحاد المحاكم الإسلامية
التحالف: القاعدة - مجاهدين أجانب
الخصوم: الحكومة الاتحادية الانتقالية (الصومال)
بعثة الاتحاد الأفريقي إلى الصومال

حركة الشباب الإسلامية أو حزب الشباب أو حركة الشباب المجاهدين أو الشباب الجهادي أو الشباب الإسلامي (بالصومالية:Alshabab) هي حركة إسلام سياسي قتالية صومالية تنشط في الصومال، تتبع فكرياً لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أيمن الظواهري [1]. وتتهم من عدة أطراف بالإرهاب بينها الولايات المتحدة الأمريكية[2]، النرويج[3] والسويد[4].

الحركة التي تأسست في أوائل 2004 [5] كانت الذراع العسكري لاتحاد المحاكم الإسلامية التي انهزمت أمام القوات التابعة للحكومة الصومالية المؤقتة غير أنها انشقت عن المحاكم بعد انضمامه إلى مايعرف بـ"تحالف المعارضة الصومالية".

لا يعرف تحديدًا العدد الدقيق لأفراد هذه الحركة إلا أنه عند انهيار اتحاد المحاكم الإسلامية التي خلفتها حركات إسلامية من قبيل حركة الشباب قدر عدد الأولى بين 3000 إلى 7000 عضو تقريبًا. ويعتقد أن المنتمين إلى الحركة يتلقون تدريبات في إريتريا حيث يقيمون لستة أسابيع في دورة يكتسبون خلالها مهارات حرب العصابات واستخدام القنابل والمتفجرات.[6]

كما أن هناك من يقول بأن تلك الحركة تمول نشاطاتها من خلال القرصنة قبالة سواحل الصومال . كما يتواجد مقاتلين أجانب مسلمين داخل الحركة[7] كانوا قد دعوا للمشاركة في (جهاد) ضد الحكومة الصومالية وحلفائها الصليبيين الإثيوبيين. كذلك تقوم عناصر تابعة للحركة بالقيام بالتفجيرات الانتحارية، من بينها اغتيال وزير الداخلية الصومالي السابق العقيد عمر حاشي أدن في 18 يونيو 2009 الذي قضى في التفجير داخل فندق ببلدة بلدوين وسط الصومال وقتل معه 30 شخصا على الأقل حيث أعلن متحدث باسم الحركة في مؤتمر صحفي لاحق تبني الحركة للهجوم ووصفها للوزير "بالمرتد الكافر".[8]

زعامة الحركة[عدل]

الزعيم الحالي لتلك المنظمة هو "أحمد ديري أبو عبيدة" والذي خلف "أحمد عبدي غودني" (تزعم الحركة من 2008 إلى 2014) المشهور ب (الشيخ مختار عبد الرحمن أبو الزبير) والذي قُتل بغارة جوية أمريكية في سبتيمبر 2014م جنوب الصومال، والذي تولى زعامة التنظيم خلفاً ل"آدم حاشي فرح عيرو" الذي لقى حتفه 1 مايو 2008 في غارة جوية أمريكية على منزله في مدينة غوريعيل وسط الصومال.[9]

وفي عهد غودني وصلت الحركة إلى ذروة قوتها حيث سيطرت على ثلاثة أرباع العاصمة مقديشو وكادت تقضي على الحكومة الصومالية برئاسة شيخ شريف أحمد والمدعومة غربيا وإفريقيا لولا انسحابها المفاجئ من العاصمة إثر ظهور خلافات بينه وبين المتحدث السابق باسم الحركة الشيخ مختار علي روبو أبو منصور الذي انسحب بمعظم قواته من العاصمة وانعزل عن الحركة إلى الآن ويعمل بشكل مستقل وهو أكثر اعتدالا من القادة الآخرين

ممارسات[عدل]

تقوم الحركة بالتضييق على المواطنين حيث قامت بمنع الرقص والموسيقى في حفلات الزفاف وإغلاق المقاهي ودور السينما ومنع مشاهدة الأفلام السينمائية والنغمات الموسيقية في الهواتف المحمولة ولعب مباريات كرة القدم أو مشاهدتها. كما قامت المحاكم التابعة للحركة بتنفيذ عمليات جلد وإعدام وبتر أطراف في عدة مناطق أغلبها في منطقة كيسمايو الجنوبية والأحياء الخاضعة لسيطرتها في مقديشو، وذلك عبر "جيش الحسبة الآمر بالمعروف والنهي عن المنكر"[10] الذي استحدثته لهذا الغرض.

كما قام تنظيم الشباب باعدام عدة مئات من المسيحيين الصوماليين (الذين لا يزيد عددهم عن الألف) منذ عام 2005، وكذلك قامت الميليشيا التابعة لهم باعدام أشخاص اشتبه في تعاونهم مع الاستخبارات الإثيوبية.[11] كما قامت الميليشيا بهدم أضرحة تابعة لمسلمين صوفيين في المناطق التي تسيطر عليها [12] إضافة إلى اغلاق مساجدهم وجامعتهم بدعوى "أن ممارسات الصوفيين تتعارض مع مفهوم هذه الجماعة للشريعة الإسلامية".[13]

كذلك تقوم المجموعة من خلال ما تسميه "محكمة إسلامية" بالحكم على نساء ورجال بالجلد من قبيل "الزنا" . فيما يتهمهم الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد "بتشويه الإسلام ومضايقة النساء".[14]

أنظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ الشرق الأوسط: الرجل الثاني في حركة الشباب المجاهدين: نحن تلامذة بن لادن في الصومال
  2. ^ "Designation of Al-Shabaab" (Press release). وزارة الخارجية الأمريكية. 2008-03-18. تمت أرشفته من الأصل في 2008-03-19. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2008. 
  3. ^ Bye Skille، Øyvind (2008-03-08). "Hold dere unna Al-Shabaab" (باللغة Norwegian). هيئة الإذاعة النرويجية. تمت أرشفته من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2008. 
  4. ^ "16 mars - om Säpo och om bankernas vinster". Agenda. 2008-03-16. دقيقة في29 . التلفزيون السويدي. SVT1. 
  5. ^ VOA News - Former Members of Radical Somali Group Give Details of Their Group
  6. ^ Former Members of Radical Somali Group Give Details of Their Group صوت أمريكا
  7. ^ Somalia: Foreigners fighters in the network of Al-Shabaab
  8. ^ الاعتداء أسفر عن مقتل 30 شخصاً على الأقل، حركة "الشباب" تعلن مسؤوليتها عن مقتل وزير الداخلية الصومالي - العربية نت - تاريخ النشر 18 يونيو-2009 - تاريخ الوصول 3 نوفمبر-2009 نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Cleris، Johannes (2 July 2009). "Terrorutpekad till Göteborg" (باللغة Swedish). Göteborgs-Posten. تمت أرشفته من الأصل في 06 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2009. 
  10. ^ أعلنت استنفار جيش الحسبة لـ"إغلاق نوافذ الشيطان"، "شباب المجاهدين" بالصومال تبدأ حملة لإغلاق المقاهي ودور السينما - العربية نت - تاريخ النشر 5 أغسطس-2008 - تاريخ الوصول 3 نوفمبر-2009 نسخة محفوظة 04 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Almost expunged: Somalia's Embattled Christians". 2009-10-22. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2009. 
  12. ^ الشاهد: الشباب تواصل هدم الأضرحة الصوفية نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Shabaab rebels destroy grave and mosque in Somalia نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ حركة الشباب ترجم رجلا حتى الموت في الصومال - بي بي سي العربية - تاريخ النشر 6 نوفمبر-2009 نسخة محفوظة 01 فبراير 2010 على موقع واي باك مشين.