وعاء لمفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
وعاء لمفي
مسارات الأوعية اللمفية في جسم الإنسان.

الأوعية اللمفية[1][2] (بالإنجليزية: Lymph vessel)‏ هي أوعية تشريحية و يمكن تشبيهها بالأوعية الدموية، و لكنها لا تعمل على نقل الدم و إنما تعد المسؤولة عن نقل السائل اللمفي المتواجد في النسيج و الذي يتضمن كمية قلية من البروتينات.[3][4][5] و يمكن التمييز بين أربع أنواع تقريبا للأوعية اللمفية من حيث البنية و الوظيفة و الحجوم:

  • الشعيرات اللمفية ( Lymph capillary ).
  • الجوامع القبلية( الأولية ) ( Precollectors ) و التي تجتمع فيها مجموعة من الشعيرات اللمفية.
  • الجامع ( collector ) و الذي يجتمع فيها مجموعة من الجوامع القبلية ( الأولية ).
  • الجذع اللمفاوي المتجمع ( Lymphsammelstämme ) و هو أكبر وعاء لمفي في الجسم.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ محمد مرعشي (2003). معجم مرعشي الطبي الكبير (بالعربية والإنجليزية). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 87. ISBN:978-9953-33-054-9. OCLC:4771449526. QID:Q98547939.
  2. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، قائمة إصدارات سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس العاصمة: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 225، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  3. ^ Baluk، Peter؛ Jonas Fuxe؛ Hiroya Hashizume؛ Talia Romano؛ Erin Lashnits؛ Stefan Butz؛ Dietmar Vestweber؛ Monica Corad؛ Cinzia Molendini؛ Elisabetta Dejana؛ Donald M. McDonald (10 سبتمبر 2007). "Functionally specialized junctions between endothelial cells of lymphatic vessels". Journal of Experimental Medicine. ج. 204 ع. 10: 2349–2362. DOI:10.1084/jem.20062596. PMC:2118470. PMID:17846148. مؤرشف من الأصل في 2008-09-04. اطلع عليه بتاريخ 2008-07-07.
  4. ^ Venugopal، A.M.؛ Stewart، R.H.؛ Laine، G.A.؛ Quick، C.M. (2004). "26th Annual International Conference of the IEEE". Engineering in Medicine and Biology Society. ج. 2: 3700–3703. مؤرشف من الأصل في 2015-03-20. {{استشهاد بدورية محكمة}}: الاستشهاد بدورية محكمة يطلب |دورية محكمة= (مساعدة) والوسيط |الفصل= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Pepper، Michael S.؛ Michaela Skobe (27 أكتوبر 2003). "Lymphatic endothelium  : morphological, molecular and functional properties". The Journal of Cell Biology. ج. 163 ع. 2: 209–213. DOI:10.1083/jcb.200308082. PMC:2173536. PMID:14581448. مؤرشف من الأصل في 2007-11-16. اطلع عليه بتاريخ 2008-07-06.