القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية
القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية


الدولة  إيران
الانشاء 1985 - حتى الآن
فرع من حرس الثورة الإسلامية
الدور الحرب العسكرية البحرية
الحجم 20,000
المقر الرئيسي طهران، إيران
الاشتباكات الحرب العراقية الإيرانية
القادة
قائد القوة البحرية علي فدوي[1]
القائد العام للقوات المسلحة علي خامنئي

القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية (بالفارسية: نیروی دریایی سپاه پاسداران انقلاب اسلامی) باختصار ندسا، هي القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية تم تشكيلها باقتراح اللواء محسن رضائي وأمر روح الله الخميني في عام 1986. وهي القوة المنفصلة عن القوة البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية على افتراض السيطرة على العمليات البحرية الإيرانية في الخليج الفارسي. قامت قوات حرس الثوري الإيراني بتحسين قدراتها بشكل مطرد لدعم الحرب غير التقليدية والدفاع عن المنشآت البحرية الإيرانية والسواحل والجزر في الخليج الفارسي.

ويتألف من 20،000 رجل و 1500 قوارب وقوارب الهجوم السريع.[2]

القائد الحالي للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية هو العميد علي فدوي والذي تم تعيينه لهذا المنصب في عام 2011 عبر حکم القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية سيد علي خامنئي.[1][3]

نظرة عامة[عدل]

القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية والقوة البحرية لجيش الجمهورية الإسلامية تتداخلان من حيث الوظائف ومجالات المسؤولية، ولكنها متميزة من حيث كيفية تدريبهم وتجهيزهم - والأهم من ذلك أيضا في كيفية محاربتهم. القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية لديها مخزون كبير من القوارب الصغيرة التي تستخدم في الهجوم السريع، وتتخصص في التكتيكات الكرّ والفرّ. وهو أقرب إلى قوة حرب العصابات في البحر، ويحافظ على ترسانات كبيرة من الدفاع الساحلي وصواريخ كروز المضادة للسفن والألغام.

كما أن لديها وحدة تكاور (قوة خاصة) يدعَي القوات البحرية الخاصة للحرس (S.N.S.F.).[4]

IRGC naval execise-2015 (2).jpg
دراجات مائية (جات سكي) للقوات البحرية للحرس الثوري في مناورة النبي الأعظم 9

قادة[عدل]

اسم الصورة من الفترة
العميد حسين علائي Photo of Gen. Hossein Allaee taken during Iranian oral history project by Hossein Dehbashi uploaded by Mardetanha (5) (cropped).JPG 1985-1990
اللواء علي شمخاني Ali Shamkhani by Tasnim 01 (cropped).jpg 23 ديسمبر 1990-
العميد مرتضی صفاري General Morteza Saffari in imam Hossein University 04.jpg 2000
العميد علي فدوي Sardar Ali Fadavi by Khamenei.ir (cropped).jpg 3 مايو 2010

معدات[عدل]

زوارق[عدل]

الطائرات[عدل]

الصواريخ الساحلية المضادة للسفن[عدل]

مرافق[عدل]

ويعتقد أن القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية لديها مرافق على الجزر التالية:

تاريخ[عدل]

الحرب العراقية الإيرانية[عدل]

وخلال "حرب الناقلات" في الحرب العراقية الإيرانية، بدأ حرس الثورة الإسلامية، إلى جانب القوات البحرية الإيرانية العادية، في استخدام تكتيكات الأسراب والهجمات المفاجئة باستخدام قوارب بوغ هامار السريعة المزودة بقاذفات الصواريخ وقذائف آر بي جي والمدافع الرشاشة الثقيلة. الهجمات على ناقلات النفط الكويتية، حليف العراقي، طالت في نهاية المطاف البحرية الأميركية في الخليج الفارسي لمرافقة ناقلات النفط الكويتية. وردّا على ذلك، أمر حرس الثورة الإسلامية بالتعدين غرب جزيرة فارسي على طريق أول قافلة - ناقلة النفط الكويتية إس إس بريدجيتون التي ترافقها أربع سفن حربية أمريكية - والتي نجحت في ضرب الناقلة نفسها.[6]

البحرية الملكية البريطانية[عدل]

وفي 21 حزيران/يونيو 2004، ضبطت قوات تابعة لقوات الحرس الثوري ثمانية بحارة وأفراد من قوات المارينز الملكية أثناء تدريب أفراد الدوريات النهرية العراقية في الخليج الفارسي. وفي 23 آذار/مارس 2007، ضبطت قوات تابعة لقوات الحرس الثوري في الخليج الفارسي خمسة عشر بحارا وجنديا من قوات المارينز الملكية.[7]

بحرية الولايات المتحدة[عدل]

وفي 12 كانون الثاني / يناير 2016، إحتجزت القوات البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية زورقين أميركيين قرب سواحل جزيرة فارسي، بعد أن دخلا بصورة غير مشروعة في المياه الإقليمية الإيرانية بالخليج الفارسي. وقامت الزوارق الحربية التابعة للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية بتوجيه تحذيرات إليهما ومن ثم توقيفهما، وتم اعتقال طاقميهما البالغ عددهم 10 بحارة بينهم امرأة واحدة، كانوا على متن الزورقين داخل المياه الإقليمية الإيرانية لمسافة كيلومترين. تم اعتقال 10 البحارة لمدة 15 ساعة ونقلوا إلى قاعدة القوة البحرية للحرس الثوري وجرت التحقيقات اللازمة حول أسباب وكيفية دخولهم غير المشروع للمياه الإيرانية. وبعد إجراء التحقيقات معهم وتقديمهم الاعتذار بهذا الصدد فقد تقرر الإفراج عنهم وأطلق سراحهم مع كل ما لديهم من العتاد والأسلحة، بعد أن قدمت وزيرة الخارجية الأمريكية جون كيري اتصالات هاتفية مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. وادّعی مسؤولون أمريكيون إن البحارة كانوا في مهمة تدريبية عندما عانى أحد قواربهم من عطل ميكانيكي. وخلال هذه الفترة، انحرفت السفينة إلى المياه الإقليمية الإيرانية. وقال مسؤولون إيرانيون ان البحارة كانوا رهن الاعتقال لكنهم سيتم الافراج عنهم في غضون ساعات ونفهم ان الحادث كان خطأ.[8]

مناورات[عدل]

في 25 فبراير 2015، تم إجراء تدريبات الحرب (النبي الأعظم 9) في المنطقة العامة لمضيق هرمز في جزيرة لارك، في الخليج الفارسي.[9]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب تعيين قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية- موقع مکتب حفظ ونشر آثار آیةالله العظمی سید علی خامنئي
  2. ^ "Iran Wars Episode 1: The gulf menace". RT English. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2015. 
  3. ^ قائد الثورة يعين الاميرال علي فدوي قائدا للقوة البحرية لحرس الثورة- وكالة مهر للأنباء- 3 مايو 2010
  4. ^ تعرف على قوات النخبة البحرية للحرس الثوري S.N.S.F +صور وفيديو- وكالة أنباء فارس- 16 مايو 2016
  5. ^ أ ب سرعة السفن الحربية لحرس الثورة الإسلامية ضعف سرعة السفن الأمريكية- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 20 أبريل 2014
  6. ^ حكيمي، عرفان. "انفجار سمعة أمريكا في الخليج الفارسي". www.borhan.ir. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2015. 
  7. ^ ما لم يذكر من احتجاز البحارة الإنجليزية- tabnak.ir- 10 أبريل 2011
  8. ^ بالفيديو.. لحظة إلقاء القبض على الجنود الأمريكيين من قبل الحرس الإيراني- روسيا اليوم- 14 يناير 2016
  9. ^ انتباه وسائل الإعلام الدولية إلى استهداف نموذج حاملة طائرات العسكرية الأمريكية وقوة إيران العسكرية- وكالة أنباء فارس- 25 فبراير 2015