أحمد كشوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحمد كشوري
Ahmad Keshvari.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1953
كياكلا (سيمرغ)مازندران، إيران
الوفاة 1980
إيلام، إيران
سبب الوفاة قتل في المعركة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن طهران، إيران
الجنسية إیراني
اللقب الجنرال
الحياة العملية
المهنة طيار، جندي
الحزب حركة حرية إيران  تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسي (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1973-1980
في الخدمة
1973 – 1980
الولاء إيران الجمهورية الإسلامية الإيرانية
الفرع Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svg القوات الجوية الإيرانية
الوحدة القوة الجوية
الرتبة 19- Sarlashgar-IRGC.png عميد
القيادات قائد القوات الجوية جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية
المعارك والحروب التمرد الكردي في إيران 1979 الحرب العراقية الإيرانية

أحمد كشوري قائد طيار عسكري إيراني، قائد القوات الجوية في جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، شارك في إخماد المعارضة للثورة الإسلامية في أقليم كردستان، و قاده القوات الجوية للجيش في مدينة إيلام الغربية أيام الحرب العراقية الإيرانية، قتل في السنة الأولى من الحرب بعد عودته من إحدى العمليات ضد الجيش العراقي في محافظة كرمانشاه.

نشأته[عدل]

ولد أحمد في مدينة كياكلا (سيمرغ) إحدى مدن محافظة مازندران عام 1953 ميلادي، والده غلام حسين كشوري من مدينة بروجرد، والدته فاطمة سيلاخوري، و نظراً لعمل والده في الجيش فقد كانوا ينتقلون من مدينة إلى مدينة حتى استقروا في كياكلا. كان له نشاطات دينية وسياسية كثيرة.

أبناءه: ولد اسمه علي، و أبنة اسمها مريم، عندما قتل أحمد كشوري كان عمر أبنته 3 سنوات، و ابنه علي 3 شهور.

الحياة العسكرية[عدل]

شارك أحمد برفقة صديقه الطيار علي أكبر شيرودي و الطيار حميد رضا سهيليان في إخماد التمرد الكردي سنة 1979 م للثورة الإسلامية في أقليم كردستان و التي اندلعت بعد انتصار الثورة الإسلامية، و في عمليات فك الحصار عن باوه و ذلك بطلب من معاون رئيس الوزراء آنذاك مصطفى جمران للقوات الجوية في الجيش الإيراني.

عندما بدأت الحرب العراقية الإيرانية، و قُتل صديقه الطيار حميد رضا سهيليان في إحدى العمليات، كان أحمد يرقد في المستشفى بانتظار إجراء العملية الجراحية له لإخراج الشظية التي أصيب بها في العمليات ضد التمرد الكردي، عندما سمع بذلك قال:(عندما يكون الإسلإم في خطر لا أريد صدري). و عاد إلى المقر لمشاركة في العمليات الحربية. تم تعينه قائداً للقوات الجوية في محافظة إيلام غرب إيران.[1]

يذكر أحد زملائه في القوات الجوية الإيرانية، بأن أحمد كان يقول:

«أنا احارب من أجل الله تعالى، فنحن لا ينبغي أن نقول أننا نحارب من أجل الشيء الفلاني، فنحن لسنا عبّاد أصنام، نحن نحارب لأجل الله تعالى، لأجل الإسلام، فالإسلام في خطر»

.[2]

كان صديقه علي أكبر شيرودي و الذي قتل ايضاً في الحرب العراقية الإيرانية يعتبره أستاذاً له.

يقول عنه القائد ولي الله فلاحي: كان أحمد ملك في صورة إنسان.[3]

مقتله[عدل]

قتل أحمد سنة 1980 ميلادي و كان له من العمر 27 عاماً، و ذلك حين عودته من عملية ناجحة ضد الجيش العراقي، حيث هاجمته الطائرة ميكويانالعراقية و اصابة طائرته المروحية كوبرا، وبينما كانت مروحيته تحترق من طلقات الصواريخ، استطاع أحمد أن يصل بها إلى إيران حيث سقطت في منطقة ميمك من محافظة إيلام. نُقل جثمانه إلى طهران حيث دفن في مقبرة جنة الزهراء.

وصية أحمد كشوري[عدل]

أبي و أمي! كما صبرتم إلى الآن، أسال الله تعالى أن يمن عليكم بالصبر الجزيل، و أطلب منكم أن تكثروا من أعمالكم في سبيل الله، وأن لا تقيموا العزاء علي، لا أقول لكم لا تبكوا، ولكن إذا أردتم البكاء فلتذكروا الإمام الحسين عليه السلام و حادثة كربلاء و أذكروا الأبوين الذين استشهدوا ابنائهم الخمسة و ابكوا لأجل ذلك، لإنه لو لا البكاء الحسيني و يوم تاسواء و عاشوراء، لم يبقى الآن ذكرٌ للإسلام،... لا تتركوا الإمام( الخميني) وحيداً.[2]

مسلسل العنقاء[عدل]

مسلسل العنقاء، و اسمه باللغة الفارسية (سيمرغ)، مسلسل إيراني يتحدث عن سيرة الطيارين في القوات الجوية للجيش الإيراني أحمد كشوري و علي أكبر شيرودي اللذان قتلا في الحرب العراقية الإيرانية.[4]

انظر ايضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

المراجع[عدل]