عادل الجبير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معالي الأستاذ
عادل بن أحمد الجبير
عادل الجبير

وزير خارجية المملكة العربية السعودية الرابع
في المنصب
29 أبريل 2015 – حتى الآن
العاهل سلمان بن عبد العزيز آل سعود
النائب عبد العزيز بن عبد الله
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سعود الفيصل
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
سفير خـادم الـحرمين الـشريفين في الولايات المتحدة
في المنصب
29 يناير 200721 أكتوبر 2015
Fleche-defaut-droite-gris-32.png تركي الفيصل
عبدالله بن فيصل بن تركي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة عادل بن أحمد الجبير
الميلاد 1 فبراير 1962 (العمر 55 سنة)
المجمعة، المملكة العربية السعودية
الجنسية السعودية سـعودي
الديانة الإسلام
الحزب سياسي مستقل  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة شمال تكساس
جامعة جورجتاون  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

عادل بن أحمد الجبير (1 فبراير 1962 الموافق 26 شعبان 1381هـ) هو وزير الخارجية السعودي وسفير السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية سابقاً، ولد عادل بن احمد الجبير في مدينة المجمعة الواقعة شمال الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، كما كان سابقا يعمل مستشار الشؤون الخارجية للملك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود منذ خريف عام 2000. يُعرف كممثل للسعودية في الغرب وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية. ويجيد التحدث – إلى جانب اللغة العربية – اللغتين الإنجليزية ،و الألمانية بطلاقة.[1]

نشأته وتعليمه[عدل]

ولد عادل الجبير في تاريخ 1 فبراير 1962، لأسرة من أسر مدينة المجمعة التابعة لمنطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وتلقى عادل الجبير تعليمه الأساسي في ألمانيا حيث كان برفقة والده الأستاذ أحمد محمد الجبير حينما كان يعمل في الملحقية الثقافية في السفارة السعودية بألمانيا ، ووالده حاليًا يقيم في العاصمة الرياض بعد أن تقاعد، عم عادل جبير فهو الشيخ محمد بن إبراهيم بن جبير الذي شغل مناصب وزارية مختلفة، منها منصب رئيس ديوان المظالم، ووزير العدل، ورئيس مجلس الشورى.[2][3] له عدة أخوة وأخوات منهم من يقيم في الرياض وهم: المهندس سامي الجبير، والأستاذ خالد الجبير، وبقية أخوته ووالدته يقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية إقامة شبه دائمة وهم مازن، ونايل، وماهر، وبقية أفراد العائلة.

تلقى عادل أحمد الجبير تعليمه الأساسي بألمانيا حيث كان يقيم برفقة والده الذي كان يعمل في الملحقية الثقافية السعودية، وقد حصل عادل الجبير على درجة البكالوريوس من جامعة شمال تكساس في مجال الاقتصاد والعلوم السياسية عام 1982، كما نال الجبير درجة الماجستير في العلوم السياسية، والعلاقات الدولية من جامعة جورج تاون في العاصمة الأمريكية واشنطن عام 1984.[4] منحت جامعة شمال تكساس عادل الجبير وساماً مع آخرين تخرجوا فيها لأنهم «حققوا إنجازات مميزة في مجال تخصصهم، وساهموا مساهمات كبيرة لمجتمعاتهم، وبالتالي زادوا أسهم الجامعة»، بالإضافة إلى ذلك، منحته الجامعة دكتوراه فخرية.[5]

العمل الدبلوماسي[عدل]

في عام 1986، وظفه السفير السابق للسعودية في أمريكا الأمير بندر بن سلطان كمساعداً له لشؤون الكونغرس وفي الدائرة الاعلامية التابعة للسفارة. في عام 1990، ظهر للعالم بوصفه الناطق بلسان سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى أمريكا حتى صيف عام 1994، حينها انضم إلى الوفد الدائم للسعودية في جمعية الأمم المتحدة.[6] وفي عام 1991، إبان حرب تحرير الكويت، ظهر الجبير لأول مرة أمام الإعلام العالمي معبراً عن مواقف المملكة العربية السعودية.[7] ولاحقاً عمل عضواً في البعثة السعودية للجمعية العامة للأمم المتحدة. وكان بين عامي 1994، و1995 زميلاً دبلوماسياً زائراً في مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك، وفي عام 1999، عاد إلى السفارة السعودية في واشنطن للإشراف على إدارة المكتب الإعلامي في السفارة، وفي عام 2000، تم تعيينه مستشارًا خاصًا لشؤون السياسة الخارجية في ديوان الأمير عبد الله بن عبد العزيز، ولي العهد آنذاك. ثم عُين مستشارًا في الديوان الملكي السعودي إلى أن أصدر قرارًا عام 2005، بتعيينه مستشارًا في الديوان الملكي بمرتبة وزير. وفي عام 2006، صدر أمر ملكي ليكون سفيرا السعودية لدى الولايات المتحدة الامريكية.[8][9] كان له دور فعال في إنشاء والمحافظة على الحوار الاستراتيجي الأمريكي السعودي، والتي بدأها الملك عبد الله، والرئيس بوش باعتباره وسيلة لإضفاء الطابع المؤسسي للعلاقات بين البلدين وتعميق التنسيق بشأن القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.[10]

سفيراً للسعودية في الولايات المتحدة[عدل]

ركز عادل الجبير على تعزيز العلاقات الثنائية من خلال بناء العلاقات عبر الإدارات الحكومية في كلا البلدين. وعلى رفاهية المواطنين السعوديين الذين يعيشون في الولايات المتحدة. والتركيز أيضا على عدة من القضايا الأخرى مثل: مكافحة الإرهاب والسلام الإقليمي، والأمن، والتجارة الثنائية والتبادل الثقافي والحوار بين الأديان. كما سافر السفير عادل الجبير في كثير من الأحيان إلى المملكة العربية السعودية لإجراء مشاورات مع الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وغيره من كبار المسؤولين السعوديين. كما أنه يوجد بشكل منتظم مع الملك عبد الله في اجتماعاته مع قادة العالم، ورافق الملك عبد الله في العديد من الزيارات الرسمية بما في ذلك سلطنة عمان، والصين،[11] الهند،[12] باكستان،[13] ماليزيا،[14] ألمانيا،[15] إيطاليا،[16] تركيا،[17] مصر.[18] وحضر عدة إجتماعات مثل قمة مجموعة العشرين في لندن، والقمة العربية في الدوحة في عام 2009، وقمة مجموعة العشرين في تورونتو في عام 2010. وكان ضمن وفد الملك عبد الله في زيارته إلى الفاتيكان في نوفمبر عام 2007، حيث التقى الملك عبد الله مع البابا بنديكتوس السادس عشر، أول اجتماع بين ملك سعودي والبابا.[19] وفي يوليو 2008، الملك عبد الله عقد مؤتمر لحوار الأديان في مدريد بأسبانيا، ويشمل المؤتمر على الديانات التالية: الإسلام، اليهودية، المسيحية، الهندوسية، البوذية، الشنتوية، والكونفوشيوسية لتعزيز القيم المشتركة بين الأديان.[20] وفي نوفمبر 2007، كان ضمن وفد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة في إطار التحضير للمؤتمر أنابوليس للسلام. وكان أيضا عضوا في الوفد السعودي للمؤتمر أنابوليس للسلام في نوفمبر عام 2007.[21]

أثناء عملة كسفير وقعت المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية سلسلة من الاتفاقيات الثنائية في المجالات الرئيسية بما في ذلك التعاون في المجال النووي المدني،[22] تعزيز الترتيبات الأمنية، وسياسات التأشيرة بين البلدين، والخدمات الصحة والطبية[23] والتعاون في مجال العلوم والتكنولوجيا،[24] وغيرها. وأنشأت الدولتان قوتين واجب للمهام المشتركة واحد لمكافحة الإرهابيين، وآخر لمكافحة تمويل الإرهاب. وتشمل قوتين الواجب على خبراء ووحدات عسكرية من الدولتين، والقيام بتبادل المعلومات في الوقت الحقيقي حول الشبكات الإرهابية.

وفي 28 اكتوبر 2010، قام أحد جواسيس الاستخبارات السعودية في اليمن بتقديم معلومات للإستخبارت السعودية حول شحنة من الطابعات المفخخة قامت بصنعها القاعدة متوجهة من اليمن إلى الولايات المتحدة.[25] حيث تم إيصال الشحنات في 27 أكتوبر، إلى مكاتب يو بي إس، وفيديكس في صنعاء، من قبل إمرأة تنتمي للقاعدة،[26][27] وقامت الاستخبارات السعودية بتقديم المعلومات لجون برينان رئيس وكالة المخابرات المركزية وتحذيره،[28] وقامت أيضا بإعطاء رقم تتبع الشحنات وموعد الوصول للولايات المتحدة، وألمانيا،[29][30] وتم العثور على الطرود المفخخة وإبطال القنابل قبل أن تصل لوجهتها.[31][32]

قام عادل الجبير بالتركيز أثناء عملة كسفير على العلاقات مع الكونغرس في الولايات المتحدة من خلال اجتماعات مكثفة واجتماعات إعلامية مع أعضاء الكونغرس والموظفين، وتسهيل الزيارات للمملكة العربية السعودية. في ربيع 2007، زارت رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي المملكة العربية السعودية مع وفد من الكونغرس، وهي وأول زيارة يقوم بها رئيس مجلس النواب.[33] وبالإضافة إلى ذلك، زادت وتيرة الزيارات التي يقوم بها كبار المسؤولين الأمريكيين خلال فترة توليه منصب سفير، من بينهم إثنتين من الزيارات التي قام بها الرئيس بوش،[34][35] وزيارات متعددة من قبل نائب الرئيس ديك تشيني،[36] والزيارات التي قام بها الرئيس أوباما في عام 2009، و2014.[37][38] وزايرات مستشارين وكالة الأمن القومي الأمريكية جيمس جونز وتوماس دونيلون.[39] ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون،[40] ووزير الخارجية جون كيري،[41] وزراء الخزانة هنري بولسون وتيموثي غيثنر، وزير الطاقة ستيفن تشو، وزراء الدفاع روبرت غيتس، ليون بانيتا وتشاك هاغل.[42] وقادة القيادة المركزية الأمريكية الجنرالات ديفيد بتريوس، جيمس ماتيس، ولويد أوستن الثالث؛ مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت مولر. مستشار وزارة الأمن الداخلي جون برينان والمبعوثين الخاصين جورج ميتشل، دنيس روس، ريتشارد هولبروك،[43] وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين.

أيضا زادت زيارات المسؤولين السعوديين للولايات المتحدة، حيث زار الملك عبد الله الولايات المتحدة مرتين الأولى في نوفمبر 2008، والثانية في يوليو 2010.[44] وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك عدد من الزيارات التي قام بها وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، وزير الدفاع الملك سلمان بن عبدالعزيز وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، والأمير مقرن بن عبد العزيز، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي، وزير المالية إبراهيم بن عبد العزيز العساف، ومحافظ لمؤسسة النقد العربي السعودي محمد الجاسر، ثم وزير التجارة عبدالله علي رضا، رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان ووزير التعليم الدكتور خالد العنقري. وبالإضافة إلى الزيارات التي قام بها مسؤولون حكوميون، وكانت هناك أيضا العديد من الوفود التجارية من وإلى البلدين، وكذلك التبادلات الأكاديمية، بما في ذلك الزيارات التي قام بها رئيس لجنة حقوق الإنسان وأعضاء مجلس الشورى.[45]

في 29 يونيو عام 2010، حضر عادل الجبير لقاء بين الملك عبد الله والرئيس الاميركي باراك اوباما في واشنطن العاصمة واللتين عقدتا في محادثات بشأن مجموعة كبيرة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.[46] وفي 8 كانون الثاني 2011، حضر لقاء في نيويورك بين الملك عبد الله وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، وكذلك اللقاءات بين الملك عبد الله والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.[47]

محاولة اغتياله[عدل]

في 11 أكتوبر 2011، صرح مسؤولون من الولايات المتحدة أن هناك مؤامرة من قبل الحكومة الإيرانية لإغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير. وتم تسمية العملية في وسائل الإعلام "بمؤامرة الإغتيال الإيرانية " و"مؤامرة إيران الإرهابية"، في حين سمى مكتب التحقيقات الفدرالي المؤامرة "بعملية التحالف الأحمر ".[48][49] وتم القبض على المواطنين الإيرانيين غلام شكوري، ومنصور اربابسيار واتهامهما من قبل المحكمة الإتحادية في نيويورك بالتآمر لاغتيال عادل الجبير في 11 أكتوبر عام 2011.[50][51][52] ووفقًا لمسؤولين أمريكيين، بأن المتهمين خططوا لاغتيال عادل الجبير عن طريق تفجير المطعم المتواجد فيه السفير، وبعد ذلك التوجه للسفارة السعودية وتفجيرها، كما اعترف المتهمين بأنهم خطَّطا لتفجير السفارة السعودية والسفارة الإسرائيلية معًا.[53][54]

وزيراً للخارجية الـسعودية[عدل]

عادل الجبير مع جون كيري في العاصمة الفرنسية باريس سنة 2015

في 29 أبريل 2015 عين وزيرا للخارجية الـسعودي خلفا للأمير سعود الفيصل بن عبد العزيز آل سعود بموجب الأمر الملكي رقم أ / 163 في 10 رجب 1436 هـ.

حياته الشخصية[عدل]

معالي الأستاذ عادل الجبير متزوج[55] من السيدة فرح الفايز وله منها ولدين.[56]

مراجع[عدل]

  1. ^ السيرة الشخصية لمعالي الأستاذ عادل الجبير من المـوقع الرسمي لوزارة الـخارجية
  2. ^ أبحاث هيئة كبار العلماء الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء. وصل لهذا المسار في 28 مايو 2016
  3. ^ وفاة الشيخ محمد بن جبير صحيفة الحياة، 25 يناير 2002. وصل لهذا المسار في 28 مايو 2016
  4. ^ "Biography of Ambassador Al-Jubeir". Royal Embassy of Saudi Arabia. 
  5. ^ عادل الجبير.. مهندس العلاقات السعودية ـ الأميركية الجديد، صحيفة الشرق الأوسط.
  6. ^ تقريرا عن سيرة معالي الأستاذ / عادل بن احمد الجبير وزير الخارجية السعودي.
  7. ^ من هو عادل الجبير وزير الخارجية السعودي الجديد؟، فرانس 24.
  8. ^ السيرة الذاتية لوزير الخارجية الجديد "عادل الجبير"، أرقام.
  9. ^ "ROYAL ORDER APPOINTS ADEL BIN AHMED ALJUBEIR AS AMBASSADOR TO THE USA". وكالة الأنباء السعودية. 2007-01-27. 
  10. ^ Wright، Robin (2005-11-13). "U.S., Saudi Arabia Inagurate [sic] New 'Strategic Dialogue'". Washington Post. 
  11. ^ "King Abdullah begins Asian tour with visit to China". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2006-01-24. 
  12. ^ "King Abdullah concludes India visit by signing the Delhi Declaration". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2006-01-27. 
  13. ^ "King Abdullah to visit China, India, Malaysia, and Pakistan". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2006-01-17. 
  14. ^ "King Abdullah on state visit to Malaysia". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2006-01-31. 
  15. ^ "King Abdullah begins state visit to Germany". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2007-11-07. 
  16. ^ "King Abdullah begins state visit to Italy". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2007-11-05. 
  17. ^ "King Abdullah pays state visit to Turkey". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2007-11-09. 
  18. ^ "Cabinet praises King Abdullah's visits to Europe, Egypt and Turkey". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2007-11-12. 
  19. ^ "King Abdullah holds historic meeting with Pope Benedict XVI". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2007-11-06. 
  20. ^ "Saudi Ambassador highlights the upcoming World Conference on Dialogue". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2008-07-10. 
  21. ^ سفير السعودية في واشنطن يقول إن الفلسطينيين والدول العربية لن يقبلوا بإسرائيل كدولة يهودية، راديو سوا.
  22. ^ "U.S. - Saudi Arabia Memorandum of Understanding on Nuclear Energy Cooperation". Carnegie Endowment for International Peace. 2008-05-16. 
  23. ^ "Memorandum of understanding for cooperation between the ministry of health in the Kingdom of Saudi Arabia and the Department of Health and Human Services in the United States in the field of public health and medical sciences". Global Health. 2010-06-10. 
  24. ^ "U.S. and Saudi Arabia sign science and technology MOU". U.S. –Saudi Arabian Business Council. 2008-12-02. 
  25. ^ Source: Explosives found in suspicious packages packed powerful punch، سي إن إن.
  26. ^ Foiled Parcel Plot: World Scrambles to Tighten Air Cargo Security
  27. ^ Around the world, a race against time bombs in air، MSNBC.
  28. ^ U.S. Sees Complexity of Bombs as Link to Al Qaeda، نيويورك تايمز.
  29. ^ Story Of The US-Bound Explosives Emerges، NPR.
  30. ^ Foiled Parcel Plot: World Scrambles to Tighten Air Cargo Security، Der Spiegel.
  31. ^ Cargo plane bomb plot: Saudi double agent 'gave crucial alert'، الغارديان.
  32. ^ Saudi Help in Package Plot Is Part of Security Shift، nytimes.
  33. ^ نانسي بيلوسي تزور مجلس الشورى السعودي، صحيفة الشرق الأوسط.
  34. ^ زيارة بوش في صور، جريدة الرياض.
  35. ^ بوش في السعودية لإبرام تفاهم للتعاون النووي السلمي، الجزيرة.
  36. ^ ديك تشيني يزور السعودية بعد العراق
  37. ^ أوباما يزور السعودية لاسترضائها، الجزيرة.
  38. ^ أوباما يزور السعودية قبل القاهرة الأسبوع المقبل، سي إن إن العربية.
  39. ^ مستشار أوباما يزور السعودية والإمارات
  40. ^ صور هيلاري كلينتون تزور كلية دار الحكمة السعودية للفتيات، بزنس اربيان.
  41. ^ خادم الحرمين يلتقي جون كيري في جدة، قناة العربية.
  42. ^ ولي العهد السعودى يلتقي وزير الدفاع الأمريكي
  43. ^ روس يزور المملكة «اليوم».. وميشيل الأسبوع المقبل، جريدة الرياض.
  44. ^ العلاقات التاريخية بين القيادتين السعودية والأمريكية، صحيفة الجزيرة.
  45. ^ وفد مجلس الشورى يزور الولايات المتحدة الأمريكية، مجلس الشورى.
  46. ^ "White House issues statement on King Abdullah, President Obama's talks". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2010-06-30. 
  47. ^ "King Abdullah, Clinton meet in New York". Royal Embassy of Saudi Arabia. 2011-01-08. 
  48. ^ McElroy، Damien (13 Oct 2011). "Iran terror plot: agent may have already fled to Iran – Telegraph". The Daily Telegraph. London: TMG. ISSN 0307-1235. OCLC 49632006. اطلع عليه بتاريخ 23 November 2011. 
  49. ^ Esposito، Richard (11 October 2011). "U.S. Says Iran-Tied Terror Plot in Washington, D.C. Disrupted – ABC News". abcnews.go.com. اطلع عليه بتاريخ 23 November 2011. 
  50. ^ "Press Release: FOR IMMEDIATE RELEASE — Man Pleads Guilty In Manhattan Federal Court To Conspiring With Iranian Military Officials To Assassinate Saudi Arabian Ambassador To The United States". وزارة العدل الأمريكيةSouthern District of New York. October 17, 2012. 
  51. ^ "Mideast rivalries a backdrop for Iran plot claims". CBS News. 12 October 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 October 2011. 
  52. ^ "Iranians charged in U.S. over assassination plot". ذا ديلي ستار (جريدة لبنانية). 11 October 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 October 2011. 
  53. ^ "Iran 'Directed' Washington, D.C., Terror Plot, U.S. Says". إيه بي سي نيوز. 12 October 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 October 2011. 
  54. ^ Iran's Khamenei warns U.S. over assassination claims USA TODAY. Accessed: 16 October 2011.
  55. ^ Days Behind Him, Envoy Keeps Low Profile
  56. ^ Breaks

وصلات خارجية[عدل]

سبقه
تركي الفيصل بن عبد العزيز آل سعود
سفير الـسعودية في الولايات المتحدة الأمريكية

1428هـ1436هـ

تبعه
عبد الله بن فيصل آل سعود
سبقه
سعود الفيصل
وزير الخارجية

1436 هـ – حتى الآن

تبعه
في المنصب