انتقل إلى المحتوى

قرغيز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قيرغيز)
قرغيز
التعداد الكلي
التعداد
4,404,000[1]
مناطق الوجود المميزة
البلد
 قيرغيزستان
3,805,000[1]
 أوزبكستان
246,000[1]
 الصين
220,600[1]
 طاجيكستان
85,000[1]
 روسيا
32,000[1]
 كازاخستان
11,000[1]
 تركيا
1,500[1]
 أوكرانيا
1,100[1]
 تركمانستان
1,000[1]
 أفغانستان
700[1]
 جمهورية التشيك
300[1]
اللغات
اللغة الأم
اللغة المستعملة
الدين
إسلام (الأغلبية سنة).
المجموعات العرقية المرتبطة
فرع من
مجموعات ذات علاقة

القيرغيز هم إحدى العرقيات التركية. استوطن القيرغيز في وسط آسيا في دولة قيرغيزستان وقسم في آسيا الصغرى، ويتحدث القيرغيز اللغة القيرغيزية وهي من مجموعة اللغات التركية.

التاريخ[عدل]

يرتبط تاريخ القيرغيز بتاريخ الترك عموماً كعرق واحد. ففي العام 550 مـ حدث أول انقسام للعرق التركي:

بقي القيرغيز تحت حكم الصينيين والمغول حتى القرن العاشر الميلادي وعندها ارتحلو تحت ضغط المغول إلى وسط آسيا وأستقرو فيما يعرف حالياً بقيرغيزستان بين القرنين الرابع عشر والخامس عشر ميلادي.

امضى القيرغيز القرنين السابع عشر والثامن عشر في حرب ضارية مع القالموق (مغول يدينون بالبوذية) مما أدى إلى انحطاط أحوالهم السياسية والاقتصادية وضعفهم تجاه القوة الصينية والروسية وبدأت حقبة جديدة للقيرغيز تحت الحكم الروسي حتى العام 1991 مـ عام الاستقلال.

في عام 1932 قام القيرغيز الموجودون في تركستان الشرقية بثورة ضد نظام الحكم في الصين للانفصال بتركستان عن الصين وتم قمع الثورة.[2][3]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ا ب ج د ه و ز ح ط ي يا التوزيع الجغرافي للقيرغيز، موقع مشروع جوشوا للمجموعات الإثنيّة. نسخة محفوظة 2020-03-13 في Wayback Machine
  2. ^ Andrew D. W. Forbes (1986). Warlords and Muslims in Chinese Central Asia: a political history of Republican Sinkiang 1911-1949. Cambridge, England: CUP Archive. ص. 241. ISBN:0-521-25514-7. مؤرشف من الأصل في 2019-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-28.
  3. ^ Andrew D. W. Forbes (1986). Warlords and Muslims in Chinese Central Asia: a political history of Republican Sinkiang 1911-1949. Cambridge, England: CUP Archive. ص. 231. ISBN:0-521-25514-7. مؤرشف من الأصل في 2019-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2010-06-28.
  • بارتولد، تاريخ الترك في آسيا الوسطى، ترجمة أحمد السعيد سليمان (القاهرة 1958).