استرواح الصدر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الاسترواح الصدري، ويسمى أحياناً (الصدر المثقوب):

صورة أشعة للصدر، لاحظ الجهة اليسرى وانحراف القلب لليمين.

طبيعياً، يوجد الهواء داخل الرئتين وليس خارجهما في التجويف الصدري، وعندما تتقلص عضلات الصدر أو تنبسط فإن حجم الصدر يكبر أو يصغر تبعاً لذلك وبناءاً على تغير الضغط بين جدار التجويف الصدري والرئة، تتبع الرئة هذه الحركات، وبالتالي في حالات الشهيق تُدخل الهواء، وفي الزفير يتم طرد الهواء من الرئة.

أما في حالة الاسترواح الصدري. فإن الهواء يتسرب إلى التجويف الصدري بين الجدار الصدري الداخلي وبين الرئة، هذا يؤثر على آلية التنفس وبالتالي يمكن أن تنهار الرئة بعد غياب الضغط السلبي عليها بخاصية المرونة الموجودة في أنسجة الرئة. (الحالة تشابه البالون المطاطي).

يتسرّب الهواء إما من الخارج أو من الداخل. فعند الإصابة بجرح أو طعنة تخترق الصدر، فإن الهواء الخارجي يدخل إلى التجويف الصدري، أما الحالة الثانية فإن هواء الرئتين هو الذي يخرج بسبب انثقاب (غالباً ما يكون ذاتياً) في الرئة وفي كلا الحالين يشكل الهواء ضغطاً عليها.

تتسبب الحالة في ألم حاد في جهة الصدر المتضررة يرافقها عسر في التنفس يزداد كل منهما سوءاً (الألم وعسر التنفس) بسرعة، وتتطلب الحالة تدخلاً طبياً أو جراحياً عاجلاً. و ينصح لمن كان قد عانى من هذه العلة عدم السفر لمسافة طويلة على الطائرة و عدم الغطس تحت الماء و الابتعاد عن التدخين لما قد يسببه من أمراض خطيرة

  1. تحويل قالب:أيضا
Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.