البحرية السورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البحرية العربية السورية
التأسيس 1950
الفروع الدفاع الساحلي السوري
قوات المشاة البحرية السورية
قيادة
الرئيس السوري بشار الأسد
وزير الدفاع فريق أول فهد جاسم الفريج
اللواء بحري طالب البري
الطاقة البشرية
القوة البشرية
المتاحة للتجنيد
4,356,413 (تقدير 2005), العمر 15–49
اللائقون للخدمة العسكرية 3,453,888 (تقدير 2005), العمر 15–49
البالغون سن الخدمة العسكرية سنويا 225,113 (تقدير 2005)
القوات العاملة 4,000
عدد الاحتياط 2,500
النفقات
الميزانية $935 مليون إلى مليارين
النسبة من ن.م.إ 3.8%
الصناعة
الموردون الأجانب علم روسيا روسيا
علم إيران إيران

البحرية العربية السورية هي فرع القوات البحرية من الجيش العربي السوري. الدور الرئيسي للبحرية السورية هو الدفاع عن سواحل البلاد وضمان أمن المياه الإقليمية السورية، كما تتبع البحرية أيضاً قوات الدفاع الساحلي السورية وقوات مشاة البحرية السورية منذ أواخر القرن العشرين. تُعد البحرية السورية قوات بحرية صغيرة نسبياً، إذ أنها لا تضمُّ سوى 4,000 جندي، بالإضافة إلى 2,500 جندي احتياط و1,500 جندي مشاة بحري وظيفتهم الدفاع عن مرافئ البلاد الثلاث الرئيسية.[1]

تسليح القوات البحرية السورية محدودٌ نسبياً، فهيَ لا تملك سوى غواصة واحدة، وفرقاطتين، وثلاث سفن برمائية هجومية، وسبع كاسحات ألغام، واثنين وعشرين زورق صواريخ، بالإضافة إلى ثلاث عشرة مروحية للطيران البحري، وسفينة تدريب واحدة مجهولة الطراز اسمها "الأسد".[2]

تأسست البحرية العربية السورية في 29 أغسطس[3] سنة 1950.[1] ولم تدخل البحرية في الكثير من الصراعات منذ ذلك الوقت، عدى عن معركة اللاذقية البحرية خلال حرب أكتوبر سنة 1973،[4] كما اتُّهمَ النظام السوري باستخدامها بقصف مدينة اللاذقية بحراً في 14 و15 أغسطس سنة 2011 خلال قمع الانتفاضة الشعبية في المدينة.[5][6]

التاريخ العسكري[عدل]

حرب أكتوبر[عدل]

شاركت البحرية العربية السورية للمرّة الأولى بالقتال خلال حرب أكتوبر سنة 1973. كان الصدام في اليوم الأول من الحرب، عندما وقعت معركة اللاذقية أمام سواحل مدينة اللاذقية الساحلية شمالي سوريا، وهي أوَّل معركة في التاريخ يَستخدم فيها كلا الطرفين زوارق صواريخ البحر-بحر في القتال.[7][8] كانت لدى البحرية الإسرائيلية خمس زوارق صواريخ انطلقت من مرفأ حيفا نحو مواقع تمركز الأسطول السوري الرئيسية قبالة سواحل المدينة. في البداية قابلَ الأسطول الإسرائيلي زورق استطلاع صغير، فأغرقه على الفور. وبعدها تابعَ تقدُّمه، فوصل إلى كاسحة ألغام بحرية هاجمها وأغرقها فوراً.[9]

عندما تقدَّم الأسطول الإسرائيلي وجدَ قوات الأسطول السوري الأساسية وأقواها وأحدثها عسكرياً، وهي عبارة عن ثلاث زوارق صواريخ، اثنان منها من طراز كومار وواحد من طراز أوسا، وقد كان مدى صواريخ ستيكس للزوارق السورية بضعف مدى الصواريخ الإسرائيلية،[4] فأطلقت الزوارق السورية صواريخها من مدى بعيد لا يُمكن للسفن الإسرائيلية أن تطلق منه، غير أن الأسطول الإسرائيلي كان يَملك نظاماً مضاداً للصواريخ يُمكنه تضليل راداراتها وإبعادها عن أهدافها، وكانت تلك أول مرَّة يُجرَّب فيها في قتال حقيقيّ،[9] غير أنه نجحَ تماماً وأخطأت جميع الصواريخ الهدف. وبنهاية اليوم كانت المعركة قد انتهت بغرق جميع السفن السورية الخمسة، ودون إصابة السفن الإسرائيلية بأي أذى.[4]

الاحتجاجات السورية[عدل]

اتُهمَ النظام السوري باستخدام البحرية العربية السورية في قمع الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت ضدّه بمدينة اللاذقية الساحليَّة. حيث أن المدينة تعرَّضت للقصف والاجتياح في يومي 14 و15 آب سنة 2011، وقد أفادَ ناشطون من المدينة آنذاك أن سلاح البحريَّة استُخدمَ للمرَّة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات في قمعها،[5][10] حيث قالوا أن المدينة قُصفت بثلاث زوارق حربية على الأقل من البحر،[11] وتركَّز القصف البحريّ على حي الرمل الجنوبي فيما ترافقَ معه قصف بريٌّ أيضاً، وأدَّى القصف بشكليه البري والبحري إلى سقوط 26 قتيلاً بالمُجمَل في المدينة في ذلك اليوم.[12][13][14]

التاريخ[عدل]

التأسيس[عدل]

تأسست البحرية العربية السورية في 29 أغسطس[3] سنة 1950 بعد شراء سوريا عدداً من المركبات البحرية من فرنسا، وقد تألفت القوات البحرية الأولية التي تأسَّست بها من مجنَّدين بالجيش أرسلتهم سوريا للتدرب على أيدي خبراء بحريين فرنسيين.[1] ويُعتبَر 29 أغسطس لذلك عيداً سنوياً للبحرية السورية، يُحتَفي به كل عام، كما أنه اختير أيضاً لكونه ذكرى وقوع معركة ذات الصواري البحرية سنة 654م.[15]

التطوير والتسليح[عدل]

كانت تتألف البحرية العربية السورية في سنة 1985 من 4,000 مجنَّد، بالإضافة إلى 2,500 جنديّ احتياط. وقد كانت البحرية - المفتقرة للكثير من الخدمات العسكرية الأساسية - آنذاك تابعة لقيادة الجيش في منطقة اللاذقية، وكان الأسطول البحري متمركزاً في موانئ اللاذقية وبانياس والبيضة وطرطوس. تألف الأسطول في ذلك الحين من 41 مركبة، بينها غوَّاصتان أو ثلاث غواصات سوفيتية (بما في ذلك غواصتان من طراز روميو زوَّدت سوريا بها البحرية السوفيتية في سنة 1985)، و22 مركبة صواريخ (بما في ذلك 10 زوارق أوسا II متطورة), ومطاردتا غواصات، وأربع كاسحات ألغام مائية، وثمانية زوارق مدفعية، ومركبة استرجاع طوربيدات, وست سفن نقل، وأربع فرقيطات (تحت الطلب)، وثلاث سفن إنزال بحريّ (تحت الطلب).[1]

بحلول سنة 1990 كانت قد تطوَّرت البحرية أكثرَ قليلاً، فحصلت على قاربي أوسا إضافيَّين، وفرقطاتي بيتيا II ومركبتي نقل جديدتين من طراز زوهك بي إف آي، كما أصبحت عندها تسع كاسحات ألغام (كاسحة ناتيا وكاسحة سونيا وكاسحة تي43 واثنتان من نوع فانيا وأربعة ييفنغنيا)، وثلاث سفن برمائية هجومية من طراز بولنوكني يُمكن لكل منها أن تؤوي خمس دبابات وطاقماً من 100 رجل.[1][2] وبالإضافة إليها كانت توجد اثنا عشرة مروحية ميل-مي14 وخمسة من طراز كاموف كا-25. وقد انخفضَ عدد الغواصات إلى واحدة فحسب بحلول سنة 1995، وهي نفسها لم تكن قد خرجت إلى البحر منذ ثلاث سنوات، ثم اختفت تماماً من البحرية بحلول سنة 2000، وحتى الآن تفتقر البحرية السورية إلى سلاح الغواصات، على الرغم من وجود نيَّة بشراء غواصتين جديدتين من طراز أمور 1650 في سنة 2015.[1][2] لم يطرأ أي تغير على فرقطاتي البيتيا أو السفن البرمائية الثلاث منذ التسعينيات من زيادة أو نقصان في عددها، عدا عن تحديث فرقاطات "بيتيا II" إلى "بيتيا III" في سنة 2012. وأما فيما يَخص زوارق الصواريخ فقد كان لدى البحرية اثنا عشر منها (اثنان أوسا I وعشرة أوسا II) مسلَّحة بصواريخ ستيكس في سنة 1990، ثم حصلت على أربعة من طراز كومار في سنة 1995 مسلحة بالصواريخ نفسها، غير أنها سرعان ما تخلت عنهم مجدداً بعد بضع سنوات، وقد ازداد عدد زوارق الأوسا إلى 14 في السنة نفسها قبل أن يَنخفض مجدداً إلى عشرة في سنة 2000، وقد حصلت مجدداً على زورقي أوسا إضافيَّين في سنة 2005، لكنها تخلت عنهما مجدداً. وأخيراً حصلت في سنة 2012 على ستة قوارب أوسا إضافية ليرتفع إجماليها إلى 16،[1][2] فضلاً عن 6 زوارق تير إيرانية الصُّنع،[16] وبهذا أصبحَ عندها 22 زورق صواريخ. كما حصلت البحرية على مركبة نقل من طراز ناتيا واثنتين من طراز هاميلين في سنة 1995، لكنها تخلَّت عنهم بدورهما.[1][2]

بشكل عام، لم يكن لدى البحرية العربية السورية أي عتاد أو أسلحة حديثة حتى عام 2006 (عدا عن زوارق صواريخ الأوسا 1 و2 المضادَّة للسفن)، بالإضافة إلى أن أعداد مجنَّديها متواضعة قياساً بالساحل السوري البالغ طوله 150 كيلومتراً. لكن منذ عام 2006 بدأت روسيا وإيران بتزويد سوريا بأسلحة متطورة، حيث زوَّدتاها بصواريخ بر - بحر الثقيلة قصيرة المدى، وهي أقل كلفة وأكثر فاعلية في المعارك من الطوربيدات والزوارق غالية الثمن والمعرَّضة للخطر بسهولة خلال المعارك البحريَّة.[17] ومن ضمن أنواع الصواريخ التي زودت إيران وروسيا بهما البحرية السورية صواريخ ستيكس المضادَّة للسفن،[18] وهي صواريخ مخصَّصة للاستخدام في الاشتباك الصاروخيّ قريب المدى مع البوارج والسفن الحربية، كما أنها حصلت أيضاً في السنوات الأخيرة على عدد غير معروف من صواريخ سيبال، ولم يَكن امتلاكها لها معروفاً حتى ظهرت في تجارب قتالية حديثة للجيش العربي السوري أواخر سنة 2011. كما أن لدى البحرية نوعاً ثالثاً من الصواريخ هو صواريخ ياخونت روسية الصُّنع، التي اشترتها سوريا من روسيا في صفقة عسكرية أواخر سنة 2011، وهي صواريخ طويلة المدى يُقَال عنها أنها منحت سوريا تفوقاً استراتيجياً عسكرياً على مستوى البحر المتوسط، إذ يُمكن لبضعة صواريخ ياخونت إغراق حاملة طائرات بأكملها في قعر المحيط.[19] وأما رابع أنواع الصواريخ التي تزوَّدت بها البحرية السورية فهي صواريخ سي-802 المضادَّة للسفن صينية الصنع،[17] التي يُعتقد أن إيران أمدَّت سوريا بها.[2]

ويُوضح الجدول الآتي قوام القوات البحرية العربية السورية حسبَ السنة منذ عام 1990، بالإضافة إلى الصَّفقات المنويّ عقدها في هذا الخصوص حتى عام 2015:[2]

اسم المركبة بلد التصنيع 1990 1995 2000 2005 2010 2012 2015
غواصة أمور 1650 علم روسيا روسيا 2
غواصة روميو علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 3 1
فرقاطة بيتيا III/II علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 2 2 2 2 2 2 2
زوارق صواريخ أوسا II/I علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 12 14 10 12 10 16 16
زوارق صواريخ كومار علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 4
زوارق صواريخ تير-II علم إيران إيران 6 6
مركبة نقل زوهك علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 8 8 8 8 8 8 8
مركبة نقل هاميلين علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 2
مركبة نقل ناتيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1
كاسحة ألغام ييفينغنيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 4 5 3 3 3 5 5
كاسحة ألغام ناتيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1 1 1 1
كاسحة ألغام سونيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1 1 1 1 1 1 1
كاسحة ألغام تي43 علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1 1 1 1 1
كاسحة ألغام فانيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 2
سفينة بولنوكني البرمائية علم بولندا بولندا 3 3 3 3 3 3 3
سفينة التدريب "الأسد" غير معروف 1 1 1 1 1 1
سفن دعم أخرى غير معروف 2 3 3 2
مروحية ميل مي-14 المضادة للغواصات علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 12 20 20 20 11 11 11
مروحية كاموف كا-25 العسكرية البحرية علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 5 5
مروحية كاموف كا-27 العسكرية علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 4 4 5 2 2 2

قوام البحرية[عدل]

بلغ قوام مجندي قوات البحرية العربية السورية 4,000 جنديّ و2,500 جندي احتياط منذ سنة 1985، ولم يتغير هذا الرَّقم في إحصاء سنة 2002.[1] وقد بلغت نسبت مجنَّديها من إجمالي مجندي الجيش العربي السوري 1.4% في سنة 1993،[20] ثمَّ ارتفعت النسبة إلى 1.9% من إجمالي جنود الجيش في سنة 2000.[21]

فروع البحرية[عدل]

الدفاع الساحلي[عدل]

وضعت قوات الدفاعي الساحليّ السوريّ تحتَ قيادة البحرية العربية السورية منذ سنة 1984. يتألف الدفاعي الساحلي من لوائي مشاة كل منهما مسؤول عن مراقبة قطاع ساحليّ معيَّن، وبالإضافة إليهما توجد كتيبة مراقبة. وبالإضافة إلى هذه القوات توجد كتيبتا مدفعية مسلَّحتان بـ18 قطعة مدفعية من طراز م-46 وعيار 130 مم. كما أن الدفاع الساحلي السوري مسلَّح أيضاً بصواريخ ستيكس وسيبال، فضلاً عن صواريخ ياخونت.[1]

مشاة البحرية[عدل]

تتبع البحرية العربية السورية قوات مشاة بحرية تتألف من حوالي 1,500 مجنَّد، دورهم الأساسيُّ هو حماية قواعد البحرية العسكرية الثلاث في البلاد، وهي مقسَّمة إلى ثلاث وحدات وظيفة كل منها حماية واحدة من القواعد. وتمتلك قوات مشاة البحرية هذه ثلاث سفن بولنوكني برمائية هجومية، يُمكن لكل منها أن تحمل 100 جندي وخمسَ دبابات. لكن بشكل عام فإن قوات مشاة البحرية السورية لم تتلقَ أيّ تسليح خاص أو متطوّر والقليل جداً من التدريب على استخدام السُّفن البرمائية، وعموماً فمجندوها ليسوا سوى جنود عاديّين وليست لديهم أي خبرة في طرق قتال قوات مشاة البحرية. وعلى الرُّغم من أن الاتحاد السوفيتي أقام جزءاً من "عملية تدريب زاباد-81" (أكبر عملية تدريب عسكري على الإطلاق في تاريخ الاتحاد السوفيتي بأسره، وشملت أكبر عملية إنزال برمائي في تاريخه أيضاً) في سوريا فإن الجنود السوريين لم يُشاركوا على الإطلاق في عملية التدريب، مع أنه كان من الممكن أن تكون تدريباً ممتازاً جداً لهم. كما أن مشاة البحرية السورية لم تُجرّب المشاركة في أي إنزال بحري برمائي حقيقيّ خلال أي من الحروب التي خاضتها البلاد، ولو أنها استخدمت كمشاة صدام بري مُباشر في أيام حرب أكتوبر سنة 1973، كما أنها دخلت لبنان في أيام الثمانينيات، وخلال حرب الخليج الثانية عام 1991 زجَّت سوريا بكل مشاة بحريتها مع الـ17,000 جندي الذين أرسلتهم إلى الكويت، ممَّا قد يعني أنها تعتبرهم جنوداً عالي الكفاءة قتالياً.[1]

القواعد العسكرية[عدل]

تُوجد في سوريا ثلاث قواعدة بحرية عسكرية أساسية، هي مرافئ اللاذقية والبيضا (بانياس) وطرطوس.[1] مرفأ اللاذقية هو أكبر مرافئ سوريا حجماً وأكثرها نشاطاً، إذ أن فيه 23 رصيفاً، وهو يَضمُّ قسماً لإصلاح السفن العسكرية ضمن قطاعاته، وترسو فيه بعض زوارق الصواريخ السريعة التابعة للبحرية.[1][22][23]

وأما ميناء البيضة الواقع في مدينة بانياس فقد بُنيَ خصيصاً للأغراض العسكرية البحرية، وهو لا يُستَخدم إلا لها، وتتمركز فيه قيادات قوات الغواصين ومشاة البحرية. كما توجد في الميناء مراكز تدريب لضباط البحرية والجنود الخاصين، وترسو به بعض سفن النقل.[1]

يُعد مرفأ طرطوس القاعدة الرئيسية للبحرية العربية السورية، وترسو فيه كلا فرقاطتي البحرية وسفنها البرمائية الثلاث وكل كاسحات ألغامها، كما ترسو به أيضاً بعض زوارق الصواريخ وسفن النقل التابعة للبحرية.[1] ويَضمُّ الميناء 22 رصيفاً وتبلغ مساحته ثلاثة ملايين متر مربع.[24]

الرتب العسكرية[عدل]

الرتب العسكرية في البحرية العربية السورية مع شاراتها:[25]

العلاقات الأجنبية[عدل]

البحرية الإيرانية[عدل]

لم تدخل سفن القوات البحرية الإيرانية إلى عُرض البحر الأبيض المتوسط طوال ثلاثة عقود كاملة منذ اندلاع الثورة الإيرانية سنة 1979، حيث لم يَكن بإمكانها عبور قناة السويس بسبب توتر علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الرئيس السابق حسني مبارك في مصر. وكان أوَّل عبور للسفن الإيرانية عبر القناة منذ أيام الثورة الإيرانية في مطلع شهر فبراير سنة 2012، بالتزامن مع اندلاع الانتفاضة الشعبية في سوريا، عندما عبرتها البارجة "خارك" الفرقاطة "الوند" ورستا في ميناء اللاذقية لفترة من الزمن، ثم عادتا عبر القناة إلى إيران مجدداً. وقد كانت المرة الثانية في 18 فبراير من السنة نفسها، عندما عبرت سفينة الإمداد "خارك" والمدمرة "شهيد قندي" القناة ورستا في ميناء طرطوس.[26][27][28]

وقد عبرت السفينتان لاحقاً قناة السويس من جديد عائدتين إلى البحر الأحمر فإيران في 21 فبراير، أي بعد ثلاثة أيام من وصولهما،[29] وذلك على الرُّغم من نفي البنتاغون وُجود إشارات على رسوّها أساساً في الموانئ السورية.[30] وعلى الرغم من أن الغرض من هذه الرحلة لم يَكن واضحاً تماماً[29] إلا أن التلفزيون الإيرانيَّ الرسمي أفاد بأن الهدف منها كان "تدريب" قوات البحرية العربية السورية، وأن طاقمي السفينتين ذهبا ليُقدِّما تدريباً للبحرية السورية وفقَ اتفاقية تعاون عسكريّ مسبقة كان قد وقَّعها البلدان في السنة الماضية. كما جاءَ وصول هذه السفن بالتزامن مع عودة السفن الروسية من ميناء طرطوس.[26][31]

البحرية الروسية[عدل]

وقَّعت سوريا اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي في سنة 1971 خلال أيام الحرب الباردة لبناء قاعدة عسكرية بحرية سوفيتية في مدينة طرطوس الساحلية شمال سوريا،[32] وذلك بغرض دعم الأسطول السوفيتي في البحر الأبيض المتوسط وتوفير مركز له، وبُنيَت لاحقاً قاعدة مشابهة في اللاذقية.[33] لكن هذه القاعدة هُجِرت على إثر انهيار الاتحاد السوفيتي في سنة 1991 وتركتها قوات الأسطول الروسي.[34]

ظلَّ في ميناء طرطوس السوريّ منذ ذلك الوقت مركز دعم لوجستي وتموين للسفن تابع للبحرية الروسية، ويَخدم في هذا المركز 50 عسكرياً روسياً[35] موضوعين تحت حماية الجيش السوري، وهو حالياً موطئ قدم روسيا العسكري البحري الوحيد في البحر المتوسط.[1] وكان جنرالات الأسطولين السوري والروسي قد ناقشوا في أواسط سنة 2011 سُبل التعاون بين بحريَّتي البلدين، خصوصاً فيما يَخص تطوير البنى التحتية بميناء طرطوس.[35] لا زال يُطلَق على هذا المركز أحياناً اسم "القاعدة العسكرية البحرية الروسية في طرطوس"، غير أن المسؤولين الروس يَنفون مثل هذا الأمر، ويَقولون أنه ليس سوى مركز للصيانة وتزويد الأسطول الروسي بالمؤن، ولا توجد فيه سوى باخرة واحدة تتبع أسطول البحر الأسود ("باخرة إيمان")، وطاقم بحارة هذه البخارة يَتألف من المدنيين، وتتمثل وظيفتها في تزويد السفن الأخرى بالمياه والوقود والمؤن الغذائية وغير ذلك من اللوازم.[36]

لكن على الرُّغم من ذلك فقد أخذت العلاقات السورية الروسية بالتعزز منذ عام 2006، وأصبحت روسيا مورِّدَ السلاح الأساسي لسوريا، وأخيراً وافقَ الرئيس السوري بشار الأسد في سنة 2008 على اتفاقية لبناء قاعدة عسكرية بحرية روسية دائمة مجدداً في طرطوس، لتكون مركزاً جديداً لروسيا في البحر المتوسط.[33] وقد كشفَ مسؤولون في البحرية الروسية في شهر شباط سنة 2012 عن وجود نوايا روسية بإعادة بناء ميناء طرطوس وتطويره ليَتمكن من إيواء سفن حربية ضخمة،[37] إذ ستكون لمثل هذه القاعدة البحرية أهمية كبيرة لروسيا إذا أرادت تعزيز تواجدها في شرقي البحر الأبيض المتوسط.[35] وقد قال جنرالات روس أنه يُمكن أن تكون القاعدة مركزاً للطرَّادات ذات الصواريخ الموجَّهة مستقبلاً أو حتى لحاملات الطائرات، وأفادوا بأنَّ المرحلة الأولى من بناء القاعدة ستكتمل في عام 2012 نفسه.[37]

في 7 يناير من سنة 2012 رست حاملة الطائرات الروسية "أدميرال كوزنيتسوف" مع مدمرة وفرقاطة في ميناء طرطوس،[38] وأثارَ ذلك بعض الضجَّة الإعلامية نظراً إلى تزامنه مع الانتفاضة الشعبية التي تعيشها البلاد، غير أن روسيا صرَّحت بأن لا نوايا لها بإرهاب الشعب السوري، وأن الهدف من الزيارة هو تعزيز العلاقات مع سوريا "قيادة وشعباً".[36][38] وقد وصلت المزيد من السفن الروسية إلى الميناء لاحقاً في شهر نيسان من العام نفسه، وبشكل عام من المُعتاد أن يَبقى أسطول روسيٌّ يَتألف من 50 سفينة في البحر المتوسط في الظروف العادية، ولا تُوجد أي قاعدة عسكرية يُمكن أن يلجأ لها هذا الأسطول في المنطقة عدى ميناء طرطوس.[39]

العتاد والتسليح[عدل]

يُبيّن الجدول الآتي أنواع السفن والمركبات البحرية التي لدى البحرية العربية السورية في الوقت الحاضر، مع أعدادها الحالية (مع العلم أن جميع البيانات الواردة في الجدول تعود إلى سنة 2012):[1]

المركبة الطراز بلد التصنيع عدد المركبات التي في الخدمة صورة
الفرقاطات
فرقاطة بيتيا بيتيا III علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 2 SKRpr159(DN-SC-86-01985).jpg
زواريق الصواريخ
زورق أوسا أوسا I علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 4 Osa-I class Project205 DN-SN-84-01770.jpg
زورق أوسا أوسا II علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 12 Project 205-ER missile boat.jpg
زورق تير تير-II علم إيران إيران 6
زوارق شحن
زوهك زوهك-بي إف آي علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 8 PSKApr1400Cuba(DN-SN-84-10425).jpg
كاسحات الألغام
كاسحة ألغام ناتيا إم إس سي/إم إس أو ناتيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1 IvanGolubets2005Sevastopol.jpg
كاسحة ألغام سونيا إم إس سي/إم إتش سي سونيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 1 BT-226-Kolomna1994.jpg
كاسحة ألغام ييفغينيا إم إس آي ييفغينيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 5
السفن البرمائية الهجومية
سفينة إنزال بولنوكني إل إس إم بولنوكني بي علم بولندا بولندا 3 The Libyan Polnochny class landing ship.JPEG
مركبات الدعم
سفينة تدريب مجهولة الطراز غير معروف غير معروف 1
الطيران البحري
ميل موسكو ميل مي-14 علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 11 Mil Mi 14 PL Submarine hunter.JPG
كاموف كاموف كا-28 علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوفيتي 2 Kamov Ka 28 over Nis Serbia.JPG

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ Syrian Arab Navy (البحرية العربية السورية). موقع "Global secuirty" (الأمن العالمي). تاريخ الولوج 17-04-2012.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Syria - Navy Equipment (البحرية العربية السورية - تسليح البحرية). موقع "Global secuirty" (الأمن العالمي). تاريخ الولوج 17-04-2012.
  3. ^ أ ب القوات البحرية السورية تحتفل بذكرى تأسيسها. تاريخ النشر 29-08-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  4. ^ أ ب ت Battle of Latakia (معركة اللاذقية). تاريخ الولوج 17-04-2012.
  5. ^ أ ب المرصد السوري: نيران البحرية السورية تسقط 23 «شهيدًا» في اللاذقية. تاريخ النشر 14-08-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  6. ^ عشرات القتلى والجرحى في قصف البحرية السورية لأحياء اللاذقية. جريدة السبيل. تاريخ النشر 15-08-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  7. ^ Latakia Battle (معركة اللاذقية). تاريخ الولوج 19-04-2012.
  8. ^ معركة اللاذقية. مركز المعلومات بالإذاعة السودانية. تاريخ الولوج 19-04-2012.
  9. ^ أ ب The Battle of Latakia(معركة اللاذقية). تاريخ الولوج 19-04-2012.
  10. ^ زوارق البحرية السورية تشارك في قصف اللاذقية. تاريخ النشر: 15-08-2011. تاريخ الولوج 20-04-2012.
  11. ^ البحرية السورية تساند الدبابات في قصف اللاذقية. جريدة دار الحياة. تاريخ النشر: 15-08-2011. تاريخ الولوج 20-04-2012.
  12. ^ هجوم بالدبابات والبحرية على اللاذقية. الجزيرة نت. تاريخ النشر: 13-08-2011. تاريخ الولوج 18-08-2011.
  13. ^ 30 قتيلا على الاقل برصاص قوات الامن في سوريا بينهم 26 في اللاذقية. قناة فرانس24. تاريخ النشر: 13-08-2011. تاريخ الولوج 18-08-2011.
  14. ^ دبابات وزوارق حربية تقصف أحياء في مدينة اللاذقية وسقوط عشرات القتلى. قناة فرانس24. تاريخ النشر: 15-08-2011. تاريخ الولوج 19-08-2011.
  15. ^ موقعة ذات الصواري وعيد البحرية العربية السورية. جريدة الثورة. تاريخ النشر 29-08-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  16. ^ Fast Attack Craft and armed speed boats (كتاب "مركبات الهجوم السريعة والزوارق السريعة المسلحة"). ص39. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  17. ^ أ ب استنفار في القوى البحرية السورية والطوربيدات خضعت للصيانة وضعت في حالة تأهب قصوى. تاريخ النشر 03-03-2008. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  18. ^ الصاروخ ستايكس. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  19. ^ التفوق الإستراتيجي في البحر المتوسط لصالح البحرية السورية. تاريخ النشر 08-03-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  20. ^ الموسوعة العربية العالمية - الطبعة الثانية (1999 م)، لـ«مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع»، المجلد رقم 13 حرف (س)، ص219.
  21. ^ كتاب «ALMANAC 2003» من مؤسسة الموسوعة البريطانية، ص650.
  22. ^ مرفأ اللاذقية. موقع غرفة الملاحة البحرية السورية. تاريخ الولوج 19-04-2012.
  23. ^ حول مرفأ اللاذقية. الشركة العامة لمرفأ اللاذقية. تاريخ الولوج 19-04-2012.
  24. ^ مرفأ طرطوس. موقع غرفة الملاحة البحرية السورية. تاريخ الولوج 19-04-2012.
  25. ^ Syrian Arab Navy Rank Insignia (شارات رتب البحرية العربية السورية). موقع "Global secuirty" (الأمن العالمي). تاريخ الولوج 20-04-2012.
  26. ^ أ ب سفينتان حربيتان إيرانيتان في سوريا "لتدريب" البحرية. الإذاعة الهولندية. تاريخ النشر 20-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  27. ^ سفن حربية إيرانية تعبر قناة السويس إلى البحر المتوسط. بي بي سي العربية. تاريخ النشر 18-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  28. ^ سفن حربية إيرانية تعبر قناة السويس في طريقها إلى سوريا. مركز المعلومات البديلة. تاريخ النشر 18-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  29. ^ أ ب سفن إيرانية تغادر عبر قناة السويس بعد مهمة غامضة في سوريا. تاريخ النشر 21-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  30. ^ البنتاغون ينفي وصول سفن إيرانية إلى سوريا. مفكرة الإسلام. تاريخ النشر 22-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  31. ^ طهران تقول إنها ستقوم بتدريب الجيش السوري !. تاريخ النشر 22-02-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  32. ^ البحرية الروسية تعود إلى ميناء طرطوس السوري. بي بي سي العربي. تاريخ النشر 13-09-2012. تاريخ الولوج 18-04-2012.
  33. ^ أ ب Presenting The Russian Naval Base In Tartus, Syria, Or Good Luck UN Security Council (تقديم القاعدة العسكرية البحرية الروسية في طرطوس، سوريا، أو حظاً سعيداً لمجلس الأمن الدولي). تاريخ النشر 02-04-2012. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  34. ^ Russian Mediterranean Naval Build-Up Challenges NATO Sixth Fleet Domination (قوات البحر المتوسط الروسية البحرية تُنافس أسطول الناتو السادس). تاريخ الولوج 17-04-2012.
  35. ^ أ ب ت أميرال روسي يكشف أهمية القاعدة البحرية الروسية في طرطوس. موقع صدى سوريا. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  36. ^ أ ب أنباء عن زيارة الأسد للقاعدة الروسية في طرطوس. موقع سيريا بوليتيك. تاريخ النشر 01-04-2012. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  37. ^ أ ب Russian Navy to base warships at Syrian port after 2012 (البحرية الروسية تنوي بناء قاعدة للسفن الحربية في ميناء سوري بعد 2012). تاريخ النشر 08-02-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  38. ^ أ ب الاسطول الروسي يرسو في قاعدة طرطوس البحرية السورية. موقع قصة الإسلام. تاريخ النشر 08-01-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.
  39. ^ مدمرة روسية تغادر "طرطوس" في مهمة قرب شواطئ سوريا. صحيفة الفجر. تاريخ النشر 09-04-2011. تاريخ الولوج 17-04-2012.