سبيطلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الجمهورية التونسية

سبيطلة

معابد الكابيتول في الموقع الأثري بسبيطلة.

معابد الكابيتول في الموقع الأثري بسبيطلة.

العلم

العلم

الشعار

الشعار

الموقع
Red pog.svg
سبيطلة

خريطة توضح موقع {{{ اسم }}} من الجمهورية التونسية

التوقيت ت ع م + 1
المساحة 1133.5 [1] كم2
المعطيات الإدارية
الولاية ولاية القصرين
المعتمدية معتمدية سبيطلة
رئيس البلدية الناصر المحمودي[2]
الإحصائيات
عدد السكان 20253 [3]
نسمة (2004)
الكثافة السكانية 51،11 ساكن\كم2 (2004)
معطيات أخرى
الترقيم البريدي 1250 [4]
الترقيم الهاتفي --- --- 77
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي لمعتمدية سبيطلة
قائمة مدن تونس

سبيطلة (وردت في بعض الكتب بإسم سفيطلة) هي مدينة في وسط غربي تونس، ومركز معتمدية سبيطلة بولاية القصرين. في 21 جوان 1956، كانت المدينة مركز ولاية سبيطلة قبل تغيير مركز الولاية إلى القصرين ومعه تغير إسم الولاية. يبلغ عدد سكان سبيطلة 20،253 ساكن حسب إحصائيات سنة 2004.[3] وتشتهر بموقعها الأثري الذي يجسِّد تعاقب الحضارات عليها من روم وأمازيغ وبيزنطيّين، كما أنها نقطة انطلاق الفتح الإسلامي لشمال إفريقيا وما يليه ومسرح صراع الجيش الأمريكي وجيش ألمانيا النازية أثناء ما يعرف بمعركة القصرين في الحرب العالمية الثانية.[5] تعد المدينة إحدى أهم الجهات المنتجة للنفط[6] والماء[7] في تونس.

التأسيس[عدل]

غالب الاحتمال أن مدينة سفيطلة الرومانية تأسست في نفس الفترة التي ظهرت فيها حيدرة وسليوم وتلابت بعد أن تمكن الرومان من إخضاع جهة الوسط التي شهدت قبل ذلك ثورة الأمازيغي تاكفاريناس. إنَّ أقدم الآثار في المدينة إلى حد الكشوفات الحالية تعود إلى عهد الإمبراطور الروماني فلافيوس فسباسيانوس الذي دام حكمه من سنة 69 إلى 79 ميلادي.[8][9]

التاريخ[عدل]

كانت عاصمة دولة أمازيغية كاثوليكية تابعة لروما ثم للقسطنطينية فتحها عبد الله بن أبي السرح في غزوة شارك فيها سبعة قادة يسمى كل منهم عبد الله فأطلق على تلك الغزوة حملة العبادلة السبعة التي قتل فيها عبد الله بن الزبير الملك جرجير لتفتح البلاد للمسلمين تماما. بها آثار رومانية وبيزنطية كثيرة وتتميز باحتوائها لمعبد الثالوث المقدس عند الرومان فينوس وجوبيتر.

التاريخ الروماني والبيزنطي[عدل]

كان يسكن المدينة قبائل رُحل حتى قدم الفيلق الروماني ليجيو أوغوستا الثالث وتأسيسه لمخيم في أميدرة. ومع إستسلام زعيم الأمازيغ تاكفاريناس، وقع تأمين المدينة وتعميرها في فترة حكم الإمبراطور فلافيوس فسباسيانوس[10] وإبنه في الفترة الممتدة بين 67 و 69. وتثبت الآثار المتبقية أن المدينة عاشت فترة طويلة من الإزدهار طوال القرن الثاني، تجلت في إزدهار إنتاج الزيتون دعمه العامل المناخي الملائم لهذه الزراعة في الجهة. كما دعم العثور على آثار معاصر لزيت الزيتون خلاصة هذا الإزدهار، الذي دعم تشيد المباني الهامة والمنتديات الكبيرة.

شهدت المدينة تراجع في أواخر الإمبراطورية، إنتهت بمحاصرتها وإحتلالها من قبل الوندال، وهو ما تجسد في وجود معابد مخصصة لآلهة الأمازيغ. عرفت المدينة فترة جديدة من العظمة والإزدهار بقدوم البيزنطيين. وفي 647، كانت المدينة مسرح معركة كبيرة بين الأمازيغ والبيزنطيين والخلفاء الراشدون.

الإمبراطور الروماني فلافيوس فسباسيانوس (69 إلى 79 ميلادي).

التاريخ الإسلامي[عدل]

إنطلق التاريخ الإسلامي لمدينة سبيطلة بعد الفتوحات الإسلامية تحت خلافة عثمان بن عفان، في ما يسمى بحملة العبادلة السبعة. وذكرها لاحقا المؤرخون والجغرافيون المسلمون كالإدريسي و أبو العباس اليعقوبي وغيرهم. حيث قال فيها صاحب معجم الأعلام: "سُبَيْطِلَة: بضم أوله وفتح ثانيه وياءٍ مثناة من تحت وطاءٍ مكسورة ولام، مدينة من مُدُن إفريقية وهي كما يزعمون مدينة جرجير الملك الرومي وبينها وبين القيروان سبعون ميلاً". كما ذكرها الإدريسي في كتابه نزهة المشتاق في اختراق الآفاق بقوله: "وإذ قد انتهى بنا القول في ذكر بلاد إفريقية فلنرجع الآن إلى ذكر بلاد نفزاوة فنقول إن مدينة سبيطلة كانت مدينة جرجير ملك الروم الأفارقة وكانت من أحسن البلاد منظراً وأكبرها قطراً وأكثرها مياهاً وأعدلها هواء وأطيبه ثرى وكانت بها بساتين وجنات وافتتحها المسلمون في صدر الإسلام وقتلوا بها ملكها العظيم المسمى جرجيس ومنها إلى مدينة قفصة مرحلة وبعض ومنها أيضاً إلى القيروان سبعون ميلاً".

طابع بريدي حول سبيطلة

وفي كتاب البلدان لأبي العباس اليعقوبي ذُكِرت سبيطلة على أنها "المدينة القديمة العظمى هي التي يقال لها سبيطلة، وهي التي افتتحت في أيام عثمان بن عفان، وحصرها عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن الزبير، وأمير الجيش عبد الله بن سعد بن أبي سرح سنة سبع وثلاثين".[11]

أما الحميري فقد ذكر المدينة في كتابه الروض المعطار في خبر الأقطار كالتالي: "وكان عبد الله بن سعد بن أبي سرح لما بعثه عثمان إلى إفريقية غازياً لقي جرجير صاحب سبيطلة، وقاتله فقتله عبد الله بن الزبير وشن الغارات على سبيطلة، وأصاب الروم رعب شديد، ولجأوا إلى الحصون والقلاع، فاجتمع أكثر الروم بقصر الأجم فطلبوا من عبد الله بن سعد أن يأخذ منهم ثلثمائة قنطار من ذهب على أن يكف عنهم ويخرج من بلادهم، فقبل ذلك منهم وقبض المال، وكان في شرطه ان ما أصاب المسلمون قبل الصلح فهو لهم وما أصابوه بعد الصلح ردوه لهم". فيها الجمال بكثرة

ويضيف نفس المصدر: "هي مدينة قمودة، على سبعين ميلاً من القيروان، وقال عريب: على مسافة يومين من القيروان، قال اليعقوبي : وهو بلد واسع فيه مدن وحصون، والمدينة القديمة العظمى هي التي يقال لها سبيطلة.[12]

العبادلة السبعة[عدل]

استأذن عمرو بن العاص والي مصر في عهد الخليفة عمر بن الخطاب في فتح أفريقية، إلا أنَّ الخليفة لم يستجب لطلبه. وقد أراد من وراء ذلك أن يثبِّت أقدام المسلمين في مصر وطرابلس، فلمَّا كان عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان أجاب واليه على مصر، الذي تقدم بنفس الطلب، فأُوكِلَت إليه مهمَّة هذه الحملة، وانتقى الخليفة من المدينة خيرة أبناء الصحابة وهم:

ولذلك تُعرَف الحملة أيضاً بغزوة العبادلة السبعة. وهي معركة قامت ما بين المسلمين والروم في القرن الهجرى الأول في عهد الخليفة عثمان بن عفان، وقد انتصر المسلمون فيها انتصاراً ساحقاً على الروم، حيث ذكر بعض المؤرخين أن عبد الله بن سعد غزا إفريقية في جماعة من الصحابة، فلقي جرجيرًا في سُبيطلة، وهي مدينة على سبعين ميلًا من القيروان، فقتل جرْجيرًا وهو في مائة ألف، وصالح ابن أبي سرحٍ أهل الحصون وأهل المدائن على مائة ألف رطل من الذهب.[13]


في القرن العشرين، كانت مدينة سبيطلة من المدن التونسية التي وقعت تحت سيطرة الفوج 66 للمشاة الفرنسية، إثر إنزال سريته الأولى في حي القصبة في تونس العاصمة في 10 سبتمبر 1881.

الحرب العالمية الثانية[عدل]

مسرح أحداث الحملة العسكرية في تونس 1942-1943.

عاشت سبيطلة مثل مختلف مدن ولاية القصرين مواجهات بين جيش ألمانيا النازية والجيش الأمريكي أثناء الحرب العالمية الثانية في شمال إفريقيا في ما يعرف بحملة تونس، تحت قيادة الجنرال الألماني إرفين رومل من ناحية والجنرال الأمريكي لويد فردندال من ناحية أخرى. دارت أحداث هذا الصراع في ما يعرف بمعركة القصرين[5] بين التاسع عشر والخامس والعشرين فيفري 1943.[14] في 16 فيفري 1943، وبعد فوزهم على الجيش الأمريكي، هاجمت فرق البانزر 21 للجيش الألماني سبيطلة.

الجغرافيا[عدل]

مدينة سبيطلة هي مركز معتمدية سبيطلة التي تمتد على مساحة 1133.5 كلم2. وتبعد المدينة عن مركز ولاية القصرين التابعة لها مسافة 32.7 كلم، عبر الطريق الوطنية رقم 13. و260 كلم عن تونس العاصمة.

خصائص التربة والمناخ[عدل]

تتكون أراضي سبيطلة بصفة عامة من أراضٍ خصبة دوبالية، وأراضي تراسبات، وأراضٍ دوبالية عضوية، وأراضٍ كلسية. كما تتميز كأغلب مناطق الجهة بمناخ شبه جاف.[1]

النقل[عدل]

محطة السكة الحديدية.

تعتمد مدينة سبيطلة بالأساس على الخواص عبر سيارات الأجرة اللواج للنقل بين المدن، وبنسبة أقل على الشركة الجهوية للنقل بالقصرين مدعومة بالشركة الوطنية للنقل بين المدن. في حين تتكفل شبكة من سيارات تاكسي بتيسير التنقل في المدينة. كما ترتبط مدينة سبيطلة بشبكة السكك الحديدية منذ مطلع القرن الفارط. حيث قامت شركة بون-قالمة للسكك الحديدية بفتح الخط سبيطلة-جلمة في 15 جوان 1908، ويمتد على طول 28.2 كيلومتر. وفتح الخط سبيطلة-القصرين-هنشير السواطير في غرّة ديسمبر 1909، ويتمد على طول 124 كيلومتر.

التوزع الديمغرافي[عدل]

تنقسم معتمدية سبيطلة إلى 14 عمادة[1] وفي ما يلي توزع السكان والأسر والمساكن في مدينة سبيطلة حسب إحصائيات سنة 2004. ويعتبر حي السرور بشقيه الشرقي والغربي أكثر المناطق العمرانية اكتظاظًا بالسكان، رغم تهميشه، خاصة من ناحية البنية التحتية والخدمات.

العمادة ذكور إناث المجموع الأسر المساكن
سبيطلة 6096 5933 12029 2550 2892

الاقتصاد[عدل]

يتركز في مدينة سبيطلة معمل الورق الرهيف الذي يعد المصدر الأول لهذا المنتوج في تونس، بالإضافة إلى إنتاجها المتميز للزيتون واللوز. وبالرغم من وفرة الموارد المائية في معتمدية سبيطلة، فإن المساحات السقوية بقيت محدودة ولا تتعدى 2930 هكتار.

توزع المساحات السقوية في 2008.[15]
المساحات القابلة للري (هك) المساحات السقوية (هك) نسبة الاستخدام (%) نسبة التكثيف (%)
حكومي خاص مجموع حكومي خاص مجموع حكومي خاص مجموع حكومي خاص مجموع
992 2374 3366 794 2136 2930 80 100 90 110 111 111

النفط والموارد المائية[عدل]

سبيطلة هي إحدى أكبر الجهات المنتجة للنفط، بل وكذلك الماء. منذ عدة سنوات ظلت منطقة سبيطلة تضخُّ هاتين المادتين الحيويتين إنطلاقًا من حقل الدولاب ومن عيونها السطحية والعميقة عبر قنوات تمتدّ إلى صفاقس، وبالرغم من ذلك لا يوجد مسبح بلدي في المدينة.[7].

يقع حقل الدولاب وصمامة في معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين على بعد قرابة 40 كيلومترًا شمال مدينة القصرين، في منطقة جبلية إرتفاعها 1000 متر، وهو تحت إشراف شركة البحث عن النفط واستغلاله بالبلاد التونسية. إنطلق الإنتاج في حقل الدولاب في 12 أفريل 1968 وينتج 230،000 برميل سنويًّا، وبلغت الكمية القصوى المنتجة سنة 1974، 1200 متر مكعب يوميًّا.

يتكون الحقل من:

  • 4 آبار منتجة بالدولوميت مجهزة بمضخات كهربائية مغمورة.
  • 4 آبار منتجة بالكلس مجهزة بمضخات متأرجحة.
  • 3 آبار منتجة بالصخر الفيراكوني مجهزة بمضخات متأرجحة.
  • 1 بئر للحقن بالكلس.
  • 1 بئر للحقن بدولوميت مياه الإنتاج.[6]

وتحيط بمدينة سبيطلة غابات من شجر الزيتون واللوز، وبها أربعة معاصر لزيت الزيتون.

الصناعات التقليدية[عدل]

برنوس تونسي أبيض.

مثل باقي مدن الوسط الغربي، تنتشر في سبيطلة تربية الماشية وهو ما يوفر إنتاجية مرتفعة للصوف والصناعات التقليدية المرتكزة على هذه المادة مثل صناعة الزربية والبطانية والبرنوس. وهي صناعات تقليدية منتشرة نظرًا لقلَّة تكلفتها، وتوفِّر مورد رزق للعديد من سكان المنطقة.

السياحة[عدل]

تعتبر سبيطلة من أشهر المدن الأثرية في تونس نظرًا لتعاقب الحضارات عليها، وساهم موقعها الأثري بالإضافة إلى مهرجانيها الدولين السنوين ومركبها السياحي الكابيتول في تنشيط الحركة السياحية وإستقطاب أعداد متزايدة من الزائرين الأجانب.

الموقع الأثري[عدل]

هو أول موقع مزود بإضاءة حركية وبمنظومة إرشادات متكاملة.[10][16] ويضم العديد من الآثار الرومانية والبيزنطية التي وقع ترميم أغلبها، وهي تحت رعاية المعهد الوطني للتراث، الذي يشرف في مدينة سبيطلة على 12 من مجموع البناءات الأثرية المدرجة في ولاية القصرين.

قوس دقلديانوس هو المعلم الأثري المميز لمدينة سبيطلة والذي يسمونه قوس النصر هو هدية لأباطرة الرباعي الأول في الحقبة الرومانية. والحكم الرباعي هو نظام أسسه الإمبراطور الروماني ديوكلتيانوس أو ديقليانوس، في أواخر القرن الثالث لمجابهة هجمات الأمازيغ المتكررة والتي يصعب مواجهتها من قبل رجل واحد. عُرف الرباعي الأول بهيمنة ديوكلتيانوس لذلك سمي هذا المعلم الأثري بقوس ديقليانوس.

  • الآثار الرومانية
  • الآثار البيزنطية
    • كنيسة بيلاتور
    • كنيسة فيتاليس
    • كنيسة جيكوندوس
    • كنيسة سرفوس
    • كنيسة القديس جيرفاس، بروتاز وتريفون.

المتحف الأثري[عدل]

يشتمل متحف سبيطلة على أربع قاعات عرضت داخلها قطع أثرية تصوِّر مختلف جوانب الحياة اليومية منذ عصر ما قبل التاريخ إلى التاريخ الإسلامي، كما توجد فيه صور شمسية تمثل مواقع أو معالم موجودة بالمنطقة.

  • القاعة الأولى هذه القاعة مخصصة للنبّذات التاريخية المتعلقة بموقع سبيطلة. مع خرائط وأمثلة بيانية، بالإضافة إلى الشوّاهد من عهد ما قبل التاريخ، وتصورّها واحدة من تلك "الرماديات" أو "المحلزات" العديدة المنتشرة بالمنطقة. فهذه الأكوام من الرماد وقشور الحلزون، وهي فواضل السكان القدامى، تعد من أهم مصادر معلوماتنا حول الحضارة القبصية، اشتقاقا من اسم مدينة قفصة في الجنوب التونسي، وهي حضارة عاشت بين الألف الثامن والألف السابع قبل الميلاد.
  • القاعة الثانية وهي قاعة خاصة بالنحوت على الرخام والمرمر، ونجد بها تماثيل كبيرة وصغيرة، وتماثيل نصفيةّ من المرمر، تم العثور عليها بسبيطلة، باخوس إله الخمر عند الرومان مصحوبًا بفهد كان فمه الفاغر يستعمل في الأصل كمصب لماء ينبوع، وبالقصرين تمثال امرأة قد تكون ديانا إلهة الصيد عند الرومان، وأخيرًا تمثال نصفي نسائي وجد بحيدرة وتمثال صغير من سبيبة.
  • القاعة الثالثة خصِّصَ جزءٌ من هذا الفضاء لعرض لوحتين من الفسيفساء كانتا تزيّنان بعض البيوت الخاصة[17].

تعرض المتحف للسرقة ومن أهم القطع المفقودة تمثال «كريبيريا»، وهو تمثال نادر تمت سرقته من متحف سبيطلة عام 2006 مع جملة من التحف الأخرى النفيسة، التي منها ما يعود إلى أكثر من عشرين قرنًا.[18]

الثقافة[عدل]

المسرح الروماني في الموقع الأثري بسبيطلة.

المهرجانات[عدل]

تتميز مدينة سبيطلة بنشاط ثقافي متميز يهدف للتعريف بها وتوفير أنشطة ترفيهية. من أبرز الفعاليات الثقافية التي تحتفي بها المدينة نجد مهرجان العبادلة الأثري الذي اتخذ صيغته الدولية منذ سنة 2013، ومهرجان ربيع سبيطلة الدولي.

  • مهرجان العبادلة الأثري الدولي

تأسس المهرجان سنة 1980، واتخذ طابعه الدولي سنة 2013، وبالرغم من ذلك لا يزال المهرجاني يعاني من تقصير وزارة الثقافة، حيث تخصص له ميزانية 80 ألف دينار تونسي. وهو مبلغ غير كاف لتمكين إدارة المهرجان من توفير عروض فرجوية متميزة لجماهير المهرجان، وتكتفي بتقديم عروض في إطار التبادل الثقافي.[19]

  • مهرجان ربيع سبيطلة

تنتظم بسبيطلة سنويا فعاليات مهرجان ربيع سبيطلة الدولي من 30 أبريل إلى 3 ماي. ويُعرّف الشاعر عدنان الهلالي مدير سابق ومؤسس مهرجان سبيطلة الدولي على أنه مهرجان أسسه شبّان المدينة حبًّا في مدينتهم، سفيطلة القلعة الغابرة التي كاد يطويها النسيان في العهود الماضية رغم أنها كانت بوابة الفتح العربي الإسلامي في شمال إفريقيا، ومنها دخل العبادلة السبعة إلى بلاد الأمازيغ التي كان يحتلها الروم سنة 647 ميلادية، وهو فكرة لتكريم المدينة تطورت إلى مهرجان له شخصيته وطابعه الخاصّان[20]. وتدور جل فعاليات المهرجان في المسرح الروماني.

البوستر الدعائي للدورة الثالثة عشر لمهرجان ربيع سبيطلة الدولي.
  • عيد الرعاة

كما تحتفل منطقة الوساعية التابعة لمدينة سبيطلة سنويًّا بعيد الرعاة منذ سنة 2011. وهي تظاهرة من تنظيم فريق المركز الثقافي الجبلي بالوساعية، ويتم فيها تكريم الرعاة في أجواء احتفالية.[21] عرفت هذه التظاهرة الفريدة نجاحًا لافتًا في دورتيها السابقتين 2011 و2012، إذ تميَّزت فقراتها بالتلقائية والبساطة التي تطبع حياة الرعاة فكانت سهرات الناي تحت بيوت الشعر والأهازيج الجبلية الأصيلة في الموعد، وخرج الصحافيون والضيوف إلى جبل سمامة مع القطعان، حيث انتظمت احتفاليات رائقة في أغوار الجبل.[22]

التعليم[عدل]

من أبرز المؤسسات التعليمية الجامعية وأقدمها بسبيطلة المعهد الأعلى لتكوين المعلمين، حيث فتح المعهد أبوابه في 15 سبتمبر 1988 باسم مدرسة ترشيح المعلمين، تم بمقتضى القانون عدد 98 لسنة 1991 والمتعلق بقانون المالية لسنة 1992 وخاصة الفصل 98 منه تحويل اسمه لما يعرف به اليوم[23]. وبلغ عدد طلبته 325 في السنة الدراسية 2003-2004.[24].

ثم تم غلق المعهد وتعويضه بالمعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات، وهو تابع لجامعة القيروان. تأسَّس المعهد سنة 2007 ويختص في الآداب والعلوم الإنسانية. بلغ عدد طلابه 1200 طالب وطالبة، حسب إحصائيات سنة 2009.[25] يساهم المعهد في تنشيط الحركة الثقافية في المدينة، حيث انتظم الملتقى العلمي الدولي الأول حول تعدد الثقافات وحواراتها بقاعة الاجتماعات بالمعهد، وهو أول تظاهرة علمية عالمية تشهدها ولاية القصرين، حيث شارك فيها ضيوف من الجزائر وفرنسا وأمريكا. واختير لهذا الملتقى عنوان تعدد الثقافات وحواراتها[26]. كما توجد بمدينة سبيطلة مدرستان إعداديَّتان وثلاثة معاهد ثانوية ومركز قطاعي لتكوين مهن الخدمات ومركز تكوين مهني للحرف.

الرياضة[عدل]

ينشط في المدينة الاتحاد الرياضي بسبيطلة الذي تأسس سنة 1962. وينتمي إلى بطولة الرابطة الثالثة مجموعة الوسط. ينشط النادي في ملعب سبيطلة وهو متواجد أمام معهد الآثار وقرب الموقع الأثري. وهو ملعب غير معشب ويتكون من مدرج واحد. يترأس الفريق في الموسم الحالي (2013-2014) كريم الهاني[27] ويدربه ونيّس بوزيدي. وتتميز تشكيلة الفريق بقوة خط الهجوم[28] ممَّا جعله يتصدر الترتيب في المجموعة، حتى تمكن من الصعود إلى الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم، والإلتحاق بالمجموعة أ[29].

في 9 جوان 2013 ترشَّح الفريق لأول مرة في تاريخه للمربع الذهبي لكأس تونس بعد إزاحته فريق الملعب التونسي العريق والحائز علي الكأس ست مرات سابقه، حيث تغلَّب عليه بركلات الترجيح في دور الثمانية بعد انتهاء اللقاء بالتعادل بفضل ركلات الترجيح (4-2).[30]

ترشح الاتحاد عدة مرات لنهائيات كأس الرابطة للهواة والبروموسبور دون أن يفوز به. وفي الموسم 2013-2014، ترشح النادي للدور النهائي بعد فوزه على شبيبة سكرة بنتيجة 2-1[31]، ثم فاز للمرة الأولى في تاريخه بالكأس إثر تغلبه على مولدية منوبة في ملعب المنزه، في 25 جوان 2014. إنتهت المبارات بالتعادل السلبي مما استوجب الإلتجاء إلى الركلات الترجيحية التي كانت نتيجتها لصالح سبيطلة (3-2)، وفاز النادي بمبلغ 40 ألف دينار تونسي.[31] كما ينشط في مدينة سبيطلة ناد لكرة القدم النسائية، وينتمي إلى الرابطة المحترفة الثانية.

أعلام المدينة[عدل]

لطفي بن جدو وزير الداخلية في حكومة علي العريض.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت التعريف بمعتمدية سبيطلة، الموقع الرسمي لولاية القصرين، إطع عليه في 12 مارس 2013
  2. ^ غ، طارق. سبيطلة: من هم اعضاء النيابة الخصوصية للمجلس البلدي الجديد ؟ (بالعربية). جريدة التونسية . (26/07/2011).
  3. ^ أ ب التعداد العام للسكنى والسكان (2004)، المعهد الوطني للإحصاء- تونس
  4. ^ موقع geopostcodes
  5. ^ أ ب هاميلتون، جون. معركة القصرين (بإنجليزية). airdefenseartillery .
  6. ^ أ ب حقل الدولاب في الموقع الرسمي للشركة المقاولة، serept.com.tn
  7. ^ أ ب عيفاوي، عبد الرزاق. سبيطلة: مدينة الماء.. بلا مسبح بلدي ! (بالعربية). جريدة التونسية .
  8. ^ الخليفي، عبد العزيز. سبيطلة التاريخ والحضارة (مدينة العبادلة السبعة): معسكر للجند الرومان كان النواة لنشأة المدينة (بالعربية). جريدة الشروق التونسية . (20 سبتمبر 2005).
  9. ^ كتاب Levick، Vespasian، ص 29-38
  10. ^ أ ب سفيطلة (سبيطلة) تونس (بإنجليزية). The Princeton Encyclopedia of Classical Sites .
  11. ^ كتاب البلدان في موقع islamport
  12. ^ كتاب الروض المعطار في خبر الأقطار في موقع islamport
  13. ^ الجزء الأول من كتاب نزهة الأنظار في عجائب التواريخ والأخبار ص 206
  14. ^ تونس: 17 نوفمبر 1942-13 ماي 1943 (بإنجليزية). موقع تاريخ الجيش الأمريكي .
  15. ^ التقرير السنوي م ج ت ف 2007-2008، وزارة التجهيز
  16. ^ وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية: الموقع الأثري بسبيطلة
  17. ^ الخليفي، عبد العزيز. متحف سبيطلة: قطع أثرية تعود إلى ما قبل التاريخ وصور شمسية للمواقع والمعالم. (بالعربية). جريدة الشروق التونسية . (20 سبتمبر 2005).
  18. ^ سميح القاسم يرقص حافياً في «مهرجان ربيع سبيطلة» في تونس (بالعربية). جريدة القبس . (13 مايو 2011).
  19. ^ (فرنسية) مهرجان العبادلة الأثري الدولي، أسماء دريسي، 4 جويلية 2013
  20. ^ جرجيس، رائدة. حوار مع الشاعر عدنان الهلالي مدير مهرجان سبيطلة الدولي (بالعربية). موقع أدب فن . (24/3/2010).
  21. ^ المركز الثقافي الجبلي بالوساعية-سبيطلة: عيد الرعاة هذا الأحد تحت شعار “الرعاة يمشطون جبلهم".، جريدة الجمهورية
  22. ^ عيد الرعاة يتحدى الإرهاب ويلتئم أيام 25 و26 و27 افريل 2014 في جبل سمامة (بالعربية). جريدة الجمهورية التونسية . (7 نوفمبر 2013).
  23. ^ إدارة المعاهد العليا لتكوين المعلمين
  24. ^ الموقع الرسمي للمعهد الأعلى لتكوين المعلمين بسبيطلة
  25. ^ المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بسبيطلة: استعدادات جيدة من أجل إنجاح السنة الجامعية الجديدة، tunipresse.com
  26. ^ حقي، محمد صلاح. سبيطلة تدرس «تعدد الثقافات وحواراتها» (بالعربية). جريدة الشروق التونسية .
  27. ^ اتحاد سبيطلة: غياب ثلاثة ركائز اساسية، التونسية
  28. ^ القمودي، بوبكر. الرابطة الثالثة: الصّدارة لعاصمة الورود عن جدارة... سبيطلة تعود والرقاب تقود... حققت جمعية أريانة فوزها الرابع على التوالي وجاء هذه المرة على حساب جمعية مقرين في مقرين بالذات (1ـ4) وبذلك تتصدر مجموعة الشمال. في الوسط انفرد اتحاد سبيطلة بصدارة المجموعة (بالعربية). جريدة البيان التونسية . (20 سبتمبر 2014).
  29. ^ تركيبة مجموعتي الرابطة الثانية للموسم الجديد (بالعربية). جريدة التونسية . (7 أبريل 2014).
  30. ^ النادي البنزرتي - اتحاد سبيطلة (4-0)، جريدة الصباح التونسية، منصور غرسلي
  31. ^ أ ب كاس رابطة الهواة والبروموسبور:اتحادة سبيطلة ومولدية منوبة نحو النهائي (بالعربية). التونسية جريدة إلكترونية إخبارية . (19/06/2014).
  32. ^ علي بن غذاهم باي الأمة، لطفي المرايحي
  33. ^ تونس : تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية من Associated Press، 17 جانفي 2011. استشيرت في 17 يناير 2011
  34. ^ تشكيلة حكومة الباجي قايد سبسي، بعد التحوير الوزاري، businessnews.com.tn، 01/07/2011
  35. ^ منجي سوسي زروقي (بإنجليزية). sports-reference.com . (25 مايو 2014).
  36. ^ السيرة ذاتية لوزير الداخلية الجديد لطفي بن جدو، mosaiquefm.net، 08-03-2013
  37. ^ جرجيس، رائدة. حوار مع الشاعر عدنان الهلالي مدير مهرجان سبيطلة الدولي (بالعربية). موقع أدب فن .

وصلات خارجية[عدل]