إل جي إلكترونيكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إل جي إلكترونيكس
LG Electronics logo 2015 (english).svg
Korea-Seoul-Yeouido-LG Twin building-01.jpg
معلومات عامة
التأسيس
أكتوبر 1958الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
(الكورية) www.lge.co.krالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
الشركات التابعة
الصناعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المالك
الموظفون
90578 (2011)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الإيرادات والعائدات
العائدات
48,200,000,000 دولار أمريكي (2010)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
البورصة

شركة إلكترونيات إل جي أو إل جي إلكترونيكس (بالإنجليزية: LG Electronics)‏، بالكورية - هانغول: 엘지전자؛ هانجا: LG電子) شركة متعددة الجنسيات من كوريا الجنوبية. هي أيضاً ثالث أكبر شركة إلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات في العالَم، يقع مقرها الرئيسي في يويدودونج، سيول بكوريا الجنوبية. إل جي إلكترونيكس هي جزء من مجموعة إل جي، والتي تعتبر أكبر تكتل في كوريا الجنوبية ورائدة السوق العالمي بأكثر من 60 منتج بما في ذلك أشباه الموصلات مثل ذاكراة الوصول العشوائية الديناميكية والذاكرة الوميضية، أجهزة العرض الرقمية مثل أجهزة تلفاز إل سي دي والبلازما، الإلكترونيات الاستهلاكية مثل مشغلات الدي في دي والهواتف النقالة والكاميرات الرقمية وطابعات الليزر وأجهزة حواسب محمولة، الأجهزة المنزلية مثل الثلاجات والميكرويف وغسالات الأطباق وغيرها.

تعتبر شركة إل جي الكترونيكس جزءا من رابع أكبر شيبول في كوريا الجنوبية، وصلت مبيعاتها في السوق العالمي إلى 55.91 مليار دولار أمريكي في عام 2014. تتألف الشركة من اربع أقسام رئيسية هم قسم الترفيه المنزلي، قسم الاتصالات المتنقلة، قسم الأجهزة المنزلية والحلول الجوية، قسم مكونات المركبات،[2] بالمشاركة مع شركة ستاريون الهند باعتبارها البائع الرئيسي لإنتاج أجهزة التبريد والغسالات في شبه القارة الهندية.[2]

في عام 1995، استحوذت شركة إل جي الكترونيكس على شركة زينيث.[3] تحافظ شركة إل جي الكترونيكس منذ عام 2008 على منصب ثاني أكبر شركة مصنعة لتلفزيونات إل سي دي في العالم.[4][5] تمتلك الشركة 128 فرع في جميع أنحاء العالم، ويعمل بها ما يقرب من 83,000 موظف.[6]

تاريخ الشركة[عدل]

من عام 1958 إلى عام 1960[عدل]

في عام 1958، تأسست شركة إل جي الكترونيكس تحت اسم جولد ستار (قالب:Hangul)، تم تأسيسها بعد الحرب الكورية ضمن خطة الحكومة الكورية لإعادة بناء المصانع وإعادة الثقة في الناتج المحلي بشكل عام وفي مجال الإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية بشكل خاص.

ساعد بدء البث الوطني للبلاد في إزدهار سوق الإلكترونيات. شجع ذلك جولد ستار في التعاون مع شركة هيتاشي في إنتاج أول راديو، تلفزيون، ثلاجة، غسالة ومكيف هواء داخل كوريا الجنوبية.[7]

كانت جولد ستار واحده من مجموعة إل جي التي تعاونت مع شركة لاكي للصناعات الكيماوية. والتي أصبحت الآن إل جي كيم وإل جي هاوس هولدس. اندمجت جولد ستار مع لاكي كيميكال وال اس كابل. في 28 فبراير 1995، تم تغيير اسم الشركة إلى لاكي جولد ستار ثم أخيرا إلى إل جي الكترونيكس .

من السبعينات إلي التسعينات[عدل]

حققت شركة إل جي الكترونيكس أرباحا بقيمة 100 مليون دولار أمريكي من الصادرات لأول مرة في تاريخها. أدى النمو السريع للعولمة إلى قيام الشركة بإنشاء أول مصنع إنتاج لها في الخارج، كان مقره في الولايات المتحدة في عام 1982.

في عام 1994، اعتمدت شركة جولدستار رسميا علامة إل جي الكترونيكس التجارية وأخذتها شعارا جديدا لها. في عام 1995، استحوذت شركة إل جي الكترونيكس على شركة زينيث، شركة تصنيع أجهزة التلفزيون في الولايات المتحدة واستوعبتها بعد أربع سنوات. في نفس العام، صنعت إل جي الكترونيكس أول هواتف محمولة رقمية بتقنية الوصول المتعدد بتقسيم الترميز في العالم وقدمت الهاتف الخلوي الرقمي LGC-330W لشركة أميرتيك وجي تي إي في الولايات المتحدة. حصلت الشركة أيضًا على شهادة يو ال في الولايات المتحدة.[8]

في عام 1998، طورت إل جي الكترونيكس أول تلفزيون بلازما مقاس 60 بوصة في العالم وأنشئت مشروعا مشتركا في عام 1999 مع ال جي فيليبس ال سي دي، التي تحمل الآن اسم إل جي دسبلاي. في نفس العام، اندمجت إل جي أشباه الموصلات مع هاينكس.[9]

من 2000 إلى الوقت الحاضر[عدل]

من أجل إنشاء شركة قابضة، تم تقسيم شركة إل جي الكترونيكس في عام 2002، حيث تم فصل شركة إل جي الكترونيكس "الجديدة" وتغيير اسم إل جي الكترونيكس "القديمة" إلى إل جي إيه أي. ثم تم دمجها مع إل جي سي إل (الخليفة القانوني لشركة إل جي كيم السابقة) في عام 2003، وبالتالي فإن الشركة التي بدأت باسم جولد ستار غير موجودة حاليا.

تلعب إل جي الكترونيكس دورا كبيرا في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية العالمية، حيث حافظت على المركز الثاني عالميا كأكبر شركة لتصنيع أجهزة تلفزيون إل سي دي في جميع أنحاء العالم منذ عام 2013.[10] بحلول عام 2005، كانت إل جي من أفضل 100 علامة تجارية عالمية وسجلت نموا للعلامة التجارية بنسبة 14% في عام 2006.[11]

اعتبارًا من عام 2009، كانت الشركة التابعة لتصنيع شاشات العرض، إل جي دسبلاي، أكبر شركة مصنعة لشاشات إل سي دي في العالم.[12] في عام 2010، دخلت شركة إل جي الكترونيكس في صناعة الهواتف الذكية. استمرت إل جي الكترونيكس منذ ذلك الحين في تطوير العديد من المنتجات الإلكترونية، مثل طرح أول تلفزيون فائق الدقة مقاس 84 بوصة في العالم للبيع بالتجزئة.[13]

في 5 ديسمبر عام 2012، فرضت منظمة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي غرامة على شركة إل جي الكترونيكس وخمس شركات كبرى وهم سامسونج و طومسون منذ عام 2010 المعروفة باسم تكنيكولور وماتسوشيتا والتي تُعرف اليوم باسم شركة باناسونيك وتوشيبا وفيليبس، بسبب تثبيت أسعار أنابيب أشعة الكاثود في التلفزيون في فترة استمرت عقد من الزمان تقريبا.[14]

في 11 يونيو عام 2015، وجدت إل جي الكترونيكس نفسها وسط جدل حول حقوق الإنسان عندما نشرت صحيفة الغارديان مقالًا بقلم روزا مورينو، الموظفة السابقة في مصنع تجميع تلفزيون إل جي.[15]

في نهاية عام 2016، دمجت إل جي الكترونيكس فرعها الألماني الواقع في راتينغن والفرع الأوروبي الواقع في لندن معًا في إشبورن، إحدى ضواحي فرانكفورت أم ماين.[16]

في مارس عام 2017، رفعت دعوى قضائية ضد شركة إل جي الكترونيكس بسبب تعاملها مع أعطال أجهزة الهواتف الذكية الحديثة مثل إل جي جي4.[17]

تم استبدال كو بون جون، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة الحالي لشركة إل جي إلكترونيكس بابن أخيه في يوليو 2018، طبقًا لقاعدة الخلافة الأولى للإبن فقط.[18][19] يتشارك أيضا منصب الرئيس التنفيذي نفس القاعدة، فعلى سبيل المثال، خلف كو كوانغ مو والده كو بون مو في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة بعد وفاة بون مو بسبب ورم في الدماغ في 20 مايو عام 2018.[20]

في نوفمبر عام 2018، تم الإعلان عن تولي هوانج جيونج هوان منصب رئيس إل جي موبايل في مؤسسة إل جي الكترونيكس. في أكتوبر عام 2017، كان هوانج جيونج هوان هو الرئيس التنفيذي لقسم أعمال الترفيه المنزلي المربحة للغاية إلى أن قام براين كوون بتوليه هذا المنصب بدلا منه في 1 ديسمبر عام 2018.[21] في عام 2018 ايضا، قررت شركة إل جي الكترونيكس إيقاف إنتاج الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية لنقل الإنتاج إلى فيتنام، من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية. وقالت إل جي إن فيتنام توفر قوة عاملة وفيرة. كما سيتم نقل 750 عاملاً من مصنعها للهواتف في كوريا الجنوبية إلى مصنعها للأجهزة المنزلية.[22]

في ديسمبر عام 2020، صرحت إل جي الكترونيكس إنها وافقت على إنشاء مشروع مشترك بمليار دولار أمريكي مع شركة ماجنا الدولية الموردة للسيارات.

المنتجات[عدل]

تشمل منتجات إل جي الكترونيكس أجهزة التلفزيون وأنظمة السينما المنزلية والثلاجات والغسالات وشاشات الكمبيوتر والأجهزة القابلة للارتداء ووحدات الطاقة الشمسية والأجهزة الذكية والهواتف الذكية.

التلفزيونات[عدل]

في عام 2009، تم عرض موديل LG SL9000 واحدًا من العديد من أجهزة التليفزيون عالية الدقة في معرض إيفا برلين.[23] في عام 2014، أطلقت شركة إل جي الكترونيكس تلفزيون ثنائي عضوي باعث للضوءالتي تم الإعلان عنه في عام 2013 بمقاسين 65 بوصة و 77 بوصة.[24][25] طرحت إل جي الكترونيكس أول تلفزيون يدعم التواصل بالإنترنت في عام 2007، وكان يُطلق عليه في الأصل اسم أجهزة نتكاست للوصول إلى الترفيه، قاموا لاحقًا بإعادة تسمية أجهزة تلفزيون الإنترنت في عام 2011 إلى تليفزيون إل جي سمارت عندما تمت إضافة المزيد من ميزات التلفزيون التفاعلية، والتي تمكن الجمهور من تلقي المعلومات من الإنترنت أثناء مشاهدة البرامج التلفزيونية التقليدية.

في نوفمبر عام 2013، اكتشف أحد المدونين أن بعض أجهزة التلفزيون الذكية من إل جي تجمع بصمت أسماء الملفات من أجهزة تخزين يو إس بي المرفقة وبيانات عرض البرامج، وتنقل المعلومات إلى خوادم إل جي والخوادم التابعة لها.[26][27] بعد وقت قصير من نشر إدخال هذه المدونة قامت إل جي بتعطيل التشغيل على موقع الفيديو الخاص بها، موضحة كيفية عمل تحليلات المشاهد، وأغلقت حساب برايتكوف الذي تم اذاعة الفيديو عليه.

تقوم إل جي بتصنيع نماذج التحكم عن بعد التي تستخدم تقنية المساحات الفارغة من هيلكريست مختبرات للسماح للمستخدمين بتغيير القنوات باستخدام الإيماءات وتكنولوجيا التحدث بشكل طبيعي للتعرف على الصوت.[28][29]

اعتبارًا من عام 2014، أعلنت إل جي استخدامها لنظام تشغيل ويب أو إس مع بعض أجهزة التلفزيون الذكية الخاصة بها. ذكرت إل جي أنها باعت أكثر من 5 ملايين جهاز تلفزيون يدعم نظام تشغيل الويب في الأشهر الثمانية الأولى بعد الإصدار.[30]

في عام 2016، بدأت الذراع الهندي لشركة إل جي الكترونيكس الكورية في بيع جهاز تلفزيون يستطيع طرد البعوض.[31] تستخدم الأجهزة الموجات فوق الصوتية التي تكون صامتة بالنسبة للإنسان ولكنها تجعل البعوض يطير بعيدًا.[31] تم إصدار الأجهزة في 16 يونيو 2016. تم استخدام التكنولوجيا أيضًا في مكيفات الهواء والغسالات.[31] يستهدف التلفزيون المستهلكين ذوي الدخل المنخفض الذين يعيشون في ظروف تجعلهم عرضة للإصابة بالبعوض.[31]

في عام 2018، أفيد أن إل جي كانت تخطط لبيع أجهزة تلفزيون ذات شاشات كبيرة يمكن طيها وسحبها تلقائيًا بضغطة زر. كما صرحت أنها سيتم تداولها في الأسواق مع حلول عام 2019.[32]

الأجهزة المحمولة[عدل]

الهواتف المحمولة[عدل]

موديلات متنوعة من موبايل إل جي جي4.

يقوم قسم الإلكترونيات في شركة إل جي إلكترونيكس بتصنيع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.[33] بخلاف إل جي جي3، كشفت إل جي الحجاب عن الهاتف الذكي المنحني جي فليكس، في 27 أكتوبر عام 2013. وأصدرته إل جي في كوريا الجنوبية في نوفمبر 2013 وأعلنت لاحقًا عن إصداره في أوروبا وبقية دول آسيا وأمريكا الشمالية.[34][35]

في يناير عام 2014، أعلنت إل جي عن إصدار أمريكي لهاتف إل جي جي2، في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية.[36] في عام 2015، أصدرت إل جي أجهزة إل جي جي4 العالمية في أواخر مايو وحتى أوائل يونيو.[37] في 7 سبتمبر عام 2016، كشفت إل جي الحجاب عن V20 وتم الإعلان عن V30 في 31 أغسطس 2017 في ملتقى عالم الهاتف النقال.[38] تم الإعلان رسميًا عن إل جي جي6 في 26 فبراير 2017.[39] تم تحديد موعد تقديم طراز G7 ThinQ في إحاطة إعلامية أخرى في 2 مايو 2018.[40]

أجهزة الكمبيوتر اللوحي[عدل]

في عام 2014، أعلنت إل جي عن ثلاثة إضافات جديدة إلى سلسلة جي من الأجهزة اللوحية، التي تتمتع بميزة نوك كود من إل جي. تتيح تلك الخاصية للمستخدمين فتح الأجهزة بسلسلة من النقرات. تتميز الأجهزة اللوحية أيضًا بـ Q Pair الذي يسمح للأجهزة اللوحية بالمزامنة مع هاتف ذكي، مع المكالمات الهاتفية والرسائل النصية التي يتم تمريرها إلى الجهاز اللوحي في الوقت الفعلي.[41]

الساعات الذكية[عدل]

ساعة إل جي، من طراز يروبان
ساعة إل جي، من طراز أر

أعلنت إل جي وجوجل عن الساعة الذكية القائمة على ساعة إل جي جي وأندرويد واير، وذلك في يونيو عام 2014.[42] في أغسطس عام 2014، تم إصدار ساعة إل جي، من طراز أر التي لها وجه دائري، بينما تم الإعلان عن ساعة إل جي، من طراز يروبان في أبريل عام 2015، وهي ثالث ساعة ذكية تعمل بنظام أندرويد واير من إل جي.[43]

كان هذا أول جهاز يدعم ميزات أحدث ساعة ذكية مثل واي-فاي، وأجزاء جديدة من واجهة برنامج أندرويد واير مثل القدرة على رسم الرموز التعبيرية للأصدقاء.[44]

لوحة مفاتيح بلوتوث[عدل]

في عام 2015، أعلنت إل جي عن لوحة مفاتيح بلوتوث يمكن طيها على طول أربعة صفوف من المفاتيح لسهولة النقل. لوحة مفاتيح رولي مصنوعة من البلاستيك الصلب. يتم طي ذراعين بلاستيكيين صغيرين من نهاية لوحة المفاتيح لدعم جهاز لوحي أو هاتف ذكي، يمكن التبديل بين جهازين مختلفين متصلان بالبلوتوث في وقت واحد. عمر البطارية المتوقع هو ثلاثة أشهر لبطارية AAA واحدة.[45]

الأجهزة المنزلية[عدل]

منقي الهواء إل جي سيجناتور لسا 50 إيه

تشتهر إل جي إلكترونيكس بتصنيع الأجهزة المنزلية بما في ذلك الثلاجات والغسالات ومجففات الملابس والمكانس الكهربائية ومكيفات الهواء وأفران الميكروويف. في يونيو عام 2014، أعلنت إل جي الكترونيكس عن إطلاق أجهزتها الذكية التي تدعم خدمة رسائل الدردشة المنزلية في سوق كوريا الجنوبية. تستخدم الدردشة المنزلية تطبيق لاين، وهو تطبيق مراسلة محمول من شركة نافير الكورية للسماح لأصحاب المنازل بالاتصال والتحكم والمراقبة ومشاركة المحتوى مع أجهزة إل جي الذكية.[46] يمكن للمستخدمين إرسال رسائل بسيطة، مثل بدء دورة الغسيل للتحكم في الغسالة.[46]

التسويق والعلاقات العامة[عدل]

الرعاية[عدل]

ترعى إل جي الرياضية المحدودة، شركة تابعة لشركة إل جي إلكترونيكس، مؤسسة البيسبول الكورية. من خلال استحواذ عام 1990، تم تغيير اسم ام بي سي بلو دراغونز (التي كانت واحدة من الأعضاء الستة المؤسسين الأصليين لمؤسسة البيسبول الكورية في عام 1982) إلى إل جي تونز[47]. فاز الفريق بسلسلتين كوريتين لعام 1990 وعام 1994. تجتذب إل جي عددًا كبيرًا من المعجبين، حيث انها احتلت المركز الثالث في الدوري.[48]

في أغسطس عام 2013، أعلنت إل جي الكترونيكس أنها سترعى نادي باير 04 ليفركوزن في الدوري الألماني لمدة ثلاث سنوات مع خيار التمديد لمدة عام آخر. ترعى إل جي إلكترونيكس أيضا المجلس الدولي للكريكيت، الهيئة العالمية المنظمة للعبة الكريكيت، كما ترعى جوائز المجلس الدولي للكريكيت.[49]

في الفترة ما بين عام 2009 إلى عام 2013، رعت إل جي الكترونيكس سباق فورمولا 1 كشريك عالمي وشريك تقني.[50] كانت إل جي أيضًا موردًا رسميًا لفريق فيرجن ريسينغ وسباق لوتس، بالإضافة إلى الشركة المصنعة للمحركات كوزوورث في الفترة ما بين عام 2010 إلى عام 2012.[51] كما ترعى أسبوع الموضة في لندن وال جى ارينا في برمنغهام.[52]

من عام 2001 إلى عام 2003، قامت إل جي برعاية سباق الجائزة الكبرى للسنوكر. خلال هذه السنوات عرفت البطولة باسم كأس إل جي. في عام 2008، أصبحت إل جي راعية مهرجان إكستريم سبورت FSO4 Freeze.[53]

ألغت شركة إل جي الكترونيكس في أستراليا رعايتها للاعب الكريكيت ديفيد وارنر في 27 مارس 2018 واسقطته من منصب سفير العلامة التجارية للشركة بسبب فضيحة العبث بالكرة خلال الاختبار الثالث لسلسلة 2017 و 2018 العاصفة ضد منتخب جنوب إفريقيا.[54][55] كان لدى وارنر اتفاقية مع الشركة في عام 2014 وكان عقده مخططًا للتجديد.[56][57]

السجل البيئي[عدل]

في عام 2010، صرحت مجلة تشوز الإسترالية أنها قامت باختبارات مستقلة لنماذج ثلاجات إل جي ووجدت أن استهلاك الطاقة في طرازين كان أعلى مما ادعت إل جي. كانت إل جي على علم بالمشكلة وقدمت تعويضات للعملاء المتأثرين.[58] في عام 2004، قدمت إل جي مطالبات كفاءة استخدام المياه حاصلة على تصنيف إيه فور للعديد من الغسالات قبل اعتمادها. تعهدت إل جي للجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية بتقديم إشعارات تصحيحية مناسبة وتحديث برنامج الامتثال للممارسات التجارية والحفاظ عليه. في عام 2006، بالغت إل جي في كفاءة استخدام الطاقة في خمسة من طرازات مكيفات الهواء وطُلب منها مرة أخرى تقديم تعويضات للمستهلكين لتغطية تكاليف الطاقة الإضافية.[58]

في مارس عام 2018، أعلن قسم الأجهزة المنزلية في شركة إل جي إلكترونيكس حصول فرع العناية بالملابس بالبخار على ميثاق التعايش مع الربو والحساسية.[59]

في مايو عام 2020، تسبب تسرب غاز مميت في مصنع إل جي الكيماوي في فيساخاباتنام في مقتل 12 شخصا. تم فتح تحقيق للنظر في الأمر وكشف أسباب عديدة للحادث. تم الإعلان فيما بعد أن تصميم التخزين غير مناسب، ولم يتم توفير صيانة دورية للخزان. جاء في التقرير أيضا أن سبب التسرب كان ارتفاع درجة الحرارة داخل أقدم الخزانات الثلاثة التي تحتوي على مادة مونومر الستايرين، مادة كيميائية تستخدم في تصنيع منتجات البوليسترين، إلى أكثر من ستة أضعاف المستوى المسموح به بسبب البلمرة. كحل احترازي تم اقتراح نقل الشركة إلى منطقة أقل كثافة سكانية.[60]

مقر الولايات المتحدة[عدل]

شهر أكتوبر عام 2019 في إنجليوود كليفس

اقترحت إل جي إلكترونيكس بالولايات المتحدة الأمريكية بناء مقر جديد في حي إنجليوود كليفس في مقاطعة بيرغن، نيوجيرسي، بالإضافة إلى بناء مبنى بطول 143 قدمًا والذي سيكون أطول من خط الأشجار في هدسون باليسادس، وهو مبنى وطني أمريكي.[61][62][63] اقترحت الشركة بناء منشأة صديقة للبيئة في هدسون باليسادس، لنصيب الفرد من السكان الأمريكيين الكوريين في مقاطعة بيرغن، بعد أن تلقت قرارًا قانونيًا إيجابيًا في البداية بشأن قضايا ارتفاع المبنى.[64] على الرغم من الموافقة على الخطة من قبل الحكومة المحلية، إلا أنها قوبلت بمقاومة من شرائح الجمهور العام وكذلك المسؤولين الحكوميين في نيو جيرسي ونيويورك المجاورة.[65][66][67][68][69][70][71][72] ألغى قرار المحكمة الأول الذي يؤيد موافقة الحكومة المحلية من قبل محكمة استئناف في نيوجيرسي في عام 2015 وقدمت إل جي لاحقًا مبنى بطول 64 قدمًا للموافقة عليه من قبل حي إنجليوود كليفس في عام 2016.[73] قامت إل جي بوضع حجر الأساس لمقر إنجليوود كليفس الجديد بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في 7 فبراير 2017، على أن يكتمل في أواخر عام 2019.[74]

شعارات[عدل]

  • "نضع الناس اولا" منذ عام 1997 إلى عام 1999
  • "رقميا لك" منذ عام 1999 إلى عام 2004
  • "حياة أفضل مع الرقمية" من عام 2002 إلى عام 2004
  • "الحياة جيدة" منذ عام 1999 إلى الآن في أستراليا ومن عام 2004 إلي الآن في باقي العالم.
  • "الابتكار من أجل حياة أفضل" من عام 2016 إلى الآن.

طالع أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ https://www.bloomberg.com/quote/066570:KS
  2. أ ب "Our Brand". LG. مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "LG디스플레이" (باللغة الكورية). Daum. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "LG Aims to Boost Television Market Share With 3-D, Web-Connected Models". Bloomberg. 16 February 2011. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Global LCD TV manufacturer market share from 2008 to 2017". Statista. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "LG Electronics Honored With 21 CES 2016 Innovation Awards". Cision. 10 November 2015. مؤرشف من الأصل في 03 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ www.etnews.com (2008-03-24). "[전자산업 50년, 새로운 50년](11)TV국산화와 가전산업의 태동". ET News (باللغة الكورية). مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "LG's History". LG’s official website. مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "LG Semicon Sale Is Seen Helping LG Electronics". www.wsj.com. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Global market share held by LCD TV manufacturers from 2008 to 2013". Statista. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "The 100 Top Brands 2006". BusinessWeek. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "LG.com". مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Fingas, Jon (26 October 2012). "LG's 84-inch 4K TV goes on sale in the US for $19,999, home mortgage optional". www.engadget.com. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Philips, LG Electronics, 4 others fined 1.47 billion Euros for EU cartel". The Economic Times. 5 December 2012. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Moreno, Rosa (11 June 2015). "Lost hands making flatscreens, no help from LG". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "LG Electronics completes relocation of European HQ to Eschborn in Germany". The Korea Herald. 21 July 2016. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Class-action lawsuit targets LG over legendary G4, V10 bootloop issues". Ars Technica. 16 March 2017. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Ji-yoon, Lee (10 July 2018). "LG's Koo Bon-joon prepares to depart". The Investor. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "#45 Koo Bon-joon". فوربس. 6 June 2018. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "LG Chair Koo Bon-moo, Who Ran Company for 23 Years, Dies at 73". Fortune. 20 May 2018. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "LG replaces the head of its struggling mobile business after just one year". TechCrunch. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "LG Electronics to shut South Korea phone plant, move production to Vietnam". مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2020 – عبر mobile.reuters.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Trenholm, Rich (7 September 2009). "LG SL8000, SL9000, LH9000 and LH9500: TVs without borders | CNET UK". Crave.cnet.co.uk. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "LG's 77- and 65-inch Curved 4K Ultra HD OLED TVs are coming to the UK". Pocket-lint. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "At LG, More Bendable TVs Lie Straight Ahead". The Wall Street Journal. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "DoctorBeet's Blog: LG Smart TVs logging USB filenames and viewing info to LG servers". Doctorbeet.blogspot.fr. 18 November 2013. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Goodin, Dan (19 November 2013). "Smart TVs from LG phones home with user's viewing habits, USB file names". Ars Technica. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Greek, Dinah (24 January 2012). "Dragon brings voice control to smart TVs and set-top boxes". Computeractive. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Stevens, Tim (26 August 2010). "Hillcrest Labs brings LG's Magic Motion remote to life, cheekily points out that Sony uses it, too". www.engadget.com. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "LG's webOS 2.0 TVs are coming to CES". مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. أ ب ت ث Pak, Nataly (17 June 2016). "LG Electronics sells mosquito repellant TV in India". رويترز. Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "LG Plans to Sell TVs That Roll Up Like Posters in 2019". بلومبيرغ نيوز. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "G3's spec". Phone arena. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "LG G Flex appears on the FCC with AT&T-friendly LTE". www.engadget.com. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "LG G Flex announced with vertically curved 6-inch 720p screen, 'self-repairing' back cover". www.engadget.com. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "LG G Flex coming to AT&T, Sprint, and T-Mobile this winter". The Verge. 6 January 2014. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "G4 release date". CNET. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "LG V20 unveiled with Android 7.0 Nougat, dual rear cameras and secondary screen". MobiGyaan.com. 7 September 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "LG G6 officially announced: everything you need to know". 26 February 2017. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Reisinger, Don (11 April 2018). "LG Confirms Media Briefing to Introduce G7 ThinQ Android Smartphone". Mobile. eWeek. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "LG G pad series". Android central. 12 May 2014. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Android Wear platform fully unveiled at I/O 2014". Android Authority. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "This Is LG's New Round-Face Smartwatch: The G Watch R". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "LG Watch Urbane review". CNET. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "LG's new Rolly wireless keyboard turns into a pocket stick". The Verge. 27 August 2015. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. أ ب "LG Rolls Out Premium Smart Appliances that Chat". lg.com. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Company Overview of LG Sports Ltd". بلومبيرغ نيوز. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Korean pro baseball league a hit with fans". ستارز آند سترايبس. 28 April 2014. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Commercial Partners of the International Cricket Council (ICC)". icc-cricket.yahoo.net. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "The Official Formula 1 Website". Formula One. 26 November 2008. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Welcome hotcellularphone.com". hotcellularphone.com. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "London's first ever snow and music festival strengthens LG's corporate sponsorship portfolio". Prlog.org. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "FSO4 Freeze, Sponsored by LG, Snowboard and Music Festival". Londonfreeze.com. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Press, Australian Associated (28 March 2018). "Electronics giant LG drops David Warner as brand ambassador". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "LG drops sponsorship of disgraced Aussie cricketer Warner". South China Morning Post. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Scroll Staff. "LG Electronics decides to not renew contract with David Warner after ball-tampering scandal". Scroll.in. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ Gray, Darren (28 March 2018). "LG decides 'not to renew' David Warner sponsorship". سيدني مورنينغ هيرالد. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. أ ب "CHOICE exposes false energy claims by major fridge manufacturer, LG, for its GC-L197NFS". CHOICE. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Limited, Allergy Standards (2018). "Allergy Standards Ltd announce that LG Styler has met the scientific requirements for the asthma & allergy® friendly Certification Standards". مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Vizag, LG Polymers plant, hit by gas leak, be shifted, suggests committee". www.livemint.com. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "Former N.J. governors ask LG to rethink plan for high-rise HQ along the Palisades". NJ.com. 7 June 2013. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "LG supporters looking for Gov. Christie's help in fight over high-rise HQ on the Palisades". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "THE CLOISTERS AND PALISADES – World Monuments Fund". Wmf.org. 8 October 2013. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Alana Quartuccio (3 September 2013). "Study Predicts Englewood Cliffs LG Project Will Bring Huge Revenue Boost". Englewood-EnglewoodCliffs Patch. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Sullivan, S. P. (7 June 2013). "Former N.J. governors ask LG to rethink plan for high-rise HQ along the Palisades". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ Sullivan, S. P. (3 July 2013). "LG supporters looking for Gov. Christie's help in fight over high-rise HQ on the Palisades". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ Ma, Myles (14 November 2013). "Opponents protest as LG celebrates start of work on Englewood Cliffs headquarters". NJ.com. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ براندان بيرن; توماس كين; James J. Florio; كريستين تود ويتمان (24 March 2014). "The Threat to the Palisades (op-ed)". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ أسوشيتد برس (7 April 2014). "NJ conservation groups file briefs opposing LG's planned construction on Palisades". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Ma, Myles (7 June 2014). "Senate advances bill banning tall buildings along Palisades". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "NY Comptroller ask LG to consider shorter Englewood Cliffs headquarters". The Star-Ledger. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "LG LED / Smart Tv". مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ Matthew McGrath (30 March 2016). "Englewood Cliffs board to consider new zoning for LG Electronics site". NorthJersey.com, part of the USA TODAY network. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Michael W. Curley, Jr. (7 February 2017). "LG breaks ground on Englewood Cliffs HQ". NorthJersey.com, part of the USA TODAY network. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]

  • الموقع الرسمي
  • موقع إل جي الرسمي في كوريا
  • قائمة مواقع إل جي الرسمية حول العالم، والتي تضم مواقع بعض البلدان في العالم العربي.
  • اليوتيوب