انتشار الدين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
خارطة تُظهرُ توزّع الديانات الرئيسيَّة حول العالم.

يرى بعض معتنقي الديانات أن الديانات التي ينتمون إليها هي الأسرع انتشارا في العالم، وتعريف مصطلح " الأوسع انتشارا " قد يختلف من شخص لآخر، فالبعض يرى سرعة انتشار دين معين بسبب معدلات المواليد، بينما يرى آخرون أن المصطلح يعني بالأساس المتحولين إلى دين غير الذي كانوا يعتقدون به في السابق، ونادرا ما تكون هناك تغطية لبعض الطوائف الدينية كالمنتسبين إلى الإلحاد، وإذا كان البعض يعتقد على سبيل المثال أن الدول أو المناطق المحافظة مثل الشرق الأوسط فإنه لا يأخذ بعين الاعتبار أعداد الملحدين واللادينية، والديانات الأكثر انتشارًا في العالم بسبب معدل المواليد المرتفع نجد الإسلام والمسيحية والهندوسية في مقدمة الأديان. في الغالب يكون هناك تغطية ضعيفة لأعداد اللادينيين (من الملحدين والربوبيين واللاأدريين والإلوهيين) لكن بالرغم من ذلك هناك أدلة على انهم ينتشرون بسرعة. في الولايات المتحدة اللادينيون هم الأكثر انتشارًا،[1] وشهدت كل من كندا وأستراليا وأجزاء كبيرة من أوروبا زيادة كبيرة في أعداد اللادينيين.

تظهر أغلب الدراسات في القرن الواحد والعشرين، أنه من حيث النسبة المئوية والانتشار العالمي، يعد الإسلام أسرع ديانات العالم نموا.[2][3][4][5][6][7][8][9][10] يتنبأ مركز Pew Research أن نمو أتباع الإسلام في العالم من المتوقع أن يكون أكبر من نمو غير المسلمين بحلول عام 2050 لعدة أسباب في مقدمتها صغر الأعمار النسبي وارتفاع معدل الخصوبة.[11][12] يُعتقد أن للتحول الديني تأثير غير كبير في ذلك، حيث تظهر دراسات أنه لا وجود لفارق عددي كبير بين المتحولين إلى الإسلام وتاركيه.[5][13][13][14][15]

صعوبة التحري في الديانات الأكثر انتشارا[عدل]

رسمٌ بياني دائري يُظهرُ نسبة مُعتنقي الأديان حول العالم.

إن الإحصائيات المتعلقة بالديانات الأوسع انتشارًا أو الأكثر نموًا لا يمكن الوثوق بها بشكل قطعي، خاصًة وأن الكثير من المتحولين ومن مختلف الديانات يخشون على أنفسهم لو صرحوا بالدين الجديد الذي اعتنقوه، إما لخوفهم من ردود أفعال مجتمعهم، أو لكون سياسة بلدهم تجرّم التحول الديني، وبالتالي تكون إحصائيات معدلات التحويل شديدة الصعوبة، كما أن الكثير من المنتمين لأديان معينة غير نشطين في دياناتهم ولا يطبقون مبادئها، وليس لديهم أدنى حرج إن تحولوا من ديانة إلى أخرى دون الحاجة إلى أدلة أو براهين، ومنهم من يعتنق ديانة معينة لأغراض معينة فقط وقد لا تكون عقائدية.

البوذية[عدل]

تعتبر البوذية وبحسب العديد من المصادر الدين الأسرع نموًا في المجتمعات الغربية سواء من حيث المتحولين الجدد أو من حيث أصدقاء البوذية، الذين يسعون إلى دراسة وممارسة مختلف جوانب البوذية.[16][17] كما هو الحال في الولايات المتحدة، تأتي البوذية بين أسرع الأديان نموًا في العديد من البلدان الأوروبية الغربية.[18]

المكتب الأسترالي للإحصاء ومن خلال التحليل الإحصائي وجد أنّ البوذية الدين الأسرع نموًا في أستراليا من حيث الزيادة المئوية والتي وصلت بنسبة نمو بلغت 79.1% بين الأعوام 1996 إلى 2001.[19]

البوذية هي الديانة الأسرع نموًا في السجون في إنجلترا، حيث ارتفع عدد أتباعها ثمانية أضعاف على مدى العقود الماضية.[20]

الإسلام[عدل]

وفقًا لكتاب غينيس للأرقام القياسية العالمية للعام 2003، فإن الإسلام هو الديانة الأسرع نموًا في العالم.[21] وبحلول عام 2002 كان ما يقارب 80 ٪ من المسلمين يعيشون خارج العالم العربي. وقد ارتفع عدد المسلمين إلى حوالي 1.2 مليار نسمة بحلول عام 2000.

النمو حديثا[عدل]

في عام 1990، كان هناك 1.1 مليار نسمة من المسلمين، بينما في عام 2010، كان عدد المسلمين 1.6 مليار نسمة.[7][22] وفقا لبي بي سي، استنتج بحث أمريكي شامل في عام 2009 أن عدد المسلمين بلغ ما يقرب من 23% من سكان العالم مع 60% من المسلمين يعيشون في آسيا.[23] من عام 1990 إلى عام 2010، ازداد عدد مسلمي العالم بمعدل سنوي 2.2%. بحلول عام 2030، من المتوقع أن يمثل المسلمون حوالي 26.4% من سكان العالم (من أصل 7.9 مليار نسمة). "على الرغم من أن الدين بدأ في المنطقة العربية، إلا أنه بحلول عام 2002، كان 80% من جميع المؤمنين بالإسلام يعيشون خارج العالم العربي". من ناحية أخرى، في عام 2010، وجد مركز بيو "أن البيانات الإحصائية للتحول إلى الإسلام أو منه نادرة، وحسب المعلومات المتاحة، لا يوجد صافي ربح كبير بسبب التحول". وذكر أن "لا يوجد فارق كبير بين عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام ومن يتركونه." وبالتالي، فإن هذا التقرير يقلل من أهمية التحول الديني كعامل مساعد لنمو عدد المسلمين." نمى الإسلام من عام 2010 إلى عام 2020 بنسبة 1.70% بسبب ارتفاع معدلات المواليد في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. ويبين التقرير أيضا أن هناك انخفاض في معدل المواليد بين المسلمين خلال الفترة من 1990 إلى 2010. ويرجع ذلك إلى انخفاض معدل الخصوبة في كثير من البلدان ذات الأغلبية المسلمة. على الرغم من الانخفاض، فإن المسلمين لا يزالون يمتلكون أعلى معدل مواليد بين الجماعات الدينية الرئيسية. وفقا لمؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، تقول قاعدة بيانات العالم المسيحي أنه اعتبارا من عام 2007، الإسلام هو الدين الأسرع نموا في العالم.

مسجد دوماي في رياو، إندونيسيا يملك أكبر عدد من المسلمين في العالم.

الإسلام هو أحد أكثر الحركات الدينية ديناميكية في العالم المعاصر. ذكر الفاتيكان عام 2008 أن عدد معتنقي الإسلام قد فاق عدد الكاثوليك في العالم لأول مرة في التاريخ. وذكر أن "الإسلام قد أصبح (بدلا من الكاثوليكية) أكبر طائفة دينية في العالم"، [24][25] وذكر أنه "صحيح أنه في حين أن الأسر المسلمة، كما هو معروف، يستمرون في الإنجاب بصورة أكبر نسبيا، المسيحيون على العكس يميلون إلى إنجاب أقل وأقل".[26] وفقا لفورين بوليسي، يعتقد أن معدلات الولادة هي أحد الأسباب الرئيسية لنمو عدد معتنقي الإسلام.[27][28] بين عامي 2010 و2015، مع استثناء الشرق الأوسط ومنطقة شمال أفريقيا، كانت الخصوبة عند المسلمين في أي منطقة أخرى في العالم أعلى من المعدل في سكان المنطقة ككل. في حين أن معدلات الولادة للمسلمين من المتوقع أن تشهد انخفاضا، سوف تظل أعلى نسبيا من معدل الخصوبة العالمي بحلول عام 2050.[29] في توقعات الأمم المتحدة، وكذلك مركز بيو للأبحاث، تميل معدلات الخصوبة مع الوقت إلى الانخفاض. على الصعيد العالمي، متوسط أعمار المسلمين (متوسط العمر 23) هو أصغر من متوسط العمر العالمي (متوسط العمر 28)، اعتبارا من عام 2010.[30]

خريطة العالم من حيث عدد السكان المسلمين. على الرغم من أن الإيمان بدأ في الجزيرة العربية، الطوائف الإسلامية الثلاث الكبرى هي في إندونيسيا وباكستان والهند.

وفقا للتوقعات لعام 2050 من قبل مركز بيو للأبحاث، بين 2010 و2050 سيكون هناك صافي مكاسب للإسلام من خلال التحول الديني من الديانات الأخرى بحوالي (3 مليون)[31] وستكون معظم المكاسب الصافية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.[32] وتكشف الدراسة أيضا أنه بحلول عام 2050 سيكون هناك تكافؤ تقريبا بين المسلمين (2.8 مليار أو 30% من السكان) والمسيحيين (2.9 مليار أو 31%)، ربما لأول مرة في التاريخ.[33] وفقا لمركز بيو للأبحاث من المتوقع أن عدد المسلمين سيساوي عدد السكان المسيحيين بحلول عام 2070. في حين أن كل الأديان سوف تنمو ولكن المسلمين سوف يتجاوزون عدد السكان المسيحيين بحلول عام 2100، سيكون السكان المسلمين (35% من العالم) أكثر بمقدار 1% من السكان المسيحيين (34%).[34] بحلول نهاية عام 2100 من المتوقع أن يفوق عدد المسلمين عدد المسيحيين.[35][36][37] وفقا لنفس الدراسة، لارتفاع النمو السكاني للمسلمين من المتوقع أن ترتفع نسبتهم إلى 30% (2050) من سكان العالم بعد أن كانت 23% (2010).[38]

عموما، هناك تقارير قليلة عن عدد تاركي الإسلام في البلدان ذات الأغلبية المسلمة. وهناك عدة أسباب لذلك منها ارتفاع نسبة التدين في أغلب البلدان ذات الأغلبية المسلمة،[39] وكذلك الآثار الاجتماعية وأحيانا القانونية المرتبطة بترك الإسلام في بعض البلدان ذات الأغلبية المسلمة. ومع ذلك، فإن التقرير يشير إلى أنه مع الوقت، هذه المجتمعات يمكن أن تسمح بقدر أكبر من حرية التحول الديني بصفة عامة.[40]

من ناحية أخرى، وثقت بعض المنظمات انضمام بعض المسلمين إلى تيار الإلحاد في العالم الغربي.[41] في عام 2007 قال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIS) بأن بعض إحصاءات السكان المسلمين مبالغ فيها.[42] تظهر الدراسات أن حوالي النصف من 4.2 مليون شخص ذوو الخلفية الإسلامية في ألمانيا لم يعودوا مرتبطين بالإسلام في مرحلة البلوغ.[43] بينما حسب دراسة أخرى، بلغ عدد المتحولين الألمان إلى الإسلام نحو 5000 في الفترة بين يوليو 2004 ويونيو 2005 فقط، بينهم نسبة عالية من فئة ذوي المرتبات العالية، بعد أن كانت الأغلبية سابقا من النساء اللوات تزوجن مسلمين.[44] وفقا لبروفيسور في جامعة هارفارد، هناك أعداد متزايدة من الأمريكيين الذين يتركون دينهم ويصبحون غير منتسبين لأي دين، والمتوسط الإيراني الأمريكي هو أقل تدينا بعض الشيئ من المتوسط الأميركي العادي.

من ناحية أخرى، التحول إلى الإسلام كذلك تم توثيقه جيدا.[45] ويذكر أن حوالي 5000 من البريطانيين يعتنقون الإسلام كل عام (معظمهم من النساء).[46] وبحسب مصدر آخر نحو 100 ألف بريطاني في العشر سنوات السابقة.[47] وبحسب تقرير "سي إن إن"، من المتوقع أن تصبح نسبة المسلمين في المملكة المتحدة نحو 11% في 2050 بعد أن كانت 5% في 2010،[48] وبحسب تقرير آخر لنفس المصدر: "جذب الإسلام متحولين من جميع الخلفيات، وأبرزهم الأمريكيون من أصل أفريقي".[49] تقدر دراسات تحول حوالي 30,000 إلى الإسلام سنويا في الولايات المتحدة.[50][51] وتشير دراسة لمركز بيو أن 23% من المسلمين الأمريكيين لم يولدوا مسلمين ولكن تحولوا إلى الإسلام، وكان 77% منهم من المسيحيين.[52] بحسب نفس المصدر، تقول غالبية الأمريكيين المسلمين (53٪) أنه أصبح من الأصعب أن يكون الشخص مسلما في الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر. ويعتقد معظمهم أيضاً أن الحكومة تخص المسلمين بمزيد من المراقبة الأمنية والحذر الزائد.

بحلول عام 2010 ما يقدر بـ 44 مليون مسلم يعيشون في أوروبا (6%) بعد أن كانت النسبة 4.1% في عام 1990. بحلول عام 2030 سيشكل المسلمون 8% من سكان أوروبا بما في ذلك ما يقدر بنحو 19 مليون في دول الاتحاد الأوروبي خاصة (3.8%)،[53] و13 مليون من المهاجرين المسلمين.[54] الإسلام يعتبر على نطاق واسع الدين الأسرع نموا في أوروبا ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الهجرة ومعدلات المواليد.[55][56] بين عامي 2010 و2015 كان معدل الخصوبة للمسلمين في أوروبا (2.1). ومن ناحية أخرى، فإن معدل الخصوبة في أوروبا ككل (1.6). دراسة مركز بيو أيضا تقول أن المسلمين أقل سنا من غيرهم من الأوروبيين. في عام 2010، كان متوسط عمر المسلمين في جميع أنحاء أوروبا (32) ثماني سنوات أصغر من المتوسط لجميع الأوروبيين (40). وفقا للتوقعات الدينية حتى عام 2050 من قبل مركز بيو للأبحاث، التحويل الديني لن يضيف إلى حد كبير في نمو السكان المسلمين في أوروبا.[57][58]


المسيحية[عدل]

المسيحية تعتبر أكبر أديان العالم وقد ازداد عدد معتنقيها من 660 مليون إلى 2.2 مليار إنسان اي 33.32% من سكان الارض، وهي بذلك تشكل أكبر ديانة في العالم.[59][60][61] وتشكل المسيحية أغلبية في القارات التالية: أوروبا، أمريكا الشمالية، أمريكا الجنوبية، قارة أستراليا، أفريقيا.

نمو المسيحية[عدل]

تعتبر الحركات التبشيرية في آسيا وأفريقيا الجناح الرئيسي لنمو المسيحية. تشير بعض الدراسات أن المسيحية هي أسرع أديان العالم انتشارًا، خصوصًا المذهبين الكاثوليكي والبروتستانتي،[62][63][64][65][66] فمن حيث النمو العددي (بغض النظر عن النسب المئوية) فإن المسيحية تحلّ في المرتبة الأولى.[67] في عام 1900 كان يعيش 90% من مسيحيون العالم في أوروبا واميركا الشمالية وأستراليا، اليوم يعيش 40% في هذه المناطق و 60% في اسيا[؟] وأفريقيا وأمريكا الجنوبية ويعود ذلك إلى نجاح الحركات التبشيرية سنويًا،[68][69][70][71] ووفقًا للإحصائيات ستتخطى أعداد المسيحيين عام 2050 3 مليار شخص.[67]

في أفريقيا ازداد عدد المسيحيين من 10 مليون إلى 482 مليون أي 47% من سكان أفريقيا والسبب الكبير في ذلك هو الاستعمار الأوروبي في أفريقيا، وفي دول الشرق الأقصى ازداد أعداد معتنقي المسيحية في كوريا الجنوبية مثلًا وصلت نسبة المسيحيون إلى ثلث السكان في حين في الصين تحوي اليوم 150 مليون مسيحي؛ ومن المتوقع أن تصل أعداد السكان المسيحيين في الصين إلى أكثر من 400 مليون شخص بحلول عام 2040، الأمر الذي سيجعل الصين أكبر دولة مسيحية على الأرض.[72] وتحظى المسيحية في اليابان[73] وسنغافورا[74] وفييتنام واندونيسيا والهند[75] بأعلى معدلات نمو.[76]

في العالم الإسلامي هناك ظاهرة اعتناق المسلمين للديانة المسيحية، لقد اشار أحمد القطعاني في برنامج الشريعة والحياة على قناة الجزيرة إلى أن حوالي أفريقيا يعتنق المسيحية 6 مليون مسلم سنوياً،[64] وفي روسيا حسب الباحث الروسي الأرثوذكسي رومان سايلانتيف حوالي 2 مليون مسلم تحولوا إلى المسيحية الأثوذكسية خلال 15 سنة.[77] اعتناق المسيحية من قبل المسلمون موجودة أيضًأ في كافة ارجاء العالم الإسلامي منها على سبيل المثال تركيا [78] وإيران[79][80] ودول المغرب العربي ولدى الجاليات المسلمة في الغرب.[65][81]

تعتبر الحركة البروتستانتية الخمسينية احدى أسرع الحركات المسيحية انتشارا ونموا في العالم، فقد ازداد عدد معتنقيها من 72 مليون عام 1960 إلى 525 مليون عام 2000.[82] [83] في عام 2005 خلصّت دراسة قدمت إلى اجتماع لجمعية العلوم السياسية الأمريكية، إلا أن الطائفة الأكثر نموًا في البلدان الغير الغربية، هي الحركة الخمسينية والتي وصفتها بأنها الدين الأسرع نموًا في العالم.[84]

التحول من المسيحية[عدل]

وفقا لبروفيسور في جامعة هارفارد، عدد متزايد من الأميركيين يغادرون المسيحية ويصبحون غير منتسبين إلى أي دين.[85] بحلول عام 2050، من المتوقع أن تظل المسيحية هي الأغلبية في الولايات المتحدة (ولكن ستصبح بنسبة 66.4% من السكان بعد أن كانت 78.3% في عام 2010)، وسيزيد عدد المسيحيين بغض النظر عن النسبة المئوية (بسبب المواليد الجدد) ومن المتوقع أن ينمو من 243 مليون دولار إلى 262 مليون دولار خلال الأربعة عقود التالية.[86]

وفقا لمركز بيو للأبحاث، من المتوقع أن من 2010 إلى 2050 عدد كبير من المسيحيين سوف يتركون دينهم.[87] معظم المتحولين من المتوقع أن يصبحوا غير منتسبين (لادينيين).[88] وجدت دراسة مركز بيو أيضا أن المسيحية سيكون لديها أكبر عدد من التاركين بالمقارنة مع باقي الديانات الأخرى، من 2010 حتى 2050.[89] حيث من المتوقع أن يترك نحو 106 مليون شخص المسيحية، في مقابل تحول 40 مليون شخص إليها خلال هذه الفترة.[90]



الهندوسية[عدل]

حوالي 80% من سكان جمهورية الهند هم من الهندوس، ويعيش 90% من هندوس العالم في الهند. ويقدر معدل نموها خلال 10 عاما بنسبة 20% (استنادا إلى الفترة من 1991 إلى 2001.[91]

اليهودية[عدل]

مع ان اليهودية ديانة غير تبشيرية، ورغم أن اعداد اليهود بشكل عام تقل بسبب العلمانية والزاوج المختلط،[92] فمع ذلك هناك ازياد في العدد عند بعض الطوائف اليهودية مثل الحريديم، ففي إسرائيل تبلغ نسبة الزيادة 6%، يعود سبب النسبة المرتفعة إلى ارتفاع الخصوبة وعدد المواليد لدى الحريديم.[93]

الإلحاد، اللا أدرية، اللا دين[عدل]

  • بحسب المسح للهوية الدينية الاميركية؛ فمن ناحية ارقام مطلقة فقد كانت الزيادة في عدد اللادينيين الأكبر، فقد ازدادت اعدادهم من 14,300,000 اي حولي 8.4% من السكان، إلى 29,400,000 اي حوالي 14.1% من السكان، وذلك خلال السنوات 1991-2001.[94][95]
  • في أستراليا حسب بيانات التعداد السكاني للإحصاء فقد ارتفع عدد فئة "اللادينيين" من من 2,948,888 اي 18.2% من السكان، إلى 3,706,555 اي 21.0% من السكان، وذلك خلال السنوات 1991-2006.[96]
  • ذكرت وكالة رويترز الإخبارية أن دراسة التوزيع الديموغرافي للادينيون توصلت إلى ان اللادينيون هم أكثر مجموعة دينية انتشارا، على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية وتوزعت نسب اللادينيون بين 33% لا أدريين، 33% إلوهيين و10% ملحدين.[1][97]
  • وفقا لوكالة INEGI فإن اعداد اللا دينيين في المكسيك تنمو سنويا بنسبة 5.2% بينما ينمو أعداد الكاثوليكيين بنسبة 1.7%[98][99]
  • وفقا للإحصائيات في كندا تضاعفت أعداد اللا دينيين (زيادة بنسبة 60%) من 1985 إلى 2004.[100]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب American Nones: The Profile of the No Religion Population A Report Based on the American Religious Identification Survey 2008
  2. ^ "Islam Is the Fastest Growing Religion in the World". صوت أمريكا. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2016. 
  3. ^ "The List: The World's Fastest-Growing Religions". www.foreignpolicy.com. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2016. 
  4. ^ "Islam is world's fastest-growing religion, will equal Christianity by 2050". Christian Today. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2016. 
  5. ^ أ ب "Why Muslims are the world's fastest-growing religious group". www.pewresearch.org. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. 
  6. ^ "Fast-growing Islam winning converts in Western world". سي إن إن. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2015. 
  7. ^ أ ب "2.2 Billion: World's Muslim Population Doubles". Time. 27 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2014. 
  8. ^ "Religion in no danger of disappearing". Winnipeg Free Press. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2015. 
  9. ^ "Islam Will Be Fastest-Growing Major Religion in Coming Decades: Report". NBCNews.com. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2015. 
  10. ^ "The Future of Global Muslim Population: Projections from 2010 to 2013" Accessed July 2013.
  11. ^ The Future of World Religions p.70 This significant projected growth is largely due to the young age and high fertility rate of Muslims.
  12. ^ "A Religious Forecast For 2050: Atheism Is Down, Islam Is Rising". 
  13. ^ أ ب "The Future of the Global Muslim Population". www.pewforum.org. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. 
  14. ^ [1] p.153
  15. ^ Johnson، Todd M.؛ Grim، Brian J. (25 March 2013). "The World's Religions in Figures: An Introduction to International Religious Demography". John Wiley & Sons – عبر Google Books. 
  16. ^ Buddhism fastest growing religion in West | Asian Tribune نسخة محفوظة 02 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Western Buddhism: New insights into the West fastest growing religion: New Insights into the Wests Fastest Growing Religion: Amazon.co.uk: Kulananda: Books نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Buddhism in France is booming نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Year Book Australia, 2003 Australian Bureau of Statistics نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Beckford، Martin (2009-08-05). "Buddhism is fastest-growing religion in English jails over past decade". The Daily Telegraph. London. 
  21. ^ غينيس للأرقام القياسية 2003، ص 142
  22. ^ "The Future of the Global Muslim Population". Pew Research. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2014. 
  23. ^ "One in four is Muslim, study says". BBC News Website. 8 October 2009. 
  24. ^ "Muslims outnumber Catholics, Vatican says". ديلي تلغراف. ديلي تلغراف. 31 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2016. 
  25. ^ "Muslims more numerous than Catholics: Vatican". رويترز. رويترز. 30 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2016. 
  26. ^ "Vatican: Islam Surpasses Roman Catholicism as World's Largest Religion – International News | News of the World | Middle East News | Europe News". Foxnews.com. Foxnews.com. 30 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2010. 
  27. ^ Staff (May 2007). "The List: The World's Fastest-Growing Religions". فورين بوليسي. 
  28. ^ "p.75" (PDF). 
  29. ^ "p.26" (PDF). 
  30. ^ "p.77" (PDF). 
  31. ^ "Projected Cumulative Change Due to Religious Switching, 2010–2050, p.11" (PDF). 
  32. ^ "Cumulative Change Due to Religious Switching, 2010–2050, p.43" (PDF). 
  33. ^ "Islam Growing Fastest, p.07" (PDF). 
  34. ^ Long-Term Projections of Christian and Muslim Shares of World’s Population p.14
  35. ^ Goodstein، Laurie (2 April 2015). "Muslims Projected to Outnumber Christians by 2100". نيويورك تايمز. نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. 
  36. ^ Zoroya، Gregg (2 April 2015). "Islam projected to be world's largest religion by 2070". يو إس إيه توداي. يو إس إيه توداي. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. 
  37. ^ Shammas، John (3 April 2015). "Islam predicted to overtake Christianity as world's largest religion by 2070". ديلي ميرور. ديلي ميرور. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2016. 
  38. ^ "The Future of World Religions p.70" (PDF). 
  39. ^ Inc.، Gallup,. "Religiosity Highest in World's Poorest Nations". Gallup.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. 
  40. ^ "p.182" (PDF). 
  41. ^ "Losing their religion: the hidden crisis of faith among Britain's young Muslims". الغارديان. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2016. 
  42. ^ Esther Pan, Europe: Integrating Islam, مجلس العلاقات الخارجية, 2005-07-13
  43. ^ "Religionszugehörigkeit Bevölkerung Deutschland" (PDF) (باللغة الألمانية). Forschungsgruppe Weltanschauungen in Deutschland. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 15 January 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2016. 
  44. ^ "Germany: Sharp rise in Muslim converts". Ynetnews (باللغة الإنجليزية). 2007-01-18. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. 
  45. ^ "Converts to Islam". www.pewresearch.org. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2016. 
  46. ^ Mistiaen، Veronique (11 October 2013). "Converting to Islam: British women on prayer, peace and prejudice". الغارديان. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2016. 
  47. ^ "Women & Islam: The rise and rise of the convert". The Independent (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. 
  48. ^ Wyatt، Caroline (2015-05-25). "Is the UK still a Christian country?". BBC News (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. 
  49. ^ "Fast-growing Islam winning converts in Western world". سي إن إن. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2016. 
  50. ^ "Why do Western Women Convert?". Standpoint. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2016. 
  51. ^ "Muslims in America: More Latinos Converting To Islam As US Population Grows, Report Claims". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2016. 
  52. ^ "Converts to Islam". Pew Research Center (باللغة الإنجليزية). 2007-07-21. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2018. 
  53. ^ مركز بيو للأبحاث, The Future of the Global Muslim Population, January 2011, [2]"Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 23 March 2012. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2012. [3], "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 9 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2011. , "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 9 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2013. 
  54. ^ 5 facts about the Muslim population in Europe
  55. ^ "Muslims in Europe: Country guide". بي بي سي نيوز. 23 December 2005. اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2010. 
  56. ^ "The Future of World Religions p.149" (PDF). 
  57. ^ The Future of World Religions p.159 Projected Religious Composition of Europe in 2050, With and Without Religious Switching: SCENARIO WITH SWITCHING (10.2%), SCENARIO WITHOUT SWITCHING (10.1%)
  58. ^ "The Future of World Religions p.43" (PDF). 
  59. ^ The World Factbook, (2007), Field Listing - Religions Accessed 30 June 2008 نسخة محفوظة 26 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ الديانات الرئيسية مصنفة حسب العدد والنسب (بالإنجليزية)، آدهرينتس، 28 نيسان 2011. نسخة محفوظة 24 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ دراسة ديموغرافية : عدد المسيحيين 2.18 مليار شخص بما يمثل ثلث سكان العالم
  62. ^ fastest growing religions
  63. ^ Pentecostals Celebrate World's Fastest-Growing Religion نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ أ ب Six Million African Muslims Convert to Christianity Each Year نسخة محفوظة 19 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ أ ب Muslims Turn to Christ[هل المصدر موثوق؟] نسخة محفوظة 17 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ الشعوب المفقودة: رُبع العالم غير المخدوم: خاصة البوذيين والهندوس والمسلمين
  67. ^ أ ب بالأرقام (بالإنجليزية)، الأديان الأسرع نموًا في العالم، 25 نيسان 2011.
  68. ^ التنصير في آسيا الوسطى
  69. ^ التنصير وخطره على آسيا نسخة محفوظة 15 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ Christianity finds a fulcrum in Asia
  71. ^ Fastest Growth of Christianity in Africa نسخة محفوظة 20 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  72. ^ China: the future of Christianity? | Antonio Weiss | Comment is free | guardian.co.uk نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  73. ^ Christianity on upswing in Japan نسخة محفوظة 02 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ Christianity, non-religious register biggest growth: Census 2010. نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ Christian Aid: Christianity Fastest Growing in India.
  76. ^ Christianity 2010: a view from the new Atlas of Global Christianity.
  77. ^ [20Mln Muslims in Russia and mass conversion of ethnic Russians are myths - expert]. انترفاكس، ولوج في 6 يوليو، 2012.
  78. ^ 35,000 Moslems convert into Christianity each year in Turkey.
  79. ^ House Churches Growing in Iran. نسخة محفوظة 20 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ مليون إيراني اعتنق المسيحية في العالم.
  81. ^ Islam and Christianity: Looking at the Numbers نسخة محفوظة 01 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ Pentecostal Resource Page نسخة محفوظة 05 سبتمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ Pentecostal نسخة محفوظة 03 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  84. ^ Barker، Isabelle V. (2005). "Engendering Charismatic Economies: Pentecostalism, Global Political Economy, and the Crisis of Social Reproduction". American Political Science Association. صفحات 2, 8 and footnote 14 on page 8. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2010. 
  85. ^ "Losing Our Religion: The Growth Of The 'Nones'". الإذاعة الوطنية العامة. 13 January 2013. 
  86. ^ "p.62" (PDF). 
  87. ^ "Christians are leaving the faith in droves and the trend isn't slowing down". 
  88. ^ "Projected Cumulative Change Due to Religious Switching, 2010–2050, p.44" (PDF). 
  89. ^ "Leaving the Faith Because of the Faithful". هافينغتون بوست. هافينغتون بوست. 
  90. ^ http://www.pewforum.org/files/2015/03/PF_15.04.02_ProjectionsFullReport.pdf
  91. ^ "Census of India.". Census of India. Census Data 2001: India at a glance: Religious Composition. Office of the Registrar General and Census Commissioner, India. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2008.  The data is "unadjusted" (without excluding آسام and جامو وكشمير); 1981 census was not conducted in Assam and 1991 census was not conducted in Jammu and Kashmir.
  92. ^ عدد اليهود في العالم نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ Poverty and Labor Market Behavior in the Ultra-Orthodox Population in Israel نسخة محفوظة 26 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ "American Religious Identification Survey, Key Findings". The Graduate Center of the City University of New York. October 2001. تمت أرشفته من الأصل في 14 April 2012. 
  95. ^ American Religious Identification Survey, Full PDF Document The Graduate Center of the City University of New York نسخة محفوظة 03 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  96. ^ Redirect to Census data page
  97. ^ Faith World, “No religion” segment of U.S. population profiled نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  98. ^ México sigue siendo católico… pero crece el número de ateos نسخة محفوظة 20 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ Catholic News Agency نسخة محفوظة 14 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ http://www.statcan.gc.ca/pub/11-008-x/2006001/9181-eng.htm#decline StatsCan, "Who is Religious?" by by Warren Clark and Grant Schellenberg نسخة محفوظة 26 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.