البرك (عسير)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البرك
—  محافظة  —
العلم محافظة البرك
علم
Official seal of محافظة البرك
شعار
موقع محافظة البرك على خريطة السعودية
محافظة البرك
محافظة البرك
موقع البرك بالنسبة للسعودية
الإحداثيات: 18°12′54″N 41°32′12″E / 18.21500°N 41.53667°E / 18.21500; 41.53667
المنطقة منطقة عسير
المحافظة البرك
 - المحافظ عبد الرحيم بن الحسين آل عبده الهلالي
عدد السكان (2014)
 - المجموع 14,454
منطقة زمنية توقيت مكة المكرمة الشتوي +3 (غرينتش )
توقيت صيفي توقيت مكة المكرمة الصيفي +3 (غرينتش )

البرك هي إحدى محافظات منطقة عسير على طريق الساحل الغربي جنوب غرب المملكة العربية السعودية وتقع ضمن إقليم تهامة على ساحل البحر الأحمر، وعلى مسافة تقدر بنحو 130 كم جنوب محافظة القنفذة وتقع ضمنها حرة البرك التي سميت قديما حرة كنانة ثم حرة بني هلال.

تاريخ البرك[عدل]

كانت البرك تسمى برك الغماد وذكرها الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب حيث كانت تعرف باسم (برك الغماد).

وفي صدر الإسلام الأول في غزوة بدر حين تكلم الصحابة من المهاجرين والأنصار أمام النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg فقال المقداد بن الأسود:

«والذي بعثك بالحق! لو سرت بنا إلى برك الغماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه»

ويوجد بالبرك مسجد أبي بكر الصديق الذي بناه عند الهجرة للحبشة ولا زالت معالم المسجد واضحة إلى الآن. إضافة إلى ذلك تعد البرك طريقاً للحجاج القادمين من جنوب الجزيرة العربية.

البرك في العهد السعودي[عدل]

عند توحيد الجزيرة العربية على يد الملك عبد العزيز آل سعود؛ أرسل إبنه الأمير فيصل بن عبد العزيز للجنوب وأمر أمير البرك آنذاك الحسن بن علي بن عبده الهلالي بحفر الآبار لتسهيل مهمة الجيش.

سبب التسمية[عدل]

سميت البرك بهذا الاسم نسبة إلى قبيلة: البرك بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة. ولعل أول من سكنها هذه القبيلة التي أصبح اسم المنطقة باسمها ومن ثم سمي الوادي بوادي البرك، وأما برك الغماد فهو نسبة إلى مهنة صنع أغمدة السيوف أو الخناجر، وقد سكنت البرك بعد ذلك قبيلة القارة وهم من ذرية الهون بن خزيمة بن مدركة.

المراكز التابعة لها[عدل]

يتبع البرك من المراكز:

  • مركز عمق
  • مركز ذهبان
  • مركز المرصد
  • مركز سعيدة الصوالحة

التضاريس[عدل]

البرك ذات طابع جبلي مطل على البحر وبذلك فهي عبارة عن حجارة بركانية سوداء وبه عدد من الأودية في شماله وجنوبه ووسطه، وفي أعالي تلك الحرات مما جعلها مغطاة بالكثير من الأشجار، ومن تلك الأودية وادي راكة في الشمال وعمق الذي ينحدر فيه أودية وشعاب منها وادي ضراء والمرصد والحريقه ثم يليه وادي النخل ووادي قيلة ووادي دبسا على منتصف المسافة بين البرك البلدة وعمق.

الشواطيء والجزر[عدل]

  • شاطئ النهود: شمال البرك بحوالي 5 كم.
  • شاطئ المحاجي: شمال البرك بحوالي 18 كم يتميز بنظافة تربته ويعتبر موقعاً محبباً لمحبي رياضة الغوص حيث توجد به شعب مرجانية.
  • شاطئ زهران: شمال البرك بحوالي 14 كم يتميز بأشجار المنحروف التي تحف الشاطئ.
  • شاطئ العش: جنوب البرك بحوالي 10 كم عند مصب وادي الداهن وبه اشجار المنجروف ونقوش أثرية وكهوف في أعلى الجبل ويطل هذا الجبل على البحر مباشرة.
  • شاطئ الحباك بذهبان: جنوب البرك بوالي 15 كم ويتميز برماله النظيفة وتشمل هذه الشواطئ أنشطة الهيئة العليا للسياحة من خلال مشروع عملاق لاستثمار الواجهات البحرية بأكثر من 8 مليارات.
  • جزيرة حصر: تبعد حوالي 10 كم عن البرك و2 كم عن اليابسة وفيها غابات وطيور النورس وطيور أخرى محلياً تسمى (البحثة) حيث لها طريقة في وضع البيضة داخل حفر تشبه الخنادق في الأرض.
  • جزيرة جبل ذهبان: وكانت هذه الجزيرة موطناً لأهل الإبل سابقاً للحماية.
  • جزيرة موقط: تقع في منتصف البحر ومسافتها حوالي ساعة بالمركب البحري المتوسط.
  • جزيرة الظهر: تبعد 30 كم عن الشاطئ وتتميز هذه الجزيرة بطيور تسمى (القران) ويضع هذا الطائر بيضه على شاطئ الجزيرة مباشرة ولايوجد بهذه الشواطئ أي سكان أو آثار لوجود سكان بها.

الآثار[عدل]

  • جبل العش: وبه نقوش تعود إلى 400 سنة قبل بعثة النبي محمد بخط الممالك العربية الجنوبية القديمة خط المسند وتحمل أسماء أعلام وآلهة منها (عثتر، ذويهر، إيلاف) ولا زالت هذه النقوش واضحة في الجبل.
  • سور البرك الأثري: بني في أوائل عام 629 هـ ويتضح من خلال الزيارات الميدانية للقلاع والسور أنه رمم حيث يذكر بعض أهالي البرك من المعمرين أن الشيخ علي بن عبده رمم السور في عام 1325 هـ وتوجد على رأس الجبل قشلة وكانت عليها مدفعه لحماية البلدة قديماً وكانت إلى فترة قريبة تستخدم كتحية لضيف مرموق وكان آخرها إطلاق 21 طلقة من المدفع تحية لمقدم الملك سعود أثناء زيارته للبرك عام 1374 هـ وعند حافة هذا السور من الشمال توجد بحيرة تسمى الشراعة وهي تعد عرقلة لمن يحاول اقتحام السور.
  • مسجد أبو بكر الصديق: يطلق البرك على المسجد داخل السور مسجد أبو بكر الصديق معتقدين أن أبا بكر عند وصوله للبرك أثناء عزمه الهجرة إلى الحبشة قام ببناء هذا المسجد الذي سمي باسمه ويرى الدكتور محمد عادل عبد العزيز أستاذ التاريخ الإسلامي بجامعة الأزهر ان المسجد قام ببنائه أبو بكر الصديق وتأسيسه يعود إليه أثناء عزمه الهجرة للحبشة ووصوله إلى برك الغماد (البرك حالياً) أو أنه قام بتمويل بنائه في فترة خلافته.
  • الحصن الأثري: يقع الحصن عند مصب وادي ذهبان على بعد 15 كم وطرازه يشبه أسلوب بناء سور البرك وموقعه يشرف على بساتين النخيل والمرفأ والطريق البري لمرور الحجاج والتجارة وقد دفن الجزء الغربي منه بسبب الرمال الزاحفة.[1]

طالع أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ الحسن هادي منجحي المصدر : جريدة الرياض الأثنين 18جمادى الأولى 1428هـ - 4 يونيو 2007م - العدد 14224