تاريخ جمهورية الهند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بدأ تاريخ جمهورية الهند في 26 من يناير 1950م. وأصبحت دول الدومينيون مستقلة عن دول الكومنولث البريطانية في 15 من أغسطس عام 1947م. وظل جورج السادس (ألبرت فريدريك آرثر جورج) (Albert Frederick Arthur George) ملكًا حتى نالت الدولة استقلالها عام 1950م. وفي الوقت نفسه، انفصلت الغالبية المسلمة الموجودة في شمال غرب وشرق الهند البريطانية عن الأراضي الباكستانية بعد انفصال الهند. أدى هذا الانفصال إلى ترحيل السكان الذين يزيد عددهم عن 10 ملايين شخص بين الهند وباكستان مما أدى لوفاة حوالي مليون شخص."[1] قدم اللورد لويس مونتابتن (Lord Louis Mountbatten)، وبعده شاكرافارتي راجاجوبالاتشاري (Chakravarti Rajagopalachari) خدماتهما في مكتب الحاكم العام للهند. أصبح جواهر لال نهرو (Jawaharlal Nehru) رئيس وزراء الهند وتقلد ساردار فالابهبهاي باتل (Sardar Vallabhbhai Patel) منصب نائب رئيس الوزراء ووزير الشئون الداخلية. ولكن لم يوافق الماهاتما غاندي (Mohandas Gandhi) على تقلد أي مناصب وقرر الاهتمام بزيارة مناطق البنغال وبيهار المتضررة إثر أعمال الشغب، حيث حاول عن طريق تواجده ونفوذه وقف أعمال القتل الطائفي.

في 26 من يناير 1950م، أصبحت الهند جمهورية وبدأ العمل بالدستور الذي كان النواة التي قامت عليها الهند كدولة علمانية وديمقراطية.[2] في سنوات ما بعد الاستقلال، حققت الهند تقدمًا كبيرًا وواجهت مشاكل كبيرة، وطورت مجالاتها الصناعية والزراعية، وحافظت على نظام الحكومة الذي حولها لأكبر دولة ديمقراطية في العالم. واجهت البلاد تحديات مع العنف الديني ونظام التمييز الطبقي وضد متمردي الناكسالية والإرهاب وحركات التمرد الإقليمية وخاصة جامو وكشمير وفي شمال شرق الهند. دخلت الهند في نزاعات إقليمية شائكة مع جمهورية الصين الشعبية، التي بلغت ذروتها عام 1962م في الحرب الصينية الهندية ومع باكستان مما نتج عنه حدوث حروب عام 1947م و1965م و1971م و1999م.

تعد الهند دولة تمتلك الأسلحة النووية؛ وقد أجرت التجربة النووية الأولى عام 1974م،[3] أعقبها أربع تجارب أخرى عام 1998م.[3] منذ الثمانينيات حتى الخمسينيات، اتبعت الهند السياسات المستوحاة من الفكر الاشتراكي. تقيد الاقتصاد باللوائح الشاملة والحمائية والملكية العامة، مما أدى لانتشار الفساد والتضخم.[4] ومنذ عام 1991م، بدأت الإصلاحات الاقتصادية المهمة[5] تحولت الهند إلى إحدى الدول ذات الاقتصادات الأسرع في العالم، وزيادة نفوذها العالمي.

المراجع[عدل]

  1. ^ Larres، Klaus. A companion to Europe since 1945. Wiley-Blackwell, 2009. ISBN 1-4051-0612-3, 9781405106122 تأكد من صحة |isbn= (مساعدة). 
  2. ^ "CIA Factbook: India". CIA Factbook. اطلع عليه بتاريخ 10 March 2007. 
  3. ^ أ ب "India Profile". Nuclear Threat Initiative (NTI). 2003. اطلع عليه بتاريخ 20 June 2007. 
  4. ^ Eugene M. Makar (2007). An American's Guide to Doing Business in India. 
  5. ^ Montek Singh Ahluwalia (2002). Economic Reforms in India since 1991: Has Gradualism Worked? (MS Word). Journal of Economic Perspectives. اطلع عليه بتاريخ 13 June 2007. 

كتابات أخرى[عدل]

  • Bates, Crispin, and Subho Basu. The Politics of Modern India since Independence (Routledge/Edinburgh South Asian Studies Series) ‏(2011)
  • Brass, Paul R. The Politics of India since Independence ‏(1980)
  • Dalmia, Vasudha and Rashmi Sadana (editors) (2012). The Cambridge Companion to Modern Indian Culture. Cambridge University Press. 
مقتطفات وبحوث نصية
  • McCartney, Matthew. India – The Political Economy of Growth, Stagnation and the State, 1951-2007 (2009); Political Economy, Growth and Liberalisation in India, 1991-2008 (2009) excerpt and text search
  • Mansingh, Surjit. The A to Z of India (The A to Z Guide Series) ‏(2010)
  • Nilekani, Nandan؛ and Thomas L. Friedman (2010). Imagining India: The Idea of a Renewed Nation. Penguin. 

المصادر الأساسية[عدل]

  • Appadorai A., ed. Select Documents on India's Foreign Policy and Relations (Delhi: Oxford University Press, 1982)

وصلات خارجية[عدل]

  • [1] BBC India profile