المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

تقليل (علم نفس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

التقليل أو التصغير أو التهوين (بالإنجليزية: Minimisation) هو نوع من الخداع المنطوي على الإنكار المقترن بالتبرير في المواقف التي يكون فيها الإنكار بشكل كلي أمر غير قابل للتصديق. والتقليل عكس المبالغة. ويعتبر التقليل من أهمية الحدث أو العاطفة استراتيجية شائعة في التعامل مع مشاعر الذنب .

سوء المعاملة التلاعبي[عدل]

قد يأخذ التقليل شكل من أشكال تقنيات التلاعب:

  • التي لوحظت في المعتدين والمتلاعبين للتقليل بجاحة فعله عند مواجهته بالحقائق لا يمكن دحضها.
  • ولوحظت في المعتدين والمتلاعبين للتقليل السمات الإيجابية (المواهب والمهارات وما إلى ذلك) في ضحاياهم.

وتشمل الدفاعات النفسية النموذجية التي يعرضها المتلصصون والمشتبه فيهم جنائيا آليات مثل الإنكار ، التبرير ، والتقليل وإسقاط اللوم على الضحية".

التشويه المعرفي[عدل]

التقليل قد يأخذ أيضا شكل التشويه المعرفي:

  • بتجنب الاعتراف والتعامل مع المشاعر السلبية عن طريق الحد من أهمية وتأثير الأحداث التي تؤدي إلى تلك المشاعر.
  • بتجنب المواجهة الواعية للآثار السلبية لسلوك المرء على الآخرين عن طريق الحد أو التقليل من تصور هذه الآثار.
  • بتجنب المواجهة بين الأفراد عن طريق التقليل من إدراك تأثير سلوك الآخرين على الذات.

أمثلة[عدل]

  • الادعاء بأن التهديد أو الإهانة كان مجرد مزحة
  • العملاء الذين يتلقون ردا على شكوى من الشركة لسوء الخدمة، بأن يقال أن مثل هذه الشكاوى من العملاء الآخرين نادرة جدا فين حين أنها في الواقع شائعة

التقليل من التنمر في المدرسية كمزحة[عدل]

يعد التنمر في المدرسية شكلا من أشكال الإيذاء أو الضرر الجسدي الذي تم تشجيعه في بعض الأحيان بشكل غير رسمي، أو حتى التقليل منه باعتباره نوع من المزاح من قبل المعلمين أو الزملاء. والفرق الرئيسي بين المزح والتنمر هو عدم المساواة في السلطة بين المتنمر والضحية.

احترام الذات / الاكتئاب[عدل]

إن إعادة تعريف الأحداث لتقليل أهميتها يمكن أن يكون وسيلة فعالة للحفاظ على احترام الذات. وأحد مشاكل الاكتئاب (التي توجد في الذين يعانون من اضطرابات المزاج الاكتئابي السريرية، القطبين، والمزمن) هو الميل إلى القيام بالعكس: التقليل من الإيجابية، وخصم الثناء والإنجازات الشخصية. من ناحية أخرى، كانت إحدى التقنيات التي استخدمها ألفريد أدلر لمكافحة العصاب هي تقليل الأهمية المفرطة التي يعلقها العصاب على أعراضه.