داء الليستريات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
داء الليستريات
تصنيف وموارد خارجية


داء اللِّيسْتَرِيّاتالليسترية (Listeria)يطلق عليه أيضا مرض الدوران هي جرثومة تسبب الشعور باضطراب مـعدي ناجم عن تناول اطعمة ملوثة بجرثومة الليستيرية المستوحدة (Listeria monocytogenes). عند النساء الحوامل، قد تؤدي الاصابة بالجرثومة إلى الولادة المبكرة، أو إلى تلوث حاد لدى الجنين، أو حتى إلى ولادة جنين ميت.

الأسباب[عدل]

يسببه جرثومة تسمى الليسترية المستوحدة Listeria monocytogenes وتنتقل حينما تتنفس أو تأكل الأغنام مواد ملوثة ب لميكروب وقد يؤدي إلى الإجهاض عند الحوامل بينما إذا دخل الميكروب عن طريق التنفس أو العين تظهر حالات عصبية. تصيب بكتيريا الليسترية في الغالب النساء الحوامل، المواليد الجدد ، وكبار السن الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، كما يمكن أن يصاب بعدوى بكتيريا الليستيرية أيضاً أشخاص وأطفال معافون ولكن غالباً ما تتطور لديهم أعراض طفيفة فقط. قد يولد أطفال وهم مصابون بجرثومة الليستيرية إذا كانت الأم قد تناولت أطعمة ملوثة بهذه الجرثومة خلال أشهر الحمل.

أسباب وعوامل خطر داء الليستريات:

تتواجد جرثومة الليسترية في المياه وفي التربة مما يؤدي لتلوث الخضروات من التربة، أو من استخدام السماد التي يتم إنتاجه من روث الحيوانات. يمكن ان تقوم الحيوانات بنقل البكتيريا والتسبب بحدوث التلوث في منتجات اللحوم ومنتجات الألبان. ومن الممكن حدوث التلوث في الاغذية المصنعة، مثل الاجبان واللحوم الباردة، بعد عملية إنتاجهاو منتجات الحليب التي لم تخضع لعملية البسترة، أو المنتجات الغذائية المنتجة من حليب غير مبستر، قد تكون ملوثة بالبكتيريا.

الاعراض[عدل]

يظهر المرض علي هيئتين: إجهاض ويمكن الكشف علي الميكروب بزرعه من الأجنة المجهضة. أعراض عصبية سرعان ما تظهر حيث تكون الوفاة بعد 4 – 48 ساعة بعد ظهور الأعراض وهي عبارة عن الدوران في دائرة في اتجاه واحد – ارتفاع درجة الحرارة. -امتناع عن الأكل أعراض الرض تظهر علي أكثر من 20% من أفراد القطيع. ارتفاع درجة حرارة الجسم، اضطرابا معديا، الاما في العضلات والشعور بالغثيان أو القيء. في حالة انتشار التلوث وانتقاله إلى الجهاز العصبي، قد تظهر اعراض مثل: الصداع، التصلب في (مؤخرة الرقبة)، الشعور بالارتباك، فقدان التوازن، أو ظهور نوبات اختلاج (Convulsion)، فضلا عن الاضطراب المعدي الحاد. النساء الحوامل تعانين، عادة، من اعراض خفيفة مماثلة لتلك الاعراض التي تظهر لدى الاصابة بمرض الانفلونزا.

التشخيص[عدل]

يتم تشخيص الاصابة بجرثومة الليسترية اعتمادا على التاريخ الطبي للمريض واجراء الفحص الجسدي. يقوم الطبيب بطرح اسئلة حول الاعراض التي لاحظها المريض وشعر بها وعن المنتجات الغذائية المختلفة التي استهلكها مؤخرا وعن بيئة العمل والمنزل. اجراء فحص دم أو اختبار البزل القطني (LP - Lumbar puncture).

العلاج[عدل]

لا يوجد حاجة، غالبا، إلى معالجة داء الليستريات لدى ظهوره عند شخص يتمتع بحالة صحية سليمة، بشكل عام، وعند سيدة معافاة وليست حاملا. فعادة ما تختفي اعراض المرض بعد بضعة اسابيع.لكن إذا كانت المراة حاملا ومصابة بداء الليستريات، فان تناولها المضادات الحيوية من شانه ان يمنع، في معظم الأحيان، انتقال العدوى إلى الجنين. يمكن للاطفال الرضع الذين يصابون بعدوى بكتيريا الليستيرية تلقي المضادات الحيوية ذاتها التي توصف للبالغين.يعطى، عادة، مزيج من أنواع مختلفة من المضادات الحيوية، إلى ان يتمكن الطبيب المعالج من تحديد التشخيص النهائي بصورة قاطعة.اما بالنسبة للحيوانات فلا يوجد هناك علاج لهذا الداء.

وصلات خارجية[عدل]