داء المتدثرات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
داء المتدثرات
لطاخة بابا نيكولاو تبين المتدثرة الحثرية في الفجوات. التكبير 500×، التلوين هيماتوكسيلين وإيوزين.
لطاخة بابا نيكولاو تبين المتدثرة الحثرية في الفجوات. التكبير 500×، التلوين هيماتوكسيلين وإيوزين.

معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض معد بكتيري مطاعم  [لغات أخرى]،  وcommensal Chlamydiaceae infectious disease،  وdisease (individual)  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
الأسباب Chlamydia trachomatis D/UW-3/CX[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الإدارة
أدوية
حالات مشابهة Chlamydia pneumoniae infection  تعديل قيمة خاصية (P1889) في ويكي بيانات
الوبائيات
أعباء المرض 1429972 معدل السنة الحياتية للإعاقة (2012)[3]  تعديل قيمة خاصية (P2854) في ويكي بيانات
التهاب عنق الرحم بسبب عدوى المتدثرات وتمتاز بتقيح واحمرار والتهاب.
رجل مصاب بداء المتدثرات، وتظهر أعراض الإفرازات البيضاء من القضيب.
التهاب الملتحمة بسبب المتدثرة.

داء المُتَدَثِّرات (بالإنجليزية: chlamydiosis)‏ أو الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)‏ هو مرض منقول جنسيا سبب نوع من المتدثرات يدعى بالمتدثرة الحثرية Chlamydia trachomatis[4] وهي بكتيريا سلبية الغرام.

الأعراض والعلامات[عدل]

يظهر أغلب المصابين بالعدوى بدون أعراض، لكن قد يستغرق ظهور الأعراض عدة أسابيع بعد الإصابة بالعدوى.[5] ومن أهم الأعراض ظهور إفراز مهبلي حرقة في الإدرار.[5] أما الأعراض عند الرجال فتشمل إفرازات من القضيب وحرقة في الإدرار وألم وانتفاخ في خصية أو في الخصيتين.[5] قد تنتشر العدوى إلى القناة التناسلية العليا لتتسبب بمرض التهاب الحوض والذي قد يؤدي إلى العقم أو الحمل المنتبذ.[6] العدوى المتكررة التي تصيب العين والتي لا تعالج تتسبب بظهور الإصلبة بالتراخوما والتي تعد أهم أسباب العمى في الدول النامية.[7]

الأسباب والتشخيص[عدل]

تنتشر الإصابة بالمتدثرات عن طريق الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، كما يمكن أن تنتقل الإصابة من الأم إلى الطفل أثناء الولادة.[5] يمكن أن تنتقل عدوة العين عن طريق الملامسة والذباب والمحارم الملوثة في الأماكن التي تفتقر للنظافة.[7] لا تتواجد المتدثرة الحثرية إلا في الإنسان.[8] يتم التشخيص من خلال الكشف الطبي الذي يعد ضروريا لكل امراة تقيم علاقات جنسية وعمرها أقل من 25 عاما والمعرضات لخطر الإصابة وفي أول زيارة لفحص قبل الولادة.[5][6] يمكن إجراء فحص للبول أو مسحة من عنق الرحم أو المهبل أو الإحليل.[6] تعد المسحات من المستقيم والفم مطلوبة للكشف عن الإصابة في مناطق أخرى من الجسم.[6]

الوقاية والعلاج[عدل]

يعد اجتناب الممارسات الجنسية أو استعمال الواقي الذكري أو الاقتصار على الممارسة الجنسية مع فرد واحد فقط غير مصاب طرقا للوقاية.[5] يمكن الشفاء من داء المتدثرات من خلال استعمال المضادات الحيوية مثل أزيثرومايسين أو دوكسيسايكلين. يفضل استعمال إريثروميسين أو أزيثرومايسين للأطفال أو أثناء الحمل. يجب معالجة الزوج أيضا وتجنب الممارسة الجنسية لمدة 7 أيام أو حتى زوال الأعراض.[6] يجب إجراء الفحوص الخاصة بالسيلان والزهري والإيدز عند الأشخاص المصابين للتأكد من خلو الإصابة بهذه الأمراض.[6] كما يجب فحص الأشخاص المصابين بعد 3 أشهر من إتمام العلاج للتأكد من شفائهم.[6]

الوبائيات والانتشار والمجتمع[عدل]

يعد داء المتدثرات من أكثر الأمراض المنقولة جنيسا انتشارا في العالم.[9] تقدر حالات الإصابة في عام 2013 بحدود 141 مليون حالة في العالم.[10] سجلت حوالي 1.4 مليون حالة في الولايات المتحدة في عام 2014.[4] تحدث أغلب حالات الإصابة بين عمر 15 و 25 سنة وهي أكثر في النساء من الرجال.[4][6] وفي عام 2013 أسفرت تلك الأمراض عن مقتل حوالي 1,100 شخص.[11]

التسمية[عدل]

كلمة كلاميديا جاءت من كلمة (χλαμύδα) في اللغة الإغريقية بمعنى معطف.[12] ومنها اشتقت التسمية العربية من معناها.

مراجع[عدل]

  1. ^ المحرر: المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية
  2. ^ https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/18032721
  3. ^ الناشر: منظمة الصحة العالميةhttp://www.who.int/healthinfo/global_burden_disease/estimates/en/index2.html — تاريخ الاطلاع: 30 يوليو 2016
  4. أ ب ت "2014 Sexually Transmitted Diseases Surveillance Chlamydia"، 17 نوفمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016.
  5. أ ب ت ث ج ح "Chlamydia - CDC Fact Sheet"، CDC، 19 مايو 2016، مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016.
  6. أ ب ت ث ج ح خ د "2015 Sexually Transmitted Diseases Treatment Guidelines"، CDC، 4 يونيو 2015، مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016.
  7. أ ب "CDC - Trachoma, Hygiene-related Diseases, Healthy Water"، Center For Disease Control، 28 ديسمبر 2009، مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2019، اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2015.
  8. ^ Graeter, Linda (2014)، Elsevier's Medical Laboratory Science Examination Review، Elsevier Health Sciences، ص. 30، ISBN 9780323292412، مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020.
  9. ^ "Sexually transmitted infections (STIs) Fact sheet N°110"، who.int، ديسمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016.
  10. ^ Global Burden of Disease Study 2013, Collaborators (22 أغسطس 2015)، "Global, regional, and national incidence, prevalence, and years lived with disability for 301 acute and chronic diseases and injuries in 188 countries, 1990-2013: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2013."، Lancet (London, England)، 386 (9995): 743–800، doi:10.1016/s0140-6736(15)60692-4، PMID 26063472. {{استشهاد بدورية محكمة}}: |الأول1= has generic name (مساعدة)
  11. ^ GBD 2013 Mortality and Causes of Death, Collaborators (10 يناير 2015)، "Global, regional, and national age-sex specific all-cause and cause-specific mortality for 240 causes of death, 1990-2013: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2013."، Lancet (London, England)، 385 (9963): 117–71، doi:10.1016/s0140-6736(14)61682-2، PMC 4340604، PMID 25530442. {{استشهاد بدورية محكمة}}: |الأول1= has generic name (مساعدة)
  12. ^ Stevenson, Angus (2010)، Oxford dictionary of English. (ط. 3rd)، New York, NY: Oxford University Press، ص. 306، ISBN 9780199571123، مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2016.

مصادر للتوسع[عدل]

Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية