ستيفن هوكينج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ستيفن هوكينغ)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ستيفن هوكينج
(بالإنجليزية: Stephen Hawking تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Stephen Hawking.StarChild.jpg 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإنجليزية: Stephen William Hawking تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 8 يناير 1942[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أكسفورد[8]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 14 مارس 2018 (76 سنة)[5][9][10][7][4]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
كامبريج[9]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة تصلب جانبي ضموري  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن دير وستمنستر[11]  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة المملكة المتحدة
إنجلترا  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة[12]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة إلحاد[13][14]  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية للفنون،  ووسام رفقاء الشرف[15]،  والأكاديمية البابوية للعلوم[16]،  والجمعية الأمريكية للفلسفة[15]،  والأكاديمية الوطنية للعلوم[17][18]،  والجمعية الملكية[19]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مشكلة صحية تصلب جانبي ضموري  تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الزوجة جين وايلد هوكينغ (14 يوليو 1965–1994)  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء لوسي هوكينغ،  وروبرت هوكينج،  وتيم هوكينج  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
مناصب
أستاذ لوكاسي للرياضيات[20][19]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1978  – 2008 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جيمس لايتهيل 
مايكل بوريس جرين  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية أكسفورد الجامعية (1 أكتوبر 1959–1961)
قاعة الثالوث (1 أكتوبر 1962–1 مارس 1966)[21]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي فيزياء  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون، ودكتوراه  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه دنیس ويليام سياما  تعديل قيمة خاصية مشرف الدكتوراه (P184) في ويكي بيانات
تعلم لدى دنیس ويليام سياما  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
طلاب الدكتوراه دون بايج،  ووو زونغشاو،  وبروس ألين،  ومالكولم بيري،  وجاري جيبونز  تعديل قيمة خاصية طلاب الدكتوراه (P185) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورين بروس ألين،  وجاري جيبونز،  ودون بايج،  ومالكولم بيري،  ووو زونغشاو  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة فيزيائي نظري،  وعالم كونيات،  وعالم فيزياء فلكية،  ورياضياتي[22][23]،  وتربوي،  وكاتب علم،  وأستاذ جامعي،  وكاتب[24][25]،  وفيزيائي[26]،  وكاتب غير روائي،  وعالم فلك[27]،  وعالم[28]،  وممثل تلفزيوني  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الإنجليزية[29]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل النسبية العامة،  وجاذبية كمية،  وفيزياء نظرية،  وعلم الكون  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في كلية غنفيل وكيوس[30]،  وكلية الرياضيات في جامعة كامبريدج[30]،  ومعهد بريمتر للفيزياء النظرية[31]،  وجامعة كامبريدج[20][19]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة تاريخ موجز للزمن[32]،  والثقوب السوداء والأكوان الناشئة[33]،  والكون في قشرة جوز[33]،  وعلى أكتاف العمالقة[33]،  والله خلق الأعداد الصحيحة،  وتاريخي الموجز  تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
تأثر بـ بول ديراك،  وبيرتراند راسل،  وكارل بوبر،  وأندريه لينده[34]،  وألبرت أينشتاين  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات
الجوائز
ميدالية بودلي (2014)[35]
جائزة مؤسسة رواد المعرفة لبانكو بيلباو فيزكايا أرجنتاريا (2014)[36]
جائزة روبرت أنسون هاينلاين التذكارية لجمعية الفضاء الوطنية (2011)[37]
Presidential Medal of Freedom (ribbon).png وسام الحرية الرئاسي  (2008)[38]
جائزة فونسيكا (2007)[39]
وسام كوبلي  (2006)[40]
ميدالية جيمس سميثون ليوبيل المائة الثانية (2004)[41]
جائزة مايكلسون - مورلي (2002)[42]
جائزة أوسكار كلاين (2002)[43]
جائزة كتب العلوم للجمعية الملكية (2001)[44]
جائزة ليليانفيلد (1999)[45]
جائزة نايلور للمحاضرين (1999)[46]
وسام ألبرت (1998)
جائزة أندرو كيمانت (1997)
جائزة مارسيل غروسمان (1991)
الدكتوراة الفخرية من جامعة هارفارد (1989)
الميدالية الذهبية للمجلس الأعلى للبحوث العلمية (1988)
الدكتوراة الفخرية من جامعة كامبريدج (1988)
جائزة أميرة أشتوريس للكنونكورد (1988)
United-kingdom582.gif وسام رفقاء الشرف (1988)
جائزة وولف في الفيزياء  (1987)
جائزة ديراك لمؤسسة الفيزياء (1986)
الميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية (1984)
Order BritEmp (civil) rib.PNG قائد وسام الامبراطورية البريطانية  (1982)
وسام فرانكلين (1980)
قلادة ألبرت أينشتاين  (1979)
الدكتوراة الفخرية من جامعة أكسفورد (1977)
جائزة ألبرت آينشتاين (1977)
جائزة داني هينمان للفيزياء الرياضية (1976)
جائزة وميدالية ماكسويل (1975)
وسام هيوز (1975)
ميدالية بيوس الحادي عشر (1975)
ميدالية أدينغتون (1974)
جائزة آدمز (1965)
الدكتوراة الفخرية من جامعة برينستون
زمالة الجمعية العلمية للفنون  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Hawkingsig.svg 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

ستيفن ويليام هوكينج (بالإنجليزية: Stephen William Hawking) ولد في أكسفورد، إنجلترا (8 يناير 1942 - 14 مارس 2018)[47][48]، هو من أبرز علماء الفيزياء النظرية وعلم الكون على مستوى العالم،[49] درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، أكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراه في علم الكون، له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

حياته الشخصية[عدل]

يعتبر هوكينج نفسه محظوظاً بعائلة متميزة، وخصوصاً زوجته "جين وايلد" التي تزوجها عام 1965، كما يُعتبر قُدوةً في التحدي والصبر ومقاومة المرض، وإنجاز ما عجز عنه الأصحاء. إلى جانب باله الطويل في مجال العلوم الفيزيائية، يتميز هوكينج بالعمل والنشاط في الأعمال الاجتماعية والدعوة للسلم والسلام العالمي، وهو مساعد للطفولة وقرى الأطفال، وشارك في مظاهرات ضد الحرب على العراق. وفي عام 2013 أعلن عن رفضه المشاركة في مؤتمر يقام في إسرائيل.[50]

الأهل[عدل]

ولد هوكينج يوم 8 يناير عام 1942[51] في أكسفورد، إنجلترا، لفرانك وأيزوبيل هوكينج.[52][53]أمه كانت إسكلتلندية.[54] بالرغم من الضائقة المادية التي عانت منها الأسرة، درس والداه في جامعة أوكسفورد، حيث تخصص فرانك بالطّب، أما ولدته إيزوبيل فدرست الفلسفة والسّياسة والاقتصاد.[53] التقى الاثنان بعد فترة وجيزة من بدء الحرب العالمية الثانية في معهد أبحاث طبيّة حيث عملت إيزوبيل كسكرتيرة أما فرانك فكان باحث طبي.[53][55] عاشا في هايجيت، ولكن بسبب تعرض لندن للقصف خلال تلك السنوات، توجهت إيزوبيل إلى أكسفورد للولادة بأمان.[56] لدى ستيفن هوكينج اثنتين من الأخوات الأصغر سنًا، فيليبا وماري، وأخ متبنّى، إدوارد.[57]

انتقل هوكينج وعائلته إلى سانت ألبانز بمقاطعة هارتفوردشير عندما أصبح والده رئيس قسم علم الطفيليات في المعهد الوطني للأبحاث الطبية عام 1950.[58][59] في سانت ألبانز، اعتُبرت العائلة ذكية للغاية وغريبة الأطوار بعض الشيء؛[58][60] حيث كان يمضى أفراد الأسرة يقرؤن الكتب في صمت أثناء وجبات الأكل.[58] كانوا يعيشون حياة مقتصدة في بيت كبير، مزدحم، سيء الصيانة، وكانوا يسافرون بواسطة تاكسي لندنية حولوها لسيارتهم. [61][62]خلال إحدى تغيبات الأب للعمل في أفريقيا،[63] قضى باقي أفراد العائلة أربعة أشهر في جزيرة مالوركا لزيارة صديقة الوالدة، بيريل، وزوجها الشاعر، روبرت جريفز.[64]

العجز[عدل]

يعاني هوكينج من شكل نادر مبكر الظهور وبطيء التقدم من التصلب الجانبي الضموري، المعروف أيضًا باسم مرض العصبون الحركي أو مرض لو-جريج، الذي سبب له شلل تدريجي على مدى عقود من الزمن.[65]

عانى هوكينج من خراقة متزايدة في عامه الأخير في أكسفورد، بما في ذلك سقوط على بعض الدرج والصعوبات عند التجديف.[66][67] تفاقمت المشاكل، وأصبح خطابه مدغم قليلًا؛ ولاحظت أسرته التغييرات عند عودته للمنزل في عيد الميلاد وباشروا بالفحوصات الطبيّة.[68][69] وجاء تشخيص مرض العصب الحركي عندما كان هوكينج في الـ 21 من عمره، عام 1963. في ذلك الوقت، تنبأ الأطباء له بقية عمر متوقّعة لسنتين فقط.[70][71]

في أواخر الـ 1960، تدهورت قدراته البدنية: بدأ باستخدام العكازات وتوقّف عن إلقاء المحاضرات بشكل منتظم. [72]بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، طوّر ستيفن أساليب بصريّة تعويضيّة، بما في ذلك رؤية المعادلات بمنظور هندسي.[73][74] شبّه الفيزيائي الألماني فيرنير إزريل لاحقًا هذه الإنجازات لتأليف موتسارت لسمفونيّة كاملة في رأسه.[75][76] ومع ذلك، كان هوكينج مستقل ورفض بشدة قبول المساعدة أو تقبل التنازلات بسبب إعاقته. وقال أنه يفضل أن يُعتبر "أولاً عالِم، ثانيًا كاتب علوم شعبية، وفي كل الأمور التي تهم، إنسان عادي مع نفس الرغبات، المحفّزات، الأحلام، والطموح كالشخص الآخر". [77]أشارت جين هوكينغ لاحقًا أن "بعض الناس قد تسمي ذلك الإصرار، والبعض قد يسميها العناد. أنا اسميها الاثنين في وقت واحد أو آخر".[78] تطلّب الأمر العديد من محاولات الإقناع حتى قبل استعمال كرسي متحرك في أواخر الستينات،[79] ولكن في نهاية المطاف أصبح معروفًا بقيادته الوحشية للكرسي المتحرك.[80] كان هوكينج زميلًا بارعًا وشعبيًا، ولكن مرضه، كذلك صيته في الذكاء والجرأة، نأى عنه بعض الزملاء.[78]

تدهور كلام هوكينج، وبحلول أواخر السبعينات استطاع فهمه فقط أبناء عائلته وأصدقاؤه المقربون. من أجل التواصل مع الآخرين، كان يترجم شخص ما يعرفه جيدًا كلامه إلى خطاب واضح.[81] وبدافع الخلاف مع الجامعة حول من سيدفع سعر المنحدر اللازم من أجله للدخول إلى عمله، قام هو وزوجته بحملة من أجل تحسين طرق الوصول لذوي الإعاقة في كامبريدج،[82][83] بما في ذلك تكييف مساكن الطلاب في الجامعة.[84]

الزواج[عدل]

عندما كان هوكينج طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، استمرت علاقته بصديقة أخته، جين ويلدي، والتي كان قد التقى بها قبل تشخيصه بمرض العصب الحركي بوقت وجيز، واستمرت العلاقة بالتطور. وتمت الخطوبة بين الاثنين في تشرين الأول 1964[85][86] - قال هوكينج في وقت لاحق أن الخطوبة أعطته "شيء للعيش من أجله"[87] - وتزوج الاثنان في الـ 14 من تموز عام 1965.[88]

خلال السنوات الأولى من الزواج، عاشت جين في لندن خلال الأسبوع حيث أكملت لقبها، وسافر كذلك ستيفن وجين إلى الولايات المتحدة عدة مرات للمؤتمرات وزيارات متعلقة بالفيزياء. استصعب الاثنين أن يجدا مسكن يكون على بعد يناسب سير هوكينج على الأقدام إلى قسم الرياضيات التطبيقية والفيزياء النظرية. بدأت جين في برنامج الدراسة للدكتوراة، ووُلد مولودهما الأول، روبرت، في أيار 1967.[89][90] أما ابنتهما لوسي فوُلدت في عام 1970،[91] والابن الثالث، تيموثي وُلد في نيسان 1979.[92]

نادرًا ما تحدّث هوكينج عن مرضه وتحدياته الجسدية، ولا حتى -في سابقة تدور أحداثها خلال فترة خطوبتهما- مع جين.[93] نتيجة لعجزه وقعت مسؤوليات البيت والعائلة على كتف جين، متيحة له مزيد من الوقت للتفكير بالفيزياء.[94] عندما تم تعيينه في منصب في باسادينا، كاليفورنيا عام 1974 اقترحت جين أن يعيش معهما طالب دراسات عليا أو طالب ما بعد الدكتوراة ويساعد في رعايته. وافق هوكينج، وسافر للمرة الأولى معهم الطالب برنارد كار كأول من العديد من الطلاب الذين قاموا بهذا الدور.[95] قضت الأسرة سنة سعيدة ومحفزة إجمالاً في باسادينا.[96]

عاد هوكينج إلى كامبريدج عام 1975 إلى منزل جديد، ولعمل جديد - قارئ. دون بيج، والذي كان قد بدأت بينه وبين هوكينج علاقة صداقة وطيدة في كالتيك، وصل للعمل كمساعد لطلاب الدراسات العليا. بمساعدة بيج وسكرتيرة، قلّت مسؤوليات جين حتى تمكنت من العودة إلى أطروحتها واهتمامها الجديد في الغناء. [97]

بحلول كانون الأول عام 1977، التقت جين بعازف الأورغ جوناثان جونز هيلير عند الغناء في جوقة الكنيسة. أصبح هيلير جونز مقرب من العائلة هوكينج، وبحلول منتصف الثمانينات من القرن الماضي، طوّر هو وجين مشاعر رومانسية الواحد تجاه الآخر. [98][99][100] وفقًا لأقوال جين، قبل زوجها هذا الوضع، مصرّحًا "أنه لن يعترض طالما واصلت أحبّه".[98][101][102] صمّم جين وهيلير جونز عدم تفرقة الأسرة وعلاقتهما بقيت أفلاطونية لفترة طويلة.[103]

آراؤه الشخصية[عدل]

مستقبل الجنس البشري[عدل]

نشر هوكينج عام 2006 سؤالا دون إجابة على الإنترنت مفاده: "كيف سيتمكن الجنس البشري من الدوام لمائةِ عامٍ أخرى في ظل عالم تملئهُ الفوضى السياسية والاجتماعية والبيئية؟". وأوضح معقبا على السؤال فيما بعد بقوله: "لا أعرف الجواب. ولهذا السبب طرحت السؤال لأحمل الناس على التفكير في الأمر وليكونوا واعين إزاء الأخطار التي نواجهها الآن."[104]

عبّر هوكينج عن قلقه على الحياة على كوكب الأرض في وجه الخطر المتمثل باندلاع حرب نووية مفاجئة أو انتشار فيروس جرت هندسته وراثيا أو الاحتباس الحراري أو غيرها من الأخطار المحدقة التي لم نأتي بها بعد.[105][106] لن يؤدي وقوع هكذا كوارث يمتد تأثيرها على الكوكب بأسره لانقراض البشر في حال استطاع الجنس البشري استعمار كواكب أخرى قبل حلول هذه الكوارث.[106] حيث يرى هوكينج في إرسال الرحلات الفضائية واستعمار البشر للفضاء ضرورةً من أجل التأمين على مستقبل البشرية.[105][107]

يرجح هوكينج احتمال وجود كائنات فضائية بسبب سعة الكون ولكنه يرى وجوب تجنب التواصل معهم.[108][109] وحذر من احتمال قيام الفضائيين بنهب موارد الأرض. وقال عام 2010: "إذا زارنا الفضائيون ستكون النتيجة مماثلة لما حصل بعد وصول كولومبوس لأمريكا، حيث لم تنتهي الأمور على خير بالنسبة للأمريكين الأصليين".[109]

حذر هوكينج من الدور المحوري للذكاء الاصطناعي فائق الذكاء وما قد يعنيه في توجيه مصير البشرية قائلا: "إن الفوائد المحتملة هائلة... سيكون النجاح في إنشاء ذكاء اصطناعي الحدث الأكبر في تاريخ البشرية. وقد يكون الحدث الأخير ما لم نتعلم كيف نتفادى المخاطر."[110][111]

جادل هوكينج لصالح اعتبار الفيروسات الحاسوبية شكلا جديدا من أشكال الحياة وقال: "ربما يفسر شيئا ما حول الطبيعة البشرية، وهو أن شكل الحياة الوحيد الذي أَنشأناهُ حتى الآن هو مدمرٌ تماما. فأعتقد أن هذا يكشف شيئا عن طبيعة البشر... لقد أنشأنا حياة على شاكلتنا".[112][113]

العلاقة بين العلم والفلسفة[عدل]

قال هوكينج في مؤتمر زايتجايست الذي نظمته شركة جوجل عام 2011 أن "الفسلفة ميتة". ويعتقد هوكينج أن الفلاسفة "لم يواكبوا تطورات العلم الحديثة"، وقال: "أصبح العلماء حاملون لراية الاكتشاف في سعينا وراء المعرفة". وعبّر عن اعتقاده بقدرة العلم على حل القضايا الفلسفية العالقة خصوصا نظريات العلم الجديدة "التي ستقودنا صوب صورة جديدة ومختلفة للغاية عن الكونِ وموقعنا فيه".[114]

الدين والإلحاد[عدل]

قال هوكينج أنه لم يكن "متدينا بالمعنى العادي من الكلمة" وأعتقد أن "الكون تحكمه قوانين العلم". كما قال:

«هناك فرقٌ أساسي ما بين الدين الذي يقوم على السلطة وبين العلم الذي يقوم على الملاحظة والمنطق. العلم سيفوز لأنه يعمل.[115]»

صرح هوكينج عام 2008: "ربما قضى الله بالقوانين ولكنه لا يتدخل لكسرِ هذه القوانين".[116] واعتبر هوكينج في مقابلةٍ نشرتها صحيفة الغارديان أن مفهوم الجنة ليس إلّا بأسطورةٍ، معتبرا أنه "لا يوجد أي جنة أو حياة آخرة" ومثل هذه الأفكار لم تكن سوى "قصصا خرافيةً للأناس ممن يخشون الظلام".[117] وقد قال هوكينج عام 2011 في برنامج يدعى "الفضول" بُثَّ على قناة ديسكفري:

«جميعنا أحرار لنُأمن بما نريد ومن وجهة نظري الخاصة فإن أبسط التفسيرات هي أنه لا يوجد إله. لم يخلق أحد الكون ولن يقوم أحد بتوجيه مصيرنا. وهذا ما يقودني إلى إدراكٍ عميق. لا يوجد على الأرجحِ جنة أو حياة آخرة أيضا. لدينا هذه الحياة الوحيدة لنقدَّر فيها التصميم العظيم للكون ولأجل ذلك فأنا ممتنٌ امتنانا كبيرا.[118]»

شارك هوكينج في "مهرجان ستارموس" لعلوم الفلك والفضاء خلال شهر سبتمبر عام 2014 وفيه أعلن نفسه ملحدا.[119] وعقب على الأمر في مقابلة مع صحيفة "إل موندو" الإسبانية قائلاً:

« من الطبيعي بمكان أن نؤمن بأن الله خلق الكون قبل أن نفهم العلم. ولكن يقدم العلم الآن شرحا أكثر إقناعا. ما عنيته بقولي "سنتمكن من معرفة عقل الله" هو أننا سنتمكن من معرفة كل شيء يعرفه الله (هذا إذا كان الله موجود) وهو ليس بالموجود. أنا ملحدٌ.[120]»

السياسة[عدل]

دعم هوكينج حزب العمال البريطاني منذ أمد طويل.[121][122] قام عام 2000 بتسجيل تحية تقدير لمرشح الرئاسة عن الحزب الديمقراطي آل جور في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2000،[123] واعتبر غزو العراق عام 2003 "جريمة حرب[122][124] ودعم مقاطعة الأكاديميين لإسرائيل،[125][126][127] وناصر الحملات المطالبة بنزع الأسلحة النووية،[121][128][122] ودعم أبحاث الخلايا الجذعية،[122][129] وتطبيق نظام رعاية صحية شاملة يكفل الحماية المالية لجميع المواطنين،[130] ودعم تطبيق إجراءات لمنع تغير المناخ.[128] وكان هوكينج من بين 200 شخصية وقعت على رسالة لصحيفة الغارديان تبدي الأمل في بقاء اسكتلندا جزء من المملكة المتحدة دون استقلالها، وذلك في الفترة التي سبقت استفتاء شهر سبتمبر عام 2014 بشأن هذه المسألة.[131] رأى هوكينج أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي سيلحق ضررا بمساهمات المملكة المتحدة في المجال العلمي بسبب الحاجة الملحة للتعاون الدولي عند إجراء البحوث الحديثة ولما تلعبه حرية التنقل بين دول أوروبا من دور في انتشار وتناقل الأفكار.[132] وأعرب هوكينج عن خيبة أمله إزاء انسحاب بلاده من الاتحاد الأوربي وحذر من الانعزالية.[133]

كما عبَّر هوكينج عن قلقه الكبير بخصوص سياسات الرعاية الصحية في بلاده وقال أنه لولا هيئة الخدمات الصحية الوطنية لما كان عاش حتى سبعينات عمره.[134] وقال:

«لقد تلقيت اهتماما طبيا ممتازا في بريطانيا وشعرت بأهمية وضع الأمور في نصابها الصحيح. أنا أؤمن بنظام الرعاية الصحية الشاملة. ولست خائفا من قول هذا.[115]»

كفاءته في الفيزياء النظرية[عدل]

المرض[عدل]

أصيب هوكينج بمرض عصبي وهو في الحادية والعشرين من عمره، وهو مرض التصلب الجانبي ALS، وهو مرض مميت لا علاج له، وقد أعلن الأطباء أنه لن يعيش أكثر من سنتين، ومع ذلك جاهد المرض حتى تجاوز عمره ال 75 عاماً، وهو أمد أطول مما توقعه الأطباء. وقد أتاح له ذلك فرصة العطاء في مجال العلوم وبالتحديد علوم الفيزياء النظرية، إلا أن هذا المرض جعله مقعداً تماماً وغير قادر على الحركة، ولكنه مع ذلك استطاع أن يجاري بل وأن يتفوق على أقرانه من علماء الفيزياء، رغم أن أجسادهم كانت سليمة ويستطيعون أن يكتبوا المعادلات المعقدة ويجروا حساباتهم الطويلة على الورق، بينما كان هوكينج وبطريقة لا تصدق يجري كافة هذه الحسابات في ذهنه، ويفخر بأنه حظي بذات اللقب وكرسي الأستاذ الذي حظي به من قبل السير إسحاق نيوتن، وبذلك فهو يُعتبر رمزاً يُحتذى به في الإرادة وتحدي الإعاقة.

مع تطور مرضه، وبسبب إجرائه عملية للقصبة الهوائية بسبب التهاب القصبة، أصبح هوكينج غير قادر على النطق أو تحريك ذراعه أو قدمه، أي أصبح غير قادر على الحركة تماماً، فقامت شركة إنتل للمعالجات والنظم الرقمية بتطوير نظام حاسوب خاص متصل بكرسيه يستطيع هوكينج من خلاله التحكم بحركة كرسيه والتخاطب باستخدام صوت مولد إلكتروني وإصدار الأوامر عن طريق حركة عينيه ورأسه، حيث يقوم بإخراج بيانات مخزنة مسبقاً في الجهاز تمثل كلمات وأوامر. في 20 أبريل 2009، صرحت جامعة كامبردج بأن ستيفن هوكينج مريض جداً وقد أودع مستشفى إدينبروك.

يعد هوكينج مثالاً لتحدي الإعاقة وللصبر في صراعه مع المرض الذي دام حوالي 55 عاما".

كمؤيد للتعلم[عدل]

يتميز ستيفن ببديهة عالية حيث أجاب على سؤال "ماذا يأتي قبل الانفجار الكبير في الكون؟" فكانت إجابته أن هذا السؤال يشبه سؤال "ما المكان الذي يقع شمال القطب الشمالي؟" وكانت هذه الإجابة تلخيصاً لنظريته حول الكون المغلق والذي بلا حدود.

التقدير والاعتراف[عدل]

ستيفن هوكينج برفقة باراك أوباما في البيت الأبيض أثناء حفل تقليده لوسام الحرية الرئاسي بتاريخ 12 أغسطس عام 2009.

مؤلفاته[عدل]

الكتب[عدل]

قام ستيفن هوكينج بتأليف عدة كتب أهمها:

شارك في تأليفها[عدل]

قصص الأطفال[عدل]

كتب هوكينج مع ابنته لوسي عددا من قصص الأطفال ذي فحوى وموضوع علميين:

وفاته[عدل]

توفي ستيفن هوكينج في منزله في كامبريدج بإنجلترا يوم الأربعاء 14 مارس 2018 [138] عن عمر يناهز 76 عاما.[139][140] وأصدرت عائلته بيانا تعرب فيه عن حزنها، وذكر أبناؤه لوسي وروبرت وتيم: "يعتصرنا الحزن لوفاة أبينا الحبيب اليوم".[112][141] ولم يتم الكشف عن سبب وفاته بعد، وذكروا أنه "مات بسلام".[142][143] ويصادف يوم وفاة هوكينج الاحتفال العالمي بيوم (π) وذكرى ميلاد ألبرت أينشتاين.[144][145]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 9 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 22 أغسطس 2017 — المخترع: John O'Connor و Edmund Robertson
  3. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: http://snaccooperative.org/ark:/99166/w6nk63ht — باسم: Stephen Hawking — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ أ ب معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?37485 — باسم: Stephen Hawking — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ أ ب Stephen Hawking dies aged 76 — تاريخ الاطلاع: 14 مارس 2018 — الناشر: بي بي سي — تاريخ النشر: 14 مارس 2018
  6. ^ معرف فنان في ديسكوغس: https://www.discogs.com/artist/513542 — باسم: Stephen Hawking — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ أ ب معرف مؤلف في نووسفير: https://www.noosfere.org/livres/auteur.asp?numauteur=2147187108 — باسم: Stephen HAWKING — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  — تاريخ الاطلاع: 10 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  9. ^ أ ب Stephen Hawking, modern cosmology's brightest star, dies aged 76 — تاريخ الاطلاع: 14 مارس 2018 — الناشر: الغارديان — تاريخ النشر: 14 مارس 2018
  10. ^ Prajavani
  11. ^ https://www.francetvinfo.fr/monde/royaume-uni/stephen-hawking-sera-enterre-au-cote-de-newton-et-darwin-a-l-abbaye-de-westminster_2666542.html
  12. ^ https://web.archive.org/web/20170324032948/http://jeugdliteratuur.org/auteurs/stephen-hawking
  13. ^ http://www.elmundo.es/ciencia/2014/09/21/541dbc12ca474104078b4577.html
  14. ^ http://time.com/5199149/stephen-hawking-death-god-atheist/
  15. ^ أ ب http://www.amphilsoc.org/memhist/search?creator=hawking&title=&subject=&subdiv=&mem=&year=&year-max=&dead=&keyword=&smode=advanced
  16. ^ http://www.casinapioiv.va/content/accademia/en/academicians/ordinary/hawking.html
  17. ^ http://www.nasonline.org/member-directory/members/62159.html
  18. ^ وصلة : معرف شخص في إن إن دي بي 
  19. ^ أ ب ت http://www.damtp.cam.ac.uk/people/s.w.hawking/ — تاريخ الاطلاع: 17 مارس 2018
  20. ^ أ ب http://news.bbc.co.uk/1/hi/england/cambridgeshire/8282358.stm — تاريخ الاطلاع: 17 مارس 2018
  21. ^ النص الكامل متوفر في: https://www.repository.cam.ac.uk/handle/1810/251038 — المؤلف: ستيفن هوكينج — العنوان : Properties of expanding universeshttps://dx.doi.org/10.17863/CAM.11283
  22. ^ http://www.theguardian.com/education/2006/sep/06/highereducation.uk1
  23. ^ http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/04/20/AR2009042001571.html
  24. ^ http://bleacherreport.com/articles/1241120-nba-rumors-post-draft-updates-for-each-team
  25. ^ http://www.theguardian.com/books/belief/audio/2010/sep/10/booker-shortlist-seamus-heaney-stephen-hawking
  26. ^ http://www.nytimes.com/2009/08/16/weekinreview/16lyall.html
  27. ^ http://www.comicvine.com/stephen-hawking/4005-8290/forums/disabled-speech-bubbles-1472615/
  28. ^ http://www.bbc.co.uk/news/science-environment-16125147
  29. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb120395478 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  30. ^ أ ب Professor Stephen Hawking — الناشر: جامعة كامبريدج
  31. ^ Physicist Stephen Hawking accepts post at Waterloo institute — الناشر: تورونتو ستار — تاريخ النشر: 27 نوفمبر 2008
  32. ^ http://old.elementy.ru/nauchno-populyarnaya_biblioteka/434041/Put_v_nebesa — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2018
  33. ^ أ ب ت https://www.space.com/15923-stephen-hawking.html
  34. ^ http://old.elementy.ru/nauchno-populyarnaya_biblioteka/434041/Put_v_nebesa
  35. ^ http://www.bodleian.ox.ac.uk/news/2015/mar-20
  36. ^ http://www.fbbva.es/TLFU/tlfu/ing/microsites/premios/fronteras/galardonados/2015/ciencias.jsp
  37. ^ http://www.nss.org/awards/heinlein_award.html
  38. ^ http://www.senate.gov/pagelayout/reference/two_column_table/Presidential_Medal_of_Freedom_Recipients.htm
  39. ^ http://www.usc.es/en/cursos/conciencia/premio_fonseca2008.html
  40. ^ https://royalsociety.org/awards/copley-medal/
  41. ^ http://newsdesk.si.edu/about/awards
  42. ^ http://www.phys.cwru.edu/events/mmal.php
  43. ^ http://www.okc.albanova.se/research/memorial-lecture/earlier-lectures
  44. ^ https://royalsociety.org/awards/science-books/stephen-hawking/
  45. ^ https://www.aps.org/programs/honors/prizes/lilienfeld.cfm — تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2018
  46. ^ http://archive.is/Nbs8 — تمت أرشفته من الأصل
  47. ^ Sample، Ian (2018-03-14). "Stephen Hawking, modern cosmology's brightest star, dies aged 76". the Guardian (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  48. ^ "وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ". BBC Arabic (باللغة الإنجليزية). 2018-03-14. تمت أرشفته من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  49. ^ Rogers، Adam (March 14, 2018). "Stephen Hawking, A Physicist Transcending Space and Time, Passes Away at 76" (باللغة الإنجليزية). WIRED. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. 
  50. ^ ستيفن هوكينج يعلن عدم حضوره مؤتمر في إسرائيل، وصل لهذا المسار في 8 مايو 2013 نسخة محفوظة 11 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ قالب:Who's Who (الاشتراك مطلوب)
  52. ^ Larsen 2005, pp. xiii, 2.
  53. ^ أ ب ت Ferguson 2011, p. 21.
  54. ^ "Mind over matter Stephen Hawking". Herald Scotland. 
  55. ^ White & Gribbin 2002, p. 6.
  56. ^ Ferguson 2011, pp. 21–22.
  57. ^ Larsen 2005, pp. 2, 5.
  58. ^ أ ب ت Ferguson 2011, p. 22.
  59. ^ Larsen 2005, p. xiii.
  60. ^ White & Gribbin 2002, p. 12.
  61. ^ Ferguson 2011, pp. 22–23.
  62. ^ White & Gribbin 2002, pp. 11–12.
  63. ^ White & Gribbin 2002, p. 13.
  64. ^ Larsen 2005, p. 3.
  65. ^ "How Has Stephen Hawking Lived to 70 with ALS?". ساينتفك أمريكان. 7 January 2012. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2014. Q: How frequent are these cases of very slow-progressing forms of ALS? A: I would say probably less than a few percent. 
  66. ^ Ferguson 2011, p. 32.
  67. ^ Donaldson، Gregg J. (May 1999). "The Man Behind the Scientist". Tapping Technology. تمت أرشفته من الأصل في 11 May 2005. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2012. 
  68. ^ White & Gribbin 2002, p. 59.
  69. ^ Ferguson 2011, pp. 34–35.
  70. ^ Larsen 2005, pp. 18–19.
  71. ^ White & Gribbin 2002, pp. 59–61.
  72. ^ Ferguson 2011, pp. 48–49.
  73. ^ Ferguson 2011, pp. 76–77.
  74. ^ White & Gribbin 2002, pp. 124–25.
  75. ^ Ridpath، Ian (4 May 1978). "Black hole explorer". New Scientist. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2013. 
  76. ^ White & Gribbin 2002, p. 124.
  77. ^ White & Gribbin 2002, p. viii.
  78. ^ أ ب Ferguson 2011, p. 48.
  79. ^ White & Gribbin 2002, p. 117.
  80. ^ Ferguson 2011, p. 162.
  81. ^ Ferguson 2011, pp. 81–82.
  82. ^ Mialet 2003, pp. 450–51.
  83. ^ Ferguson 2011, pp. 79, 149.
  84. ^ White & Gribbin 2002, pp. 273–74.
  85. ^ Ferguson 2011, pp. 37–40.
  86. ^ Larsen 2005, p. xiv.
  87. ^ Ferguson 2011, p. 40.
  88. ^ Ferguson 2011, pp. 43–44.
  89. ^ Ferguson 2011, pp. 45–47.
  90. ^ White & Gribbin 2002, pp. 92–98.
  91. ^ Ferguson 2011, p. 65.
  92. ^ Ferguson 2011, p. 92.
  93. ^ Ferguson 2011, pp. 37–39, 77.
  94. ^ Ferguson 2011, p. 78.
  95. ^ Ferguson 2011, pp. 82–83.
  96. ^ Ferguson 2011, pp. 83–88.
  97. ^ Ferguson 2011, pp. 89–90.
  98. ^ أ ب Ferguson 2011, p. 91.
  99. ^ Larsen 2005, pp. xiv, 79.
  100. ^ Hawking 2007, pp. 279–80.
  101. ^ Larsen 2005, p. 79.
  102. ^ Hawking 2007, p. 285.
  103. ^ Ferguson 2011, pp. 91–92.
  104. ^ Sample، Ian (2 August 2006). "The great man's answer to the question of human survival: Er, I don't know". The Guardian. تمت أرشفته من الأصل في 14 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  105. ^ أ ب Overbye، Dennis (1 March 2007). "Stephen Hawking Plans Prelude to the Ride of His Life". The New York Times. New York: New York Times Company. تمت أرشفته من الأصل في 01 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 9 فبراير 2013. 
  106. ^ أ ب "Prof Stephen Hawking: disaster on planet Earth is a near certainty". The Daily Telegraph. 
  107. ^ Highfield، Roger (16 October 2001). "Colonies in space may be only hope, says Hawking". The Daily Telegraph. London. تمت أرشفته من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 5 أغسطس 2007. 
  108. ^ Hickman، Leo (25 April 2010). "Stephen Hawking takes a hard line on aliens". The Guardian. تمت أرشفته من الأصل في 19 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2012. 
  109. ^ أ ب "Stephen Hawking warns over making contact with aliens". BBC News. 25 April 2010. تمت أرشفته من الأصل في 07 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2010. 
  110. ^ Hawking، Stephen؛ Tegmark، Mark؛ Wilczek، Frank (1 May 2014). "Stephen Hawking: 'Transcendence looks at the implications of artificial intelligence – but are we taking AI seriously enough?'". The Independent. تمت أرشفته من الأصل في 04 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2014. 
  111. ^ "Stephen Hawking warns artificial intelligence could end mankind". BBC News. 2 December 2014. تمت أرشفته من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2014. 
  112. ^ أ ب "وفاة عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج عن 76 عاما". رويترز. 14 مارس 2018. تمت أرشفته من الأصل في 14 مارس 2018. 
  113. ^ Ferguson 2011, p. 179.
  114. ^ Warman، Matt (17 May 2011). "Stephen Hawking tells Google 'philosophy is dead'". The Daily Telegraph. London. تمت أرشفته من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2012. 
  115. ^ أ ب "Stephen Hawking's Religion and Political Views". Hollowverse. [مصدر ذاتي النشر؟]
  116. ^ Stewart، Phil (31 October 2008). "Pope sees physicist Hawking at evolution gathering". Reuters. تمت أرشفته من الأصل في 20 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2009. 
  117. ^ [1] نسخة محفوظة 27 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  118. ^ [2]، .
  119. ^ David Edwards (24 September 2014). "Stephen Hawking comes out: 'I'm an atheist' because science is 'more convincing' than God". Raw Story. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  120. ^ Boyle، Alan (23 September 2014). "'I'm an Atheist': Stephen Hawking on God and Space Travel". NBC News. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2017. 
  121. ^ أ ب White & Gribbin 2002, p. 195.
  122. ^ أ ب ت ث Ferguson 2011, p. 223.
  123. ^ Ferguson 2011, p. 195.
  124. ^ "Scientist Stephen Hawking decries Iraq war". يو إس إيه توداي. 3 November 2004. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  125. ^ "Diplomacy and politics: Stephen Hawking reaffirms support of Israel boycott". اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2014. 
  126. ^ Kershner، Isabel (8 May 2013). "Stephen Hawking Joins Boycott Against Israel". The New York Times. تمت أرشفته من الأصل في 17 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2013. 
  127. ^ Harriet Sherwood and Matthew Kalman in Jerusalem (8 May 2013). "Stephen Hawking joins academic boycott of Israel". The Guardian. تمت أرشفته من الأصل في 22 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2013. 
  128. ^ أ ب Lean، Geoffrey (21 January 2007). "Prophet of Doomsday: Stephen Hawking, eco-warrior – Climate Change – Environment". ذي إندبندنت. London. تمت أرشفته من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  129. ^ Andalo، Debbie (24 July 2006). "Hawking urges EU not to stop stem cell funding". الغارديان. London. تمت أرشفته من الأصل في 01 مارس 2010. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013. 
  130. ^ Ferguson 2011, p. 242.
  131. ^ "Celebrities' open letter to Scotland – full text and list of signatories | Politics". The Guardian. 7 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2014. 
  132. ^ Radford، Tim (31 May 2016). "Trump's popularity inexplicable and Brexit spells disaster, says Stephen Hawking". The Guardian. تمت أرشفته من الأصل في 13 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  133. ^ Stephen Hawking's political views BBC نسخة محفوظة 14 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ "Hawking v Hunt: What happened?". BBC News. 20 August 2017. تمت أرشفته من الأصل في 13 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  135. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Books". Stephen Hawking Official Website. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2012. 
  136. ^ "Black Holes and Baby Universes". Kirkus Reviews. 20 March 2010. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2012. 
  137. ^ "How Physics got Weird". Wall Street Journal. 5 December 2016. تمت أرشفته من الأصل في 15 مارس 2018. 
  138. ^ في ويكي أخبار: وفاة ستيفن هوكينغ
  139. ^ Overbye، Dennis (2018-03-14). "Stephen Hawking Dies at 76; His Mind Roamed the Cosmos". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. تمت أرشفته من الأصل في 17 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  140. ^ Penrose، Roger (2018-03-14). "'Mind over matter': Stephen Hawking – obituary by Roger Penrose". the Guardian (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  141. ^ "Visionary physicist Stephen Hawking dies". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2018-03-14. تمت أرشفته من الأصل في 08 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  142. ^ News، A. B. C. (2018-03-14). "Famed physicist Stephen Hawking dies 55 years after being given 2 years to live". ABC News (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  143. ^ "Physicist Stephen Hawking dies after living with ALS for 50-plus years". SFGate. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  144. ^ "Hawking's death, Einstein's birth, and Pi Day: what does it all mean?". USA Today (باللغة الإنجليزية). 2018-03-14. تمت أرشفته من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 
  145. ^ Hoffman، Ashley. "People Think It's an Interesting Coincidence That Stephen Hawking Died on Pi Day". Time. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2018. 

المصادر[عدل]

منشورات مختارة[عدل]

  • Boslough, John (1985). Stephen Hawking's Universe. New York: Avon Books. ISBN 0-380-70763-2.  A layman's guide to Stephen Hawking
  • Ferguson, Kitty (1991). Stephen Hawking: Quest For A Theory of Everything. Franklin Watts. ISBN 0-553-29895-X
  • Hawking, S. W. & Ellis, G. F. R. (1973). The Large Scale Structure of Space-Time. Cambridge University Press. ISBN 0-521-09906-4.  Highly influential in the field.
  • Hawking, S. W. & Israel, W. (1979). General relativity: an Einstein centenary survey. New York: Cambridge University Press. ISBN 0-521-22285-0.  A much cited centennial survey.
  • Misner, Charles; Thorne, Kip S. & Wheeler, John Archibald (1995). Stephen Hawking A Biography. San Francisco: Greenwood Press. ISBN 978-0313323928. 
  • Morris, Errol (1991). A Brief History of Time (Documentary). Triton Pictures. 
  • Pickover, Clifford, Archimedes to Hawking: Laws of Science and the Great Minds Behind Them, Oxford University Press, 2008, ISBN 978-0-19-533611-5

وصلات خارجية[عدل]