جيمس أليسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جيمس أليسون
James P. Allison (2015).JPG
جيمس بي أليسون في 2015

معلومات شخصية
الميلاد 7 أغسطس 1948 (العمر 70 سنة)
اليس، تكساس، الولايات المتحدة
الإقامة هوستن، تكساس
الجنسية أمريكي
عضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم،  والأكاديمية الوطنية للطب،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة بادماني شارما, MD, PhD[1]
الحياة العملية
المؤسسات إم دي أندرسون
جامعة كاليفورنيا (بركلي)
المدرسة الأم جامعة تكساس في أوستن
تخصص أكاديمي علم الأحياء الدقيقة، وعلم الأحياء  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس العلوم، ودكتوراه  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه باري كيتو
المهنة عالم مناعة،  وأستاذ جامعي،  وباحث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علم المناعة
موظف في إم دي أندرسون،  ومعهد سكريبس للأبحاث  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة مركز أبحاث السرطان
الجوائز
جائزة الثورة لعلوم الحياة (2014)
جائزة تانغ (2014)[2]
جائزة لويزا غروس هورويتز (2014)
جائزة هارفي (2014)
جائزة مؤسسة غيردنر الدولية (2014)
جائزة لاسكر-دبغي للأبحاث الطبية السريرية (2015)[3]
جائزة وولف (2017)
جائزة بلزان Prize (2017, بالمشاركة مع روبرت شرايبر)
جائزة سيوبيرغ (2017, مع أنتوني هنتر)
جائزة الملك فيصل العالمية في الطب (2018)
جائزة مركز ألباني الطبي (2018)
جائزة الدكتور بول يانسن لأبحاث الكيمياء الحيوية (2018)[4]
جائزة نوبل في الطب أو علم وظائف الأعضاء (2018)

جيمس أليسون (بالإنجليزية: James P. Allison) هو عالم مناعة أمريكي ولد في يوم 7 أغسطس 1948 في بلدة اليس في تكساس، حاصل على درجة البروفيسور في علم المناعة من جامعة تكساس في أوستن ومدير مركز إم دي أندرسون لأبحاث السرطان، كان لإبحاثة الدور في معالجة عدة حالات سرطان مميتة، حيث إختص في أبحاث الخلايا T وقد عرف بكونه أول شخص يقوم بعزل مولد الضد المانح لخلية T.[5] أصبح أيضاً أحد أعضاء مجلس إدارة معهد أبحاث السرطان في نيويورك في 2014 حصل على جائزة تانغ نتيجة أبحاثه، وفي 2018 فاز بجائزة نوبل في الطب و علم وظائف الأعضاء مناصفةً مع الياباني تاسوكو هونجو نتيجة بحثهم في تثبيط جهاز المناعة السلبي في مواجهة السرطان.[6]

الحياة المبكرة[عدل]

وُلدَ جيمس أليسون في السابعِ من أغسطس عام 1948 في أليس بتكساس. هوَ أصغر الأبناء الثلاث للسيدة كونستانس كالولا وألبرت ميرفي أليسون. حينَما بلغ الصفّ الثامن شجعهُ أستاذ الرياضيات على مواصلة دراسته في هذا المجال أو مُتابعة المجال العلمي على أقلّ تقدير.[7] حصلَ أليسون على شهادة البكالوريوس في علم الأحياء الدقيقة من جامعة تكساس في أوستن في عام 1969 ثمّ أصبحَ عضوًا في أخويّة دلتا كابا أبسيلون. نالَ في وقتٍ لاحق شهادة الدكتوراه في العلوم البيولوجية في عام 1973.

المسيرة المهنية[عدل]

تمّ تعيينهُ كأستاذ في علم المناعة كما شغلَ منصب مدير مختبر أبحاث السرطان في جامعة كاليفورنيا في بيركلي في عام 1985. بحلول عام 2004؛ انتقل أليسون لشغل منصب أستاذ باحث في معهد سلون-كيترينج للسرطان في مدينة نيويورك ثم أصبحَ في وقتٍ لاحق مدير المركز العلاجي. شغل أيضًا منصبَ أستاذ باحث في معهد هوارد هيوز الطبي حتى عام 2012 ثم انضمّ حالَ مغادرته إلى مختبر أندرسون حيث شغل رئيس قسم المناعة في المُختبر.[8] هوَ عضوٌ في الأكاديمية الوطنية للعلوم والأكاديمية الوطنية للطب (الولايات المتحدة الأمريكية) كما أنّه زميلٌ مشاركٌ في الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة والجمعية الأمريكية لتقدم العلوم هذا فضلا عن شغله منصب مدير معهد أبحاث السرطان كما شغل سابقًا منصب رئيس الجمعية الأمريكية لعلوم المناعة.

التكريم[عدل]

فازَ أليسون عام 2011 بجائزة غاباي[9] كما نالَ جائزة الجمعية الأمريكية لعلوم المناعة.[10] شاركَ في عام 2013 جائزة المناعة السريرية مع زميلٍ له يُدعى نوفاتريس ثم شارك في العام الموالي ولأول مرة في جائزة تانغ مع تاسوكو هونجو. نال كذلك جائزة سينت جيورجي التي تُمنح للعلماء الذين حققوا تقدمًا في أبحاث السرطان من قِبل المؤسسة الوطنية لأبحاث السرطان كما تلقّى 3 ملايين دولار ضمنَ جائزة مؤسسة غيردنر الدولية.[11] تواصلت إسهامات أليسون في المجال العلمي ثمّ تواصل معها حصدهُ لمجموعة منَ الجوائز بما في ذلك جائزة لويزا غروس هورويتز،[12] وجائزة هارفي [13] من جامعة تخنيون - معهد التكنولوجيا في حيفا. حصل في عام 2015 على جائزة لاسكر-دبغي للأبحاث الطبية السريرية. ثم نال في عام 2017 جائزة وولف في الطب [14] وكذا جائزة بالزان بسبب نهجه المتميّز في علاج السرطان (فازَ بهذه الجائزة بالاشتراك مع روبرت دي شرايبر).[15] حصل في عام 2018 على جائزة الملك فيصل العالمية في الطب[16] ثمّ نال بعد ذلك مباشرة جائزة مركز ألباني الطبي في الطب والبحوث الطبية الحيوية.[17] حصدَ جائزة نوبل في الفسيولوجيا أو الطب في العام نفسه بالاشتراك مع تاسوكو هونجو وذلك بسببِ اكتشافهما لعلاج محتمل لمرض السرطان عن طريق تثبيط المناعة السلبية.[18][19]

الحياة الشخصية[عدل]

أليسون متزوج من السيّدة آندرسون وهي زميلة باحثة في مختبر شارما. تُوفيت والدتهُ بسببِ سرطان الغدد الليمفاوية حينما كان يبلغُ إحدى عشر عامًا فقط كما توفي شقيقه بسببِ سرطان البروستاتا في عام 2005. بغض النظر عن مؤهلاته العلمية؛ يعزفُ أليسون على آلة الهارمونيكا كما يُشارك في بعض العروض الموسيقية مع فرقة محليّة تتخدُ من تشيكماتيس اسمًا لها.

مراجع[عدل]

  1. ^ Ackerman، Todd (30 December 2015). "For pioneering immunotherapy researcher, the work is far from over". Houston Chronicle. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  2. ^ "First Tang Prize for Biopharmaceutical Science Awarded to James P. Allison, PhD, and Tasuku Honjo, MD, PhD". www.tang-prize.org. ASCO Post. 10 July 2014. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  3. ^ Foundation، Lasker. "Unleashing the immune system to combat cancer | The Lasker Foundation". The Lasker Foundation. Lasker Foundation. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  4. ^ "James Allison wins 2018 Dr. Paul Janssen Award for Biomedical Research". اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2018. 
  5. ^ James P. Allison, the Texas T Cell Mechanic - Scientist Immunotherapy Stories - Cancer Research Institute (CRI) نسخة محفوظة 07 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ العالمان جيمس أليسون وتاسكو هونجو يفوزان بجائزة نوبل للطب لعام 2018 - اليوم السابع
  7. ^ Cavallo، Jo (15 September 2014). "Immunotherapy Research of James P. Allison, PhD, Has Led to a Paradigm Shift in the Treatment of Cancer - The ASCO Post". ASCO Post. ASCO Post. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016.  الوسيط |العمل= و |journal= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  8. ^ "James P. Allison, Ph.D. - Immunology - Faculty - MD Anderson Cancer Center". faculty.mdanderson.org. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  9. ^ "Past winners". brandeis.edu. Brandeis University. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  10. ^ "Past Recipients". The American Association of Immunologists. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2018. 
  11. ^ Ackerman، Todd (4 April 2014). "The scientist who just might cure cancer". Houston Chronicle. Houston Chronicle. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
  12. ^ "Horwitz Prize Awarded for Work on Therapy That Uses the Immune System to Destroy Cancer Cells". Cumc.columbia.edu. 2014-10-02. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  13. ^ Harvey Prize 2014 نسخة محفوظة 2015-07-02 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Wolf Prize to be awarded to eight laureates from US, UK and Switzerland". Jpost.com. 2017-01-03. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  15. ^ Balzan Prize 2017 نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "King Faisal International Prize 2018". Kfip.org. 2018-04-01. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  17. ^ "Trailblazing Researchers in Immunotherapy Selected to Receive America's Most Distinguished Prize in Medicine". Amc.edu. 2018-08-15. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  18. ^ "Discovery of cancer therapy by inhibition of negative immune regulation" (PDF). The Noble Assembly. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018. 
  19. ^ Hannah، Devlin. "James P Allison and Tasuku Honjo win Nobel prize for medicine". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2018.