زراعة بيوديناميكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الزراعة البيوديناميكية (بالإنجليزية: Biodynamic agriculture)‏، هي شكل من أشكال الزراعة البديلة والتي تشبه إلى حد كبير الزراعة العضوية، ولكنها تشمل مفاهيم مختلفة من الناحية الباطنية مستمدة من أفكار رودلف شتاينر (1861-1925).[1][2] وُضِعت في البداية في عام 1924، وكانت أول حركات الزراعة العضوية. تقوم هذه الزراعة بمعالجة خصوبة التربة ونمو النباتات ورعاية الماشية كمهام مترابطة إيكولوجيًا.

للديناميكا الحيوية الكثير من القواسم المشتركة مع المناهج العضوية الأخرى؛ فهي تشدد على استخدام السماد العضوي وتستبعد استخدام المواد الكيميائية الاصطناعية على التربة والنباتات. تشمل الطرق الفريدة للنهج الديناميكي معالجة الحيوانات والمحاصيل والتربة كنظام واحد، والتأكيد من بداياتها على أنظمة الإنتاج والتوزيع المحلية، واستخدامها التقليدي وتنمية السلالات والأنواع المحلية الجديدة. بعض الأساليب تستخدم التقويم الفلكي للزراعة والرصد.[3] وتستخدم الزراعة الديناميكية العديد من الإضافات العشبية والمعدنية لإضافات السماد ورش الحقول. يتم إعدادها في بعض الأحيان بواسطة طرق غريبة وغير مألوفة، مثل دفن الكوارتز في الأرض وهو محشو في قرن البقرة، والتي يقال أنها تحصد "القوى الكونية في التربة"، التي هي أقرب إلى السحر المتعارف عليه من الزراعة.[4]

لم يؤكد العلم وجود أي فروقات في النتائج المفيدة بين التقنيات الزراعية البيوديناميكية المعتمدة والممارسات الزراعية العضوية المشابهة والزراعة المتكاملة. تفتقر الزراعة البيوديناميكية إلى الأدلة العلمية القوية على فعاليتها، وقد وُصِفت على أنها علم زائف بسبب اعتمادها على المعرفة الباطنية والمعتقدات الروحانية.[5]

بدءًا من عام 2019، طُبِّقت تقنيات بيوديناميكية على 202,045 هكتارًا من الأراضي في 55 بلدًا. تمثل ألمانيا 41.8% من إجمالي المساحة العالمي؛[6] ويبلغ متوسط حصة كل بلد من المساحة المتبقية 1750 هكتار. اتّبعت العديد من مزارع الكروم المشهورة أساليب بيوديناميكية.[7] ثمّة وكالات لترخيص المنتجات البيوديناميكية، ومعظمها أعضاء في مجموعة ديميتر الدولية للمعايير العالمية المتعلقة بالديناميكا الحيوية.

التاريخ[عدل]

أصل النظرية[عدل]

تُعتبر الزراعة البيوديناميكية من أولى الزراعات العضوية الحديثة. بدأ تطورها عام 1924 بسلسلة من ثماني محاضرات عن الزراعة ألقاها الفيلسوف رودلف شتاينر في قرية شلوس كوبرفايتز في سيليزيا السفلى، ألمانيا (حاليًا كوبيرجيتسي في بولندا). عُقِدت هذه المحاضرات -أول عرض تقديمي معروف للزراعة العضوية- استجابةً لطلب من المزارعين الذين لاحظوا تدهور حالة التربة وتدهور صحة ونوعية المحاصيل والماشية نتيجةً لاستخدام الأسمدة الكيميائية. وكان أقل من نصف الحضور -البالغ عددهم 111- من المزارعين الذي قَدِموا من ستة بلدان مختلفة منها ألمانيا وبولندا في المقام الأول. نُشرت المحاضرات في نوفمبر 1924، وظهرت أول ترجمة إنجليزية عام 1928 تحت عنوان منهج الزراعة (بالإنجليزية: The Agriculture Course).[8][9][10][11][12]

شدّد شتاينر على أن الأساليب التي اقترحها ينبغي اختبارها تجريبيًا. ولهذا الغرض أسس شتاينر مجموعة بحث باسم «دائرة التجريب الزراعي للمزارعين والبستانيين الأنثروبوسوفيين للجمعية العامة الأنثروبوسوفية». بين عامي 1924 و1939، اجتذبت هذه المجموعة البحثية نحو 800 عضو من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أوروبا والأمريكتين وأستراليا. شُكّلت مجموعة أخرى، «رابطة البحوث في الزراعة الأنثروبوسفية» (بالألمانية: Versuchsring anthorpophischer Landwirte) بإدارة خبير الزراعة الألماني إرهارد بارتش بهدف اختبار آثار الأساليب البيوديناميكية على حياة وصحة التربة والنباتات والحيوانات؛ وقد نشرت المجموعة مجلة شهرية بعنوان ديميتر. ساهم بارتش في تطوير منظمة مبيعات للمنتجات البيوديناميكية -ديميتر الدولية- التي ما تزال قائمة حتى يومنا هذا. في عام 1933، جرى تغيير اسم رابطة البحوث ليصبح الرابطة الإمبراطورية للزراعة البيوديناميكية. وقد حُلَّت الرابطة من قِبل الحزب النازي عام 1941. وفي عام 1931، كانت الجمعية قد ضمّت 250 عضوًا في ألمانيا و109 في سويسرا و104 في بلدان أوروبية أخرى و24 خارج أوروبا. أقدم المزارع البيوديناميكية هي مزرعة فوتساروف في النمسا ومزرعة مارينهوي في ألمانيا.[13][14][15]

في عام 1938، نُشِر نص إيرينفريد بفايفار بعنوان «الزراعة البيوديناميكية والبستنة» في خمس لغات - الإنجليزية والهولندية والإيطالية والفرنسية والألمانية؛ وأصبح العمل المعياري في هذا المجال لعقود عدّة. في يوليو 1939، بدعوة من والتر جيمس، البارون نورثبورن الرابع، سافر بفايفار إلى المملكة المتحدة لتقديم مؤتمر ودورات بيتسهانغر الصيفية حول الزراعة البيوديناميكية في مزرعة نورثبورن في كينت. وُصِف المؤتمر بأنه «الحلقة المفقودة بين الزراعة البيوديناميكية والزراعة العضوية بسبب نشر نورثبورن بيانه الرسمي عن الزراعة البيوديناميكية بعد عام من بيتسهانغر بعنوان انظر إلى الأرض وصكَّ فيه مصطلح «الزراعة العضوية» مشيدًا بأساليب رودولف شتاينر. في خمسينيات القرن العشرين، أنشأ هانز مولر طريقة الزراعة العضوية البيولوجية في سويسرا مدفوعًا بعمل شتاينر؛ وقد تطور هذا فيما بعد ليصبح أكبر جهة تصديق للمنتجات العضوية في أوروبا، بيولاند.[16]

التطورات الجغرافية[عدل]

تُمارس الزراعة البيوديناميكية حاليًا في أكثر من 50 بلدًا في جميع أنحاء العالم وفي ظروف متنوعة تتراوح بين زراعة المساحات الصالحة للزراعة وزراعة الكروم في فرنسا وإنتاج القطن في مصر. تعتبر مؤسسة ديميتر الدولية وكالةَ الترخيص الأساسية للمزارع والحدائق التي تستخدم الطريقة البيوديناميكية.[17]

  • في الولايات المتحدة، يعود تاريخ الزراعة البيوديناميكية حتى عام 1926. اتّبع 39 مزارعًا وبستانيًا في الولايات المتحدة الأمريكية ممارسات بيوديناميكية منذ عام 1926 حتى عام 1938. تأسست جمعية الزراعة والبستنة البيوديناميكية عام 1938 كشركة تابعة لولاية نيويورك.[17]
  • في بريطانيا العظمى، تأسست المؤسسة الزراعية الأنثروبوسفية في إنجلترا عام 1928؛ والتي تدعى حاليًا جمعية الزراعة البيوديناميكية. في عام 1939، عُقد أول مؤتمر للزراعة البيوديناميكية في بريطانيا، -مؤتمر ودورات بيتسهانغر الصيفية حول الزراعة البيوديناميكية- في مزرعة اللورد نورثبورن في كينت؛ وكان إيرينفريد بفايفار مقدم العرض الرئيسي.[18]
  • في أستراليا، كان إرنستو جنوني هو أول مزارع بيوديناميكي وانضم في عام 1928 إلى «دائرة التجريب الزراعي للمزارعين والبستانيين الأنثروبوسوفيين» ليتبعه مباشرة شقيقه إميليو جنوني. كانت أول مزرعة بيوديناميكية لإرنستو جنوني في دالمور، جيبسلاند، ولاية فيكتوريا، في عام 1933. في العام التالي، أسّست آيلين ماكفرسون وشريكها إرنستو جنوني مزرعة ديميتر البيوديناميكية في داندينونغ، ولاية فكتوريا، وقد استُزرِعت بتطبيق مبادئ بيوديناميكية لأكثر من عقدين. قدّم بوب ويليامز أول محاضرة عامة في أستراليا عن الزراعة البيوديناميكية في 26 يونيو 1938 في منزل المهندسيَن المعمارييَن والتر بيرلي غريفين وماريون ماهوني غريفين في كاسلكراغ، سيدني. منذ خمسينيات القرن العشرين استمر العمل البحثي في معهد الأبحاث البيوديناميكية (بي دي آر آي) في باولتاون بالقرب من ملبورن تحت توجيه أليكس بودولينسكي. في عام 1989 أُسست المنظمة غير الربحية «الزراعة البيوديناميكية في أستراليا».[19][20][21][22][23][24]
  • في فرنسا، شُكِّل الاتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية (IFOAM) في عام 1972 بخمسة أعضاء مؤسسين كان من بينها الرابطة السويدية للزراعة البيوديناميكية.[25]
  • تضمنت جامعة كاسل قسمًا للزراعة البيوديناميكية في الفترة منذ عام 2006 حتى مارس 2011.[26]
  • تأسست كلية إمرسون (المملكة المتحدة) عام 1962 وسُمِّيت تيمنًا بالشاعر الأمريكي والفيلسوف المتعالي، رالف والدو إمرسون. ومنذ ذلك الحين، عقدت دورات تدريبية مستوحاة من فلسفة وتعاليم رودولف شتاينر متضمنة الزراعة البيوديناميكية.

الفاعلية[عدل]

اتّسمت البحوث في مجال الزراعة البيوديناميكية بالتعقيد بسبب صعوبة عزل الجوانب البيوديناميكية بشكل انتقائي عند إجراء تجارب مقارنة. وبالتالي، لا توجد مادة قوية تقدم دليلاً على أي تأثير محدد.

يمكن الافتراض عمومًا أن الزراعة البيوديناميكية تتشاطر سماتها مع الزراعة العضوية من منطلق أنها شكل من أشكال الزراعة العضوية، تتضمن هذه السمات «تربة أقل إجهادًا، وبالتالي أوساط التربة المتنوعة والمترابطة بقوة».[27]

توصلت مراجعة للفترة 2009/ 2011 إلى أن الحقول المزروعة بيوديناميكيًا:[27]

  • حققت محاصيل نهائية أقل من المزارع التقليدية، بيد أنها حققت كفاءة أفضل في الإنتاج مقارنةً بكمية الطاقة المبذولة
  • احتوت أعدادًا أكبر من دودة الأرض والكتلة الحيوية مقارنةً بما احتوته المزارع التقليدية.

كلا العاملين السابقين كانا متشابهين بالنتيجة في الحقول المزروعة عضويًا.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Chapter 6: Narratives of Nature and Science in Alternative Farming Networks". Power of Narrative in Environmental Networks. MIT Press. 2013. صفحة 155. ISBN 9780262519571. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Paull, John (2011). "Attending the First Organic Agriculture Course: Rudolf Steiner's Agriculture Course at Koberwitz, 1924". European Journal of Social Sciences'. 21 (1): 64–70. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ 2015 Biodynamic Lunar and Planetary Calendar; Desmond Ansel Jolly, Isabella Kenfield, California's New Green Revolution: Pioneers in Sustainable Agriculture, University of California Small Farm Program 2008, p. 114; Carl F. Jordan, An Ecosystem Approach to Sustainable Agriculture, Springer 2013, p. 126; Arnaldo Walter and Pedro Gerber Machado, "Socio-Economic Impacts of Bioethanol from Sugarcane in Brazil", in Socio-Economic Impacts of Bioenergy Production Dominik Rutz, Rainer Janssen (eds.), Springer 2014 (ردمك 978-3-319-03828-5) pp. 193–215. p. 208; Board on Agriculture and Natural Resources, Committee on Twenty-First Century Systems Agriculture, Division on Earth and Life Studies, National Research Council, Toward Sustainable Agricultural Systems in the 21st Century, National Academies Press 2010. (ردمك 978-0-309-14896-2) p. 21 نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Treue, Peter (13 March 2002). "Blut und Bohnen: Der Paradigmenwechsel im Künast-Ministerium ersetzt Wissenschaft durch Okkultismus". Die Gegenwart (باللغة الألمانية). Frankfurter Allgemeine Zeitung. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2003. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (Translation: "Blood and Beans: The paradigm shift in the Ministry of ريناته كوناست replaces science with occultism")
  5. ^ Ruse M (2013). Chapter 12: Evolution – From Pseudoscience to Popular Science, from Popular Science to Professional Science. Philosophy of Pseudoscience: Reconsidering the Demarcation Problem. University of Chicago Press. صفحة 227. ISBN 978-0-226-05182-6. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Demeter Monitor 2018/2019 (page 6)" (PDF) (باللغة الهولندية). مؤرشف من الأصل (PDF) في 04 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Reeve, Jennifer R.; Carpenter-Boggs, Lynne; Reganold, John P.; York, Alan L.; McGourty, Glenn; McCloskey, Leo P. (December 1, 2005). "Soil and Winegrape Quality in Biodynamically and Organically Managed Vineyards". American Journal of Enology and Viticulture. 56 (4): 367–76. ISSN 0002-9254. OCLC 60652537. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Traditional agriculture employed organic practices in the absence of any alternative.
  9. ^ Paull, John (2013) "Koberwitz (Kobierzyce); In the footseps of Rudolf Steiner'", Journal of Bio-Dynamics Tasmania, 109 (Autumn), pp. 7–11. نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Paull, John (2013) "Breslau (Wrocław): In the footsteps of Rudolf Steiner", Journal of Bio-Dynamics Tasmania, 110: 10–15. نسخة محفوظة 26 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Diver (1999), "Introduction" نسخة محفوظة 2011-05-26 على موقع واي باك مشين..
  12. ^ Paull, John (2011). "The secrets of Koberwitz: the diffusion of Rudolf Steiner's agriculture course and the founding of biodynamic agriculture". Journal of Social Research & Policy. 2 (1): 19–29. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Paull, John (2013) A history of the organic agriculture movement in Australia. In: Bruno Mascitelli, and Antonio Lobo (Eds.) Organics in the Global Food Chain. Connor Court Publishing, Ballarat, ch.3, pp. 37–61. نسخة محفوظة 3 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Paull, John (2011). "Biodynamic Agriculture: The Journey from Koberwitz to the World, 1924–1938". Journal of Organic Systems. 6 (1): 27–41. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Herbert Koepf and Bodo von Plato "Die biologisch-dynamische Wirtschaftsweise im 20.Jahrhundert", Dornach, 2001
  16. ^ Paull, John (2011) "The Betteshanger Summer School: Missing link between biodynamic agriculture and organic farming", Journal of Organic Systems, 6(2):13–26. نسخة محفوظة 5 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب Florian Leiber, Nikolai Fuchs and Hartmut Spieß, "Biodynamic agriculture today", in Paul Kristiansen, Acram Taji, and John Reganold (2006), Organic Agriculture: A global perspective, Collingwood, AU: CSIRO Publishing
  18. ^ Paull, John (2019) The Pioneers of Biodynamics in Great Britain: From Anthroposophic Farming to Organic Agriculture (1924-1940), Journal of Environment Protection and Sustainable Development, 5(4): 138-145. نسخة محفوظة 20 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Paull, John (2015) "Ernesto Genoni: Artist, Pacifist, Anthroposophist", Uriel Lecture, Christian Community, Hawthorn, pp. 1–67. نسخة محفوظة 7 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Paull, John (2014) "Ernesto Genoni: Australia's pioneer of biodynamic agriculture", Journal of Organics, 1(1):57–81. نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Paull, John (2019) Dalmore Farm: Victoria's first biodynamic farming venture (1933–1934), Journal of Bio-Dynamics Tasmania, 131: 26–31. نسخة محفوظة 24 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Paull, John (2017) Ileen Macpherson: Life and tragedy of a pioneer of biodynamic farming at Demeter Farm and a benefactor of Anthroposophy in Australia, Journal of Organics, 4(1):29–56. نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Paull, John (2012) "Walter Burley Griffin and Marion Mahony Griffin, Architects of Anthroposophy", Journal of Bio-Dynamics Tasmania, 106: 20–30. نسخة محفوظة 1 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Biodynamic Research Institute (BDRI) نسخة محفوظة 4 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Paull, John (2010) "From France to the World: The International Federation of Organic Agriculture Movements (IFOAM)", Journal of Social Research & Policy, 1(2):93–102. نسخة محفوظة 19 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Biodynamic Agriculture Dept. of the University of Kassel نسخة محفوظة October 13, 2008, على موقع واي باك مشين.
  27. أ ب Turinek, M.; Grobelnik-Mlakar, S.; Bavec, M.; Bavec, F. (2009). "Biodynamic agriculture research progress and priorities". Renewable Agriculture and Food Systems. 24 (2): 146–54. doi:10.1017/S174217050900252X. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)