مفاعل أراك للماء الثقيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مفاعل اراک لماء الثقیل
مفاعل أراك للماء الثقيل
الموطن
البلد إيران
مدينة آراك
التشغيل 2009
الحالة نشط
متفرقات
موقع الويب

مفاعل أراك لماء الثقیل ألمعروفة ب IR-40 واحد من أكبر منشأة نوويةوقع فی 75KM شمال غرب آراك (إيران) و 5KM مدینة خنداب.[1]

التاریخ[عدل]

ألمحاولة ألاولی لإنتاج ماء الثقیل؛ فی المختبر، تعود إلی سنة 1985. و لکن لا نتاج للجهود فی هذا المجال. کان من المقرر سیتم بناء هذا المفاعل في مدینة إصفهان، و لکن قررت إيران أن تبنی فی موقعه الحالی قرب مدینة آراك (إيران).[2]، بدأ تشیید المبنی فی سنة 1998م و تم اجراء العملیة فی سنة 1998م. و افتتحها الرئیس الوقت محمود احمدي نجاد. و تبدأ عملها في سنة 2009م.[3]

أجزاء المفعل[عدل]

یضم هذا المجتمع محطة الطاقة 40 میغاواط و المفاعلات البحثیة.[3][4]

المنتجات و التطبیقات[عدل]

منتجات المفاعل یشتمل الماء الثقیل و الماء الخفیف التی تکون من منتجات الماء الثقیل.مفاعل اراك، الذي يعمل بالمياه الثقيلة ولا يزال قيد البناء، يهدف إلى إجراء أبحاث وإنتاج نظائر مشعة تستخدم لعلاج مرضى السرطان، لكنه قادر أيضا على إنتاج البلوتونيوم الذي يستخدم نظريا في صنع قنبلة نووية.[5] و لکن تذكر إيران أن المفاعل لن تستخدم إلا لأغراض البحث والتطوير، وإنتاج النظائر الطبية والصناعية.[6]

أهمیته[عدل]

مفاعل أراک لماء الثقیل، جزء لنشاطات ألنوویة ألایرانیةو واحدة من الاهتمامات الرئيسية للغرب من البرامج النوویة الایرانیة.[7] قائد الایراني أکد أن مفاعل اراک لماء الثقیل یکون من الخطوط ألأحمر.[8]

أن مسئولی الایرانیین یؤکدون طبیعة مفاعل أراک لن تتغیر و لکن یمکن ایجاد بعض التغییرات الفنیة لخفض حجم البلوتونيوم المنتج.[5][9] و أن هذا المفاعل سیواصل نشاطاته.[10]

مخاوف بالانتشار النووي[عدل]

هناك بعض المخاوف من انتشار بشأن قدرة المفاعل على إنتاج ما يكفي من البلوتونيوم لعدة أسلحة نووية كل عام. ومع ذلك فقد ذكرت الوكالة أنه لا توجد دلائل على أنشطة إعادة المعالجة الجارية، المطلوبة لاستخراج البلوتونيوم من الوقود المستنفد.[11] وفي مرحلة التشغيل الكامل، فإنه من المتوقع أن المفاعل سينتج من 10 كجم (22lb) إلى 12 كجم(26lb) من البلوتونيوم سنويا ضمن الوقود النووي المستنفد فيها.

روابط خارجية[عدل]

فيديوهات

المراجع[عدل]