هاوارد فلوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من هوارد فلوري)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


هاوارد فلوري
(بالإنجليزية: Howard Walter Florey تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Howard Walter Florey 1945.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة هاوارد والتر فلوري
الميلاد 24 سبتمبر 1898(1898-09-24)
أديليد، أستراليا الجنوبية
الوفاة 21 فبراير 1968 (69 سنة)
أكسفورد، المملكة المتحدة
سبب الوفاة نوبة قلبية  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية أسترالي
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس الجمعية الملكية (51 )   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1960  – 1965 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سيريل هنشلوود 
باتريك بلاكيت  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أديليد، جامعة أكسفورد، جامعة كامبريدج
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وصيدلي،  وكيميائي،  وطبيب،  وبروفيسور،  وعالم أمراض،  وعالم أحياء  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الأحياء الدقيقة، علم المناعة
موظف في جامعة شفيلد  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة اكتشاف خصائص البنسلين
الجوائز
جائزة نوبل في الطب (1945)

هاوارد ولتر فلوري (بالإنجليزية: Howard Walter Florey) ـ (24 سبتمبر 1898 ـ 21 فبراير 1968) البارون فلوري، حامل رتبة الجدارة الفرنسية، وزميل الجمعية الملكية وزميل كلية الأطباء الملكية، هو عالم صيدلة وأمراض أسترالي، تقاسم NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1945 مع السير إرنست بوريس تشين والسير ألكسندر فليمنغ لدوره في تخليق عقار البنسلين، الذي قُدّر أنه أنقذ أكثر من 200 مليون شخص،[1] وبالتالي يعتبره المجتمع العلمي والطبي الأسترالي أحد أعظم شخصياته، وقد وصفه رئيس الوزراء الأسترالي السابق الأطول حكمًا السير روبرت منزيس بأنه «في ما يتعلق بسلامة العالم، كان فلوري أهم رجل وُلد في أستراليا على الإطلاق».[2]

على الرغم من حصول فلمنج على معظم الفضل في اكتشاف البنسلين، فإن فلوري هو الذي أجرى أول تجارب سريرية على الإطلاق في عام 1941 للبنسلين في مستشفى رادكليف في أكسفورد على شرطي مريض من أكسفورد. بدأ المريض يتعافى لكنه توفي لاحقًا لأن فلوري لم يكن قادرًا في ذلك الوقت على إنتاج ما يكفي من البنسلين. فلوري وتشاين هما اللذان جعلا من البنسلين علاجًا مفيدًا وفعالًا، بعد أن تم التخلّي عن المهمة بسبب أنها صعبة للغاية.

نشأته وتعليمه[عدل]

وُلد هاوارد فلوري في مالفيرن، وهي ضاحية جنوبية في أديلايد، جنوب أستراليا، وهو أصغر ثلاثة أطفال لوالديه وابنهما الوحيد.[3] كان والده، جوزيف فلوري، مهاجرًا إنجليزيًا، وكانت والدته بيرثا ماري فلوري أستراليةً من الجيل الثاني.[4]

تلقى فلوري تعليمه في إعدادية كلية كيري (الكلية الاسكتلندية حاليًا) ثم كلية القديس بطرس، أديليد، حيث تميز أكاديميًا في الكيمياء والفيزياء، ولكن ليس في الرياضيات.[5] لعب أيضًا في فريق المدرسة للعديد من الألعاب الرياضية مثل لعبة الكريكيت وكرة القدم وألعاب القوى والتنس. درس الطب في جامعة أديلايد، من عام 1917 إلى عام 1921، دراسةً مدفوعةً بالكامل عن طريق منحة دراسية حكومية حصل عليها.[5]

واصل فلوري دراساته في كلية ماغدلين بأكسفورد كعالم رودس تحت وصاية السير تشارلز سكوت شيرينغتون، وحصل على درجة البكالوريوس في عام 1924 والماجستير في عام 1935.[3] في عام 1925، غادر أكسفورد للدراسة في جامعة كامبريدج، وخلالها حصل على زمالة من مؤسسة روكفلر ودرس في الولايات المتحدة لمدة عشرة أشهر. عاد إلى إنجلترا في عام 1926، وانتُخب لزمالة في كلية جونفيل وكايوس، كامبردج، وبعد عام حصل على درجة الدكتوراه.

مسيرته المهنية[عدل]

بعد كامبريدج، عُيّن فلوري في كرسي جوزيف هانتر لعلم الأمراض في جامعة شيفيلد في عام 1932. في عام 1935، عاد إلى أكسفورد كأستاذ علم الأمراض وزميل في كلية لينكولن في أكسفورد، على رأس فريق من الباحثين. من خلال العمل مع إرنست بوريس تشاين ونورمان هيتلي وإدوارد أبراهام، قرأ ورقة ألكسندر فلمنج التي تناقش الآثار المضادة للبكتيريا لعفن المِكنسية المُعيَّنية (Penicillium Notatum).

في عام 1941، عالج هو وتشاين أول مرضاهما، ألبرت ألكسندر، الذي كان مصابًا بالتهاب صغير في زاوية من فمه، والذي انتشر بعد ذلك مؤديًا إلى إصابة خطيرة في الوجه بسبب بكتريا المكورات العقدية والمكورات العنقودية. تورم كامل وجهه وعيناه وفروة رأسه إلى الحد الذي أُزيلت فيه عينه لتخفيف الألم. في غضون يوم من إعطائه البنسلين، بدأ يتعافى. ومع ذلك، فإن الباحثان لم يكن لديهما ما يكفي من البنسلين لمساعدته على الشفاء التام، فانتكست حالته ومات. بسبب هذه التجربة وصعوبة إنتاج البنسلين، غير الباحثان تركيزهما إلى الأطفال، الذين يمكن علاجهم بكميات أقل من البنسلين.[6]

قام فريق أبحاث فلوري بالبحث في إنتاج العَفَن على نطاق واسع واستخراج العنصر الفعال بكفاءة، ونجحوا إلى حد جعل إنتاج البنسلين، بحلول عام 1945، عملية صناعية للحلفاء في الحرب العالمية الثانية. ومع ذلك، قال فلوري إن المشروع كان هدفه في الأصل البحث في مصالح علمية، وإن الاكتشاف الطبي كان بمثابة مكافأة إضافية:[7]

«يعتقد البعض أحيانًا أنني والآخرين عملنا على البنسلين لأننا مهتمون بمعاناة الإنسانية. لا أظن أننا فكرنا في ذلك. كان هذا تمرينًا علميًا مثيرًا للاهتمام، ولأنه كان مفيدًا جدًا في مجال الطب، فقد كان هذا مُرضيًا للغاية، لكن هذا لم يكن السبب في أننا بدأنا العمل عليه.» -  هاوارد فلوري[8]

ويقول أيضًا:

«كان تطوير البنسلين بمثابة جهد جماعي، تمامًا مثلما تميل هذه الأشياء إلى أن تكون.»[9]

شارك فلوري جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب في عام 1945 مع إرنست بوريس تشاين وألكسندر فلمنج. لاحظ فلمنج أولًا خصائص المضادات الحيوية للعفن الذي يُصنع منه البنسلين، ولكن تشاين وفلوري هما اللذان طورا هذا إلى علاج مفيد.[10]

في عام 1958، افتتح فلوري كلية جون كورتين للأبحاث الطبية في الجامعة الوطنية الأسترالية في كانبيرا. في عام 1965، جعلته الملكة اللورد فلوري وعُرض عليه دور مستشار الجامعة الوطنية الأسترالية وقَبل به.[10]

التكريمات والجوائز[عدل]

حاز فلوري في 18 يوليو 1944 على رتبة فارس. وحاز في عام 1947 على الميدالية الذهبية للجمعية الملكية للطب.[11]

حصل على وسام ليستر في عام 1945 لمساهماته في العلوم الجراحية. كانت خطبة ليستر، التي قُدّمت في الكلية الملكية للجراحين في إنجلترا في وقت لاحق من ذلك العام، بعنوان «استخدام الكائنات الدقيقة لأغراض علاجية». في عام 1946، منحته جامعة ساو باولو درجة الدكتوراه الفخرية.[12][13][14]

انتُخب فلوري عضوًا في الجمعية الملكية في عام 1941 وأصبح رئيسًا لها في عام 1958. في عام 1962، أصبح فلوري مديرًا لكلية كوينز في أكسفورد. خلال فترة إدارته للجامعة، أنشأت الكلية مبنى سكنيًا جديدًا، أُطلق عليه اسم «مبنى فلوري» على شرفه. صمم المبنى المهندس المعماري البريطاني السير جيمس ستيرلنغ.

في 4 فبراير 1965، عُيّن السير هاوارد كزميل دائم وأصبح البارون فلوري لأديلايد في ولاية جنوب أستراليا وكومنولث أستراليا ومارستون في مقاطعة أكسفورد. كان هذا شرفًا أعلى من لقب فارس الذي مُنح لمكتشف البنسلين، السير ألكسندر فلمنج، وقد أدرك العمل الضخم الذي قام به فلوري في إتاحة البنسلين بكميات كافية لإنقاذ ملايين الأرواح في الحرب، على الرغم من شكوك فلمنج في أن ذلك ممكن. في 15 يوليو 1965، عُيّن فلوري كعضو في وسام الاستحقاق.[15]

شغل فلوري منصب رئيس الجامعة الوطنية الأسترالية من عام 1965 حتى وفاته في عام 1968. وسُمّيت قاعة المحاضرات في كلية جون كيرتن للبحوث الطبية تيمنًا به خلال فترة عمله في الجامعة الوطنية الأسترالية.

تكريماته بعد وفاته وإرثه[عدل]

ظهرت صورة فلوري على الأوراق المالية الأسترالية من فئة 50 دولارًا لمدة 22 عامًا (1973-1995)،[16]  وسُمّيت ضاحية فلوري في إقليم العاصمة الأسترالية باسمه.[17] معهد فلوري للعلوم العصبية والصحة العقلية، الذي يقع في جامعة ملبورن في فيكتوريا، ومسرح محاضرات في كلية الطب بجامعة أديليد سُمّيا أيضًا باسمه. كانت جائزة الطالب الأسترالي التي توقف العمل بها، الممنوحة لخريجي المدارس الثانوية البارزين، تسمى سابقًا «جائزة طالب اللورد فلوري» تقديرًا له.[17][18][19][20]

سُميت وحدة فلوري التابعة لمستشفى رويال بيركشاير في ريدينغ، بيركشاير، باسمه.[21]

سُمي معهد فلوري لدراسة التفاعلات بين المضيف ومسببات المرض في جامعة شيفيلد على شرفه.[22]

مراجع[عدل]

  1. ^ Woodward, Billy. "Howard Florey-Over 6 million Lives Saved." Scientists Greater Than Einstein Fresno: Quill Driver Books, 2009 (ردمك 1-884956-87-4).
  2. ^ "in terms of world well-being, Florey was the most important man ever born in Australia"
  3. أ ب Fenner, Frank (1996). "Florey, Howard Walter (Baron Florey) (1898–1968)". Australian Dictionary of Biography. vol. 14. Melbourne University Press. صفحات 188–190. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2008. 
  4. ^ Quirke، Viviane M. (2001). "Florey, Howard Walter". Encyclopedia of Life Sciences. ISBN 9780470016176. doi:10.1038/npg.els.0002792.  Closed access
  5. أ ب Lax، Eric (2 June 2015). The Mold in Dr. Florey's Coat: The Story of the Penicillin Miracle. Henry Holt and Company. صفحات 43–45. ISBN 9781627796446. 
  6. ^ MacFarlane، Gwyn (1979). "The proving of penicillin". Howard Florey : the making of a great scientist. Oxford: Oxford University Press. صفحات 327–346. ISBN 9780198581611. 
  7. ^ Sutherland، Denise (1998-01-28). "Howard Florey". Australasian Science. University of Melbourne. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 
  8. ^ Sutherland، Denise؛ Tenkate، Elissa (1998-02-19). "Howard Walter Florey". Australian Nobel Laureates. University of Melbourne. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 
  9. ^ Turnidge، John (2013). "Howard Florery Oration" (PDF). Breakpoint. Australian Society for Antimicrobials. صفحة 3. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2019. 
  10. أ ب Judson، Horace Freeland (20 October 2003). "No Nobel Prize for Whining". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2010. 
  11. ^ Moore، George. The Creators. 
  12. ^ "Sir Howard Florey, F.R.S.: Lister Medallist". Nature. 155 (3942): 601. 1945. doi:10.1038/155601b0. 
  13. ^ Honorary Doctorates between the decades of 1940s and 1950s from the University of Sao Paulo, Brazil نسخة محفوظة 26 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Florey، H. W. (1945). "Use of Micro-organisms for Therapeutic Purposes". BMJ. 2 (4427): 635–642. PMC 2060276Freely accessible. PMID 20786386. doi:10.1136/bmj.2.4427.635. 
  15. ^ "No. 43713". The London Gazette. 16 July 1965. صفحة 6729. 
  16. ^ "Inflation and the Note Issue". Reserve Bank of Australia Museum. Reserve Bank of Australia. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2015. 
  17. أ ب "Place name search". ACT Environment and Sustainable Development. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2013.  (not possible to link directly to search results)
  18. ^ "Nobel Laureates". University of Adelaide (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  19. ^ "About Us | History". The Florey. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  20. ^ "North Terrace Campus Map" (PDF). University of Adelaide. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019. 
  21. ^ Sexual Health Department نسخة محفوظة 21 October 2009 على موقع واي باك مشين.. royalberkshire.nhs.uk
  22. ^ "The Florey Institute". University of Sheffield. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2019.