مؤتمر جنيف 2 للسلام في الشرق الأوسط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قصر مونترو. سيبدأ مؤتمر جنيف الثاني بجلسة افتتاحية في مونترو يوم 22 يناير 2014، وسيختتم لاحقاً في جنيف بسويسرا.

مؤتمر جنيف 2 للسلام في الشرق الأوسط (أو جنيف 2) هو مؤتمر دولي مقترح تدعمه الأمم المتحدة وسيعقد في جنيف بهدف إنهاء الأزمة السورية من خلال الجمع بين الحكومة السورية والمعارضة السورية لمناقشة إمكانية تشكيل حكومة انتقالية في سوريا مع صلاحيات تنفيذية كاملة. هناك دور كبير لمبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا الأخضر الإبراهيمي في التحضير لانعقاده بتعاون وثيق مع الولايات المتحدة وروسيا. وقد حددت الأمم المتحدة يوم 22 يناير 2014 موعدا لمحادثات السلام.[1]

الأهداف[عدل]

يهدف مؤتمر جنيف 2 إلى الجمع بين وفد يمثل الحكومة السورية وآخر يمثل المعارضة السورية معاً لنقاش كيفية تنفيذ بيان جنيف الصادر في 30 يونيو 2012 ("الحكومة الانتقالية")، إنهاء الحرب، بدأ العمل حول تأسيس الجمهورية السورية الجديدة.

المشاركين[عدل]

تم تحديد قائمة الدول المشاركة في مؤتمر جنيف 2 حول سوريا من قبل الأخضر الإبراهيمي في 20 ديسمبر 2013. وقد اعترضت كل من الولايات المتحدة والجيش السوري الحر على مشاركة إيران المحتملة.[2]

قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بسحب دعوة إيران لحضور المؤتمر لأنها لا تدعم الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مؤتمر جنيف الأول حول الانتقال السياسي في سوريا.[3]

ومن جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن سحب الدعوة من إيران لحضور مؤتمر "جنيف 2" الخاص بسوريا كان خطأ. وقال لافروف في مؤتمر صحفي موسع بموسكو يوم 21 يناير، إن هناك شيئا من التحايل في استبعاد إيران عن المؤتمر بذريعة أنها لا تعترف ببيان جنيف الأول. وأشار الى أن الائتلاف السوري الذي طالب باستبعاد إيران، كان، منذ البداية، يؤكد أن هدفه الأول هو تغيير النظام. وأضاف أن تغيير النظام ليس جزءاً من المبادرة الروسية–الأمريكية الخاصة بالتسوية السياسية في سوريا وعقد مؤتمر "جنيف 2". وشدد على أن المطالبة بتغيير النظام كشرط مسبق تفسير غير نزيه لبيان جنيف الأول. وأكد الوزير أن روسيا ستذهب الى المؤتمر وستبذل كل ما بوسعها من أجل إنجاحه، لكنه أعرب عن أسفه لأن الوضع المتعلق بسحب الدعوة من إيران لم يساهم في تعزيز سمعة الأمم المتحدة.[4]

منظمات دولية[عدل]

دول[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "الأمم المتحدة تحدد 22 يناير موعدا لـ«جنيف 2».. وبان كي مون يحدد شروطا لمشاركة إيران". الشرق الأوسط. 2013-11-26. اطلع عليه بتاريخ 2014-01-09. 
  2. ^ "الإبراهيمي: مؤتمر "جنيف 2" حول سوريا في 22 يناير بمشاركة 26 دولة". أنباء موسكو. 2013-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2014-01-09. 
  3. ^ "بان كي مون يسحب الدعوة التي وجهها لإيران للمشاركة في (جنيف 2)". كونا. 2014-01-21. اطلع عليه بتاريخ 2014-01-21. 
  4. ^ "لافروف: سحب دعوة إيران الى جنيف-2 خطأ". قناة المنار. 2013-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2014-01-09. 
  5. ^ Dominique Fiers en Jos De Greef (20 يناير 2014). "Iran gaat toch niet naar Syrië-conferentie". Deredactie.be. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2014. 
  6. ^ "Delegazione della Santa Sede alla Conferenza Internazionale per la pace in Siria Ginevra 2". 22 يناير 2014.