إسماعيل بن الشريف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


 

مولاي إسماعيل
صورة معبرة عن إسماعيل بن الشريف

سلطان المغرب من العلويين
الفترة 1672-1727
Fleche-defaut-droite.png مولاي رشيد
مولاي أحمد Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 1645
تافيلالت
الوفاة 1727
مكناس
الجنسية المغرب   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء أحمد الذهبي بن إسماعيل، وعبد الملك بن إسماعيل، وعبد الله بن إسماعيل، وعلي الأعرج بن إسماعيل، ومولاي محمد بن إسماعيل، والمستضيئ بن إسماعيل، وعلي زين العابدين بن إسماعيل   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب مولاي علي الشريف   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخ مولاي محمد بن الشريف، والرشيد بن علي الشريف   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
عائلة الأسرة العلوية
الحياة العملية
المهنة سياسي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

إسماعيل بن مولاي علي الشريف العلوي والمعروف بمولاي إسماعيل (1645 - 1727) كان سلطاناً مغربياً من سلالة العلويين. حكم منذ عام 1672 حتى 1727، بعد الرشيد بن علي الشريف.

في عهده كانت الدولة العلوية في أزهى أيامها. وانتقلت عاصمة المغرب إلى مدينة مكناس من مراكش. بدأ مولاي إسماعيل ببناء قصر إمبراطوري متقن وأنصاب أخرى . كما بنى جداراً طويلاً لحماية مكناس. امتدت إمبراطوريته من ما هو الآن الجزائر حتى موريتانيا. في عام 1682، وقعت المغرب معاهدة صلح مع فرنسا في إحدى المدن الفرنسية.

توفي المولى إسماعيل في 22 مارس عام 1727، وخلفه إبنه أحمد الذهبي بن إسماعيل.

فترة حكمه[عدل]

لما توفي الرشيد ، بلغ خبر وفاته إسماعيل، وكان خليفة بفاس الجديد، فبويع وهو في السادسة والعشرين من عمره، فنهض بأعباء الخلافة وأحسن السيرة وضبط الأمور كلها وتمهدت له البلاد ودان له قريبها وبعيدها مع محاربات طويلة ومنازلات عديدة مع الثوار عليه. كان ولد أخيه أحمد بن محرز بن الشريف ثار عليه، وشق عليه العصا أيضا أهل فاس، ولم يزل في مقاتلة العادين من الثوار والعاصين من القبائل إلى أن دوخ بلاد المغرب كلها وطوعها. اشترى عدد كبير من العبيد والحراطين وأسس بهم جيش عبيد البخاري.

زوجته الفقيهة والأديبة خناتة بنت بكار.

العلاقات مع أوروبا[عدل]

يطابق عهد إسماعيل فترة حكم لويس الرابع عشر في فرنسا، فحاول مولاي إسماعيل التحالف معه إلا أنه رفض مستنكرا، واصفا إياه بالأمير نصف المتوحش، واكتفى ببعض المعاهدات التجارية مع مملكة مراكش.

أدرك السلطان مولاي إسماعيل أن الدول الأوروبية تتحد ضد أي خطر إسلامي رغم فرقتها. كما اقترح عليه سفيره عبد الله بن عائشة، فكرة الزواج بالأميرة الفرنسية ماري آن دو بوربون، مع احتفاظها بدينها. فعرض على ماري آن دو بوربون ابنة لويس الرابع عشر ملك فرنسا، فرفض الملك الفرنسي.

وعقدت مراكش في عهده اتفاقية مع إنجلترا، التي كانت مسيطرة على جبل طارق بعد أن أثبتت تفوقها البحري في غرب المتوسط. وكان ممثله أمام الإنجليز التاجر المغربي موشي بن عطار. بعد سيطرة بريطانيا على ميناء طنجة منذ سنة 1661، استرجع السلطان إسماعيل سنة 1684 الميناء بعد حصار طويل.

مصادر[عدل]

قبله:
مولاي رشيد
سلاطين المغرب
1672 - 1727
بعده:
مولاي أحمد

مراجع[عدل]

Bio-Morocco-stub.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.